الخليج الفارسي في المحيط الهندي

الكاتب : د. محمد آل أبو حورية   المشاهدات : 899   الردود : 11    ‏2007-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-07
  1. د. محمد آل أبو حورية

    د. محمد آل أبو حورية مستشار اجتماعي

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    أولاً : لست أقصد من طرح هذا الموضوع التنقص من حكام وشعوب الخليج العربي والتي تربطنا بهم أواصر الإخوة الدينية والعرقية ...... وكل إيمان بمدى محبة شعوبنا بعضها لبعض ... رغم مرارة الواقع اليمني ..... وسوء تقدير حكومته لواقع هذا الشعب المرير ...
    لكن ... .دفعني مشاركة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في قمة الدوحة المنعقدة أخيرا وقد دعا في مقدمة كلمته إلى أن يعجل الله فرج حجته قريباً ..... كان الرئيس الإيراني يتحدث بأسلوب غريب جداً وبدا واضحاُ في عبارته فهو طالب بوحدة اقتصادية .... وبرفع القيود عن التجارة والتنقل بين البلدان الخليجية ... رغم معارضته لأن يمس أحد قضية الجزر الإمارتية بأي ذكر ... والموضوع قد طرح في المنتديات والإذاعات العربية بصورة أكبر
    والقضية الأخرى هي قضية العمالة الآسيوية في الدولة الخليجية الإمارات تحديداً فقد دقت الكثير من البحوث والدراسات نواقيس الخطر عن تغير كبير قد يصيب هذه الدولة العربية حالياً الهندية أو الأفرواسيوية مستقبلا من حيث الخلل الناتج عن التركيبة السكانية والتي أشارت بعض الدراسات ان عدد العمالة الأسيوية تجاوز السبعمائة ألف نسمة في ظل أوضاع مأساوية وظروف اقتصادية قاسية جعلت السفير الهندي في الإمارات يهدد السلطات هناك بقوة ويتوعدها وكأنه مندوب سامي لدوة كبيرة اقتصاديا وعسكريا ... فقيرة من حيث عدد سكانها .... فالمظاهرات الأخيرة التي خرجت والأنباء التي لحقتها من إنكار شرطة دبي وتنصلها من قرار ترحيل عمال هنود جراء أعمال شغب بسبب أوضاعهم المريرة .
    ولعل القارئ الكريم أن يتساءل نحن في منتدى يمني مهتم بالدرجة الأولى بقضايا اليمن فماذا يعيننا تغير جغرافيا الدول المجاورة , أو تعدي قوانينها على الساكنين فيها . فأجيب
    إن وضع اليمنين في الدول المجاورة يحتاج إلى إعادة نظر .... فالإمارات هي أحدى الدول التي تطبق نظاما صارماً ضد دخول اليمنيين إليها تحت أي مسمى والعمالة اليمنية تقاسي ما يقاسيه مثيلاتها من العمالة الأخرى ...... وهي في معظمها عمالة يدوية فالكوادر اليمنية في معظمها لا تخرج عن المهن الأقل أجرا وبكفاءة أقل طبعاً وقد فشلت جميع جهود المصلحين في إجبار دول الخليج على تشجيع العمالة اليمنية وتأهيليها كما فشلت دولتهم الأم .
    وأختم بمقال رائع للصحفي البارز عبد الباري عطوان حول هذا السياق جاء فيه :
    العمالة الآسيوية الرخيصة باتت تشكل ثلثي عدد السكان في معظم الدول الخليجية، وهناك 700 الف منها في دولة الامارات وحدها، حتي ان اللغة العربية في طريقها الي الانقراض، وبات المتحدثون فيها عملة نادرة، فاللغات الرسمية هي الانكليزية والاردية والبنغالية، والصحف التي تصدر باللغة العربية هي الاقل توزيعا في البلاد، رغم جودتها بسبب قلة عدد العرب.
