الإخــوان المسلمــون و التشيـــــع !!

الكاتب : يافع في القلب   المشاهدات : 1,121   الردود : 26    ‏2002-12-10
poll

هل الصدام الدامي للأخوان المسلمين مع السلطات يخدم الدين

  1. نعم

    1 صوت
    25.0%
  2. لا

    3 صوت
    75.0%
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-10
  1. يافع في القلب

    يافع في القلب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    الأخ يافع في القلب

    يمنع منعاً بآتاً نشر أي موضوع يثير الفتنة أو الخلاف أو التهجم على جماعة معينة أو العلماء..


    يعتبر هذا إنذار لك..

    أن عدت لمثل هذه المواضيع سنضطر إلى توقيف إشتراكك دون سابق إنذار ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-10
  3. Abu Osamah

    Abu Osamah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    331
    الإعجاب :
    0
    خصائص دعوة الإخوان المسلمين.

    الاخ يافع ....
    يبدو لي من خلال قراءتي لما نقلته أنك تجهل دعوة الاخوان المسلمين ... هذه الدعوة التي صنعت التاريخ الحديث ولونته بلون الاسلام الصحيح والفهم الكامل للاسلام من حيث ان الاسلام منهج حياة وبديل وجدير ان يرث كل المذاهب الفاسدة التي كادت ان تستولي على العالم الاسلامي .
    حملت هذه الحركة لواء الدعوة الي الله على بصيرة وذلك بعد سقوط دولة الخلافة الاسلامية وكانت دعوة مجددة بحق اذ عرفت كثيرا من الناس على الفهم الشامل للاسلام وعلى وسطية هذا الشمول . وكانت دعوة منافسة للطرح العلماني الذي تبناه بعض قادة الامة الاسلامية وصمدت دعوة الاخوان امام كل التيارات العلمانية الوافدة والقومية المحلية . وجاهدت هذه الجماعة باللسان والدعوة في المنابر والبنان حيث كان لها صحف ومجلات وكتب وامتدت ظلالها الوارفة في مشارق الارض ومغاربها وحاولت الدعوة ان تملأ الفراغ الذي تركته الخلافة الاسلامية اثر سقوطها عام 1924م على يد يهود الدونمه . وخاضت دعوة الاخوان صراع البقاء للاصلح وبقيت واندثر كل الجبابرة الذين كادوا لهذه الدعوة ذلك لان كيدهم كان كيد الشيطان «ان كيد الشيطان كان ضعيفا» ...


    و إليك أخي الحبيب هداني الله و إياك الى الحق بعض خصائص دعوة الإخوان المسلمين. لعل ذلك يوضح ما التبس عليك ..... فدعوة الاخوان المسلمين هي:


    دعوة سلفية: لأنهم يدعون إلى العودة بالإسلام إلى معينه الصافي من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

    وطريقة سنية: لأنهم يحملون أنفسهم على العمل بالسنة المطهرة في كل شيء، وبخاصة في العقائد والعبادات ما وجدوا إلى ذلك سبيلا.

    وحقيقة صوفية: لأنهم يعلمون أن أساس الخير طهارة النفس، ونقاء القلب، والمواظبة على العمل، والأعراض عن الخلق، والحب في الله والارتباط على الخير.

    وهيئة سياسية: لأنهم يطالبون بإصلاح الحكم في الداخل وتعديل النظر في صلة الآمة الإسلامية بغيرها من الأمم في الخارج وتربية الشعب على العزة والكرامة والحرص على وحدته وهويته.

    وجماعة رياضية: لأنهم يعنون بجسومهم، ويعلمون أن المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف، وان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: " إن لبدنك عليك حقا ".

    ورابطة علمية ثقافية: لان الإسلام يجعل طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة.

    وشركة اقتصادية: لان الإسلام يعني بتدبير المال وكسبه من وجهه المشروع، ونبينا صلى الله عليه وسلم يقول: " نعم المال الصالح للعبد الصالح " ويقول صلى الله عليه وسلم: " إن الله يحب العبد المحترف ".

    وفكرة اجتماعية: لأنهم يعنون بأدواء المجتمع الإسلامي ويحاولون الوصول إلى طرق علاجها وشفاء الآمة منها.

    ثالثاً: وقد امتازت جماعة الإخوان المسلمين عن سواها من الدعوات بما يلي:

    البعد عن مواطن الخلاف الفقهي: لان الإخوان يرون إن الاختلاف في الفرعيات أمر ضروري، لا بد منه، إذ أن أصول الإسلام آيات وأحاديث وأعمال تختلف في فهمها وتصورها العقول والأفهام، وليس العيب في الخلاف ولكن في التعصب للرأي.

