وزير الخارجية الاماراتي : كان على قطر دعوة الرئيس اليمني وليس الايراني ؟

الكاتب : طواف   المشاهدات : 873   الردود : 9    ‏2007-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-07
  1. طواف

    طواف عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0



    ذكر وزير الخارجية الاماراتي في زيارة قام بها الى اليمن بان العلاقات اليمنية الإماراتية تشهد قفزة نوعية متقدمة على طريق تعزيز مسيرة هذه العلاقات بحيوية متجددة تعود بالنفع والفائدة على الشعبين الشقيقين، وبالمزيد من التطور والنماء والازدهار لبلديهما.
    واشار الى ان هذه التفاهمات الاقتصادية التي توصل إليها البلدان بالتوقيع على اتفاقيتي إدارة المنطقة الحرة بعدن وإنشاء شركة مشتركة للاستثمارات بالإضافة إلى ما تمخضت عنه زيارتة الى صنعاء من نتائج مثمرة وعملية على نطاق تحديد أوجه التخصيص التنموي لمنحة مؤتمر لندن لدعم مشاريع التنمية في اليمن.
    وقال مما لا شك أن هذه الثنائية تصب في المجرى الاقتصادي والهدف الذي رسمته قمة مجلس التعاون الخليجي التي اختتمت في الدوحة مؤخراً بالإعلان عن إنشاء السوق الخليجية المشتركة.
    وتحتم المسؤلية تجاه حاضر ومستقبل المنطقة تكريس جل الاهتمام والجهد لإنجاز مقومات التعاون والتكامل الاقتصادي الشامل كخيار لابد منه لمواجهة ضغوطات العولمة والتحديات الماثلة التي تلقي بتأثيراتها على استقرار منطقتنا وحاضرها ومستقبلها.
    ووذكر الى ان ما يميز التوجهات اليمنية في اتصالها مع أشقائها في الجوار الجغرافي أنها صارت تجمع وبشكل متزامن ومتكامل بين النموذجين الثنائي والجماعي في ما تحققه من خطوات وما تتقدم به من مسارات منطلقة في ذلك من إرادة واعية بأن أية خطوة يجب أن تفضي في النهاية إلى الاندماج وتحقيق الشراكة المستدامة بين دول المنطقة.
    واضاف علينا في التعاون والتكامل في إطار التفوق العالمي لاقتصادات دول الوفرة الإنتاجية ليكون لنا دورنا وحضورنا الفاعل في عالم اليوم.. وحتى لا نبقى في داخله على الهامش.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-07
  3. إبن الجنوب

    إبن الجنوب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-06
    المشاركات:
    1,861
    الإعجاب :
    176
    وزير الخارجية الاماراتي : كان على قطر دعوة الرئيس اليمني وليس الايراني ؟

    لم نجدها في الخبر يا قذافي ... !
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-08
  5. طواف

    طواف عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    الخبر:

    ليس موجوداً في وسائل الاعلام بل في الاجتماعات السرية يا بطل .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-08
  7. طواف

    طواف عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    ما نشرته صحيفة الاتحاد الاماراتية :
    وسائل الإعلام اليمنية تشيد بنتائج زيارة عبدالله بن زايد

    أخر تحديث: السبت 08 ديسمبر 2007 الساعة 01:46AM بتوقت الإمارات

    صنعاء - مهيوب الكمالي
    لقيت زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية إلى صنعاء اهتماما رسميا وشعبيا كبيرين، وتصدرت أنباء المحادثات ونتائج الزيارة صدر نشرات الأخبار التلفزيونية والاذاعية والصحف·

    وأشارت إلى أن المباحثات التي أجراها سمو الشيخ عبدالله مع نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء الدكتور علي محمد مجور ونائب رئيس الوزراء الدكتور رشاد العليمي وزير الداخلية وعبدالكريم الأرحبي نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي والدكتور أبوبكر القربي وزير خارجية اليمن ببيان ختامي يعزز من مواقف الدولة تجاه أشقائها، وهي مواقف أرساها المغفور له باذن الله الشيخ زايد قائد مسيرة دولة الامارات العربية المتحدة المجيدة·