    ندرك جيدا ان هذا الموضوع شائك ويثير حساسيات اناس كثيرين من علية القوم، ولكن نجد لزوما علينا الخوض فيه تنبيها للتسونامي الكبير الذي يهدد المنطقة، وحكامها، وهويتها العربية، في ظل الانشغال الكبير في المؤتمرات والندوات والمشاريع التي تعكس تناقضا كبيرا لما يجري علي الارض.
    فدول الخليج في رأينا تقف حاليا امام خيارين لا ثالث لهما، فإما ان تتحول الي دول متعددة الثقافات والأعراق والديانات مثل دول العالم الجديد (امريكا، كندا، استراليا، نيوزيلندا) حيث يتساوي الجميع في الحقوق والواجبات في ظل نظام سياسي ديمقراطي تعددي، او تتمسك بهويتها العربية، وفي هذه الحالة تتبني سياسات تجنيس واضحة ومعروفة في هذا الصدد. اما استمرار الوضع الراهن، في ظل الخلل الكبير في التركيبة السكانية، وغياب التشريعات الواضحة، وانعدام الحريات، وتراجع حقوق الانسان، وظلم العمالة، فهو وضع لا يمكن ان يستمر، وإن استمر فلن يدوم طويلا.
    فمن غير المنطقي ان يقيم بعض العرب والاجانب في هذه الدول لاكثر من اربعين عاما، دون ان يكون لهم حق الإقامة الدائمة، او التخلص من نظام الكفيل الاستعبادي، ودون ان يملك ابناؤهم المولودون في هذه البلاد ويتحدثون لهجتها، ويرددون اغاني مطربيها، ويحيون علمها في المدارس، حق المواطنة، او حتي حق العلاج والدراسة في مستشفيات الدولة ومدارسها، ويواجهون سيف الترحيل في اي لحظة.
    وزير العمل الامريكي الذي زار الكويت مؤخرا تحدث بمرارة عن ظروف العمل المزرية للعمالة الاجنبية فيها، وطالب بضرورة تغييرها لانها تشكل انتهاكا لحقوق الانسان والتشريعات الدولية، وهذا الحديث الذي هو الاول من نوعه، يمكن ان يتحول في المستقبل القريب الي ضغوط، وربما قرارات دولية تفرض التجنيس بالقوة علي الحكومات الرافضة له.
    فالعمالة الأجنبية في الكويت تعيش ظروفا مماثلة لنظيرتها في دولة الامارات، حيث يمنع العمال من احضار عائلاتهم بسبب تدني اجورهم، الامر الذي ادي الي انتشار الجريمة والسطو المسلح والاغتصاب والشذوذ الجنسي وامراض اجتماعية خطيرة، ناهيك عن الاخطار الامنية الناجمة عن هذه السياسات القصيرة النظر، وانعكست في ثورة صاخبة للعمال المصريين في خيطان والفروانية اوقعت العديد من القتلي والجرحي.
    السفير الهندي في الامارات كان يتابع الانتفاضة العمالية عن كثب وربما كانت تهديداته هي السبب في التراجع عن قرار ترحيل العمال المضربين، فالهند دولة عظمي، تملك اسلحة نووية، واقتصادا قويا، والديمقراطية الاضخم في العالم، والنموذج المشرف في التعددية الثقافية والدينية والعرقية، وهذه الدولة من غير المتوقع ان تصبر طويلا علي الاهانات وعمليات الإذلال وسوء المعاملة التي يتعرض لها عمالها ومواطنوها.
    باختصار شديد لم يعد العامل الهندي هو ذلك المواطن موضع التندر في الخليج والمسرحيات الكويتية كرمز للتذلل والخنوع، فقد بدأ يتمرد، لانه ينتمي الي قوة عظمي تنتج الصواريخ النووية العابرة للقارات، والاجهزة الكومبيوترية المعقدة، اما نحن الذين نسخر من هؤلاء فما زلنا غير قادرين علي انتاج غترتنا وعقالنا.
    موقع الرابط : ( www.abdulbariatwan.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-07
  3. بـرايـز

    بـرايـز عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    217
    الإعجاب :
    0
    مش بعيد بعد ربع قرن نشوف وزيرة الخارجية الامارتي هندي ورئيس الوزراء بنجالي !!

    يستاهلوا حق ماهم ما يشتوش اليمنيين :D


    همسة : اسم كاتب الموضوع غريب .. سنحاني ومغترب ... مع ان الواقع مخالف ... حيث ان المغتربين كلهم شوافع ;)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-07
  5. د. محمد آل أبو حورية

    د. محمد آل أبو حورية مستشار اجتماعي

    التسجيل :
    ‏2006-11-25
    المشاركات:
    1,487
    الإعجاب :
    0
    صحح معلوماتك

    للكاتب الكريم شاكرا مداخلته ومقدرا تجاوبه
    قلت في كلامك المختصر ما يلي : ( همسة : اسم كاتب الموضوع غريب .. سنحاني ومغترب ... مع ان الواقع مخالف ... حيث ان المغتربين كلهم شوافع )
    أرجو منك تصحيح معلوماتك فالزيود هم بين المغتربين كثير ومن سنحان رغم صغرها وقلة سكانها عدد كبير جداً ............... ناهيك عن المغتربين المنفيين بين أوطانهم وفي بلادهم وما أكثرهم في بلدنا الحبيبة
    تحياتي :eek:
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-07
  7. حالة طوارئ

    حالة طوارئ عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-28
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    الله يخارجنا

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-07
  9. العسكر

    العسكر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-08
    المشاركات:
    228
    الإعجاب :
    0
    دول الخليج خائفه من ايران الى حد كبير فأيران لها ايدي خبيثه في الخليج
    اما عن كلمة الخليج الفارسي فهذه قمه الا اخلاق من الايرانيين وصلت حتى في منابر دول الخليج العربي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-07
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    لابد من مراجعة للجذور الحقيقية للأوضاع .. وعدم دفن الرؤوس في الرمال ... تذكروا وعوا جيدا أن هذه الكيانات هي سلطنات ... ولنعد للسلطنات ببلادنا اليمن الميمون وكيف كان المحتل الأجنبي يحركها ويزودها حتى بثقافة ونشيد وطني بل ويزور لها تاريخا ........ الخ .
    وعندما يتأمل المرؤ سر رفض الإمام أحمد الإعتراف بالكويت عند إستقلالها ثم قوله الشهير " لاأعترف بقرية " والحقيقة أن هناك أكبر من قضية قرية .. هناك سلاطين مدوا أيديهم لمحتل غاشم ظالم لايهتم سوى بمصالحه المادية وسبل وصوله لها حتى وإن سحل شعوبا وحضارات ... الخ .
    تاريخ التواجد الأجنبي الحديث بالمنطقة يوازي الخمسة قرون حيث بدأه البرتغاليين الذين الفوا الفوز السهل بأكثر من مكان حيث عقدت لهم رايات النصر بأميريكا الجنوبية وهزمت قوة منهم بها 180 شخص هزمت إمبراطورية الإنكا وسلبتها ذهبها وحريتها وإلى الأبد ... وحاول البرتغاليين في البداية البحث عن مملكة مسيحية بالحبشة لينقذوها حسب زعمهم من براثن المد الإسلامي ... وقد وصلوا للحبشة ،،، ومالبثوا أن إكتشفوا أنهم لايتلائم بعضهم مع الآخر فقرروا مهاجمة الساحل اليمني حيث ذهبت مجموعة منهم لسقطرة ،،، وحينها إحتجزتهم رياح الأزيب لأكثر من ستة شهور وتمكنت البقية الباقية من هؤلاء الهروب بعد أن واجهوا عاصفة أشرس وهي الملاريا والتي رغب أجسادهم الآرية ... فقرروا الرحيل للبر ووصلوا لميناء الأسعى ( الشحر ) مزهوين ببنادقهم ومدافعهم .. وحالما نزلوا للبر تفاجئوا ( ربما قابلهم أسلا ف بن لادن ) بقوم لاتعوزهم الشجاعة والإقدام رغم قلة أسلحتهم ولكنها كانت فعالة حيث إستطاع الشحريين إجلاء البرتغاليين بمقارعتهم بالعصي والحجارة ... فكتبوا ذلك السفرالمحبط المهين في حياتهم المملوئة بالغزو والظفر ... ودونه لغيرهم من أمم أوروبا ، وبالطبع البرتغاليين شربوا من نفس الكأس المرير في الصليف والمخا ، وحتى الإنجليز فيما بعد ،.
    قرآة الإنجليز القادمين قبل ثلاثة قرون ،، وبالطبع الإنجليز أهل تخطيط بعيد المدى ... فقرروا إحتواء الكيان اليمني من كل الجوانب الإقتصادية التجارية العسكرية وحتى الثقافية .. وبمكرهم ودهائهم كانوا يبحثون عن طابور خامس يخدمهم من الداخل وحلفاء لهم مصالح يرفدونهم من الخارج ... وهكذا تم إحتواء اليمن (محاصرتته ) بواسطة مساعدة السلاطين وأشباههم أو مانطلق عليهم ( المشائخ ) وبالطبع لانعمم فنهاك الصالح والطالح .... لكن الفاس وقعت بالرأس ، وتبين أن كل تلك العاصفة كان هدفها اليمن ككيان حضاري لايزال يكابد الأمرين حتى الساعة ... ولم يبخل الطابور الخامس أو أحفادهم وتلاميذهم من الإغداق علينا بالكلام متهمين الإمامة الزيدية اليمنية بكل شنيعة ... كونها كانت السد المنيع بين أطماع الإنجليز وبين سيادة اليمن وكانت العقبة الكأداء التي إستحال عليهم عبورها من كل النواحي (الفكرية - الإقتصادية - الثقافية - السياسية ) ... وحاليا وبعد إنكشاف العورات تبينت كل العيوب ،،، ورأينا كيف أن من كان يعول عليهم من قبل البسطاء لم ينقطعوا عن ماضيهم المناؤي .... وأن الإيحائات الإستعمارية والتوصيات لازالت سيدة القرار ...
    بالطبع الخليج وإسمه الحقيقي بالعربية الفصحى " بحر العجم " أي بحر فارس ... والهند كانت لها على الجميع أياد بيضاء فلماذا لايرد بعض الجميل .... فالغالبية من الندرة البشرية التي كانت تعيش على شواطئ الخليج كانت الهند المأوى والطعام والشراب ...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2008-03-12
  13. الهاشمي1

    الهاشمي1 قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-11-28
    المشاركات:
    3,322
    الإعجاب :
    0
    اخي الكريم لا فض فوك

    بالفعل لاحظت في دبي الفترة الاخيرة أنك اذا لا تجيد اللغة العربية فكأنك في غربة .
    ويتندر أحدهم بقوله
    في دبي عندما يصلو الاستسقاء يهطل المطر في بومباي !!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2008-03-13
  15. keep it real

    keep it real قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-05-16
    المشاركات:
    6,524
    الإعجاب :
    0
    ضروري يخافو الله الخليجيين ويحترمو اخوانهم اليمنيين والايرانيين لان البنغال والهنود لن ينفعوهم وقت الصدق...
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2008-03-13
  17. ابوحطب

    ابوحطب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2008-02-05
    المشاركات:
    457
    الإعجاب :
    0
    اولا على اليمنيين ان يحترموا انفسهم قبل ... وتمنع الدوله المتسولين بجوازات تاجر من دخول هذه الدول ...

    اما الايرانيين ... فلماذا لا تعتبر من التاريخ ... استعان بهم ذويزن لتحرير اليمن ... فاتحلوا هم اليمن .. يعني مالهم امان​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2008-03-13
  19. Hani MaX

    Hani MaX قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-01-27
    المشاركات:
    3,892
    الإعجاب :
    0
    يسدوا فيما بينهم.... شكرا لك على الموضوع
     

مشاركة هذه الصفحة