    البعد عن هيمنة الكبراء والأعيان: فهي دعوة مجردة عن المصالح والأهواء ولذلك لا يقبل عليها هؤلاء بحكم مصالحهم ورغبتهم في استغلال كل شيء لتحقيقها.. إلا القليل من هؤلاء.

    البعد عن الهيئات والأحزاب: فالأخوان يرفضون التعصب الحزبي الذي يدعو إلى التنافر والتنافس على المغانم والمواقع.. وإنما تقيم علاقاتها مع الجميع على قاعدة العمل والبناء والتعاون فيم يتفق عليه.

    التدرج في الخطوات: فالدعوة تسير بخطى واضحة في مراحل محددة من تعريف وتكوين وتنفيذ، وهذه قد تسير جنبا إلى جنب حتى تتحقق الغاية المرجوة.

    إيثار الناحية العملية الإنتاجية على الدعاية والإعلانات: فالأخوان يحرصون على إخلاص العمل والتفاني فيه، وهم يوازنون بين ذلك ولين إذاعة الخير والأمر به والمسارعة إلى إعلانه ليتعدى نفسه إلى سواه، ويدرك الإخوان إن التهريج والدعاية المبالغ فيها يترك أثرا سيئا ويضلل.

    إقبال الشباب على الدعوة: وهي إحدى خصائص هذه الجماعة المباركة، حيث يتسارع انتشارها بين هذه الطبقة. أما أهم ما تمتاز به جماعة الإخوان المسلمين فهي كونها دعوة ربانية يتقرب الناس بها إلى ربهم فشعارها ( الله غايتنا ) وهدفها تحقيق العبودية الخالصة لله. ودعوة الإخوان دعوة عالمية، لان الإسلام موجّه للناس كافة والناس تربطهم اخوة إنسانية، فالإسلام لا يؤمن بالعنصرية الجنسية ولا يقر عصبية الأجناس والألوان، ولكن يدعو إلى الاخوة العادلة الرحيمة بين بني الإنسان.

    و في الاخير أرجو أن لا تفهم من كلامي أني أدعوك الى الانضمام الى حركة الاخوان ... فهي حركة تعرف كيف تنتقي رجالها .... و لكني أرجو أن تصل الى قناعة أن احتكار الدين في فئة معينة من المسلمين أمر مخالف لسنة الرسول صلى الله عليه و سلم و هذا الدين كالبحر كل واحد يغترف منه بقدر طاقته ... و لا عيب في ذلك ... و لكن العيب هو التناحر .. و أتهام الناس بالكفر و الفسق ... و غيرها من التهم ...و التي لا تتوافق مع منهج أهل السنة و الجماعة الذي ندين به جميعا


    و تقبل تحياتي
    أبو أسامة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-10
  5. عبادي815

    عبادي815 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    الأخ أبو أسامة ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,
    آمل أن تقرأ فتوى - للشيخ بن باز والشيخ الألباني رحمهما الله - بشأن هذه الجماعة ...

    فتوى الإمام ابن باز –رحمه الله – في جماعة الإخوان:

