الحب الأول؟

الكاتب : قـ بلا ساكن ـلب   المشاهدات : 589   الردود : 2    ‏2002-12-08
poll

ما رأيك بهذه المشاركة؟

الإستطلاع مغلق ‏2002-12-12
  1. ممتازة

    0 صوت
    0.0%
  2. جيد جدا

    1 صوت
    33.3%
  3. جيد

    1 صوت
    33.3%
  4. مقبول

    0 صوت
    0.0%
  5. دون المستوى المطلوب

    0 صوت
    0.0%
  6. لا بأس

    1 صوت
    33.3%
التصويت المتعدد مسموح به
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-08
  1. قـ بلا ساكن ـلب

    قـ بلا ساكن ـلب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    قالت : كنت أتمنى أن أكون حبك الأول..

    قلت : وأنا أتمنى أن أكون حبك الأخير ..

    قالت الحب الأول يعيش عمرا طويلا .. إنه يبقى في داخلنا سنوات وسنوات . إنه رحلة عمر كاملة. يشبه النقوش التي نرسمها على وجه جدار أبيض ، لم تتزاحم عليه أحداث الزمن ورسومات الحياة . إنني أخشى أن أكون من بين تلك الأشياء الكثيرة ، التي رسمتها الأيام على صفحة حياتك ، ولم تعد تدرك منها شيئا ، لأنها تدخلت وزاد عددها ، فلم تعد تفرق بين القديم منها والجديد ، بين ما يستحق أن يبقى ، وما ينبغي أن ننساه .

    قلت : في الحب الأول ليس لنا اختيار ، وفي الحب الأخير نكون قد وصلنا إلى النضج ، وعرفنا الحياة أكثر ، وأصبحت قدرتنا على الاختيار أعمق ، وأكمل وأوسع ، نجيء إلى الحب الأول من غير تجارب وهو يعلمنا ، لأننا لم نكن قد رأينا أحدا قبله ، ولهذا نغرق فيه ، ونتصور أنه نهاية الحياة ، ولا شواطئ بعده ، وفي الحب الأخير نكون قد عرفنا كل الأشياء ، واخترنا من بينها ما نحب ، ومن لا نحب .

    في الحب الأول نكون في أول الطريق ، فنعرف أن أمامنا الكثير ، وأن هناك متسعا في العمر والحياة ، وأن الذي ضاع يمكن أن نعوضه ، وأن من سافر يمكن أن يعود ، وأن ما سقط من بين أيدينا يمكن ان نجمعه مرة أخرى .

    وفي الحب الأخير لا توجد أمامنا فرص كثيرة لكي نعوض ما ضاع ، لان ما بقى أقل من ما مضى ، ولأن خسائرنا لن تجد العمر الذي نعرضها فيه . إنه يشبه قطار آخر الليل ، ليس أمامنا غير أن نلحق به ، لأننا قد ننتظر طويلا حتى يأتي قطار آخر ، يجيء أو لا يجيء .

    قالت : أتمنى أن أحب مرة واحدة ، أريد إنسانا أحبة في أول حياتي ، ولا احب أحدا بعده ، أقضي معه عمري كله ، لا أحب أن أتخيل نفسي أتنقل من شخص لآخر ، أريد رجلا واحدا يكفيني عن كل رجال العالم ، أعطيه عمري وحياتي .

