الجاليه اليهوديه في امريكا وعلاقتها برموز النظام في صنعاء

الكاتب : بلقار   المشاهدات : 795   الردود : 4    ‏2002-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-12
  1. بلقار

    بلقار عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    2,199
    الإعجاب :
    0
    قد يتساء ل الكثيرين ما سر الاهتمام الامريكان باليمن وقد يقول قائل ان هذه يعود الى اهتمام امريكا بالمنطقه ومصالحها وهذا امر غير مستبعد في سياسة المصالح الدوليه اليوم ولكن لا احد يحاول معرفة ما هو دور اللوبي الصهيوني في هذه العلاقه

    وهذا هو احد المواضيع التي ظلت طي الكتمان في كثير من دوائر صنع القرار في امريكا واليمن واسرائيل وذلك لاستكمال ادوار مستقبليه لليمن تريد هذه الدوائر ان يناط الدور بها لليمن

    بدات التوجه الامريكي لتوطيد العلاقه المباشرة مع نظام صنعاء بعد حرب 1979 ودخول امريكا مباشرة من خلال صفقة طائرات الفانتوم 5 اثناء حرب 79 والتي ارسلتها على عجل لحماية النظام من السقوط وجاء ذلك على ضوء صراع خافي بين الخارجيه الامريكيه والبننتاجون حول العلاقه مع اليمن حيث كان هناك تيار في الخارجيه يدعم ان تظل العلاقه مع اليمن تمر عبر اطراف اخرى في المنطقه مثل السعوديه ودول خارجيه مثل المانيا وهولندا بينما ترى البنتاجون ان يتم الدخول الى اليمن مباشرة لما لها من مكانه جغرافيه وديمغرافيه تساعدها على لعب دور اقليمي لحماية المصالح الامريكيه في المنطقه بعد سقوط الشاه في ايران وعدم الارتكان الى دويلات الخليج ولا يمكن التفكير في العراق مستقبلا كحليف لهذا اوعز لالمانيا وهولندا تعزيز العلاقه مع اليمن على طريق الدخول مباشرة للولايات المتحده غير ان الدور السري قد اوعز لعدد من قيادات الجاليه اليهوديه في امريكا ذات الاصوليه اليمنيه وعلى راسها رجل الاعمال حاييم الطويل الذي فعلا ربط علاقة مباشرة وقويه مع الدكتور عبد الكريم الارياني والذي بدا معه اولا ترتيب لقاءات له مع مراكز صتع القرار في الادارات الامريكيه المتعاقبه كما عمل معه على ترتيب خروج جزء كبير من يهود اليمن الى اسرائيل عن طريق دوله ثالثه وبدات تتم اللقاءات في عواصم عده منها باريس حيث كانت تعقد اجتماعات حاييم الطويل وبعض قيادات الجاليه في امريكا واوربا في ابريس يشكل دوري من خلال حفلات عشاء في عبارات نهر السن
    وعندها بدات الاموال تتدفق على رموز النظام وخصوصا في الخارجيه اليمنيه والتي كان عبدالكريم الارياني يشرف شخصيا على صرف جوازات لليهود اليمنيين بنفسه طبعا كان ذكب مقابل مبالغ ماليه عن كل جواز وعندها بدات ثقة الامريكان تتوطد لدرجه ان عبد الكريم شرف موتمر الايباك كاول وزير خارجية عربي وشخصيه على هذا النستوى تحضر هذه المنظمه الصهيونيه واكبر لوبي صهيوني في امريكا ..........


    للحديث بقيه
    [/SIZE
    ]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-12
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ما يحتاج اخي بلقار

    اليمن لم تنكر مثل تلك العلاقات مع اليهود من أي جنسية بالعالم عدا دولةإسرائيل وبالنسبة لجوازات السفر فهؤلاء اناس يمنيون يكفل لهم الدستور اليمني حقوقهم في المواطنة بغض النظر عن الدين واللون ، ولسنا اكرم من سيد الكائنات صلى الله عليه وسلم عندما كان يحسن لجاره اليهودي0
    إن مسألة تبرير متانة وتنامي العلاقات الأمريكية اليمنية ليس بالطريقة التي سردتها فهناك دول لها علاقات خفية ومتينة مع إسرائيل ولم تصل علاقات امريكا معها إلى هذا المستوى مثل تونس والجزائر 0

    الغرب والأمريكان بالخصوص يثمنون مصالحهم تثمين ويقفون بالجانب التي ترجح فيه كفة مصالحهم وتبادل المصالح بين الدول لم يخرج عن شرع الله حين قال جل وعلى ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا)0

    تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-12
  5. بلقار

    بلقار عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-12-10
    المشاركات:
    2,199
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك اخي سرحان على ادب الحديث ولكن بودي ان اقول انني اتحدث عن بلدي وهي الدولة التي تلقت من الدعم باسم القيم الوطنيه والقوميه في ستينات القرن الماضي و ظل شعبها يحمل هذه القيم في وجدانه وممارساته من خلال مواقف ابناءه الابطال الذين ذهبوا فرادا وجماعات للدفاع عن قضية هذه الامه وهي القضيه الفلسطينيه واستطاع النظام ان يستثمر هذه الروح في تحسين صورته في نظر كثير من الشعوب العربيه غير ان النظام مارس سياسات وممارسات سريه مع قوى هي في نظرنا كشعب تظل اعداءنا الى يوم الدين
    اما قضية اليهود فانا لست ضد اليهود كافراد ولكن ضد كل ما يتعلق بدعم حلم الصهاينه والمعروف ان الجاليه اليهوديه ورمزها هي من اشد المتحمسين لدولة اسرائيل
    والسوال الذي يطرح نفسه اذا كان هذه العلاقات مبررة مع رموز اللوبي الصهيوني فكان لابد ان يقف اي مسول في الدوله ليدافع عنها ويعطي المبررات الكافيه اما ان تظل هذه العلاقه في السر ومحصورة في اشخاص بعينهم فهذا هو الذي يثير الريبة

    ولك الشكر سرحان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2012-07-15
  7. حسين الوحيشي

    حسين الوحيشي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2008-03-25
    المشاركات:
    8,726
    الإعجاب :
    17
    اللقب الاضافي:
    باحث في هجرة اليهود اليمنيين
    ويقول حاييم الطويل ، وهو أستاذ في جامعة يشيفا
    Hayim Tawil, a Yeshiva University professor
    חיים טוויל, פרופסור באוניברסיטת ישיבה


    وقال حاييم الطويل
    من ويكيبيديا ، الموسوعة الحرة
    اذهب إلى : تصفح ، بحث
    البروفيسور حاييم الطويل (الإنجليزية : حاييم الطويل ، ولدت في القدس)
    وهو باحث لغات سامية ،
    والكتاب المقدس المعلق ناشط حقوق اليهود الأميركيين في اليمن.

    ولد الطويل إلى أصل يمني ، والخدمة النظامية في
    لواء غولاني وكان أول عضو في أسرته بدأت الدراسة الجامعية.
    الطويل المهتمين بتعلم اللغات السامية وبعد سنتين من الدراسة في الجامعة العبرية في القدس
    قرر الهجرة إلى نيويورك لأنه يتحدث خبراء في المجتمع الآشوري الذين هم على دراية بهذه اللغة.

    الطويل تابع دراسته في نيويورك وحصل على الدكتوراه
    من جامعة كولومبيا وحصل على منصب استاذ في جامعة يشيفا.
    الطويل تعالج في المقام الأول دراسات اللسانيات المقارن والعبرية والآرامية والبابلية والاكدية
    التي يمكن أن تساعد في تفسير الكتاب المقدس.
    الجمهور منشورات تتضمن العبرية المعجم -- Bavli --
    أكاديا تركز الكلمات وجدت في ترجمة الكتاب المقدس من
    تجدد الانجليزية هاغادا عيد الفصح هاغادا تفسير المتضررة عن المعلمين Hblsniim النتائج.

    أوائل الثمانينات كان الطويل دعت المنظمة الدولية الناشطة
    في التحالف من أجل إعادة إحياء اليهود من اليمن في عام 1988
    وانتخب رئيسا للبلاد. هذه المنظمة تدار من قبل الدبلوماسية والاستخباراتية الشامل للمواطنين
    خاصة لرفع اليمن الناجين من عملية استير. الطويل تنظيم الأنشطة المطلوبة الاستثمار المكثف
    في تحقيق التكامل بين سبع سنوات في الأكاديمية
    بعد تكرار هذا النشاط لم يكن يطالب فترة التكيف بسيطة.
    الطويل وشركائه وافقت على عملية استير في كتاب "البساط السحري -- عملية استير :
    فتح الأبواب اليهود الماضي في اليمن (1989-1993) [1].

    المراجع
    ^ كتاب الترجمة : * رزح ، Miodoonik ‬ Ogolobinof ، على أجنحة النسور -- عملية استير :
    فتح الأبواب اليهود الماضي في اليمن (1989-1993) ، التي نشرت غور ارييه ، 2006 ،
    حاييم الطويل ستيفن Miodownik وبمساهمات من بيار Goloubinoff ، استر العملية :
    فتح الباب لليهود الماضي في اليمن ، بلقيس الصحافة ، نيويورك 1998





    חיים טוויל

    פרופסור חיים טוויל (אנגלית: Hayim Tawil, נולד בירושלים) הוא חוקר לשונות שמיות ,
    פרשן מקרא ופעיל זכויות יהודי תימן אמריקני.

