الحوار بين الاديان وتعسف البابا .

الكاتب : بن ذي يزن   المشاهدات : 1,196   الردود : 10    ‏2001-05-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-15
  1. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    تحيه طيبة :

    قرأت اليوم في صحيفة الشرق الأوسط للكاتب المتألق غسان الامام حول الأصولية البابوية وحوار الأديان ، وتطرق في مجمل مقالته أسباب اختيار البابا يوحنا بولس الثاني وكيف شكك بوفاة سابقه بعد شهر واحد من توليه البابوية في روما ، وأيضا تحدث عن أن المسيحية الكاثوليكية لا تعترف بالأديان الأخرى ولكنها تطالب بالتسامح والحوار مع بعضها البعض وفي نفس الوقت تقود حملة كبيرة لنشر دينها مقابل الإسلام والبروتستانتية .

    لكن أكثر ما لفت نظري هي تلك القصة المتعلقة بمحاولة أغتيالة في تركيا علي يد تركي مسلم يدعي محمد اغجه ، وأغجه هذا مرتبط مع المافيات التركية والبلغارية ومعظمها تعمل مع المخابرات البلغارية ، وقد جُند محمد أغجه من قبل المخابرات السوفيتية آنذاك وطبعا عن طريق المخابرات البلغارية التي استخدمت مسلم في هذه العملية وهي حبكة مخابرتية معقدة جدا وقد قامت الدنيا بعد تلك المحاولة وبأيدي يهودية بالتأكيد بشن حملة غوغائية على المسلمين وأنهم شعوب إرهابية مع أن الإسلام والمسلمون بعيدون كل البعد عن هذه العملية .

    أما سبب محاولة السوفييت اغتيال البابا هو أنه كان متورط مع المخابرات الأميركية ضد المد الشيوعي ( الملحد ) وقد نشر صحافيان أحدهما إيطالي والآخر أميركي كتاب باسم ( فداسته :يوحنا بولس الثاني والتاريخ الخفي لعصرنا ) وهذا الكتاب سلط الضوء على مدى تعاون البابا الكبير مع المخابرات الأميركية ضد السوفييت وطبعا هي في نظره جهاد مقدس ولكن بأيدي أميركية ومن الواضح أن أميركا أصبحت لفترة معينة دولة دينية محضة فقد قادت الجهاد في الغرب لإيقاف المد الشيوعي وذلك باسم الدين ، ثم من الجنوب بيد الأفغان عن طريق دول إسلامية وأيضا بأسم الدين !! وهذا أوصلني إلي نوع من الاغتباط النسبي بأنه ليس ديننا الوحيد هو الذي تم استغلاله من اجل غايات سياسية ومن ثم رفضه .

    ولكن ظل السؤال واقف في ذهني وذلك حين زار البابا سوريا وكان قد أعتذر للأرثوذكس من جرائم الصليبين والتي استغرب منه أن مثل هذه الجرائم حصلت من قبل مسيحين ضد مسيحين مثلهم ، واتسأل هل هي فعلا حرب دينية أم أنها قومية أم أنها خليط من ذلك كله إضافة إلي شبق فوضوي من أجل المال والغنائم ، أعتذر لهم وقبلها أعتذر لليهود ، وسوريا لم تستغل هذه الفرصة لتجعله يعتذر للعرب المسلمون والمراونة ونحن أكثر من عانى من حربهم الغوغائية وتوقف الزمن وعم الجهل من سببهم ، سوريا خشيت أن أثارت هذا الموضوع أن يؤدي إلي إلغاء زيارة البابا فتخسر جولة سياسية من التأييد الفاتيكاني للقضية الأساسية وهي إدانة التنعت والعنف الإسرائيلي بحق إخواننا الفلسطينيون .

    أن أراد البابا التسامح الحقيقي عليه أولا أن يعترف بجرائمه بحق العرب وأن يعتذر لهم مع العلم التام أن هذا الاعتذار لن يلغي حقبة دموية أو يزيلها ولكنه قد يساعد بشكل كبير على مزيد من التقارب بين الأديان التي يعتبر هو أحد اكبر دعاتها .