    قلت : وأنا مثلك لا أتمنى غير امرأة واحدة أبدأ حياتي معها ، وتحتويني أحلاما وعمرا ، ولكنني أتحدث عن هؤلاء الذين يسقط منهم حبهم الأول ، وتفرض الأيام منهم أن يمضي كل منها في طريق ، ثم يتصورون أن الحياة قد انتهت ، وأنه لا حب بعد هذا ، ويرى هؤلاء أن الإنسان يحب في حياته مرة واحدة ، ولن تتكرر. ويقف كل منهما على شطآن الذكرى يغني للزمن الراحل ، والحبيب الذي لن يعود .. وأنا لا أوافق على هذا أبدا ز إذا كانت الأقدار نهاية قصة حب ، فليس معنا هذا أن كل المشاعر قد ماتت ، وأن الزمان قد توقف . لا بد أن ينظر الإنسان إلى حياته ، وألا يتوقف به الزمن عند لحظة لن تعود ، وعمر لا يملك الحق في استرداده ، فهل يقضي حياته وأيامه متحسرا على الماضي ، ويغلق كل أبواب عمره ؟ أم يحاول أن يفتح قلبه للحياة ، فقد يجد إنسانا آخر يشاركه رحلته وعمره وأمانيه ؟..
    أنا لا أحب البكاء على الأطلال ، وخاصة إذا كان البكاء لا يعيد حبيبا قد رحل ، ولن يمد جسورا سقطت ، وليس معنى ذلك أن أنتزع ذكريات عمري وألقيها بعيدا ، ولكن من الخطأ أن أعيش حبيس هذه الذكريات ، فلا أرى حولي غيرها ، ولا أحول أن أخرج من هذا القفص الذي سُجنت فيه ، إنني أحب ذكرياتي ، ولكن لا ينبغي أن أجعل منها قيدا على مستقبلي . لقد كنت شيئا عزيزا بالأمس ، ومن الظلم أن تكون ستارا وقيدا على الغد ، وخاصة إذا كان كل واحد منا قد مضى في طريق ، وأصبح من الواجب عليه أن يختار حياته ورفيق عمره ، وإذا كانت الأيام قد فرقت بيننا ، فلا ينبغي أم نمشي ووجوهنا تنظر للوراء,

    من حق الإنسان أن يذكر حبه الأول في أغنيه جميلة يستعيدها ، أو مكان فيه ذكرى ، لكن من الخطأ أن أقف في مكاني والحياة حولي تجري.

    قالت: أن أموت فداء إنسان أحببته ، وأعيش حياتي كلها مخلصه، حتى لو فرقتنا الأيام .

    قلت : أنا مثلك أقدس الوفاء، ولكن لا اقبل الخيانة .

    قالت : ماذا تقصد بالخيانة ؟

    قلت أن تتزوجي رجلا وقلبك مع رجلا آخر ، أن يكون للزوج الجسد والحبيب القلب . هذا أسوأ أنواع الخيانة .

    قالت: أنا لا اقبل أتزوج إنسانا وقلبي مع إنسان آخر .

    قلت : من أجل ذلك لا بد أن نغلق بعض الصفحات في دفتر أيامنا ، إذا كنا أن نريد أن نفتح صفحة جديدة .

    قالت: لا أريد غير صفحة واحدة ، أكتبها وأحفظها ، وأعيش عليها .

    قلت: وماذا تفعلين لو وجدت حبك الأول زوجا لامرأة أخرى ؟

    قالت : إنه رجل وليس للرجل قلب واحد.

    قلت : إن للرجل قلبا واحد ، ولكن له أكثر من عقل ، وأنت تحملين فقطقلبا واحدا .

    قالت الفرق بيني وبينك هو أنك تريد زوجا ، وأنا أريد حبا ؟

    قلت : هذا موضوع آخر ، سوف نناقشه في حديث قادم .

    قالت: لم تقل لي ماذا تفضل أن أكون ؟ حبك الأول ، أم حبك الأخير ؟

    قلت : المهم في هذا الزمن هو أن تظل لدينا القدرة على أن نحب . وإن الحب من أندر العملات ، وأقلها الآن تداولا، يكفيني أنني أحبك الآن ، سواء كنت الأولى ، أم الأخيرة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-12-11
  3. raheb121

    raheb121 عضو

    التسجيل :
    ‏2002-07-13
    المشاركات:
    132
    الإعجاب :
    0
    ;) ماالحب الا للحبيب الاول



    نقل فؤادك ما استطعت من الهــوى *** ما الحب الا للحبيب الاول

    كــم منزل في الارض يأ لفـه الفــتى *** وحنينه ابدا لاول مـنزل



     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-12-12
  5. قـ بلا ساكن ـلب

    قـ بلا ساكن ـلب عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-05
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    احسنت اخ raheb121
    مداخلة رائعة واختيار جميل

    تحياتي لك
     

مشاركة هذه الصفحة