عزة الدوري يفلت من محاولة لاعتقاله في قرية مجاورة لتكريت

الكاتب : abofares   المشاهدات : 340   الردود : 0    ‏2007-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-08
  1. abofares

    abofares قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-01-18
    المشاركات:
    5,374
    الإعجاب :
    1
    أعلن مسؤول عراقي في محافظة صلاح الدين السبت 8-12-2007 أن نائب الرئيس الأسبق عزة الدوري تمكن من الإفلات من محاولة لاعتقاله في إحدى القرى المجاورة لتكريت، معقل الرئيس الراحل صدام حسين مساء الخميس الماضي. وقال عبد الله جبارة نائب محافظ صلاح الدين "إن قوة من الشرطة وعناصر الإسناد في تكريت داهمت قرية السادة النعيم ليل الخميس بناء على معلومات استخباراتية تؤكد اختباء نائب الرئيس الأسبق عزة الدوري في أحد منازل القرية"، وأوضح "أن القوة لم تعثر على الدوري، لكنها ضبطت وثائق ومذكرات مهمة تؤكد علاقته بالتنظيمات المسلحة في المحافظات الشمالية". وأشار إلى أن الوثائق هي كناية عن مذكرات أرسلها قادة التنظيمات إلى الدوري وتحمل تواريخ حديثة وتتضمن معلومات عن الفصائل وتشكيلاتها وطريقة عملها المسلح في المحافظات الشمالية. وأكد نائب المحافظ أن القوة عثرت أيضا على النسخة الأصلية لمخطط الهجوم على سجن بادوش قرب الموصل في مارس/آذار الماضي. وقد أعلن مسؤول أمني في الموصل مطلع مارس/آذار فرار نحو 150 معتقلا بينهم عرب وأجانب من سجن بادوش شمال غرب الموصل، بعد أن هاجمه مسلحون. من جهته، قال مصدر أمني مطلع على العملية "إن القوة رصدت سيارة من طراز أوبل قرب أحد المنازل في القرية، وبعد تفتيشها عثرت بداخلها على جهاز كمبيوتر وأسلحة خفيفة ومناظير ليلية، إضافة إلى مبلغ 250 مليون دينار (200 ألف دولار)، وأضاف المصدر أن الكشف على جهاز الكمبيوتر أسفر عن العثور على وثائق تخص تنظيمات مسلحة تنشط في المحافظات الشمالية"، ولم يعطِ المصدر أي تفاصيل أخرى.
    وكان عزة الدوري نائب رئيس مجلس قيادة الثورة الذراع اليمنى للرئيس الراحل صدام حسين، وأعلن الجيش الأمريكي في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 أنه يقدم مكافأة قيمتها عشرة ملايين دولار لمن يعطي معلومات تؤدي إلى اعتقال الرجل الثاني في النظام السابق.
     

مشاركة هذه الصفحة