الوحدة اليمنية وعلاقتها بالتوجهات الفكرية والنفسية

الكاتب : أبوسهل   المشاهدات : 332   الردود : 1    ‏2007-12-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-09
  1. أبوسهل

    أبوسهل عضو

    التسجيل :
    ‏2006-07-30
    المشاركات:
    198
    الإعجاب :
    0
    الوحدة اليمنية وعلاقاتها بالتوجهات النفسية والفكرية
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    بقلم : محمد المحمدي
    بعض ضعاف النفوس اعتقدوا أن ما درسوه في المدارس والجامعات
    يؤهلهم للإبداع ، وهذا ليس صحيح لأن ما تعلموه في مقاعد المدرسة
    والجامعة لا يحقق ما تعلمه الآخرون في مدرسة الحياة والممارسة
    فهؤلاء الضعفاء وجدوا إمامهم هذه الصفحات المجانية في المنتديات
    وكتبوا فيها كلمات مفرغة من الفكر ، وصاروا يتكلمون عن الوحدة اليمنية
    بما عندهم من معلومات ، وللحق أقول : إن ما يكتبونه يحتوي على
    معلومات قيمة ومفيدة ولكن للأسف استخدمت هذه المعلومات في أفكار
    ضحلة لا تعرف حتى قيمة هذه المعلومات التي سطروها لنا في المنتديات
    التي تقبل أي شيء ينشر فيها

    الحقيقة هي أن الشعب اليمني شعب واحد حتى في أيام الاستعمار
    والإمامة على سوئهما ، أنا عشت الواقع الوحدوي في الوسط الشعبي
    بغض النظر عن السياسة ، هناك من أهل حضرموت عشت معهم كواحد
    منهم ولم أشعر وأنا بينهم أني غريب ، بل بالعكس كنت بين أهلي وأقاربي
    بالرغم أنهم يعلمون من أين أنا ، وكل الحضارم كانوا ولا زالوا إلى الآن
    سادة في كل مناطق اليمن

    أنا ذكرت في أحد مواضيعي أن هناك من يدخلون المنتديات لا
    يدخلونها للثقافة ولا يحترمون الوقت الذي يقضونه في المنتدى فتجد
    البعض منهم يتكلم كلاما غير مسئول لأنه يعتبر نفسه قاعدا أمام الشاشة
    ولا أحد يطلع عليه ولا يعلم ان هناك عين الله تراقبه وتراقب نواياه
    ومن ضعفهم أنهم يدخلون المنتديات بعدة معرفات وفي كل معرف
    يتكلم عن توجه سياسي أو بالأصح توجه عبثي يختلف عن التوجه الآخر

    أما من ناحية تبادل الكلمات فهي تأتي على نوعين :
    النوع الأول هو ما يتبادلونه عامة الناس من تنابز بالألقاب على سبيل
    الأحاديث العامة لكن هذه الكلمات ليست بالضرورة أنها تعني الكره والحقد
    مثال على ذلك هناك من يقارن ذمار بصنعاء منهم من يقول أن الذماري
    بصنعانيين والبعض الآخر يقول أن الصنعاني بذماريين هذه الكلمات تقال
    على سبيل النكتة والمرح ولكنها لا تعني أن هناك عداء بين المدينتين

    النوع الثاني هو التوجه وهو ينقسم إلى قسمين من وجهة نظري
    القسم الأول هو توجه نفسي وبيان ذلك هو ان اليمنيين برغم واحديه
    الحياة الاجتماعية فإنهم عاشوا تحت ظل انقسام سياسي بين دولتين
    خارجيتين هما ( التركية ) في آخر عهدها والبريطانية وكان هناك
    انقسام في الشمال تغذيه الإمامة فكان هناك تمايز سلالي ومناطقي
    ومذهبي وعندما قامت ثورة السادس والعشرين من سبتمبر انتهى هذا
    الانقسام ولكن بقي التوجه النفسي لدى الناس ولم ينتهي إلا قريبا
    أما الانقسام في الجنوب فقد كان أكثر قوة من الشمال لأنه قام بتدبير
    استعماري متطور جعلت من الجنوب واحدا وعشرين دولة وانتهى هذا
    الانقسام عند قيام ثورة ألربع عشر من أكتوبر وبعد خروج الاستعمار من
    جنوب يمننا مباشرة كان هناك بعض الناس ليست قادرة على استيعاب
    أن هناك دولة واحدة قامت مكان واحد وعشرين دولة لأن هناك بعض
    الناس فقدت مصالحها التي كانت تتقاضاها في ذلك الانقسام ولم ينتهي
    هذا التوجه بعد خروج الاستعمار مباشرة فقد بقي في أذهان بعض الناس
    ولم ينتهي إلا مع تطور الأحداث

    وعندما أعلن عن إعادة الوحدة اليمنية احتفل الشعب اليمني وابتهج
    بها إلا أن الوحدة اليمنية قضت على بعض المصالح التي كان يستفيد
    بعض أصحاب التوجهات النفسية في الشمال وفي الجنوب منها ولهذا
    لقيت الوحدة اليمنية معارضة قوية من قبل أصحاب المصالح في الشمال
    وفي الجنوب ، وكان أصحاب هذه المصالح مندهشين وغير قادرين على
    استيعاب أن اليمن صارت دولة واحدة وهذا التوجه لا يزال باق إلى الآن
    إذن لا تستغرب أن يأتي أهل تهامة في غرب اليمن ويطالبون بدولتهم
    أو يأتي أهل المهرة في شرق اليمن ويطالبون بدولتهم لأن التوجه النفسي
    يبقى فترة طويلة في أذهان الناس
    ولو رجعنا إلى صدر الإسلام لوجدنا نفس الشيء ، فعادات الجاهلية لم
    تنتهي عند بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم ولا عند انتصار الإسلام
    في وقعة بدر بل استمرت أكثر من ثلاثين سنة في صدر الإسلام

    القسم الثاني من التوجه هو التوجه الفكري وهذا يغذيه عدة تيارات
    منها داخلية ومعظمها خارجية ، فنحن نعرف ان اليمني بطبعه مهاجر
    والناس المغتربون يتعرضون للتوجهات الفكرية في البلدان التي يقيمون
    بها حسب المصلحة السياسية للبلد التي يقيمون بها وتستطيع أن تستنتج
    ذلك بنفسك ، فيمكنك أن تتابع التوجهات الفكرية عند اليمنيين المقيمين
    في دولة ما فسوف تجد أن توجهاتهم تختلف عن توجهات اليمنيين
    المقيمين في الدولة الأخرى لأن الجميع يتعرض للإعلام الموجه الذي
    لا يمزح مع احد ونحن ككيان يمني يجب أن نستوعب هذه المشكلة
    ونتعامل معها بما يناسبها 0
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-09
  3. صحوة الجنوب2

    صحوة الجنوب2 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-22
    المشاركات:
    20
    الإعجاب :
    0


    لسنا شعباً واحداً

    الشعب الجنوبي يختلف جوهرياً عن الشعب اليماني

     

مشاركة هذه الصفحة