عذراً زعبم العرب في ذكرى إستشهاد زعيم العرب

الكاتب : أسكتو   المشاهدات : 482   الردود : 3    ‏2007-12-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-08
  1. أسكتو

    أسكتو عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-19
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    هذه قصيدة للشاعر اليمني الكبير عبدالرحمن علوان مضى عليها عام حتى وافق على أن انشرها في هذه الأيام الشاعر يتقبل إن كانت هنالك أي إقتراحات
    بسم الله الرحمن الرحيم​

    عذراً زعيم العرب في ذكرى استشهاد زعيم العرب
    رحل الزعيم فبشر الأعداء
    وابعث لهم من قبره إهداء
    أما أنا فاجعل عظامي تحته
    نعشاً وقبل أخمصيه وفاء
    وادفنه في صدري وكسر أضلعي
    وانحت له في وجنتي رثاء
    عذراً زعيم الرافدين أبثها
    قهراً لموتك غضبة وعزاء
    سأصب دمعي في رثائك علة
    يطفي لهيباً احرق الأحشاء
    ولأجعلنه من السماء صحائفاً
    تروي فخارك مشرقاً وضاء
    عشت المبجل ثم مت مبجلاً
    وبقيت رمزاً قارن الجوزاء
    ها أنت ترحل كالنسور لترتقي
    من بعد موتك قمة شماء
    مازلت رغم الموت فوق رؤوسنا
    علماً يرفرف خافقاً ورواء
    إني لأسمع للفرات تأوهاً
    يبكيك سراً عزة وإباء
    علمته معنى الشموخ وطالما
    فاضت جوانبه فزاد عطاء
    وإذا نظرت لدجلة ورياضه
    لوجدتها تنشي لك الإطراء
    بغداد احرقها الأنين ووجهها
    سلب الشحوب بهاءه الوضاء
    قد غاب فارسها الأبي و أرملت
    فبكت عليه وأصبحت شمطاء
    قد جعدت جرذان بوش خدها
    وترهلت أطرافها شلاء
    فاتى يعيد لها الشباب رويبض
    فأبادها وتقطعت أشلاء
    وتدافعت آيات كسرى نحوها
    ليلاً وهاهم قد غدوا زعماء
    وبحب آل البيت لُمّع ثوبهم
    وقلوبهم مشحونة بغضاء
    قتلو الحسن ومزقوه وأوقدوا
    نار الطوائف عظموا البلواء
    والآن يبكون الحسين بكاء تمـــ
    ـساح ليفتن ظبية كحلاء
    ويسافحون ويقتلون ودينهم
    ليلٌ يعانق ليلة ليلاء
    هاهم ياجّون الجحيم ليحرقوا
    أفكارنا وليقهروا العظماء
    ويفجر الحقد الدفين ضلوعهم
    وبكل قبح أيدوا الأعداء
    قد كنت يا صدام فخراً عندها
    صهر التشيع كالشموع هباء
    وعلى يديك بإذن خالقنا خبت
    تلك الخرافة وانحلت سوداء
    حتى تكالبت الضباع يقودهم
    آياتهم ليحطموك غباء
    فبقيت كالطود العظيم مثبتاً
    ماضره نطح البعير شتاء
    حقاً أسرت وبالسلاسل قيدت
    كفاك جوراً سمعة ورياء
    لكنك الأسد الهصور بسجنه
    أنفٌ يزلزل حوله الأرجاء
    حتى أتى يوم الشهادة عندها
    رحل الضياء فجاءت الظلماء
    [/B][/SIZE]​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-08
  3. المهدي محمد

    المهدي محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-01-02
    المشاركات:
    890
    الإعجاب :
    0
    فريدة من فرائد الشبل علوان
    الحقيقة أنها ابيات رائعة جدااا
    وتكمن روعتها بكونها خرجت من
    عبدالرحمن علوان صاحب
    القامة القصيرة والعقل الكبير
    انظر الى ابن علوان واقول أيخرج منك هذا الكلام
    جزاك الله خيرا ياناقل الأبيات
    وإن كان من استدراكات على بعض الأبيات فليست لي انا
    فللمجلس من النقاد مايكفي فاقتلوا هذه الأبيات نقدا
    ليستفيد علوان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-09
  5. أسكتو

    أسكتو عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-19
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيراً على مرورك الكريم
    يعجبني تواضعك الجم
    بارك الله فيك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-10
  7. المنظار

    المنظار عضو

    التسجيل :
    ‏2007-06-27
    المشاركات:
    103
    الإعجاب :
    0
    من علوان او هذه الأبيات لازالت من أثار ابن علوان
    او مماجائه من علم الغيب :D
    امزح ابيات جميلة ومادام زكيتها يالمهدي مايحتاج
    اشكر الشاعر والناقل والمزكي ونفسي :)
     

مشاركة هذه الصفحة