رحلة مع الفساد

الكاتب : محمد دينيش   المشاهدات : 366   الردود : 0    ‏2002-12-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-12
  1. محمد دينيش

    محمد دينيش عضو

    التسجيل :
    ‏2001-12-13
    المشاركات:
    138
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . الاخوة الكرام إليكم هذه الرحلة الواقعية والتجربة الشخصية مع هذا الفساد الذي نخر في اليمن ومفاصل الاقتصاد اليمني وكل دوائر المؤسسات الدولة والمصالح الحكومية .....الرحلة هذه هي نموذج فقط .
    فلنبداء الرحلة من إحدى المرافق الحكومية وهي ميناء عدن .... والمشاركين في الرحلة هم:
    1- تاجر يمني له بضاعة في جمرك الميناء.
    2- سائق الشاحنة التي سوف تنقل هذه البضاعة إلى مستودع التاجر في العاصمة صنعاء.

    بعد أن قام التاجر با نجا ز المعاملات والأجراءت المعقدة من اجل تخليص بضاعته من داخل الميناء مع ما يرافقها من دفع رشاوى لكل موظف يتطلب من التاجر أن يقابله ... وبعد دفع الرسوم الجمركية المستحقة على البضاعة.. واخذ التصريح بإخراج البضاعة من الميناء.. يتم تحميل البضاعة إلى الشاحنة المذكورة آنفا ... بعد استيفاء الأوراق الخاصة بذلك تتحرك الشاحنة إلي البوابة الرئيسية للخروج وعند إبراز الأوراق للمسؤولين عن البوابة (الأمن المركزي ) يبداء المماطلة والمساومة على مبلغ الرشوة لرجال الأمن الأشاوس وبعد الدفع يسمح بالخروج .. ولكن انتظر حيث يتم إيقافك فجأةًً مرة أخرى من قبل مندوب( الأمن السياسي ) للتأكد من الأوراق تبداء المساومة الخاصة بهم ويرغم التاجر على الدفع من اجل عدم تعطيل مصالحه . ويسمح للشاحنة بالخروج وتنطلق خارج البوابة .و تم الخروج من الميناء.
    وتبداء المرحلة الثانية. وهي الانطلاق إلى العاصمة صنعاء ... من نقطة الخروج والتفتيش الخارج من محافظة عدن حيث يتم إيقافك من قبل الأمن ويطلب منك الأوراق الخاصة بالبضاعة وبعد التأكد من صحتها تبداء المماطلة والمساومة بالدفع وألا...... قد يقول البعض من الاخوة المشاركين في هذا المنتدى لماذا تدفع إذا كانت أوراقك كاملة وسليمة.. يجب أن ترفض أن تدفع الرشوة وعليك الذهاب إلى المسؤول عنهم للشكوى ... ولكن إذا حصل ذلك أتدرون ماهي النتيجة سوف يخبرك المسؤول بان هذه الاجراءت صحيحة ويجب على الموظف أن يقوم بعملة .. فلأنك ذهبت إلى المسؤول فسوف يتم تعطيلك بالآتي :
    سوف يقوم الموظف با نزال البضاعة ومطابقتها مع الأوراق الخاصة بها مع معرفته بأنها آتيه من الميناء في نفس اليوم .. والتنزيل والتحميل على حساب التاجر حيث تكون خسارته مضاعفة وتعطيله اليوم كاملاً في هذا المكان .. وهذا لكي يعتبر بان هذا الدرس له لكي لا يشكي أو يتذمر والأفضل له أن يدفع رشوة وهو ساكت بدون أي شكوى ..
    المهم بعد التحرك تبداء الرحلة باتجاه العاصمة صنعاء بؤرة المفسدين وقلعتهم التي فيها يتم إرسال المسؤولين إلى مواقع الجباية ... نعود إلى رحلتنا .. حيث تواجهك في الطريق الكثير من النقط العسكرية والتي توضع ألا للجباية وإجبار التجار على دفع الآتاوه والرشوه وعدد نقط التفتيش بأكثر من ست نقط تفتيش ويتم فيها نفس المعاملة .. الدفع وألا التعطيل. ... وكل الخسائر التي يتكلفها التاجر تحسب على قيمة البضاعة والتي نتيجتها ترتفع قيمة البضاعة على المواطن المسكين ..
    وهذه الرحلة للفساد هي نموذج لما يحصل في معظم المرافق الحكومية في يمننا الحبيب ولا نرجوا خيراً أو تطوراً لهذا البلد وامثال هؤلاء المفسدين موجودين ... فبلدنا اليمن حسب التصنيف العالمي تعتبر من أفقر البلدان في العالم .. ولكن العجب العجاب إن تجد المسؤولين عندنا من الأغنياء وينافسون أغنياء الدول المتقدمة ... فالمشكلة هي هؤلاء المسؤولين المفسدين .. فنحن نطلب من الشعب اليمني ومن كل الخيرين في هذا الوطن أن يجبروا الحكومة والرئيس علي عبد الله صالح بأن يتم إقرار قانون ( من أين لك هذا ) وهذا الشعار أول من طبقه وعمل به سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ..... أعزائي نحن هناء لا نشوه ببلدنا ولكننا نبحث عن حل فشاركوا في كشف الفساد والمفسدين وإن تمكنا بالوقائع والإثباتات والجميع مطالب بذلك ..... ودمتم والسلام عليكم
     

مشاركة هذه الصفحة