رد من أهل الدنيا ولآخره لحامل الرايه السوداء

الكاتب : البكري   المشاهدات : 413   الردود : 0    ‏2001-05-13
poll

ماريك ؟ بس تراني وعدتهم

الإستطلاع مغلق ‏2001-08-11
  1. اختصر الوضوع

    0 صوت
    0.0%
  2. افد المطلع

    0 صوت
    0.0%
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-05-13
  1. البكري

    البكري عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,274
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عذرا يامن أترحم عليكم ليل نهار , عذرا ايها الراقدون تحت التراب فأني لم أجد بدا إلا المضي قدما لقطع دابر من اقحمني في ما نهيتموني عنه
    والتعلموا أيها الراقدون تحت التراب إن تجاوزي لما نهيتموني عنه ليس تجاهلا أو عصيانا أو نكصي بوعدٍ قطعته لكم , وانما وجدت إنه لا يمكن لي الوصول إلى مبتغاكم إلا عبر بوابة من نهيتموني عن لقاءه . وأني أعاهدكم وأشهد الله وكل من يسير على هذه البسيطه بان تكون المره الاخيره
    وانهلتم علي جراءه بتلك الصفات الموجعه وتلك الشتائم والسباب التي يعجز اللسان عن ذكرها والتي لم يسبق أن تفوهتوا بها قبل أنتقالكم إلى دار الأخره .
    أسمعت يا حــامل الــرايـــه ,أم أسمعك أياها ثانيه , لقد شتمت ولعنت ووو …الخ لمجرد لقائي بك والتحدث اليك الذي صار محضورا علي وعلى كل من لديه ذرة كرامه واحترام لذاته ولوطنه , نعم لقد أجمع أهل الدنيا وأهل الأخره ان مجرد التحدث اليك هو بمثابة الخروج عن طاعة الله ومرضاته . بحثت وفتشت كثير يا حامل الرايه بين هؤلاء وهؤلاءك , هنا وهناك علُي أجد لك وليا ونصيرا فلم أجد إلا من يوحي ويحث الى مالا يرضيك ولا يرضينيإلى مالا يرضيك كمحصله ومالا يرضيني كجزاء منهم علي من يعتبرونه قد خرج عن المله كونه جاراك ولبا طلبك , ذلك الطلب الذي ألبت به على أهل الدنيا واهل الاخره , أولم تكن هي فكرتك تلك الفكره ألخبيثه التي أوقعتني فيما لا يحمد عقباه , أولم تشر علي بأجراء استفتاء بين اهلي وعشيرتي وابناء قريتي , أولم تطلب مني أن أسأل أبي وجدي عن جنوبك العربي الذي لا وجود له إلا في عقول منهم على شاكلتك , لقد فعلت أيها الحامل وذهبت الى قرية بني بكر وببراءة الاطفال طرحتها كما يقولوا على [بلاط] ها يا بني بكر من مع الوحده ومن ينكرها ؟ أتعلم ماذا كانت النتيجه , وجدت نفسي من حيث ادري ولا ادري جمعت بين النقائض وإذا بمن كانت تفصل بينهم عداوات السنين قد التحموا صفا واحدا وصاروا كالبنيان المرصوص اكثرهم اعتدالا يناشد أن أنفى من الارض واشدهم يناشد بصلبي بعد قطع يد ورجل من خلاف وما لبثت الأصوات تتعالى حتى وجدت نفسي أٌرجم بالحجاره كما ترجم كل عام
    وبقدرة قادر تمكنت من النفاذ بجلدي , وأحتميت بداري ثم بدأت استرد أنفاسي واجمع قواي المرتعده ثم ظهرت عليهم من شرفة الدار مبديا اعتذاري مهديا روعهم , العن اليوم الذي عرفتك فيه , معلن التوبه والاقلاع عن هذه الأفكار المريضه , ولكن كعادتك مالبثت أتنفس الصعداء حتى طليت علي في صورة الظنون واذا بك تشككني فيما رايته وكاد ان يؤدي بي معيدا إلى ذهني سنين خلت وكيف كانوا هؤلاء الناس أنفسهم يخرجون في مظاهرات عارمه يرددون فيها شعارات لا يقرها عقل ولا منطق [ تخفيف الرواتب واجب ] [ تحرير المرأه واجب]
    ولانك كما هو مشهود لك شاطر , فومنحك الله القدره على أغواء الناس أجمعين إلا من كان من عباده المخلصين , فلا أنكر ان وساوسك قد نفذت واخذت موقعها في ذهني وصرت أميل إلى فكرة ان هؤلاء الناس عندهم كما يقول المثل الشعبي [سلامة الراس فائده] أي أنهم قد ضربوا بعصا الذل والمسكنه وبالتأكيد ما تحمسهم لشعارات الوحده إلا كحماسهم أياه إذا ما الحل هناك حامل الرايه ينتضرني ويريد ردا وبامانه وهؤلاء الناس الأحياء مشكوك في امرهم وهم لم يستوعبوا بعد التغيرات الهائله التى طرأت على المستوى الدولي وإن بلدنا بعد الوحده فعلا أصبحت تتمتع بهامش ديمقراطي لابأس به وهذا الهامش بطبيعة الحال ليس من الحكام ولكن هو حصاد نضالات طويله .
    هؤلاء الأحيا لربما لا زالوا غير موقنون بان بامكانهم ان يقولون ما يريدون كما هو الحال عند الحامل ومن على شاكلته ,
    ما الحل إذا , فكرت طويلا ثم عدت بالذاكره قليلا وتذكرت إن الحـــــــامل قد أشار علي أن اسأل جدي وجدي رحمة الله عليه انتقل الى الدار الاخره فأستحسنت الفكره وقررت أن لا احصرها بشخص جدي فحسب وانما اجعلها تشمل كل الراقدون تحت التراب من أبنا اليمن أو ما يروق للحامل تسميتهم أبناء الجنوب العربي , استحسنت الفكره كي أقطع الشك باليقين لا سيما وان هؤلاء الناس قد رحلوا عن عالمنا المرعب ولم يعد هناك ما يخيفهم من قول الحق , ورحلت الى الدار الاخره واجريت ذلك الاستفتاء فهبوا على هبة رجل واحد ورأيت المقتول وقاتله وهم يختلفان في كل شي إلا في الذود عن الوحده فهل علمت واقتنعت أيها الحامل
     

مشاركة هذه الصفحة