أيصعب الاكتفاء بواحدة !!

الكاتب : ****   المشاهدات : 1,833   الردود : 32    ‏2007-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-06
  1. ****

    **** عضو

    التسجيل :
    ‏2007-12-03
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    لعلها طبيعة او هواية يتفرد بها الشباب او حتى بعض البنات.. ان حقق ما اراد او حتى مالم يرد ولكن كانت له زوجة وحبيبة وعلها شاطرته احلامها وشاطرها احلامه ومن الوارد جدا ان يكن قد وهبها قلبه ومحبته!!.. رغم كل هذا الذي لاينبع الا عن شريك حقيقي ومثالي في نظر الكثيرين.. وبعد هذا كله تقف هي حائرة متعجبة لاتدري ماذا يجب ان تكن ردة فعلها..مع تكرار المواقف والاحداث..

    افعلا من الصعب ان يكتفي الشريك بواحدة!! اهو أمر يشق عليه لهذه الدرجة!! فلا نستطيع الكف او تقليل طائل المجاملات او الكلمات العذبة التي قد تحدث تحت ظروف الحياة بين الجنسين..
    لم لانكتفي بالسلام ان لزم الأمر او الحوارات المهمة في ظل الظرف المناسب او ترديد عبارات الشكر بصورة اكثر رسمية بين الذكر والانثى في أي عضوية في أي مكان كان او تحت ظل مسمى الزمالة الدراسية او الوظيفية المحتمة علينا في هذه الايام تحت ظروف الشغل و الواقع الحالي.

    هل سيتقبل هو بدوره افعالها الشبيهة بافعاله في ظروف مواتيه لما مر به!! أي مثلا ان ابتسمت اكثر من اللازم لزميل لها او لفلان او علان كما فعل هو مع زميلته او أي انثى مرت بحياته يوما ما!! هل سيقابل هذا ببرود اعصاب وابتسامة مسالمة لما فعلته!!
    لا اظن ذلك بل في اغلب الاحيان ستشعر هي من تلقاء نفسها ان عليها حظر اما من نفسها فتشعر براقبة الله او عالاقل من احساسها بوجود زوجها وشريكها!!!فتفضل ان تقف متبلمة في الشغل على ان تبتسم بوجود موظفين رجال!!

    الأدهى والأمر انه ان خرجت الشريكة من حياة الشريك لسبب او لاخر فوجودها تحصيل حاصل في حالات كثيرة ولكن ان خرج هو من حياتها لمشكلة ما وخسرته فستنقلب هذه المشكلة عليها وفي شغلها ومع من حولها وقد تخسر الجميع ولا اقول ان هذا صح بل ... منها ولكنها طبيعة تختلف من جنس لاخر ومن شخص لاخر.. فاهميته في حياتها رغم كل شيء تبقى كبيرة ولاهروب منها..

    واخيرا اتمنى ان لاتحاولوا اقناعي ان مايحصل من قبل الطرفين في الحياة من مجاملات وتبادل للكلمات الرنانة بات امر طبيعي!!

    في الختام.. اعتذر ..عبارات كثيرة قد يكون لاطائل منها ولاجدوى !!! ولكنها

    غيرة امراة (فسحة أمل )​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-06
  3. ناصر البنا

    ناصر البنا شاعـر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    7,641
    الإعجاب :
    0

    الأصل: وعلها شاطرته أحلامه وشاطرها أحلامها



    اربعه نجوم :cool:
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-06
  5. شاه بندر

    شاه بندر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-09-07
    المشاركات:
    256
    الإعجاب :
    0
    اول مشاركه وقد وقفوك ممنوع هذه الاسماء دور لك اسم زي الجن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-06
  7. amer alsalam

    amer alsalam قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    3,934
    الإعجاب :
    0
    زماااااااااان