    وفي هذا الصدد، قالت صحيفة الثورة الناطقة باسم الحكومة اليمنية تشهد العلاقات اليمنية الإماراتية قفزة نوعية متقدمة على طريق تعزيز مسيرة هذه العلاقات بحيوية متجددة تعود بالنفع والفائدة على الشعبين الشقيقين، وبالمزيد من التطور والنماء والازدهار لبلديهما·وتتجلى شواهد هذه الانتقالة في التفاهمات الاقتصادية التي توصل إليها البلدان بالتوقيع على اتفاقيتي إدارة المنطقة الحرة بعدن وإنشاء شركة مشتركة للاستثمارات، بالإضافة إلى ما تمخضت عنه زيارة وزير خارجية دولة الإمارات لصنعاء من نتائج مثمرة وعملية على نطاق تحديد أوجه التخصيص التنموي لمنحة مؤتمر لندن لدعم مشاريع التنمية في اليمن·

    وقالت الصحيفة في افتتاحية عددها الصادر يوم الجمعه: لا شك أن هذه الثنائية تصب في المجرى الاقتصادي والهدف الذي رسمته قمة مجلس التعاون الخليجي التي اختتمت في الدوحة مؤخراً بالإعلان عن إنشاء السوق الخليجية المشتركة·وأكدت ان المسؤولية تحتم تجاه حاضر ومستقبل المنطقة تكريس جل الاهتمام والجهد لإنجاز مقومات التعاون والتكامل الاقتصادي الشامل كخيار لابد منه لمواجهة ضغوطات العولمة والتحديات الماثلة التي تلقي بتأثيراتها على استقرار منطقتنا وحاضرها ومستقبلها·

    وما يميز التوجهات اليمنية في اتصالها مع أشقائها في الجوار الجغرافي أنها صارت تجمع وبشكل متزامن ومتكامل بين النموذجين الثنائي والجماعي في ما تحققه من خطوات وما تتقدم به من مسارات منطلقة في ذلك من إرادة واعية بأن أية خطوة يجب أن تفضي في النهاية إلى الاندماج وتحقيق الشراكة المستدامة بين دول المنطقة·ومضت الصحيفة إلى القول: يلقى كل إنجاز إيجابي يتحقق في هذا الجانب الارتياح العام في بلادنا؛ لكونه يؤسس للمثل الصالح الذي يمكن أن تسترشد به كافة المجتمعات العربية في بناء علاقاتها على أساس التكتل الاقتصادي والشراكة الإنمائية·

    واعتبرت ان التقدم المشترك في المسار الاقتصادي والإنمائي شأنه في تعديل وتصويب الصورة السلبية عن بلداننا التي توصف أو يقال عنها أنها ليست أكثر من ساحة استهلاكية لما يأتي إليها من الخارج خاصة وأن الانفتاح على قنوات التكامل سيجعل جانب التنمية البشرية يحتل مكانة الأولوية، بل أنه سيدفع بمجتمعاتنا نحو مواكبة معطيات العصر عن طريق الأخذ بأسباب العلم والتأهيل الإداري والفني العالي للإنسان في توقيت متزامن مع ما يتحقق من تقدم على صعيد التعاون والتكامل الاقتصادي وما يطرحه من ثمار طيبة في متناول قطاعات واسعة من مكوناتنا الاجتماعية·

    وانتهت الصحيفة إلى القول: لقد حسم المنطق الاقتصادي موقفه لما تتوافر فيه من عوامل التكامل اللازمة التي يمكن من خلالها التزود بإمكانات المنافسة في ظل التوجه نحو تعميم نظام عالمي للتجارة الحرة المعززة بالقوة والسطوة القانونية، ولمنطقتنا حق علينا في التعاون والتكامل في إطار التفوق العالمي لاقتصادات دول الوفرة الإنتاجية؛ ليكون لنا دورنا وحضورنا الفاعل في عالم اليوم·· وحتى لا نبقى في داخله على الهامش·
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-08
  9. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    قبل المؤتمر بأيام كان هناك حوار في أحدى الجرائد مع رئيس أركان القوات المسلحة الإمارتية
    وكان يطالب فيها بانضمام إيران إلى دول مجلس التعاون الخليجي
    ومن حق إيران امتلاك سلاح نووي سلمي
    سبحان مغير الأحوال
    سياسة المصالح !!
    اليمن مثلها مثل البنت التي لم تجد الزوج وتنتظر فارس احلامها
    بالعربي اليمن مطيه للركوب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-08
  11. طواف

