عالمان مختلفان ( الرجل والمرأة )0000000(2)

الكاتب : شمعة أمل   المشاهدات : 569   الردود : 2    ‏2002-12-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-19
  1. شمعة أمل

    شمعة أمل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    2,198
    الإعجاب :
    0
    نكمل ما بداناه سابقا ..

    الفصل الثاني .. ويتضمن المواضيع التالية ..
    ** الاصلاح عند الرجل والتطوير عند المراة ..
    **اهتمامات الرجل والمراة ..
    ** الاصغاء واهميته ..
    =====================
    الاصلاح عند الرجل والتطوير عند المراة:
    [ALIGN=JUSTIFY]لكل من الرجل والمراة مشاكل خاصة بهما .. وكل منهما يعالج مشكاله بطريقة [ALIGN=JUSTIFY]قد لاتعجب الطرف الاخر ..
    فالرجل بحكم فهمه وتعامله مع المجتمع فانه ينظر دائما الى الامور على انها اما صح او خطا ، ان مجتمع الرجل هو مجتمع هرمي والمقامات فيه مختلفة ، اما في الاعلى او في الاسفل .. لذلك عند سماعه شكوى المراة فانه يبدا بتقديم النصح حيث يرى انه هو ااسلوب الامثل ..
    والمراة بحكم تعاملها مع المجتمع المبني على الود والمحبة والتفهم عندما تواجهها مشكلة فانها تبدا بالكلام والتذمر وما تريده لايفهمه الرجل تماما .. فهي عندما تبدا بالشكوى ويهب الرجل بتقديم النصائح تكون ردة فعلها هي الاستياء منه ومن نصائحه .. واذا استمر بالنصح فان المراة تزداد غضبا وقد تترك المكان .. مما يثير الحيرة والاستغراب عند الرجل ..لانه بالنسبه له فان اي مشكلة هي تحد لقدراته العقلية والجسميةواثبات انه هو البطل الهمام وانه دائما في اعلى الهرم ..

    [ALIGN=JUSTIFY]مثال :
    في مقابلة اذاعية اجرتها احدى الاذاعات مع دمزي وزوجته سهير .. سال المذيع الزوجين عن وضعهم في تربية ابنهم المتخلف عقليا عادل .. وهل ان ذلك يعتبر مشكلة كبيرة بالنسبة لهما ؟
    كلا الزوجين اجابا بالنفي ولكن طريقة الاجابة كانت مختلفة .. وكل منهما عبر عن رايه بطريقته الخاصة والتي تختلف عن طريقة الاخر .. فالزوجة حولت المشكلة الى مشكا اخر عندما قالت : ان الضحية والمعاني الحقيق هو ابننا عادل . اما الزوج فان جوابه كان : الحياة مليئة بالمشاكل وهذه مشكلة اخرى يتعين علينا معالجتها


    عدم اصغاء الرجل للمراة :
    [ALIGN=JUSTIFY]اكثر المشاكل شيوعا عند النساء هي عدم اصغاء الرجال لهن .. فالرجل اما يتجاهل المراة كليا او انه يسمع جزءا قليلا ..اذ انه غالبا ما يقدم النصح للمراة عندما تواجهها مشكلة ما .. وتكون ردة فعلها تذمرها وانزعاجها لكلامه .. فيجن جنون الرجل .. لم لا تاخذ بنصيحته ؟ لماذا اذا تشتكي وتتاوه ؟ وما الذي تريده ؟ ..
    الحقيقة هي ان المراة لا تريد وقتها اي حل لمشكلتها او اي مساعدة .. كل ما تريده هو الاستماع والمشاركة الوجدانية من قبل الرجل الذي تحب .. وعندما لا تسمع المراة عبارات المواساة .. فلا تشعر بالغيض والاشمئزاز فقط .. بل ان وعظ الرجل لها انذاك يجعلها تشعر بالبعد عنه ..


    [ALIGN=JUSTIFY]مثال :
    دخلت سميرة المستشفى لاجراء عملية جراحية .. وبعد خروجها .. بدات تشعر بالضيق نتيجة للاثار والتشوهات التي خلفتها العملية في جسدها .. وذكرت شعورها لصديقتها هيام .. التي واستها بقولها : انا اعلم شعورك .. شعرت بنفس الشئ عندما اجريت لي عملية قبل سنتين ..
    ولكن عندما ذكرت سميرة شعورها لزوجها راشد .. كان رده مختلفا .. : : ان الامر بمنتهى البساطه .. ولا تهتمي بذلك .. يمكنك اجراء عملية تجميل للتخلص من الاثار ..
    بالنسبة لسميرة .. كان جواب صديقتها بعثا للراحة والهدوء في نفسها ..
    بينما جواب راشد .. زاد من الهم والغم في نفس سميرة المسكينة لسببين .. اولهما انها شعرت ان راشد لم يهتم بشعورها الحقيقي بالهم والغم ، وثانيهما انه جاءها بالحل الا وهو مطالبتها باجراء عملية جراحية اخرى ...
    فما كانت ردة فعل سميرة ؟؟ غضبت وقالت : انا اسفة اذ اني غير مستعدة لعملية اخرى .. وانا اسفة جدا اذا كان المظهر الجديد لا يعجبك ..
    استغرب راشد لردة فعل زوجته .. اذا كان جوابهل قاسيا وجارحا لشعوره .. عندها قال : انتِ التي تطرقتي الى موضوع التشوهات والاثار التي تركتها العملية .. وانتِ التي كنت مستاءة لذلك .. ما الذي تريدينه مني؟ ولماذا هذه الشكوى اذا ؟


    [ALIGN=JUSTIFY]ان الرجل يفكر ويتعامل مع الحوادث اليومية من منطلق المنافسة والتحدي والمكاسب .. ولذلك فان الرجل نادرا ما يتكلم عن مشاكله ويحاول التعامل معها بصمت .. واذا استعصت عنده المشكلة وشعر انها خارجة عن نطاق تخصصه وانه يحتاج الى خبرة شخص اخر.. فيلجا الى شخص يثق به.. لذلك عندما تشتكي المراة فانه يهب لتقديم النصيحة والحل .. ظنا منه ان عمله هذا نوع من التعبير عن حبه للمراة ..

    اهتمامات الرجل والمراة :
    [ALIGN=JUSTIFY]للمراة اهتمامات وقيم في الحياة تختلف عن اهتمامات وقيم الرجل .. تهتم المراة بالحب والحوار والجمال والعلاقات الاجتماعية التي تعتبرها المراة اهم من جانب التكنولوجيا التي يهواها الرجل .. ويرى الحياه من منظور النجاح والفشل ..
    ان الحوار بالنسبة للمراة شئ اساسي واكثر اهمية من تحقيق هدف ما او نجاح .. فالحوار المستمر يشبع رغبة المراة .. بينما اشباع الرغبة لدى الرجل هي شعوره بالنجاح في جانب من جوانب الحياة .. كاصلاح شئ ما في المنزل او تحقيق نجاح في العمل ..
    عندما يذهب الرجل الى المطعم مع اصدقائه فانهم غالبا ما ينخرطون في الحديث عن مشكلة ما ويحاولون ايجاد الحل المناسب لها وقد تكون المشكلة سياسية او اجتماعية او مالية او رياضيه .. بينما المراة عند ذهابها الى المطعم مع صديقاتها فانه يكون فرصة لتوطيد العلاقة ومساندة بعضهن البعض ..
    ان عرض المساعدة عند النساء لا يدل على المرتبة العلياوكذلك فان طلب المساعدة لا يدل على اي ضعف او تدني المرتبة بل ان ذلك يشعرها بانها محبوبة .. بينما في عالم الرجل فان التطوع في تقديم المساعدة يعتبر امرا غير مقبول وانه نوع من الاهانه وانهم غير واثقين من مقدرته فيحاولون مساعدته ..

    من جهة اخرى .. اذا كان هناك شئ ما في حالة صالحة .. فان المراة تفكر بالتغيير والتطوير والتحسين في ذلك الشئ وعندما تحب المراة شئ فانها تصرح بما تفكر وما تقترحه من تطوير وتغيير فان ذلك من منطلق الحب والاهتمام ..
    والرجل يختلف تماماعن المراة .. فهم صاحب الحلول وشعار الرجل في الحياة ( اذا كان هناك شئ ما يعمل بصورة منتظمة فدعه وشانه ولا تعبث به ) ولذلك عندما تحاول المراة ان تغير من مظهر الرجل والذي يعتبر بالنسبة لها تطوير فان الرجل يغتاظ ويتالم اذ ما يفهمه هو ان المراة تشعر بانه عاطل ويحتاج الى اصلاح ..ولا يمكن ان ينظر للمسالة من وجهة نظر المراة


    [ALIGN=JUSTIFY]مثال :
    كان احمد يسوق السيارة وبجواره زوجته هدى .. في طريقهما الى حفلة لاحد الاصدقاء .. وعند الوصول للمنطقة .. تبين ان احمد يعرف العنوان جيدا .. فاخذ في البحث عن البيت بدون ياس او استسلام عله يجد البيت المطلوب .. وبعد مرور وقت من البحث اقترحت عليه هدى بان يوقف السيارة ويسال احد يعرف البيت بدلا من اللف والدوران .. سكت احمد وبدت عليه علامات الانزعاج ولم بتوقف وظل يبحث حتى عثروا على المكان المطلوب .. وطوال الحفلة كانت علامات الضيق على وجهه وكان قليل الكلام مما اثار الاستغراب والاندهاش لدى زوجته ..
    فتصرفها داخل السيارة والاشارة على زوجها بتوقف السيارة وسؤال احد المارة كانما يقول ( بما اني زوجتك التي تحب وتهتم بك فها انا اعرض عليك فكرتي التي تساعدك على التخلص من الضياع وعدم معرفة العنوان ويجدر بك سؤال شخص يكون عارفا للمكان وسيهدينا اليه ) اما بالنسبة للزوج فان ما قالته هدى كان عبارة عن اهانه كبرة لشخصه وقدراته فهي كانماقالت ..( انا لا اثق بك ولا بقدرتك على معرفة المكان بالضبط والاهتداء اليه بدون الحاجة الى مساعدة )
    ولو بقيت هدى ساكته .. وتظاهرت بالراحة التامة وعدم الاستياء وتركت الفرصة لزوجها لمعرفة العنوان بنفسه .. لزاد حب احمد لها وذلك لسببين .. اولهما انها اعطته الفرصة لثبت لها انه انسان كفؤ ويمكن الاعتماد عليه وثانيهما انه وبالرغم من الضياع واللف والدوران في الشوارع لم تبد اي انزعاج او استياء ..

    [ALIGN=JUSTIFY]ومن الغريب ايضا ان حساسية الرجل قد تزداد وتكبر عندما يكون الموضوع بسيطا .. فحسب تفكير الرجل اذا لم تثق المراة به وبقدراته على تحقيق الهدف في الامور البسيطة فهل يمكن ان تثق به في تحقيق الهدف في الامور الصعبة

    الاصغاء واهميته
    [ALIGN=JUSTIFY]اذا لم يفهم الرجل مسالة اختلاف المراة عنه في تفكيرها وتصؤفها فمن الممكن جدا انه عندما يحاول مساعدة المراة يقوم بتعقيد الامور ويجعلها تسئ من سئ الى اسوا .. ذلك لان المراة اول ما تطلبه هو ( شعور القرب ) . شعور التفهم والمشاركة الوجدانية من قبل الرجل ولا تريد ابدا او يقوم الرجل بالقاء محاضرة تتضمن حلولا لتلك المشكلة ..

    [ALIGN=JUSTIFY]مثال :
    تعود احلام الى البيت بعد قضاء يوم شاق في العمل .. وهي تحتاج وترغب في مشاركة مشاعرها مع زوجها جميل والذي كان قد عاد من عمله ..
    احلام : عملي في هذه الشركة يستنفد كل وقتي ولا يترك لي فرصة للاهتمام بنفسي وبمن حولي .
    جميل : قدمي استقالتك فانت لا تحتاجين للعمل .. او ابحثي عن عمل اخر مناسب .
    احلام : ولكني احب هذا العمل فهو في مجال تخصصي .. المشكلة انهم يتوقعون ان اقوم بعجزةوان انجز كل العمل بالسرعة التي يتوقعونها وهذا مستحيل ..
    جميل : اذا لا يهمك ما يتوقعون .. قومي بانجاز ما يمكن انجازه ولا يهمك رايهم .
    تتضايق احلام من كلام زوجها وتغير الموضوع ..
    احلام : يا الهي لقد نسيت ان اتصل بعمتي
    جميل : لا تهتمي فانتِ مشغوله وهي تقدر ذلك
    احلام : انت تعرف جيدا الظروف الصعبه التي تمر بها عمتي وكم هي بحاجة الي
    جميل : هذه مشكلتك فانتِ كثيرة القلق ودائما تعيسة
    احلام ( بغضب ) لست تعيسه .. هل لك ان تستمع لما اقول
    جميل ( منزعج ( : ها انا استمع لكِ ولما تقولين ..
    احلام: لا فائدة من الكلام معك ..
    ومع نهاية الحديث .. اصبح كلاهما مستاء وغاضب من الاخر لان كل منهما يفكر ان الاخر لايفهمه..

    [ALIGN=JUSTIFY]ان الزوج تجاهل نقطة ان المراة عندما تشتكي فهي تريد من يضغي اليها .. والابتعاد كليا عن النصح ..
    لننظر الى نفس المثال السابق ولكن من زاويه اخرى واسلوب يختلف عن الاسلوب التقليدي ..


    [ALIGN=JUSTIFY]احلام :عملي في الشركة يستنفد كل وقتي ولا يترك لي اي فرصة للاهتمام بنفسي وبمن حولي ..
    جميل ياخذ نفسا عميقا ويرتاح ثم يقول : يبدو ان يومك كان شاقا
    احلام : يتوقعون ان اقوم بعجزة وان انجز كل العمل بالسرعة التي يتوقعونها ..
    جميل يرسم على وجهه علامات التفهم والادراك ويهمهم ( هم هم )
    احلام : نسيت حتى ان اتصل بعمتي
    جميل باستغراب وعطف : يا الهي
    احلام : عمتي بحاجة الي هذه الايام اني فعلا متضايقة بسبب نسيان هذا .
    جميل : انتِ فعلا انسانة ممتازة .. اذ انكِ دائمة الاهتمام بمن حولك .. اني فخور بك ..
    يتقدم جميل من زوجته ويقول لها بعض العبارات اللطيفة .. وتشعر احلام بالراحة والسعادة .. وتقول له : انت زوج ممتاز زانا احبك واحب التحدث اليك .. تجعلني دائما اشعر بالسعادة .. شكرا لك ولاهتمامك ..


    [ALIGN=JUSTIFY]باختصار يمكننا القول ان اكب خطاين في العلاقة بين الرجل والمراة هما :
    (1) عندما تكون المراة متضايقة وتشتكي فان الرجل يقوم بمساعدتها بطريقته الخاصة .
    (2) عندما يخطا الرجل او تكون لديه مشكله تحاول المراة التصليح وتوجيه
    لانتقادات

    ===========================
    تم بحمد الله الانتهاء من الفصل الثاني
    وفي اتظار ردودكم .. فلا تبخلوا علينا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-19
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    مرحبا أختي شمعة أمل
    وبارك الله فيك على مواصلة موضوعك


    مع خالص تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-20
  5. بكر

    بكر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-17
    المشاركات:
    64
    الإعجاب :
    0
    شوهد الموضوع من قبل بكر

    جزيت خيراً ياكاتب الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة