الهاجس الأمني بوابة النظام اليمني في الانضمام إلى التكتل الخليجي !!

الكاتب : رعين اليافعي   المشاهدات : 553   الردود : 6    ‏2007-12-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-07
  1. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]


    لم تمض إلا أيام قليلة على ختام الدورة الثامنة والعشرين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي
    ويبدو أن هناك خيبة أمل خليجية من مشاركة الرئيس الإيراني وبوادر أزمة خليجية إيرانية تلوح في الأفق
    فقبول دول الخليج مشاركة أحمدي نجاد في قمة التعاون الخليجي جاء من باب الحصول على التطمنيات الإيرانية وسط التصعيد الأمريكي لأزمة إيران النوويه
    ومحاولة فتح ملف النزاع الحدودي بين الامارات وايران حول جزيرتي طنب (الصغرى والكبرى) وجزيرة ابو موسى لمحاولة الوصول إلى تحكيم دولي بينهما
    إلا أن الرئيس الإيراني كان قد خيب أمل دول الخليج في عدم التطرق لملف إيران النووي واكتفى بالقول بأن " الملف النووي الإيراني قد انتهى إلا أننا جهزنا انفسنا لكل الاحتمالات والظروف "
    إشارة منه إلا أنه لا يمكن التراجع عن مشروعه النووي السلمي .
    ومن خلال متابعة تصريحات نجاد والمؤتمر الأخير قبل مغادرته القمة يوحي إلا أن حضوره كان من أجل التخلص من العقوبات الإقتصاديه والمقاطعه السياسيه
    وكسب التأييد الخليجي والدولي لإكمال مشروعه النووي السلمي
    إلا أن نجاد لم يكتفي بهذا وأراد استغلال الاجتماع دون أن يفوت على نفسه هذه الفرصه الثمينة
    فطرح أجنده غير متوقعه كاقتراح إنشاء منطقة للتجاره الحره بين الجانبين رغم التفاوت الكبير بين السوقين
    ودعا إلى الاستثمار الخليجي في إيران رغم المناخ الذي تتصاعد فيه نغمة التهديد الأمريكي بفرض عقوبات على إيران
    وأشار إلى إلغاء التأشيرات على الإيرانين وفتح السياحة البريئه بين الجانبين
    ولم يتطرق في خطابه إلى موضوع البرنامج النووي الإيراني ولا الحديث عن القضايا السياسية والإقليمية
    فجاءت أهداف نجاد في الطرح غير واقعيه وبعيده عن آمال وطموحات وأجندة دول الخليج في قبول مشاركة احمدي نجاد في هذه القمة



    ما قيل أعلاه لا يهمنا كيمنين إنما فقط مقدمه لسياسة النظام اليمني في الوصول إلى البوابة الخليجيه الثريه


    فمن خلال متابعة دور وسائل الإعلام اليمنية في الانضمام إلى دول مجلس التعاون الخليجي نرى محاولة الإعلام اليمني الدخول إلى هذا التكتل الخليجي
    عن طريق الهاجس الأمني وإستياء العلاقه بين دول الخليج وإيران
    ومن خلال تسليط الضوء على الإعلام اليمني يمكن ملاحظة الدور الإعلامي في إيصال رساله بأن الإمارات قد استاءت من نتائج القمة الخليجية نظرأ لتجاهل إيران لمطالبها
    وإظهار اليمن على أنه حليف استراتيجي ويمثل صمام أمام لدول مجلس التعاون إذا استمرت إيران في مواصلة سياستها في تحقيق حلمها باستعادة الامبراطوريه الفارسيه

    فبدلاً من مناقشة الهاجس الأمني ودق ناقوس الخطر الإيراني

    كان من الأفضل مناقشة الخطوات القادمه لمجلس التعاون الخليجي ومحاولة قراءة المعطيات لتوفير احتياجات هذه الخطوات .
    1 - توحيد العمله .
    2 - السوق الخليجية المشتركه .
    3 - مساواة المواطن الخليجي في الحقوق في أي دولة خليجيه .

    هل يستطيع اليمن استيفاء شروط الانضمام ؟؟

    أليس من الأفضل مناقشة مدى إمكانية توفير العنصر البشري المؤهل والقادر على تلبية احتياجات السوق الخليجي
    فالكادر اليمني معروف عنه في الخليج الإخلاص في العمل وسرعة الإنجاز ولكنه غير مدرب وغير مؤهل لمتطلبات العمل الخليجي .
    أليس من الأفضل مناقشة مدى إمكانية توفير منفذ بحري في الخليج والبحر الاحمر يمثل طريقاً نفطياً حيث أن النفط ينقل عبره من مناطق الاستخراج في الخليج إلى مناطق الاستهلاك في اوروبا
    وكذلك يؤدي الدور نفسه في نقل السلع المصنعه من اوروبا إلى اكبر سوق استهلاكي في آسيا وأفريقيا .


    همسه

    يجب على اليمن أن تدرك المعايير التي تمكنها من الانضمام إلى هذا التكتل والابتعاد عن أحلام الهاجس الأمني واللغة العاطفية وابناء العروبه!!

