نماذج من حب المرأة لزوجها .

الكاتب : أمير الشعراء   المشاهدات : 545   الردود : 3    ‏2002-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-09
  1. أمير الشعراء

    أمير الشعراء عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-07-24
    المشاركات:
    257
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


    1- حب خديجة لرسول الله صلى الله عليه وسلم:

    ويظهر ذلك في حسن استقبالها له ومواساته ساعة الشدة ثم السعي لطمأنته:
    - عن عائشة أم المؤمنين قالت: أول ما بدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخلو بغار حراء فيتحنث فيه.. حتى جاءه الحق وهو في غار حراء فجاءه الملك. فقال: اقرأ، قال ما أنا بقارئ.. فدخل على خديجة بنت خويلد رضي الله عنها فقال: زملوني. زملوني، فزملوه حتى ذهب عن الرَّوع ( أي الخوف) ، فقال لخديجة وأخبرها الخبر: لقد خشيت على نفسي. فقالت خديجة: كلا، والله ما يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكَلَّ، وتكسب المعدوم، وتَقري الضيف، وتعين على نوائب الحق.
    وإن مما يؤكد حب خديجة لرسول الله قوله صلى الله عليه وسلم عنها: [ آمنت بي إذ كفر بي الناس، وصدّقتني إذ كذبني الناس، وواستني بمالها] . رواه أحمد.

    2- حب عائشة لرسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم

    - عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    [ أما إذا كنت عني راضية فإنك تقولين: لا ورب محمد. وإذا كنت غضبى قلت: لا ورب إبراهيم ] . قالت: قلت: أجل، والله يا رسول الله ما أهجر إلا اسمك. رواه البخاري
    - وقول عائشة: ( أجل يا رسول الله ما أهجر إلا اسمك): قال الطيبي: هذا الحصر لطيف جداً، لأنها أخبرت أنها كانت في حال الغضب الذي يسلب العاقل اختياره لا تتغير عن المحبة المستقرة…

    3- حب زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم لزوجها:

    - عن المِسْوَر بن مخرمة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم… [إني أنكحت أبا العاص ابن الربيع فحدثني وصدقني] . وفي رواية: [ووعدني فوفى لي ] . رواه البخاري ومسلم .
    - وعن عائشة قالت: لما بعث أهل مكة في فداء أسراهم، بعثت زينب في فداء أبي العاص بمال، وبعثت فيه بقلادة لها كانت عند خديجة، أدخلتها بها على أبي العاص، قالت: فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم رق لها رقة شديدة، وقال: [إن رأيتم أن تُطلقوا لها أسيرها، وتردوا عليها الذي لها] . فقالوا: نعم. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ عليه، أو وعده أن يخلي سبيل زينب إليه، وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة، ورجلاً من الأنصار فقال: كونا ببطن يأجج - وهو اسم مكان بين مكة والمدينة - حتى تمر بكما زينب فتصحباها حتى تأتيا بها.

    4- حب أم سلمة لأبي سلمة:

    - عن أم سلمة أنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: [ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي وأَخلف لي خيراً منها، إلا أخلف الله له خيراً منها] . قالت: فلما مات أبو سلمة قلت: أي المسلمين خير من أبي سلمة ؟! أول بيت هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم إني قلتها، فأخلف الله لي رسول الله صلى الله عليه وسلم. رواه مسلم


    5- حب سائر أمهات المؤمنين له صلى الله عليه وسلم:

    أما عامة نسائه صلى الله عليه وسلم، فيكفي شاهداً على حبهن له، أنهن جميعاً لما نزلت آية التخيير اخترنه صلى الله عليه وسلم، وفعلن مثل ما فعلت عائشة . اخترنه في صحبته مع شظف العيش، وقبول الترمل الدائم من بعده، رضاء منهن واعتزازاً بأن ينسبن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدنيا، ويصحبنه في الجنة في الآخرة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-10
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم
    أمير الشعراء
    شكرآ لك على هذة المشاركة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-12
  5. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك اخي وجعلها في ميزان حسناتك اللهم امين .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-12-16
  7. عاشق القدس

    عاشق القدس عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-12-16
    المشاركات:
    264
    الإعجاب :
    0
    يار ريت النساء يشوفوا و يتعلموا
     

مشاركة هذه الصفحة