    سؤال/ حركة (الإخوان المسلمون) دخلت المملكة منذ فترة وأصبح لها نشاط واضح بين طلبة العلم ، ما رأيكم في هذه الحركة؟ وما مدى توافقها مع منهج أهل السنة والجماعة ؟
    الجواب :/ حركة الإخوان المسلمين ينتقدها خواص أهل العلم ،لأنه ليس عندهم نشاط في الدعوة إلى التوحيد وإنكار الشرك وإنكار البدع – لهم أساليب خاصة ينقصها : عدم النشاط في الدعوة إلى الله وعدم التوجيه إلى العقيدة الصحيحة التي عليها أهل السنة والجماعة . فينبغي للإخوان المسلمين أن تكون عندهم عناية بالدعوة السلفية الدعوة إلى توحيد الله وإنكار عبادة القبور والتعلق بالأموات والاستغاثة بأهل القبور كالحسن أو الحسين أو البدوي أوما أشبه ذلك ، يجب أن تكون عندهم عناية بهذا الأصل الأصيل ، بمعنى لاإله إلا الله التي هي أصل الدين وأول ما دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم في مكة دعا إلى توحيد الله ، إلى معنى لاإله إلا الله .
    فكثير من أهل العلم ينتقدون على الإخوان المسلمين هذا الأمر أي عدم النشاط في الدعوة إلى توحيد الله والإخلاص له، وإنكار ما أحدث الجهال من التعلق بالأموات والاستغاثة بهم والنذر لهم والذبح لهم الذي هو الشرك الأكبر ،كذلك ينتقدون عليهم عدم العناية بالسنة تتبع السنة والعناية بالحديث الشريف وما كان عليه سلف الأمة في أحكامهم الشرعية ،وهناك أشياء كثيرة أسمع الكثير من الإخوان ينتقدونهم فيها ونسأل الله أن يوفقهم – مجلة "المجلة" عدد (806) .
    وسئل رحمه الله : أحسن الله إليك حديث النبي صلى الله عليه وسلم في افتراق الأمم قوله : (ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ) الحديث ؟ - فهل جماعة التبليغ على ما عندهم من شركيات وبدع ،وجماعة الإخوان المسلمين على ما عندهم من تحزب وشق العصا على ولاة الأمر…هل هاتان الفرقتان تدخلان في الفرق الهالكة ؟
    الجواب : تدخل في الاثنتين والسبعين ، ومن خالف عقيدة أهل السنة دخل في الاثنتين والسبعين ، المراد بقوله (أمتي) أي : أمة الإجابة أي : استجابوا له وأظهروا اتباعهم له، ثلاث وسبعون فرقة الناجية السليمة التي اتبعته واستقامت على دينه ، واثنتان وسبعون فرقة فيهم الكافر وفيهم العاصي وفيهم المبتدع أقسام .
    السائل : يعني هاتان الفرقتان من ضمن الاثنتين والسبعين .
    الجواب : نعم من ضمن الاثنتين والسبعين والمرجئة والخوارج ،بعض أهل العلم يرى الخوارج من الكفار خارجين لكن داخلين في عموم الاثنتين والسبعين
    فتوى العلامة ابن باز- رحمه الله - في كيفية دخول جماعة الإخوان إلى المملكة العربية السعودية حرسها الله.
    سماحة الوالد كيف تأثرت هذه البلاد بالدعوات الوافدة كدعوة الإخوان ودعوة التبليغ مع العلم بأن هذه البلاد وعلمائها كأئمة الدعوة وتلاميذهم على منهج سلفي صحيح ؟
    فأجاب : بالمخالطة وكثرة ورود العالم لهذه البلاد وكثرة المسافرين وقلة العلم تؤثر على الناس ، وكثرة المسافرين ، والوافدين والمخالطين والدعوات التي تنتشر في الكتب وفي الصحف والإذاعات ، ولكن من تمسك بالحق وصار على بصيرة لا تؤثر عليه. وكثرة الاشتباه وكثرة الوافدين والمؤلفات والقيل والقال يوجب الحذر ويوجب التثبت، يجعل على طالب العلم العناية بكلام السلف وكثرة المراجعة وحل المشاكل بالأدلة وألا يتساهل في هذا الأمر، ولامانع كونه يناظر أخاه ويبحث مع أخيه ويكون الهدف السنة والكتاب لاقول فلان وفلان، إذا أشكل عليهم رجعوا إلى الأدلة هكذا أهل العلم تناظروا ورجعوا إلى الحق في عهد أحمد وعهد ابن المبارك وفي عهد التابعين وفي عهد الصحابة فلا يستنكر هذا .
    ثم سئل الشيخ : أليس من أهمها قلة العلم ؟ فأجاب : من أخطرها قلة العلم هو أخطرها . فتوى محدث الشام ، العلامة السلفي محمد ناصر الدين الألباني،رحمه الله :-
    · قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني محدث الشام – رحمه الله -:
    " ليس صواباً أن يقال إن الإخوان المسلمين هم من أهل السنة ؛ لأنهم يحاربون السنة".
    وقال في قاعدتهم : ( نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه) :-
    " الإخوان المسلمون ينطلقون من هذه القاعدة التي وضعها لهم رئيسهم الأول، وعلى إطلاقها ، ولذلك لاتجد فيهم التناصح المستقى من نصوص كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ….هذه العبارة هي سبب بقاء الإخوان المسلمين نحو سبعين سنة عملياً ،بعيدين فكرياً عن فهم الإسلام فهماً صحيحاً،وبالتالي بعيدين عن تطبيق الإسلام عملياً ؛ لأن فاقد الشيء لا يعطيه " .
    وقال رحمه الله : - " العبده صاحب مجلة (البيان ) فهما (العبده ومحمد سرور بن نايف زين العابدين) كانا شريكين في إصدار هذه المجلة (البيان) ، ثم لا أدري ما هي أسباب الانفصال بينهما ، حيث استقل العبده بمجلة (البيان)وتفرد سرور بمجلة (السنة)،وأنا اعتقد أن تسمية هذه المجلة بـ(السنة)هو من باب : يسمونها بغير اسمها !" .

