خنق كلبا حتى الموت ... لاتفوتكم

الكاتب : الطيف المسافر   المشاهدات : 353   الردود : 1    ‏2002-12-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-10
  1. الطيف المسافر

    الطيف المسافر عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-09
    المشاركات:
    13
    الإعجاب :
    0
    :mad:



    الحادثة تبدأ عندما يهجم كلب على أحد الأطفال في إحدى الحدائق العامة في مدينة نيويورك الأمريكية، ويحاول افتراسه وسط دهشة الناس وعدم تحرك أي منهم للمساعدة، عندها يندفع شاب من بين المتفرجين ويبعد الكلب عن الطفل ويدخل في مصارعة شرسة معه حتى يتمكن من خنقه حتى الموت


    يبدأ الناس بالتصفيق للشاب الشجاع الذي أنقذ حياة الطفل من موت أكيد، فيقترب منه مصور صحفي، ويهنئه على شجاعته، ويخبره بأن جريدته ستنشر خبر هذه الحادثة في صفحتها الأولى تحت عنوان (شاب نيويوركي ينقذ طفلا من موت أكيد)، فيرد عليه الشاب بدون تردد: (ولكني لست من نيويورك)، فيجيبه الصحفي: (إذن سأجعل العنوان (بطل أمريكي ينقذ طفلا من الموت))، فيعترضه الشاب مرة أخرى ليقول: (ولكني لست أمريكيا) فيسأله الصحفي بغضب عن أصله بعد أن نفذ صبره، فيرد الشاب: أنا شاب مسلم من باكستان
    في اليوم التالي تظهر الجريدة وهي تحمل عنوانا رئيسيا على صفحتها الأولى وهو إسلامي متشدد من باكستان يخنق كلبا حتى الموت في إحدى حدائق نيويورك ...:mad:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-10
  3. مـــــدْرَم

    مـــــدْرَم مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-02
    المشاركات:
    20,314
    الإعجاب :
    1,592
    على من نقول العيب

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي الطيف المسافر
    قصه جميله ولكن بأسئلك سؤال واحد فقط ؟
    (1) هل حصل ذلك واقعياً
    إذا كانت تلك الحادثه قد حصلت فليس هناك قرابه في ما شرحت
    لماذا لأنه من سابع المستحيلات أن تكتب تلك الجريده عن بطو لات أي مسلم
    بعد الأن فلا أبطال غيرهم على الأرض وهم يجوبو البحار ومحتلين البلدان
    والصحاري والغفار إن ما تقوم به القيادة الأمريكيه في الوقت الحاضر
    في خلق العداوه بين المسلمين وبقيت الأديان تعطي الحق للأمريكي صحفياً
    كان أم مواطناً عادياً أن يقول إن أمريكه لا يعلا عليها ولا على أبطالها
    ولكن ليس العيب في ذلك لا على امريكاء ولا على شعبها
    العيب في .................................. ولا بلاش


    تحياتيmadraam
     

مشاركة هذه الصفحة