مـا جــدوى الكتـابــة؟!

الكاتب : ســـارق النـــار   المشاهدات : 1,153   الردود : 16    ‏2001-05-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-15
  1. ســـارق النـــار

    ســـارق النـــار عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-31
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    لوحة أولى:
    المكان: صالة فسيحة احتشد فيها أناس كثيرون من مختلف الفئات والأعمار أتوا إلى هنا لإنجاز معاملاتهم وأوراقهم..
    هنا افترش أربعة أشخاص الكراسي المخصصة للجلوس وراحوا يشخرون بعد أن استسلموا لنوبات نوم عميق.
    وعلى مسافة منهم كان هناك رجل ضخم الجثة يمسك بيده ملفا ويتلفت يمنة ويسرة ثم إذا به وبكل عفوية يبصق بصقةً كبيرة على الأرضية النظيفة ثم يمضي في طريقه وكأن شيئا لم يكن!
    وفي مكان آخر من نفس القاعة كان هناك ثلاثة فتيان راحوا يتهامسون ويتغامزون وهم يلاحقون بنظراتهم المتربصة امرأة جاءت إلى هنا وحيدة، على ما يبدو، لمتابعة بعض شئونها.
    وغير بعيد من ذلك المشهد تعالت أصوات الواقفين في أحد الطوابير الطويلة احتجاجا على تصرّف مراجع جاء متأخرا ورغم ذلك رأى أن من حقه أن يتعدى على حقوق الآخرين وأن يحظى بمعاملة تفضيلية خاصة، ضارباً عرض الحائط بمقتضيات النظام ومشاعر الناس الذين أنهكتهم ساعات الانتظار الطويلة.
    وفي طول القاعة وعرضها كان هنالك أطفال ترك لهم أهلهم الحبل على الغارب فتراهم يعدون خلف بعضهم ويتصايحون ويتحرشون بهذا و ذاك ويعبثون بكل شئ تطاله أيديهم أو أقدامهم!.
    []
    لوحة ثانية:
    في السيارة تفتح الراديو فتسمع خطبة عرمرمية عن فساد المجتمع الدولي وكذب وافتراء منظمات حقوق الإنسان، ثم لا يلبث الخطيب أن يقرّر بشكل حاسم أن الحرب بين المسلمين والعالم هي حرب أزلية لا مفرّ منها ولا مهرب وهي قائمة ومتصلة ولم تنقطع ولن تنقطع وأن كل مسيرة البشرية - خارج إطار الإسلام وتاريخه وثقافته – إن هي إلا مسيرة إفساد وضلال وانحراف، وأن على المسلمين أن يعتزلوها وينأوا بأنفسهم عنها ولا يشاركوا في شئ من أنشطتها أو فعالياتها أو مساعيها.
    []
    لوحة ثالثة:
    في التلفزيون يظهر المدعو أبو قتادة، وكالعادة يوزّع تهم التكفير على جميع الحكام والحكومات مردداً: لا يصلح حال هذه الأمة إلا بما صلح به أولها، وزاعما أن كل أمر لم يكن عليه سلف الأمة لا بد وان يكون بالضرورة خروجا على الدين وتغوّلا على مبادئ الشريعة وتقرباً من الكفار والمشركين وتمرداً على سنن الله في الكون!

    [] [] []

    في المساء، وأنا استعيد بعض مشاهد تلك اللوحات الثلاث وغيرها مما اختزنته الذاكرة ضحكتُ بيني وبين نفسي وأنا أحاول الربط بين بعض ما رأيته وشاهدته وبين كمية المداد الكثير الذي ُأريق وُيراق في الحديث الطويل والمكرر والممل عن الكلمات والشعارات الكبيرة من قبيل المجتمع المدني وحرية الفكر والتعبير والممارسة الديمقراطية وأهمية التفاعل الحضاري بين الأمم والشعوب وضرورة الانتقال من المجتمع التقليدي إلى طور المجتمع الحديث!.

    لقد بتُّ أعتقد، وإلى درجة كبيرة، أن كتاباتِِ وأحاديثَ من ذلك القبيل لا تعدو أن تكون مجرد أضغاث أحلام مترفة أو تهويمات وخيالات جامحة بعيدة كثيرا عن طبيعة الواقع الذي تعيشه مجتمعاتنا والذي يستعصي فيما يبدو على أي تغيير أو تبديل..
    وُخيّل إليّ أننا عندما نكتب فإنما نتوجه بكتاباتنا إلى مجتمعات أخرى غريبة عنا لا نعرفها ولا ندرك سماتها وربما لا توجد إلا في خيالات وأحلام الفلاسفة ومنظّري الفراديس الأرضية ويوتوبيات المدن الفاضلة؟

    من حق أي كان أن يرفض واقع الحياة العامة التي تموج بالكثير من مظاهر الاستغلال والفساد والقسوة، ومن حق كل إنسان أن يتمرّد على واقع الحياة الفكرية والثقافية بعد أن تحوّلت إلى ميدان تمارس فيه بعض الفئات المتعصبة وصايتها على الفكر والعقل والشعور.