    فهذا كلام أهل العلم الثقات الذين تثق الأمة بفتواهم من مشارق الأرض ومغاربها , فلنلزم غرس هؤلاء الأئمة امتثالا بقول الله تعالى ( فسألوا أهل العلم ان كنتم لاتعلمون ) .

    وفقني الله واياك لاٍتباع هدي نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وهدي سلفنا الصالح رضوان الله عليهم أجمعين .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-12-10
  7. يافع في القلب

    يافع في القلب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    ألاخ ابو اسامة

    أرجوامنك ان تقرا الكتب التالية ولاتاخذ بكلمة واحدة إذا لم تكن مؤيدة بالدليل
    لرجوا من قادة الاخوان المسلمين
    1/ مطاعن سيد قطب في أصحاب رسو ل الله صلى الله عليه وسلم للعلامة المحدث/ربيع بن هادي عمير المدخلي اصدار مكتبة الفرقان عجمان
    2/ العواصم مما في كتب سيد قطب من القواصم للعلامة المحدث/ربيع بن هادي عمير المدخلي اصدار مكتبة الفرقان عجمان
    وأسال الله الهداية لي ولك إقر حتى تعرف الحق وهذا رأس من رؤؤس الاخوان
    سترى طوامة وسينتهي التلبيس عليك
    أخوك يافع في القلب
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-12-11
  9. Abu Osamah

    Abu Osamah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    331
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز عبادي815
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    و الحقيقة أني أقدر فيك روحك السمحة ... و هي صفة نفقدها للاسف الشديد في كثير من الاخوة الذي يدعون الانتماء للمنهج السلفي ....

    و هذه الروح التي المسها في تعليقاتك تدعوني ... أن أوجه لك الدعوة الى قراءة المزيد عن حركة الاخوان سواء من مفكري الاخوان و علمائهم أو من المنصفين من كتاب الحركات الاسلامية الاخرى ....
    كما ارجوك أن تبحث عن أراء الشيخ عبدالعزيز بن باز عليه رحمة الله في الاخوان غير ما ذكرت ... و الذي أعرفة أن الشيخ بن باز عليه رحمة الله له أراء أيجابية و منصفة في الاخوان أرجو الاطلاع عليها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-12-11
  11. Fares

    Fares عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-09
    المشاركات:
    452
    الإعجاب :
    0
    الاخ يافع ....
    لقد احترت في ايجاد علاقة بين عنوان مشاركتك و بين سؤال التصويت الذي طرحته ,,,,

    و بالرغم من أن صيغة السؤال سيئة جدا و تقود لاول و هلة الى الانطباع ان المراد هو إدانة جهاد الاخوان ووقوفهم أمام الحكام الظلمة و عدم تخليهم عن واجب الامر بالمعروف و النهي عن المنكر المأمورون به شرعا .... بعكس أولئك العلماء و أصحاب العمائم الذين باعوا دينهم للسلاطين ......

    بالرغم من ذلك .... سوف أعتبر ذلك جهلا منك لحقائق التأريخ و أٍسوق اليك المقال التالي لعلك تخرج من عنق زجاجة الجهل و التعصب و تري الحقيقة ...

    الإخوان والحكومات والعمل السياسي:

    يصر الإخوان المسلمون على التمتع بحقوقهم كمواطنين لهم كافة حقوق المواطنة وينطلقون من فهمهم للإسلام الذي ينظم شئون الحياة جميعًا، لذلك كان ولا يزال لهم دور سياسي فعال في الحياة العامة، وهذا يؤدي إلى توتر العلاقة مع نظم الحكم في البلاد العربية وبعض الدول الإسلامية التي تريد أن تحتكر العمل السياسي لنفسها فقط وتحظر على جميع المواطنين – عدا المنتفعين بمغانم الحكم – أي نشاط سياسي إلا في الحدود الشكلية التي تضفي شكلاً ديمقراطيًا فارغًا من أي مضمون حقيقي، ولذلك نجد في البلاد العربية منذ تحقيق الاستقلال الشكلي تأميمًا للحياة السياسية وتكميمًا للأفواه وقيودًا شديدة مفروضة على الحياة السياسية خاصة الحقوق المتعلقة بالتنظيم والتعبير وحرية الرأي في الصحافة والإعلام.

