الجهاد في سبيل الله حقيقته وغايته (34)

الكاتب : د.عبدالله قادري الأهدل   المشاهدات : 503   الردود : 1    ‏2002-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-09
  1. د.عبدالله قادري الأهدل

    د.عبدالله قادري الأهدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-12
    المشاركات:
    661
    الإعجاب :
    0
    الجهاد في سبيل الله حقيقته وغايته (34)

    فوزٌ على كل حال

    قال تعالى: (( قل هل تربَّصون بنا إلا إحدى الحسنيين ونحن نتربَّص بكم أن يُصيبكم الله بعذابٍ من عنده أو بأيدينا، فتربَّصوا إنا معكم متربِّصون )) [ التوبة: 52 ].

    المجاهدون في سبيل الله فائزون على كل حال، فإن انتصروا على عدوهم فقتلوهم وأخذوا أموالهم وسبوا نساءهم وذراريهم، نالوا أجر قتالهم وعَزُّوا، وذَلَّ الكفر وأهله، فكانت حسنى لهم.

    وإن كانت الأخرى فقُتِلوا هم في سبيل الله، نالوا الشهادة التي لا يعطيها الله إلا من اصطفاه، فكانت أعظمَ الحُسْنَيَين، بخلاف الأعداء الكفرة، فإنهم لا ينتظرون إلا إخزاء الله لهم وإذلالهم بانتصار أوليائهم عليهم – وذلك وبال عليهم – وعذاب الله لهم في نار جهنم وهو أشد وبالاً.

    وإذا كان الجهاد في سبيل الله هذه حاله فوز على كل حال؛ فأيُّ فضل يوازي هذا الفضل وأي خسارة ينالها من فرط فيه؟

    هذا بالإضافة إلى خسارة عدو المجاهدين على كل حال كما مضى.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-10
  3. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    صدقت ورب الكعبة

    حسبنا الله في من ضيع فريضة الجهاد
     

مشاركة هذه الصفحة