    لكن لا ينبغي أن نصادر حق الآخرين في رفض أي حلول أو معالجات لا تنبع من كينونتهم الخاصة أو تتجاهل معطيات واقعهم الاجتماعي وحدود إمكانياتهم، ولعل هذا هو السبب في أن كثيرا مما ُيكتب ويقال سرعان ما يتحول إلى صيحات هجينة مبحوحة الصدى لأنها، على الارجح، لا تقف على أرضية صلبة وراسخة في الوعي والعقل والشعور الجمعي!

    وأتمنى أن أكون مخطئا!.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-05-15
  3. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    أكثر من أربعين سطرا كتبها سارق النار ....وخلط فيها الحابل بالنابل...لا أدري لماذا تركزون على فئة قليلة لا تمثل التيار الاسلامي المعتدل،وتصبون الأتهامات على السواد الأعظم...أربعون سطرا...كلها حقد ...أربعون سطرا حاول فيها سارق النار أن يعمم ولم يخصص...بالأمس كان اسمك ناقل الكذب...أما اليوم فهو ....السارق والأربعون سطرا...:)...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-05-15
  5. بن ذي يزن

    بن ذي يزن بكر أحمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-30
    المشاركات:
    3,545
    الإعجاب :
    1
    ابو نايف

    أتمنى أن تركز على الموضوع ودع الكاتب .

    عزيزي أبو نايف دائما نتأذي من كلماتك فأرجوا أن تحسنها .

    +_+_+_+_+_+_

    الأخ سارق النار .

    موضوع جيد وسرد قيم لواقعنا وتناقضة الصارخ في كل شيء.

    لا تعليق سوى أنك لامست الواقع بشفافيه وعمق حسي جيد .

    تحياتي .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-05-15
  7. الهاشمي

    الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-05-10
    المشاركات:
    181
    الإعجاب :
    0
    لماذا كل هذا الحقد على الاسلاميين

    الاخ سارق النار لاادري ان كنت تقارن شريحه واحده من التعصب الديني والفكري باابو قتاده او غيره وتعممها على كل الاسلاميين هل من يدعوا الى تطبيق شريعة القران في حياتنا اليوميه هو متزمت ورجعي وهل من يدعوا الى العوده الى كتاب الله وسنة نبيه متطرف فاذا كان الحال كذلك فاهلا وسهلا بالتطرف واهلا وسهلا بالتزمت .ولكن يااخي يا سارق النار ان من يقول لااله الا الله محمد الرسول الله ليس بكافر وان كان ظالم فحاول ان تفهم الفرق بين التكفير والفسق ولا اقول لك ان كل من يكفر شخص يحسب على الاسلاميين والتكفير مسالة ليست بهينه او بسيطه وليس كل من هب ودب يكفر كما قال احد الاخوان هنا في المجلس وللاسف الشديد غاب شهرا ونطق كفرا (يقصد الاخ بن ذي يزن) وان قائل هذه العباره لهو انسان ناقص عقليا وفكريا . ولا تظن يااخي سارق النار هداك الله اني احمل عليك ولكن يجب ان تنظر للامور من منظور واسع لا من منظور حقد وكراهيه لبعض تصرفات او لاناس يحسبون على الاسلاميين وهم بعيدين كل البعد عن الاسلام وسماحة وعدل الاسلام. تحياتي للجميع
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-05-15
  9. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    يابن ذي يزن،لم ولن أتأذى من أمثاله ان شاءالله،وقلت رأيي في ماقاله صديقك قبل التطرق الى شخصه.وشكرا لتعقيبك.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-05-15
  11. محمد عمر

    محمد عمر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-05-07
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    أين العقلاء ؟؟؟ أين أهل الغيرة ؟؟؟

    إلى كل العقلاء ...