    من هنا توترت العلاقة بين الإخوان وبين نظم الحكم المستبدة لعدة أسباب يأتي في مقدمها أن هناك مشروعين للنهضة يتنازعان على تأييد الرأي العام: الأول وهو ما يعمل من أجله الإخوان يسعى إلى تحقيق نهضة على أساس الإسلام ولتحقيق استقلال حقيقي يؤدي إلى تنمية شاملة لموارد الأمة ينتهي إلى وحدة إسلامية مرورًا بوحدة عربية تجعل الأمة الإسلامية ندًا لبقية أمم العالم على قدم المساواة وتضيف الأمة إنجازات حقيقية لمسيرة الحضارة الإنسانية من خلال معطيات الحضارة الإسلامية التي تتفاعل مع بقية أمم وشعوب العالم وحضاراته.

    وظهر الاختلاف في قضايا التمسك بالهوية الإسلامية وعدم التفريط في حقائقها ورموزها وأيضًا المطالبة المستمرة بإصلاح شامل سياسي واقتصادي واجتماعي يأتي في مقدمته إطلاق الحريات العامة خاصة حرية الانتخابات.

    ونظرًا لأن منهج الإخوان إصلاحي متدرج يمد يد الحوار للجميع من أجل التدرج في الخطوات ولا يقوم على الطفرة أو الانقلابية أو الثورات فكان لابد من مد جسور التفاهم – ما أمكن ذلك – مع الحكومات، ومن هنا يأتي الهامش المتاح وهو ما يسعى الإخوان لترسيخه وتوسيعه واستمراريته وصولاً إلى الحريات الكاملة، والبديل لذلك هو الصدام الدموي الذي لن يؤدى من وجهة نظر الإخوان، وكما أثبتت التجارب الذاتية وتجارب الغير إلا إلى تفاقم الاستبداد وتعقيد المشكلات.

    ولا يقول الإخوان أن ذلك هو غاية المراد، بل هو خطوة على طريق الإصلاح، ويرون أن هذا الدور فعال، ويناسب المرحلة الحالية وأثبتت النتائج أنه مجدي نافع بينما تحقق فشل بقية البدائل، ويعتبر كثير من المراقبين أن الإخوان في مصر وبقية البلدان هم من بين أكبر القوى السياسية والشعبية ذات النفوذ الشعبي والسياسي، ويمارس الإخوان ذلك النشاط من خلال بيان مواقفهم في مختلف القضايا، والتظاهر في الجامعات والميادين وأمام المساجد الكبرى في الأحداث الكبرى، وعقد الندوات والمؤتمرات في الجامعات والنقابات، وتفعيل لجان المقاطعة الاقتصادية للعدو الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية ونشر ثقافة مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني، والتنسيق مع كافة القوى والفعاليات الحية في الأمة من أجل إصلاح شامل.

    كما يشارك الإخوان في كافة الانتخابات العامة والنقابية في إطار القانون والدستور متمسكين بحقوقهم التي لا يتنازلون عنها، وفى ظل هامش الحريات الضئيل المتاح يحقق الإخوان أفضل النتائج قياسًا على بقية القوى السياسية الموجودة على الساحة بما فيها الأحزاب الحاكمة والمعارضة.

    ويعتمد الإخوان مفردات واقعية منضبطة بضوابط شرعية في خطابهم السياسي لا يهيمون حول مثاليات بعيدة التحقق ولا يقبلون بواقع مرير يجب العمل على إصلاحه وتغييره، وهو يخاطب عقل وقلب وروح المواطن العربي مما أدى في النهاية إلى الوصول إلى أكبر نسبة تأييد في الشارع للإخوان قياسًا ببقية القوى أو قياسًا على فترات سابقة، وهو خطاب يحتاج باستمرار إلى مراجعة وتجويد ليظل مناسبًا للعصر ومحققًا لحلول واقعية لمشكلات الأمة.

    ويعتمد الإخوان في ممارسة نشاطهم السياسي وسائل العصر فهم يقبلون بالتعددية السياسية ويعملون على تنظيم صفوفهم في إطار القانون لذلك فهم شكلوا أحزابًا سياسية في بلاد مثل الأردن واليمن والجزائر، ويطالبون بذلك في مصر والكويت وغيرها.

    وتبقى إشكالية الحزب والجماعة وإمكانية التوفيق بينهما والتجارب في ذلك موجودة، ولكن الأهم هو إطلاق الحريات وعندها لن يعدم الإخوان الوصول إلى صيغة تحقق أهدافهم جميعًا عبر وسيلة واحدة أو عدو وسائل، وأعلن الإخوان في مصر عدة مرات أنهم سيتحولون إلى حزب سياسي خلال 24 ساعة إذا قبلت السلطات ذلك، لأنه من المعلوم بالضرورة أن تشكيل الأحزاب في مصر رهن بإرادة السلطة المصرية منفردة سواء عبر لجنة الأحزاب أو محكمة الأحزاب التي تسيطر عليها السلطة.