    טוויל נולד למשפחה ממוצא תימני ולאחר שירותו הסדיר בחטיבת גולני היה הראשון מבני
    משפחתו שהחל בלימודים אקדמיים. טוויל התעניין בלימוד לשונות שמיות ולאחר שנתיים
    של לימוד באוניברסיטה העברית בירושלים החליט להגר לניו יורק משום שיש בה קהילה
    דוברת אשורית ומומחים הבקיאים בשפה זו.

    טוויל המשיך את לימודיו בניו יורק וקיבל תואר דוקטור מאוניברסיטת קולומביה וקיבל
    משרת מרצה בישיבה יוניברסיטי. טוויל עסק בעיקר במחקרי בלשנות השוואתית בין
    עברית, ארמית בבלית ו אכדית שיכולים לסייע בפרשנות המקרא. בין פרסומיו לקהל
    הרחב ניתן למנות לקסיקון עברי-בבלי-אכדי המתרכז במילים המצויות במקרא ותרגום
    מחודש של ההגדה של פסח לאנגלית שמושפע מפירושי ההגדה עליהם מורים ממצאיו הבלשניים.

    מתחילת שנות השמונים היה טוויל פעיל בארגון הקרוי
    International Coalition for the Revival of the Jews of Yemen וב1988
    הוא נבחר לנשיאו. ארגון זה הצליח בעזרת עבודה דיפלומטית, מודיעינית וממונית של
    אזרחים פרטיים להעלות את שארית הפליטה מתימן במבצע אסתר. הפעילות בארגון
    דרשה מטוויל השקעה מאומצת של שבע שנים והשתלבותו החוזרת באקדמיה אחרי פעילות
    זו לא הייתה פשוטה ודרשה תקופת הסתגלות. טוויל ושותפיו סיכמו את מבצע אסתר
    בספר "על כנפי נשרים - מבצע אסתר : פתיחת השערים לאחרוני יהודי תימן (1989-1993)‏‏[1]".

    הערות שוליים
    ^ הספר ותרגומו: ‏* טויל, מיודווניק ‬וגולובינוף, על כנפי נשרים - מבצע אסתר :
    פתיחת השערים לאחרוני יהודי תימן (1989-1993), הוצאת גור אריה, 2006,
    Hayim Tawil with Steven Miodownik and contributions by
    Pierre Goloubinoff, Operation Ester: Opening the door for the last
    Jews of Yemen, Belkis press, NY 1998‏


    Haim Tawil

    Professor Haim Tawil (English: Hayim Tawil, was born in Jerusalem)
    is a researcher Semitic languages, Bible commentator rights activist
    American Jews of Yemen.

    Tawil was born to a Yemeni origin, and regular service in the Golani
    Brigade was the first member of his family began university study.
    Tawil interested in learning the Semitic languages and two years
    of study at Hebrew University in Jerusalem decided to emigrate to
    New York because it speaks Assyrian community experts who are
    familiar with this language.

    Tawil continued his studies in New York and received a doctorate
    from Columbia University and received a lecturer position at
    Yeshiva University. Tawil dealt primarily comparative linguistics
    studies the Hebrew, Aramaic, Babylonian and Akkadian that
    can help in interpreting the Bible. Public publications include
    Hebrew Lexicon - Bavli - Acadia concentrating words found
    in the Bible translation of renewed English Haggadah of Passover
    Haggadah interpretation affected about teachers Hblsniim findings.

    Early eighties was Tawil International activist organization called the
    Coalition for the Revival of the Jews of Yemen and in 1988 he was
    elected president. This organization is managed by a diplomatic,
    intelligence mass of private citizens to raise the survivors Yemen
    Operation Esther. Tawil organizing activities required intensive
    investment in the integration of seven years in academia after
    repeating this activity was not demanding a simple adjustment period.
    Tawil and his partners agreed to the Operation Esther in the book
    "Magic Carpet - Operation Esther: Opening the gates last Jews of
    Yemen (1989-1993) [1].

    References
    ^ Book Translation: * Toil, Miodoonik ‬ Ogolobinof, on the wings
    of eagles - Operation Esther: Opening the gates last Jews of
    Yemen (1989-1993), published Gur Arieh, 2006,
    Hayim Tawil Steven Miodownik and with contributions by Pierre
    Goloubinoff, Ester Operation: Opening the door for the last Jews
    of Yemen, Belkis press, NY 1998 ​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2012-07-15
  9. جرح وطن

    جرح وطن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2010-05-21
    المشاركات:
    1,699
    الإعجاب :
    0
    يعني هل هذا كشف سري

    امر معروف كان للجميع وكانت ذكاء من النظام يومها ان يتقرب للجالية اليهودية في نيويورك وبناء على نصائح بعض الدول وخصوصا المانيا التي كانت مسئولة عن الملف اليمني وكانت مع هولندا هما الراعيان للتواجد الغربي في الجمهورية العربية اليمنية
     

مشاركة هذه الصفحة