    كانت تفتش جيوبه .. عند العودة للبيت


    الان .. فتشي تلفونه الجوال .. وايملاته برضه لما يرجع البيت


    ****************************************************


    اظن اساس كل علاقة انسانية الثقة ... اذا نقصت الثقة بين اثنين .. فهي مشكلة .. عليهم ايجاد حلول لهذه المشكلة ... إن أرادوا لعلاقتهم النجاح .. ​
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-06
  9. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    أولا مع الأسف تم حظر معرف صاحبه الموضوع -ولإسمها ( غيره إمرأه ):) - لأنها أستخدمت معرف لا يحمل معنى وهي تخالف شروط التسجيل الذي لا يعيرها أحدا إهتماما إلا من رحم ربي حين التسجيل في المجلس !! ولكن الأعجب أن من قام بهذا الحظر لم يتعب نفسه بقراءه الموضوع وتقييمه أولا ومعرفه صاحبه عبره فهو موضوع قيم أو ذو فكره وهدف ولا يحمل فكر هابط أو سب ولعن كما نراه في كثير من المواضيع ولا نرى مقصه يشملها أو حتى يحذرها !! أستغرب ممن حظر المعرف أنه لم يقم بتوجيه نصيحه للأخت أولا ويرشدها للأسلوب الأمثل بإختيار إسم المعرف ويساعدها على تغييره مثلما أسرع لإيقافها !! ولعله مبرمج فقط لهذه الأعمال لا غير !! نتمنى من الإداره مراعاه ما حدث وتفهم أكثر للأعضاء ونياتهم ..والدين النصيحه .

    بالنسبه للموضوع فبالفعل يحمل غيره إمرأه على رجلها ولكنها غيره تصل إلى حد التملك الغير عاقل..أؤمن بأن الحب تملك ..تملك للطرف الأخر حيث يكون هو كل عالمك حين يصل حبك معه في كل تفاصيل حياتك وبين جيناتك ويشعرك بالراحه مع نفسك ومع دنياك بسعاده تغمر زوايا صدرك وبين حنايا روحك ..ولكنه تملك في الحب نفسه..في المشاعر وسياده عليها لا يشارك بها غيره..أما تفاعله مع

    محيطه بما يراه مناسبا ومستحقا للظرف أو كشهاده منه لفلانه أو علانه يقوده له شعوره بالعرفان لفضلها أو لكلمتها وحرفها أو لعملها فهو الوفاء الذي وجدت فيه حبيبته ومنه تميزه عن غيره وإلا كيف عرفته بغير وفاءه وصدقه !! فلا تقيديه بمصطلح الإكتفاء بواحده إلا بما هو في الحب والإخلاص والوفاء لك .. قد يتحول مصطلح الغيره لشك وحب تملك غير سويه تخسرين بها الكثير في حبيبك

    وزوجك ... الثقه مطلوبه ومعرفتك بمن تحبين أكثر طلبا وأكثر حصنا لك ولوسواسك القهري الذي وإن غشاه الحب من فوقه ومن تحته إلا أنه يسير في الطريق الخاطئ ... ما تخافين منه فعلا حين يفقد فارسك جميع عدته التي عرفتيه بها وحبيته من أجلها معك ومع غيرك..هنا عليك أن تشدي الرحال وتبكي عليه .... لنرتقي بمفهوم الحب مهما خلناه يطير فلن نقيده بأسوارنا وإنما بالحب والفهم والقرب ... كل التحيه أيتها المحبه الغيوره :)
    .​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-06
  11. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    إن لم يكن الموضوع منقول فكاتبه أو كاتبته يمتلك قلم رائع بحق :)

    أتمنى أن نشاهد له أو لها معرف قابل للحياة :) وقابل أيضا للنداء والمخاطبة .
    والإدارة بالطبع معذورة في عمل البند لهذا المعرف
    ويبدو لي ان صاحب المعرف اخطأ دون قصد وأتمنى أن يعيد التسجيل فمثله جدير بأن نقرأ له ..

    وللحبيب حامد سعيد الشكر الجزيل على إثراء الموضوع :)

    مع خالص تحيتي ....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-12-07
  13. زهرة الصحراء

    زهرة الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-04-22
    المشاركات:
    3,435
    الإعجاب :
    0

    مع ما كُتب اعلاه و لحين عودة صاحبة الموضوع ستكون لنا عودة​
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-12-07
  15. So Contagious

    So Contagious قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-18
    المشاركات:
    4,600
    الإعجاب :
    0
    مــــوضوع أكثر من رائع ... بالرغم من الباند المبكر :)

    إلا أنه يلقي الضوء على نقطة هامة جداً .. وهي أن بعض الرجال يعطون لأنفسهم مساحة غير مقبولة من الحرية في التعامل مع النساء مبرراً ذلك بأنه حق من حقوقه الرجولية وأمر لايعيبه بل يعيب المرأة ...

    والأدهى من ذلك أنه حين يستهل الجدال بينه وبين شريكة حياته ... يستميت مدافعاً عن هذا الحق الزائف ولايعترف بأخطائه ولايقتنع ... وينتهي كل نقاشٍ وآخر بدون جدوى ... لترفع المرأة في الأخير الراية البيضاء وتستسلم أمام عناده وإصراره... وتتجه بدل العتاب إلى كبح جماح غيرتها... وقبولها على مضضٍ سلوك زوجها الصبياني ...