    أما مستقبل العلاقة مع النظم الحاكمة فقد تغاضينا عن كل ما أصابنا من أذى وبلاء ومددنا أيدينا لكل النظم والحكومات من أجل الإصلاح الشامل لمواجهة التحديات وأفسحنا صدورنا لحوار حر متكافئ، لكن الظاهر أن الضغوط الدولية أقوى من إرادة البعض، ونتمنى أن تثبت الأحداث أنه ليس أمام النظم والحكومات إلا أن تتصالح مع الشعوب ومع بقية القوى الحية لإخراج الأمة من أزمتها أو تدهمنا الأحداث ولن يكون الإخوان عندئذ إلا في صف الشعوب للدفاع عن استقلال الأمة وحريتها وكرامتها.

    وعندما يضع الإخوان نصب أعينهم توحيد العالم الإسلامي كطموح من أجل إقامة خلافة إسلامية راشدة على منهاج النبوة فهم أكثر واقعية من آخرين لأنه في ظل النظام الدولي الجديد الذي يتشكل فإنه لا مكان للكيانات الصغيرة أو المفتتة، ولن يكون لنا مستقبل إلا إذا سعينا بجد واجتهاد لإعادة الكيان الدولي للأمة الإسلامية عبر خطوات مدروسة لتقريب الثقافات والأفكار ثم التنسيق بين السياسات الاقتصادية والمواقف السياسية ثم إزالة الحواجز بين الدول والشعوب من جمارك وتأشيرات وتذويب الفوارق بين مستويات المعيشة، وهكذا حتى نصل إلى الهدف المنشود ولو طال بنا الطريق عقود من الزمان.



    و تقبل تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-12-12
  13. يافع في القلب

    يافع في القلب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    38
    الإعجاب :
    0
    إقرا هذه الفتوى للعلامة سماحة الشيخ /عبد اللعزيز بن باز رحمه الله

    حـكــم الانـتـمــــاء إلــى أحـــزاب ديـنـيـــــة .




    س : بماذا تنصحون الدعاة حيال موقفهم من المبتدعة؟ كما نرجو من حمل سماحتكم توجيه نصيحة خاصة إلى الشباب الذين يتأثرون بالانتماءات الحزبية المسماة بالدينية؟

    ج : نوصي إخواننا جميعا بالدعوة إلى الله سبحانه بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن؟ أمر الله سبحانه بذلك مع جميع الناس ومع المبتدعة إذا أظهروا بدعتهم ، وأن ينكروا عليهم سواء كانوا من الشيعة أو غيرهم- فأي بدعة رآها المؤمن وجب عليه إنكارها حسب الطاقة بالطرق الشرعية .

    والبدعة هي ما أحدثه الناس في الدين ونسبوه إليه وليس منه ، لقول النبي : من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد وقول النبي صلى الله عليه وسلم : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ومن أمثلة ذلك بدعة الرفض ، وبدعة الاعتزال ، وبدعة الإرجاء ، وبدعة الخوارج ، وبدعه الاحتفال بالموالد ، وبدعة البناء على القبور واتخاذ المساجد عليها إلى غير ذلك من البدع ، فيجب نصحهم وتوجيههم إلى الخير ، وإنكار ما أحدثوا من البدع بالأدلة الشرعية وتعليمهم ما جهلوا من الحق بالرفق والأسلوب الحسن والأدلة الواضحة لعلهم يقبلون الحق .

    أما الانتماءات إلى الأحزاب المحدثة فالواجب تركها ، وأن ينتمي الجميع إلى كتاب الله وسنة رسوله ، وأن يتعاونوا في ذلك بصدق وإخلاص ، وبذلك يكونون من حزب الله الذي قال الله فيه سبحانه في آخر سورة المجادلة : أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ بعدما ذكر صفاتهم العظيمة في قوله تعالى : لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ الآية .

    ومن صفاتهم العظيمة ما ذكره الله عز وجل في سورة الذاريات في قول الله عز وجل :
    إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ فهذه صفات حزب الله لا يتحيزون إلى غير كتاب الله ، والسنة والدعوة إليها والسير على منهج سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان .

    فهم ينصحون جميع الأحزاب وجميع الجمعيات ويدعونهم إلى التمسك بالكتاب والسنة ، وعرض ما اختلفوا فيه عليهما فما وافقهما أو أحدهما فهو المقبول وهو الحق ، وما خالفهما وجب تركه .