    طواف عضو

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    71
    الإعجاب :
    0
    صرح الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي "عبد الرحمن العطية" بأن قادة المجلس خيَروا إيران بين التفاوض على الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة وبين اللجوء إلى التحكيم الدولي.
    وقال عبد الرحمن العطية الأمين العام للمجلس ـ في ختام القمة التي أنهت أعمالها الثلاثاء الماضي في العاصمة القطرية الدوحة ـ: "إن قادة دول الخليج خيَروا إيران بين التفاوض على الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة "طنب الكبرى" و"طنب الصغرى" و"أبو موسى" وبين اللجوء إلى التحكيم الدولي.
    وعبر المجلس ـ في البيان الختامي للقمة ـ عن "الأسف لعدم إحراز الاتصالات مع إيران أية نتائج إيجابية" في قضية الجزر الخليجية الثلاث المتنازع عليها بين الإمارات وإيران, وجدد المطالبة ببسط السيادة الإماراتية عليها".
    وكان الرئيسان الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان والإيراني عقدا اجتماعا ثنائيا على هامش القمة بتدبير من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.
    إلا أن وزير الخارجية الإماراتي الذي التقى نظيره الإيراني منوشهر متكي قال للصحافيين إن اللقاءات بين الطرفين "غلب عليها طابع المجاملة".
    ونقطة الخلاف الرئيسية بين البلدين هي قضية الجزر الثلاث في الخليج التي تسيطر عليها إيران وتطالب الإمارات العربية المتحدة باستعادتها.
    وتكرر جميع القمم الخليجية المطالبة بالسيادة الإماراتية على جزر أبو موسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى, إلا أن حضور الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قمة الدوحة أعاد طرح المسألة بشكل قوي, فيما تحدثت معلومات صحفية عن رغبة إماراتية بألا يتم تجاهل قضية الجزر.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-12-08
  13. وسام الشجاعة

    وسام الشجاعة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    1,484
    الإعجاب :
    0
    نجاد في القمة!!
    د. سعد بن طفلة العجمي


    طغى على القمة الخليجية التي عقدت في الدوحة الأسبوع الماضي حدث إعلامي أكثر من نتائجها والاستعدادات لها، ألا وهو حضور الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وإلقاؤه كلمة في جلستها الافتتاحية. وقد لاقت المشاركة الإيرانية ردود أفعال مختلفة من المراقبين.

    فمن مؤيد للزيارة على أنها ليست سابقة فقد سبق للرئيس الجنوب أفريقي السابق -نيلسون مانديلا- المشاركة تلفزيونياً، وكذا فعل الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، وحضر الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان إحدى القمم الخليجية. المعارضون للزيارة يرون أن المقارنة غير حصيفة، فهي تقارن من يمثل منظمة للتعاون والسلم الدولي مثل عنان، أو رمزاً عظيماً للتعايش والسلام مثل نيلسون مانديلا، بقائد "متهور" مثل نجاد الذي زاد التوتر في الخليج منذ وصوله للسلطة قبل عامين.

    مؤيدو المشاركة يرون فيها انسجاماً خليجياً مبدئياً مع الاستراتيجية الخليجية الداعية للسلام والتعاون والحوار كسبيل وحيد لتجاوز كل الأزمات، وبالتالي حري بالقمة أن تشرك رمزاً من رموز التوتر في المنطقة -نجاد، والاستماع إليه مباشرة بدلاً من الانتظار وسماع أخباره من الآخرين، كما أنها توصل رسالة للذين يرون دول الخليج مجرد "دمى" في يد الولايات المتحدة الأميركية لا حول لهم ولا قرار؛ وبالذات داخل إيران "يطنطن" المتطرفون هذا الادعاء. فيرد معارضو الزيارة بأنها في صالح التشدد في إيران وليس العكس، فنجاد وتياره المتشدد استغلها وسيستغلها لتعزيز موقفه في مواجهة معارضيه، وستكون الرسالة ببساطة: "انظروا! اخترقنا الخليجيين العرب في عقر دارهم، رغم سياستنا المتشددة، وعلى الرغم من استمرار احتلالنا لجزرهم الإماراتية، وقلنا لهم إن الخليج فارسي".

    يذكر أن إيران رفضت ولا تزال استقبال وفد ثلاثي خليجي شكلته قمة سابقة للتباحث حول مسألة الجزر، كما رفضت كل الدعوات الخليجية للتحكيم الدولي حول الجزر الإماراتية.

    وعلى العكس من ذلك يرى المؤيدون للزيارة أنها رسالة سلام للداخل الإيراني مفادها: لسنا متآمرين عليكم، رجاءً ساعدونا بتخفيف تشددكم، كي نستطيع معارضة الحرب عليكم.

    الكل مجمع على أن محمود أحمدي نجاد كان نجم القمة بلا منازع، وهو المستفيد الأول من حضورها، لكن عدم دعوته بناء على رغبته -كما تقول أوساط الدولة المضيفة- خسارة للدبلوماسية الخليجية، وكان يمكن أن يكون رفضها ورقة أقوى للمتشددين، وعدم مد الأيادي الدبلوماسية لإيران لا يتوافق مع السياسة الخليجية التي تنادي بالسلم والتفاهم والتعاون.

    كان مصادفة موفقة لنجاد أن تزامن التقرير الاستخباراتي الأميركي الذي يبرئ عملياً إيران من تطوير سلاح نووي وتوقفها عن طموحها منذ العام 2003. لقد جاء التقرير ضربة لبوش ودعاة الحرب، ونصراً "مؤزراً" لنجاد وتياره الذي تبدو الأمور تسير في صالحه: فمن جيران يستقبلونه بحفاوة، إلى عراق يحرك دماه في المنطقة الخضراء، ولبنان متعثر حسب رغبات السيد -في طهران، وفلسطينيين دفعهم اليأس والقنوط إلى الإصغاء بآذان وقلوب وجيوب مفتوحة إلى طهران. بل إن فترة نجاد تشهد أمطاراً موسمية غزيرة في إيران ساعدت على الانتعاش الاقتصادي النسبي الذي تعيشه البلاد بسبب السيولة المتراكمة من البترودولار.

    نجاد في "القمة"، لا جدال في ذلك، لكن عليه ألا يتوهم بفلاشات مصوري القمم، فالتقرير الاستخباراتي يمكن أن ينسخه آخر، والقمة المضيافة يمكن أن تتبعها قمم إدانة، والعراق الجريح يمكن أن يتعافى، ولبنان يمكن ترتيبه بالتفاهم الأميركي- السوري، وحل الدولتين، يضعف "حماس"، وما لم يستثمر نجاد هذه "القمة" بمد يد التعاون الجدي بقبول الحوار حول جزر الإمارات، بدلاً من مبادرات التعاون الإعلامية، فقد يصدق عليه المثل الشعبي: "لا تفرحين بالعرس، ترى الطلاق بكره".

     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-12-08
  15. قندهار

    قندهار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    هل لاحظتم ان نجاد في كلمة كان دائما يرددها وهو في اجتماع قادة مجلس التعاون

    انها كلمة الخليج الفارسي فهل يعي هذا الرجل مايقول ؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-12-08
  17. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    الخليج هو فعلا فارسي ودول الخليج الكثير منها تردد هذا المفهوم وفي كتاب لحاكم خليجي وصف به الخليج بالخليج الفارسي فاين الخطأ اذن؟
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-12-08
  19. mohdalmasken

    mohdalmasken قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-08-17
    المشاركات:
    3,263
    الإعجاب :
    0
    مش هذا هو اللي قال انه لا يمكن لليمن ان تتأهل لتصبح ضمن إطار مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي آسف قصدي العربي وإلا عشان أعمامه الفرس ماكان كلامهم ودي في المؤتمر انقلب 180 درجة سبحان مغير الأحوال.
     

مشاركة هذه الصفحة