    ماأقســاك وماأصلبــك أيها الرجل ...:)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-12-07
  17. حامد سعيد

    حامد سعيد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-11-14
    المشاركات:
    4,168
    الإعجاب :
    0
    الطيب الغالي أبو زكريا حياك الله أخي العزيز وبارك الله في طيبتك وودك العذب وجعلها مما يحبب الله بها خلقه فيك .. ويوفقك فيما تحب ويرضاه ..أما الإداري المبرمج فلا عذر له فلو كان صاحب الموضوع حديث عهد بالمجلس - ولا أخاله كذلك ولكنه طيب النيه - فالإداري ليس بحديث عهد بل أثبت انه من حديد كالرجل الألي المبرمج له ما يفعل لا غير..مع أن بعض الروبوتات فيها برمجه لإصلاح ما أفسدته إلا أن صاحبنا لا حس فيه ...فسبحان الله .
    عوده للموضوع فحين تطرقت له فكنت أكتب بشكل شخصي لأني جعلتها رساله خاصه لي - ولعلها - ولأنني نظرت لها من منظور عالي بعلو معنى الحب والوفاء والإخلاص وهذا ما تحدثت به صاحبه الموضوع وأشارت لمدى العلاقه التي تربط بين هذين الحبيبين أو الزوجين حتى أمتزجت أحلامهما معا وتشاطراها حبا وحياه بل لم تكن لتصل لمرحله حب أو زواج إلا لمبلغها العظيم وسمو علاقتهما وعليها جاءت هذه الغيره فهي غيره محب ذاق الحب حتى أعتراه التملك له ورفضه لغيره مشاركته فيه فبلغ به

    المآل أن بدء يشعر بكل حركه لهذا الحبيب أو الزوج وكأنها ضره لها وشريك سينافسه هذا الملك الخاص له وبه فقط فأمتزجت عليه كل قواعد الحياه الطبيعيه وظن أن كل إنسان - إنسانه - يقترب من حبيبه أو يقترب حبيبه منه ويبادله أي نوع من العلاقه كلاما ..مديحا..بل ولو إيماءه بريئه تعد إشاره الخطر يحوم حول هذا الذي يعده ملكا خالصا له !! بالطبع سيقول البعض أنها مبالغه وما الحب إلا أبعد

    صور المبالغه..بل هو تملك !! أبعد التملك مبالغه !! المبالغه الفعليه كما قلت سابقا هي في وضع صيغه التملك في الحب والإخلاص والوفاء في غير محلها..في خانه لا تستوجب ذلك..فبالطبع لن يأتي هذا الهوس أو الغيره أو بالأصح ( الخوف ) - وسأشرح مؤخرا لماذا أسميته خوفا - على الحبيب بتلقائيه أو بلحظه وإن كان هو فعلا قد يأتي بلحظه وكل لحظه للحبيب - خاصه الحبيبه وهي محل كلامي كله - بل

    هو في اعماق كل حبيبه بلا شك ولكنه يأتي تدريجيا ويزداد كلما زاد هذا الحب وأيضا كلما زاد الخوف المتولد مما يسمعه الحبيب من المحيط بالإضافه لعاداتنا وتخاريفنا المعتاده فيها -وأقصد السيء منها هنا - وهنا ينتقل مفهوم الحب التملكي الجميل الرائع من معناه السامي وفي الحب نفسه والوفاء والإخلاص إلى شك وغيره غير محموده قد تهد هذه العلاقه الحميمه كما تهد أعصاب الحبيب وهو

    يتابعها ولا يقدر على السيطره عليها فتنقله هما ونكدا على حبيبه وهنا تبدء مرحله جديده تشوب حياتهما قد تؤدي لنهايه هذا العلاقه غن لم يتفاداها أو تكون درسا لهذا الحبيب تقوي دعائم هذا البيت وهذه العلاقه مستقبلا إن وجدت طرفا عاقلا يفهمها ولكنها مغامره محفوفه بالمخاطر فلما نخوضها ! الأفضل هو ضمان الامان وعدم المغامره عير زرع الثقه ومبدء الصراحه والنقاش المفتوح بكل إحترام

    وتقبل رأي الأخر ومحاوله الوصول للحلول المرضيه للطرفين أو ترك الموضوع لوقت لاحق ويظل الكرف المعني بتوصيل رسالته للاخر وعبر وسائل المحبين - وما أكثرها لمن يهتم فعلا وهي الانجع - يتابع عرض فكرته بالعقلانيه أحيانا وبالود والحب تاره أخرى وبالطاعه والرضى أيضا وهي وسيله من أنجع الوسائل ففيها يجد الرجل نفسه مهما قدم من أعذار وهو صادق فيها إلا انه يجد في حبيبته وزوجته الملاذ الأمن والمرجع الحالم الوحيد والصادق في حياته فحينها سيترك العالم وليس فقط أسلوبه مع هذه او تلك لخاطر عيني من تحبه وترضيه وتصدق فيهما .