    ماذا تنتظرون من ( بن ذي يزن ) و ( سارق النار ) أن يفعلا حت يثبتا لكم أنهما من ألد أعداء دين الله ... وعباد الله ؟؟؟
    هل تنتظرون منهما - مثلا - أن يسبا الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ودينه جهارا نهارا ؟؟؟
    يا أحبابي ...
    لقد أفصح هؤلاء عن توجهاتهم ... فهم بهجومهم وانتقاصهم من أولياء الله إنما يبارزون الدين - حقيقة - بالعداوة ...
    عجبي لا ينتهي ... لماذا يسمح بنشر مثل هذه السفسطات ، والتجديف بحق الله تعالى ونبيه ودينه وأوليائه ...؟؟؟
    ياقوم ... ياقوم ... أكرر القول ... هؤلاء ليس عندهم فكر يحملونه ... وليسوا أهلا للحوار ...
    وستكونون آثمين حين تتيحون لهم الفرصة ليتقيأوا ما أشربوه على أيدي عملاء الماسونية العالمية المتلونة بشتى الصور ...
    قدحا وذما في عباد الله وخلق الله ...
    يقول تعالى :
    ( ومن الناس من يجادل في الله بغير علم ويتبع كل شيطان مريد .... كتب عليه أنه من تولاه فأنه يضله ويهديه إلى عذاب السعير ) ...
    والله إن الذي يسمح له بالكتابة ... والذي يعينه بالرد عليه ... هو وأمثاله ... آثم آثم آثم ...
    سدوا هذا الباب القذر ... يرحمكم الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-05-15
  13. البكري

    البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,274
    الإعجاب :
    0
    نعم يا محمد

    اخي العزيز محمد عمر
    جزاك الله كل الخير

    والصراحه والي انا مستغرب منه هو كل واحد يشهد لثاني سارق النار و بن ذي يزن

    وتوجهاتم واحده

    بس ليش المشرفين ساكتين

    الرسول صلى الله عليه وسلم يقال يخاطب من قبلهم بـ محمد دون الصلاة على الحبيب المصطفي

    حسبنا الله ونعم الوكيل
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-05-16
  15. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    أخي الفاضل .. أبوعمر مراقب الساحة .
    السلام عليك ورحمه الله وبركاته وبعد

    بمثل ما خاطبتك في موضوع (الإسلام المتعقل ....) والمخالفات الشرعية الواضحة به .. وحيث أنني لم أجد هذا الموضوع اليوم في الساحة ويبدو بأنك قمت بحذفه مشكوراً .

    عليه ألفت أنتباهك امحظور شرعي أخر في هذا الموضوع وقد تكرر من نفس الشخص للأسف الشديد وهو (سارق النار)
    والمحظور الذي أورده في موضوعه هو ماقاله هو بنفسه وسأورده كما جاء في كلامه :في التلفزيون يظهر المدعو أبو قتادة، وكالعادة يوزّع تهم التكفير على جميع الحكام والحكومات مردداً: لا يصلح حال هذه الأمة إلا بما صلح به أولها، وزاعما أن كل أمر لم يكن عليه سلف الأمة لا بد وان يكون بالضرورة خروجا على الدين وتغوّلا على مبادئ الشريعة وتقرباً من الكفار والمشركين وتمرداً على سنن الله في الكون!

    لاحظ معي كلمته التي يقول فيها ( زاعماً أن كل أمر لم يكن عليه سلف الأمة لابد أن يكون بالضرورة خروجا على الدين ...)
    ألا يعد ذلك محظوراً شرعياً أيها الأخ الكريم المراقب فهو يشكك بما كان عليه سلف الأمة .. وهنا لم يعد كافياً أن تحذف الموضوع بل يجب أن يكون هناك رد فعل مساياً له في القوة ..... ودمتم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-05-16
  17. فارس عولقي

    فارس عولقي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-02-16
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    القافلة تسير والكلاب تنبح،يا أخواني الكرام دعوا الكلاب تنبح ،فهي لا تهش ولا تنش،مجرد حثالة لهذا المجلس،والمشرفين ماقصروا،تكلموا وأفتقدوا بن ذي يزن يوم أختفى فترة كان فيها تحت مسمى بيادر وجيميني في منتدى حضرموت، ويومها قال مشرفنا الهمام بوعمر ان بن ذي يزن هو المجلس اليمني والمجلس اليمني هو بن ذي يزن،ومن ساعتها جاني القرف من المجلس اليمني،هؤلاء هم مشرفين المجلس يا محمد ويا البكري.
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2001-05-16
  19. ســـارق النـــار

    ســـارق النـــار عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-31
    المشاركات:
    106
    الإعجاب :
    0
    الأخ أبو نايف:
    لم يكن حديثي عن التيار الإسلامي المعتدل الذي يستحق منا كل احترام وتقدير. أما إذا كنت تعتقد أن أشخاصا مثل أبي قتادة وأبي حمزة المصري ومن هم على شاكلتهما يمثلون ذلك التيار فتلك مسألة أخرى!.