    تحياتي .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-05-15
  3. البكري

    البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,274
    الإعجاب :
    0
    اي تسامح يا بن ذي يزن

    اي تسامح ؟؟
    الم تسمع بقول الله عز وجل

    [ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم]
    صدق الله العظيم


    وبعدين والله هذه السطور هذه دوخت في راسي ما فهمت منها حاجه


    كلام كثير وما في شي جديد

    او ويش المطلوب منا ؟؟؟ في حاجه


    ما دخل المسلم التركي الى في المافي؟؟؟؟؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-05-16
  5. waheeb

    waheeb عضو

    التسجيل :
    ‏2001-04-05
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز بن ذي يزن

    لن ازيد على ما قاله الاخ البكري وجوابه جاء من عند علام الغيوب وليس من عند احد اخر

    (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)

    اخي هم ينادون بلتقريب بين الاديان ليس من اجل مصالح الجميع بل من اجل مصالحهم وحدهم ومن اجل ان يكون دينهم هو المسيطر كما هو اقتصادهم هو المسيطر
    ونت سيد العارفين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-05-16
  7. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    الحقيقة بأن الصورة بدأت تتضح فمن كان من أمثال غسان الأمام هم قدوته وفخره .. فقل على الفكر السوي باي باي .

    هل كل ما تريده هو أعتذار البابا هذا هو كل ما يهمك ويهم من هم وراء الفكر الذي تحمله .. وبعدين البابا أعتذر أو لم يعتذر ماذا سنجني أرجو ‘جابة واضحة على سؤالي هذا ولكن كما عهدتك هروباً ...........................:)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-05-16
  9. ســـارق النـــار

    ســـارق النـــار عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-31
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    اخي ابن ذي يزن:
    الصلح خير والحياة قصيرة جدا وليس من الحكمة ان يعيشها البشر في معارك وصراعات واحقاد مستمرة.


    والحروب والصراعات بين الاديان والطوائف حصدت ارواح عشرات الملايين من بني البشر والسبب اصرار الساسة على استغلال الدين لتحقيق غاياتهم واهدافهم الدنيوية الخاصة، وما احوج البشرية بعد هذه الحروب العبثية المتواصلة ان تنعم بقليل من السلام والوئام والمحبة..

    وربما كان الاولى بالمسلمين ان يتفرغوا اولا لتنقية قلوبهم من البغضاء والكراهية ضد بعضهم البعض وان يضعوا حدا للصراعات المذهبية البينية لكي يخرجوا من منطقة الصراعات الداخلية ويستعدوا لمواجهة التحدي الحقيقي المتمثل في التنمية وارساء قيم الديمقراطية والحرية والعدالة كي يلحقوا بركب الحضارة الذي سبقهم وتجاوزهم وهم يجترون خلافات الماضي واحزانه ومآسيه الكثيرة..

    التصالح مع النفس مقدم على المصالحة مع الاخرين.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-05-16
  11. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.

    الاخوة بن ذو يزن و سارق النار.

    أعيد ماقاله الاخ البكري:

    [ ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم]
    صدق الله العظيم

    كل واحد في العالم يعمل لمصلحته الخاصة فقط ولا يعمل لمصلحة احد آخر. وهل تعتقد انه لو اعتذر البابا لنا لأسترجعنا فلسطين.
    اخي هم يريدون من وراء الدعوة الى التسامح والسلام أن ننسى فلسطين ونتنازل عنها لليهود, ونقبل بما لدينا.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-05-17
  13. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    الأخوه الافاضل

    أعتقد ان الفرق واضح بين الحوار والتقريب .

    وأنا لا أفهم كيف التقريب بين الاديان لأن هناك الكثير من التناقض بينها والتقريب يعني التنازل عن المباديء والأسس وهذا لا شك مرفوض .

    اما الحوار فهو محاولة للوصول إلي تعايش سلمي بدون حروب او عداوات لأن أكثر ما أتعب البشريه هي الحروب الدينيه هذا ان كان حق دينيه .

    ومثل ما قال الأخ سارق النار يجب أولا رص الصف الاسلامي ونبذ التعصب المذهبي وهذا خير للأمه لا شك .

    تحياتي .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-05-17
  15. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.
    أخي بن ذو يزن.

    يمكن نحاول ان نتقارب, او نجد حلول, ولكن الحروب والنزاعات سوف تبقى وهي حكمة من خالق الكون ان نبقى في حروب ونزاعات, وان يوجد الخير والشر.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-05-17
  17. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    بن ذي يزن وسارق النار يتحدثان عن رص الصف الإسلامي !!!

    طيب وكيف نقوم برص الصف الإسلامي أفيدونا أفادكما الله ؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-05-17
  19. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    عزيزي عدني :

    صدقت يا اخي الشر موجود والخير موجود ولكن حين نسعى إلي حوار قائم على اسس الاحترام المتبادل وقبول الأخر فأعتقد ان هذا يخفف من حدةالحروب ولا يلغيها .

    الفيصل .

    قبول الأخر وعدم تكفيرة هو أحد أسس رص الصف الإسلامي .
     

مشاركة هذه الصفحة