    أعود لأشرح لما أسميته خوفا وليس تملكا لأنه - بإستثناء الحاله أعلاه وهي نادره - مبنى على أساس خوف الحبيبه والزوجه أن تتطور هذه الضحكات أو المحادثاث بين حبيبها وزوجها مع الاخريات إلى ما هو أبعد ويضر بحياتها ومستقبلها معه فيتحول خوفا قهريا يغذيه ما تسمعه من صاحباتها ومحيطها من قصص عده لمثل هذه الحالات ونهاياتها فيصيبها الذعر الذي يشوش على تفكيرها في الطريقه المثلى

    في حل مشكلتها حتى توصل وتعرض علاقتهما وحياتهما لما هو جدي..وخطير .. أما ما قالته الاخت انها بالأخير تخضع لقناعات وإقناع زوجها وحبيبها - وليس قناعه منها - لما يأتي بها من أعذار فهذا سببه يرجع أساسا لشيئين حبها له وخوفها من غضبه وثم بعده !! وهذا جميل ولا بأس به فمهمه كل طرف أن يحافظ على الحبل فلا يشده كل الشد ولا يرخي له العنان كله ..أو خوفها مما بعد الشد الكبير وهو

    الإنفصال أو تلك الكلمه المرعبه لكل إمرأه ( الطلاق ) فأين تذهب بعدها من نفسها..ومن الناس !! وكذلك للمحبه بل وآمالها أكبر وأكثر غضاضه !! وهذا كله مرده لطبيعه مجتمعاتنا ونظرتها بالإضافه للتسلط الذكوري الجارف في وسطنا مما جعل للرجل الامر والنهي أو كما شبهته الأخت قسوه وصلابه ..مردها قدرته على الامر والنهي وقدرته على الفصل أولا وأخيرا !! بقدر ما في هذه العادات

    والتعاليم من وسيله لحفظ البيوت بطريقه( إن جاءت العاصفه فأخفض رأسك لها) بقدر ما فيها من ظلم وتسلط من طرف على أخر يلقي بظلاله على شيء أكبر وأعظيم وهو حجر وحظر مشاركه طرف يعد جزء أساسيا في تلك الحياه وتلك العلاقه ومنعه من الإدلاء برأيه وفكره الذي قد يكون سببا في كثير من الخير والسعاده للجميع فلماذا يحرم طرف أساسي من حقه ولماذا تحرم الأسره والطرفان من رأي

    مساند ويد مساعده وعين بصيره !! للأسف هذا الغالب في واقعنا وبيئتنا العربيه وما علينا حاليا ليس الخضوع له ولا الإستسلام له بل التحايل عليه بطريقه التقرب والحب والطاعه ثم الوصول لما نريد وهو إرشاد من نحب لما نراه أسلم لنا جميعا..وأفضل لنا .

    اما لو نظرت نظره عامه للموضوع كسلبيات أو أنواع مختلفه لغير هذا النوع من الحب وهذا النوع من سوء الفهم فهناك نوعين من الرجال فمنهم من عينه طويله بل وغير عينه فهذا من أبتليت فيه فنسأل الله لها الصبر وأن يعينها على طريقه لهدايته أو الخلاص منه..والنوع الأخر وهو العام ذلك البسيط المتأثر بالجديد والذي قد يخطف نظره لهذه أو يجامل تلك مغتنما الفرصه ولكنهم طيبون ومسالمون ولا يتعدون هذا المرحله ولكن قد يقعون فيها أحيانا إن وجدوا قبولا ومكرا فيما يعاكسون فهؤلاء ولأنهم

    يعدون أحباب ورفاق حياه - أزواج - وأباء فيعاملون معامله ضحيه الإدمان - على المخدرات أو الدخان - أو المريض الذي يريد عنايه خاصه وطرق لا تختلف عن سابقتها ولكن جرعتها أكبر وجهدها أعظم حتى يستيقظون من سباتهم ويعودن لصوابهم وجاده السبيل..فهي لا تعد أن تكون نزوه أو مراهقه عابره ..ولهؤلاء أهديهم موضوع سابق لي بعنوان ( السعاده في بيتك..فلا تبحث عنها في حديقه الأخرين http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=194967 ) ...والحديث يطول هنا أيضا وأستكفي بهذا .



    المعذره على الإطاله.. كل التحيه .​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-12-20
  19. ضَي

    ضَي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-12-17
    المشاركات:
    117
    الإعجاب :
    0
    ....................
     

مشاركة هذه الصفحة