    الأخ ابن ذي يزن:
    أشكرك على تعقيبك الهادئ والمؤدب واتمنى على الآخرين أن يتمثلوا لغتك الراقية ويترسموا أسلوبك الحضاري في الحوار.

    الأخ الهاشمي:
    أشكرك على نبرتك الهادئة نوعا ما، وصدقني يا عزيزي أن ليس في الأمر حقد ولا من يحقدون! فالتيار المعتدل على العين والرأس واعتقد أننا ننتمي بطريقة أو بأخرى لنفس ذلك التيار، وحديثي كان منصبا على تلك الفئة المتطرفة التي تكفر الناس وتقدم الإسلام للآخرين في أسوا صورة وكما لو كان دين تزمت وارهاب وعنف وانغلاق.
    لا أجدني مختلفا معك في ما كتبته ، وأنا أربا بك أن تسئ بي الظن. هدانا الله جميعا.

    الأخ محمد عمر:
    لحظة يا مولانا‍‍‍!
    من أولياء الله الذين تقصدهم؟! أبو قتادة؟ أم أبو حمزة؟!!
    إن من يكفر المسلمين ويدعو إلى أو يمارس أعمال العنف وسفك الدماء البريئة لا يمكن أن يكون من أولياء الله بأي حال من الأحوال!. وهؤلاء وأشباههم وكل من يمشي على خطاهم أو يقتدي بهم أو يدافع عن ضلالاتهم إنما يعينهم على تشويه الإسلام وتصويره باعتباره دين تحجر وعنف وإرهاب.
    وارجو أن تكف عن محاولة مصادرة رأي من لا يتفق معك في آرائك ومواقفك الخاصة، والاستشهاد بالماسونية والشيطانية ووو لا يجدي نفعا ولا يخدم غرضا على الإطلاق، إذ ما اسهل إطلاق التهم والقذائف الكلامية الفارغة!. ولا تنس أننا هنا لنتحاور لا لنتعارك والمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده.
    وأرجو أن تتعلم آداب الحوار وتمتنع عن أساليب الإثارة والتحريض وفرض الوصاية على المنتدى وعلى من يخالفونك الرأي.
    من حقك يا مولانا ومن حق غيرك أن تعبر عن رأيك ولك الحق كما لغيرك في أن ترد على مخالفيك وتدحض حججهم من خلال الحوار الهادئ العقلاني والبعيد عن الغوغائية والتشنج الذي يذهب بوقار الإنسان ويزري بمنطقه ويفقده المصداقية أمام نفسه والآخرين.

    الأخ الفيصل:
    التحريض لا يفيد!
    والأخ أبو عمر ابعد نظرا مما تعتقد واكثر حكمة واستنارة من أن تؤثر فيه الكلمات الخائفة والمرتعشة!. ولو انك أمعنت النظر قليلا في العبارة التي أغضبتك وأخرجتك عن طورك لاكتشفت سريعا أنني لم اقصد من ورائها سوى التنبيه إلى خطورة لوي أعناق النصوص وتأويلها بطريقة متعسفة وخاطئة من شانها أن تسد باب الاجتهاد وتغلق أمام المسلمين أي بارقة أمل في تغيير واقعهم الاجتماعي والسياسي والفكري السئ.
    السلف رضوان الله عليهم كانت لهم ظروفهم واجتهاداتهم التي كانت تناسب معطيات العصر الذي عاشوا فيه. ولقد تغيرت الدنيا كثيرا منذ ذلك الحين ومشاكل عصرنا اليوم وقضاياه الكثيرة والكبيرة والملحة لا تحل ولن تحل إلا باستنباط آليات ووسائل اجتهاد جديدة نابعة من معطيات وطبيعة هذا العصر ومشاكله وقضاياه الكثيرة والمعقدة.

    الأخ فارس العولقي:
    سامحك الله على ما كتبته وارجو أن ترتقي بلغتك قليلا وان تعوّد نفسك على سماع من يخالفونك الرأي، وما قلته في حق ابن ذي يزن لا ينفي بأي حال كونه أحد الكتاب المتميزين هنا برغم اختلافي معه في الكثير مما يكتبه، ولا أرى أن أستاذنا الكبير أبا عمر ارتكب جناية عندما لفت انتباهه غياب السيد ابن ذي يزن بل كانت تلك لفتة لطيفة وطيبة منه تدل على لباقة الرجل وحسن أدبه وحصافته، واعتقد أن الأخ المشرف يستحق الشكر والثناء لا اللوم والجفاء على مبادرته الجميلة تلك.
    وشكرا.:)
     

مشاركة هذه الصفحة