    ولا فرق في ذلك بين جماعة الإخوان المسلمين ، أو أنصار السنة والجمعية الشرعية ، أو جماعة التبليغ أو غيرهم من الجمعيات والأحزاب المنتسبة للإسلام . وبذلك تجتمع الكلمة ويتحد الهدف ويكون الجميع حزبا واحدا يترسم خطي أهل السنة والجماعة الذين هم حزب الله وأنصار دينه والدعاة إليه .

    ولا يجوز التعصب لأي جمعية أو أي حزب فيما يخالف الشرع المطهر .
    سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز - رحمه الله -



    وهداني الله وإياك الى طريق الحق
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    |
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-12-12
  15. عبادي815

    عبادي815 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    الأخ أبو أسامة ... وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,
    أشكرك أخي على لطفك , وأنا واثق أنك تريد الحق ولن ترده اذا أتاك الدليل من الكتاب والسنة فهل توافقني على ذلك لنستمر في توضيح ماقد أشكل على أي منا ؟
    في انتظار ردك .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-12-12
  17. Abu Osamah

    Abu Osamah عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    331
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز عبادي

    الحق هو بغيتي و ما اسعى اليه .... و الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق بها من غيره ....

    و هذه الروح الهادئة في الحوار هي ما أنشده ....

    فأرجو ان يكون النقاش بروح من الحب و الاخوة ... كلا منا يوضح فكرته .. بدون أن يصفة الاخر و يرمية بكفر أو فسق ...

    كما ينبغي أن يكون كل طرف منا على أستعداد لقبول الحق ... و ان كان خلاف ما كان يؤمن به قبل النقاش ... فاذا لم يكن هذا الاستعداد موجودا .... فلا فائدة من النقاش اذا .... و يكون هذا جدلا نحن منهيون عنه شرعا ...

    أسأل الله تعالى أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه و يرينا الباطل باطلا و يرزقنا اجتنابه ...

    و تقبل خالص تحياتي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-12-12
  19. عبادي815

    عبادي815 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-08
    المشاركات:
    69
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك , وهذا والله مانبغي .

    لقد بين الرسول صلوات ربي وسلامه عليه السبيل وأوضح المحجة، فما تركنا إلا على مثل البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك! فأوضح الصراط المستقيم؛
    ( وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه و لاتتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله، ذلكم وصاكم به، لعلكم تتقون) [الأنعام:151].
    وقال صلى الله عليه وسلم: "من يعش منكم فسيرى اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ" حديث صحيح لغيره، أخرجه أحمد والدارمي والترمذي وابن ماجه.
    وقال عبدالله بن مسعود: "خط رسول الله صلى الله عليه وسلم خطاً، وخط خطوطاً عن يمينه وشماله، ثم قال: هذا سبيل الله، وهذه سبل، على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه، ثم قرأ: ( وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه و لاتتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله) "حديث صحيح لغيره، أخرج أحمد والدارمي وصححه ابن حبان والحاكم.

    وقال ابن تيمية رحمه الله في نقض المنطق ص 49: "وإذا تأمل العاقل الذي يرجو لقاء الله هذا المثال، وتأمل سائر الطوائف من الخوارج، ثم المعتزلة، ثم الجهمية والرافضة، ومن أقرب منهم إلى السنة، من أهل الكلام، مثل الكرامية والكلابية والأشعرية وغيرهم، وأن كلا منهم له سبيل يخرج به عما عليه الصحابة وأهل الحديث، ويدعي أن سبيله هو الصواب؛ وجدت أنهم المراد بهذا المثال الذي ضربه المعصوم، الذي لا يتكلم عن الهوى، إن هو إلا وحي يوحى.
    والعجب أن من هؤلاء من يصرح بأن عقله إذا عارضه الحديث - لاسيما في أخبار الصفات - حمل الحديث على عقله، وصرح بتقديمه على الحديث، وجعل عقله ميزاناً للحديث، فليت شعري: هل عقله هذا كان مصرَّحاً بتقديمه في الشريعة المحمدية، فيكون السبيل المأمور باتباعه؟ أم هو عقل مبتدع جاهل ضال حائر خارج عن السبيل؟ فلا حول ولا قوة إلا بالله"اهـ
    أخرج ابن ماجه : عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ افْتَرَقَتْ عَلَى إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً وَإِنَّ أُمَّتِي سَتَفْتَرِقُ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ فِرْقَةً كُلُّهَا فِي النَّارِ إِلَّا وَاحِدَةً وَهِيَ الْجَمَاعَةُ".
    وأخرج الترمذي : عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَيَأْتِيَنَّ عَلَى أُمَّتِي مَا أَتَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ حَذْوَ النَّعْلِ بِالنَّعْلِ ... وَإِنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ تَفَرَّقَتْ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ مِلَّةً وَتَفْتَرِقُ أُمَّتِي عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ مِلَّةً كُلُّهُمْ فِي النَّارِ إِلَّا مِلَّةً وَاحِدَةً قَالُوا: وَمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: مَا أَنَا عَلَيْهِ وَأَصْحَابِي".
    وعَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ أَنَّهُ قَامَ فِينَا فَقَالَ أَلَا إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فِينَا فَقَالَ : "أَلَا إِنَّ مَنْ قَبْلَكُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ افْتَرَقُوا عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ مِلَّةً وَإِنَّ هَذِهِ الْمِلَّةَ سَتَفْتَرِقُ عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ ثِنْتَانِ وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ وَوَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ وَهِيَ الْجَمَاعَة" أخرجه أحمد والدارمي وأبوداود.
    فالأصل الذي يميز الصراط المستقيم عن غيره من السبل أنه يقوم على الكتاب والسنة على ضوء فهم السلف الصالح، هذا سبيل المؤمنين الذي يلزم اتباعه، طاعة لأمر الله حيث قال الله تبارك وتعالى: ( وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلّهِ مَا تَوَلّى وَنُصْلِهِ جَهَنّمَ وَسَآءَتْ مَصِيراً) [النساء:115].

