المعارضة اليمنية تنتقد محاولة الحكومة تقييد حركة المسيرات السلمية

الكاتب : كتائب شهداء الاقصى   المشاهدات : 357   الردود : 0    ‏2002-12-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-18
  1. كتائب شهداء الاقصى

    كتائب شهداء الاقصى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-28
    المشاركات:
    272
    الإعجاب :
    0
    التاريخ: 2002-12-18 14:43:44


    صنعاء - خدمة قدس برس
    انتقدت المعارضة اليمنية بشدة مشروع قانون جديد يقيد حركة المظاهرات والمسيرات في البلاد، واعتبرت إقرار مجلس النواب له بمثابة إعلان حالة طوارئ غير معلنة.

    وقال بيان أصدرته أحزاب اللقاء المشترك (يضم ستة أحزاب معارضة رئيسة) اليوم الأربعاء، وتلقت وكالة "قدس برس" نسخة منه، "إن مشروع قانون تنظيم المظاهرات والمسيرات المطروح حاليا للمناقشة في مجلس النواب جاء ليلغي الحقوق والحريات المكفولة دستوريا بل ويعاقب عليها". واعتبرت أن إقراره من البرلمان "يدخل البلاد في حالة طوارئ غير معلنة".

    وعبر البيان عن "القلق البالغ من التوجهات الرسمية المعززة بغلبة الحزب الحاكم وأغلبيته النيابية، والتي تسير باتجاه مصادرة ما تبقى من الهامش الديمقراطي وقمع الحريات العامة والحقوق الإنسانية للمواطنين ومنعهم من حقهم في التعبير والاحتجاج على السياسات والممارسات الخاطئة التي تضر بهم وترتكب ضدهم"، على حد تعبير البيان.

    وأشار البيان إلى أن "هذا المشروع سبق أن قدم قبل عدة سنوات ولاقى حالة رفض عامة ثم سحب على إثرها، وطرحه في الوقت الراهن يؤكد التوجهات السيئة للحكومة".

    وأكد البيان رفض المشروع، وقال "إن المعارضة وهي ترفض مشروع هذا القانون تعتبره بمثابة قانون عقوبات على ممارسة المواطنين لحقوقهم وحرياتهم ولا يخدم سوى الفساد المستشري والممارسات الخاطئة والمظالم القائمة".

    وطالبت المعارضة في بيانها أعضاء مجلس النواب "وهم في ختام فترتهم أن لا يتحملوا مسؤولية إقرار هذا المشروع المخالف للدستور والقانون والذي يستهدف حقوق وحريات المواطنين ويتيح قمعهم وظلمهم لصالح الفساد والطغيان، والذي لن يغفره التاريخ والأجيال القادمة"

    ودعت المعارضة الحكومة إلى "سحب مشروعها الذي لا حاجة إليه"، وطالبتها "الالتفات إلى مسؤولياتها الحقيقية والالتزام بالدستور والقانون".

    وناشد بيان المعارضة "كافة منظمات المجتمع المدني والمواطنين لرفض ومقاومة مشروع هذا القانون والدفاع عن حقهم في التعبير والاحتجاج بحسب نصوص الدستور والقانون".

    ***********************************************

    تعليق منى كمواطن عربي ليش نحكي او نشكي
    ممنوع الحكي او الشكي اوتفتح فمك اوامر الماما امريكا
    وبعدين لاتزعلوا بدهم الامريكان يحذفوا اشياء من القراءن
    ويعلمونا الدين الاسلامي الحديث على ذوق بني صهيون
     

مشاركة هذه الصفحة