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-07
  3. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    الجمعة, 07-ديسمبر-2007
    [​IMG]- bbc - أعلنت واشنطن انها ستبيع أنظمة صواريخ باتريوت المتطورة المضادة للصواريخ إلى الامارات والكويت تبلغ قيمتها نحو 10.4 مليار دولار.
    وتعتبر هذه الصفقات أكبر مساعدات عسكرية امريكية لدعم القدرات الدفاعية لدول عربية خليجية، واكبرها السعودية، في مواجهة القوة الايرانية وسورية وتنظيم القاعدة وحزب الله.
    وقالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) في بيان قدم للكونجرس ان الامارات طلبت شراء نحو 288 صاروخا من نوع باتريوت باك/ 3 والمعدات المرتبطة بها بقيمة تصل إلى نحو تسعة مليارات دولار.
    وقال بيان آخر للبنتاجون ان الكويت طلبت ايضا شراء 80 صاروخا من طرازي باك/ 3 وباك/ 2 ومعدات دعم ارضية بقيمة 1.36 مليار دولار.
    وقال البيان إن صفقة صواريخ باتريوت المقررة ستسهم في "تعزيز القدرات الميدانية لشريك محتمل في الائتلاف، وستقلل الاعتماد على القوات الأمريكية في المنطقة، وستدعم عمليات الائتلاف التي قد تقوم بها الولايات المتحدة مع الامارات".
    وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ان الصفقات المقترحة تعتبر جزءا من استراتيجية ادارة الرئيس جورج بوش التي أعلنت أواخر يوليو/ تموز لتعزيز الأمن في الخليج.
    وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندليزا رايس عندئذ ان الهدف هو "تعزيز قوى الاعتدال ودعم استراتيجية أوسع لمكافحة التأثيرات السلبية للقاعدة وحزب الله وسورية وايران".
    يشار إلى أن الادارة الامريكية ترسل في العادة تبليغات الى الكونجرس حول صفقات بيع سلاح محتملة، وهي قضية اجرائية بموجب القانون، ولا تعني استكمال الصفقة أبرمت، حيث يحق للكونجرس تعليق او وقف أي صفقة من هذا النوع.
    وكانت الادارة الامريكية قد وافقت على تأجيل ارسال تبليغ لمدة شهر للكونجرس عن خطط لبيع السعودية أسلحة يتوقع ان تشتمل على معدات لزيادة دقة القنابل في اصابة الأهداف
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-07
  5. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    محاولة ربط هذا الخبر بإستياء إماراتي من نتائج القمة ضد إيران وبوادر ترحيب إماراتي باليمن
    الخميس, 06-ديسمبر-2007
    [​IMG]- اتفقت اليمن ودولة الإمارات العربية المتحدة على إضافة الـ150 مليون دولار المخصصة لتمويل سدود يمنية إلى تعهد دولة الأمارات خلال مؤتمر لندن للمانحين .
    وارتفع إجمالي المنحة الإماراتية لتمويل أنشطة إنمائية في اليمن الى 650 مليون دولار.
    ووقع نائب رئيس الوزراء للشئون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي عبد الكريم إسماعيل الأرحبي والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي اليوم على مذكرة تفاهم مع صندوق أبو ظبي للتنمية لتخصيص 310 مليون دولار من تعهد الأمارات والبالغ 500 مليون دولار لتمويل المشاريع ذات أولوية في البرنامج الاستثماري للخطة الخمسية الثالثة.
    وبحث الارحبي مع وزير خارجية الإمارات التعجيل باستكمال إجراءات استخدام الموارد المالية المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة لتمويل الأنشطة الإنمائية للجمهورية اليمنية.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-07
  7. محمد شعلان

    محمد شعلان عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-11-02
    المشاركات:
    375
    الإعجاب :
    0
    الفقره الثالثه هي الاهم والسئوال هل سيتم العمل الجدي والمثمر في المساعدات الاماراتيه لليمن وهل سيكون السدود لمزارع خاصه وانت ادرى بمايدور خلف الكواليس نتمنا ان تصدق الرويا بالمشاريع الزراعيه ويستعيد ابناء اليمن التنميه الزراعيه بشتى الطرق اليوم سعر الطن القمح 300 دولار تقريبا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-07
  9. الايام دول

    الايام دول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    14,302
    الإعجاب :
    1
    والله اذا تورطو الخليجين وادخلو دوله السرق والفسده بينهم الله يعينهم فتحو ابواب جهنم عليهم ونكشو عش الدبابير وراحت بلادهم في ستين داهيه
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-07
  11. 14 اكتوبر

    14 اكتوبر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-24
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    موضوع رائع ويحتاج المسؤولين الى الاطلاع عليه ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-12-08
  13. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي الكريم 14 أكتوبر
    لقد اختصرت الموضوع بكلماتك المتواضعه فنحن نحتاج إلى مسؤولين
    وهذا ما نفتقده في اليمن فالكل يبحث عن مسؤوليته ومصلحته فقط ولا ينظرون إلى ما هو أبعد من ذلك
    وسوف نلاحظ في الفترة الأخيره حرب إعلاميه كبيره بين الإمارات وإيران وسوف يكون اليمن
    مطيه للركوب والمساومه وسيظل الهاجس الأمني هو الحلم اليمني للانضمام إلى البوابة الخليجيه
    وما أن تحين ساعة الاجتماع الثاني حتى نرى اليمن هو الخاسر ونرى بأن إيران مدعوه
    للتفاوض على طاولة الاجتماع وندخل في فصل جديد من فصول الهاجس الأمني
    دول الخليج تسعى إلى مساعدة اليمن بالقروض والمنح والمشاريع في محاوله منها لانتشال اليمن من خط الفقر ووضع البرامج التنمويه والتعليميه
    ودعم البنيه التحتيه لليمن لتأهيلها للانضمام إلى دول الخليج
    لكن النظام نفسه يعلم بأنه لا يستطيع الالتزام بهذه الشروط ولا يستطيع التحكم بهذه المنح
    لذلك نجده يبحث عن بوابه أخرى للانظمام
     

مشاركة هذه الصفحة