    وطاعة للرسول صلى الله عليه وسلم، حيث قال: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ". وطلباً لسبيل النجاة والفكاك من التوعد بالنار حيث قال صلى الله عليه وسلم محذراً من مخالفته لما ذكر الفِرَق والافتراق : "كلها في النار إلا واحدة. قيل من هي؟ قال: ما أنا عليه وأصحابي".
    وهذا السبيل لا يستطيعه أهل البدع والأهواء، فإنهم يشتركون مع أهل السنة في انتحال الكتاب والسنة، ولكنهم ينقلبون على ظهورهم إذا جاء القيد الذي هو عصمة الفهم، وهو أن يتقيد الفهم للكتاب والسنة بفهم السلف الصالح!

    فحينما نشئت جماعة الإخوان المسلمين ـ التي أنشئها حسن البنا في مصر، أظن في منتصف القرن العشرين الميلادي كيف أظهر حسن البنا هذه القافلة، وأسَّسَ لها، ودعا بها ؟

    أولا : أنشأ (دار التقريب بين السنة والشيعة) في مصر، وقال كلمات منها : أن مراكز الإخوان وبيوت الإخوان مفتوحة للشيعة، وكان يستضيف كبار الرافضة مثل نواف صفوي، وكان يَتَّصلُ بهم في الحج ويُدغدغ عواطفهم ويليِّنهم بمقولات منها : (ليس بيننا وبينكم اختلاف، وبيننا وبينكم أمور بسيطة يمكن حلها كالمتعة) . فأين سبُّ أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، بل أين تكفيرهم ـ إلا ثلاثة أو عشرة أو سبعة ـ ؟، أين قولهم إن القرآن محرّف ؟ . فهم يتعاملون معه حتى يظهر المهدي المنتظر، وأين قولهم على عائشة رضي الله عنها أم المؤمنين زوج سيد الخلْق صلى الله عليه وسلم بالبهتان ؟
    هذه كلها من مقولات الرافضة تغافل عنها حسن البنا، ولم يَرَها شيئا؛ لأنه يجمع ويُقَمِّش ويُلَفِّق .

    ثانيا : قال مقولة هي كفرية في الحقيقة قال : (ليس بيننا وبين اليهود خصومة دينيّة، وإنما بيننا وبينهم خصومة اقتصادية، واللهُ أمرنا بمودتهم ومصافحتهم)، واستدل بقوله بهذه الآية : (ولاتجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن) ، وهذه رواها عنه محمود عبد الحليم ـ وهو من خواصه ـ في كتابه ((الإخوان أحداث صنعت التاريخ)) .

    هذا موجز بسيط جدا عن دعوة الأخوان المسلمين , واذا أردت المزيد فلدي ذلك من أقوالهم هم ومن كتبهم ولم آتي بشيء من عندي .

    فاٍذا كنت أخي أبو أسامة( تبغي الحق وتسعى اليه) كما أسلفت في ردك السابق فتلك أقوال كتاب الله ورسوله أوردتها لك بين يديك , فاربأ لنفسك بلزوم الحق واتباعه .
    قال أهل العلم ( ان السنة هي سفينة نوح من ركبها نجى ومن ابتغى النجاة في غيرها هلك ) .
    وفقني الله واياك وجميع المسلمين ورزقنا حسن الاٍتباع وتجنب الاٍبتداع .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة