السلطة تفرج عن البدوي للمرة الثانية

الكاتب : رعين اليافعي   المشاهدات : 551   الردود : 5    ‏2007-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-06
  1. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    جمال البدوي


    [​IMG]


    المتهم الثاني في الهجوم على المدمرة الأميركية (كول) في عدن عام 2000، والمحكوم عليه قضائياً بالحبس 15 عاماً، وعدم إطلاق سراحه تحت أي ذريعة.
    نجح في الهروب من سجن الأمن السياسي ضمن 23 متهماً ومحكوما في قضايا الإرهاب في فبراير من العام الماضي 2006 .
    ثم عاد لتسليم نفسه للإجهزه الأمنيه اليمنيه
    وكانت مصادر وأخبار قد أكدت إطلاق صراح البدوي من قبل السلطات اليمنيه مطلع الشهر الماضي .. مما أثار الغضب الأمريكي
    إلا أن نظام صنعاء أكد بأن البدوي لا زال معتقلاً ورهن التحقيق ... وكانت هناك زيارة لدبلوماسيين أمريكيين للتأكد من وجود
    البدوي في معتقله كإشاره إلى فقدان المصداقيه في نظام صنعاء وتخوف من إقدام السلطه اليمنيه على مثل العمل مستقبلاً
    إلا أن السلطه تفرج عن البدوي للمرة الثانية



    هل يريد النظام الإشارة بأنه قد تخلى عن مشروع قانون مكافحة الإرهاب
    و استخدام المجاهدين كورقة ضغط على أمريكا ؟!
    أم أن النظام قد استشعر خطر تنظيم القاعده على كرسي الحكم ... فأراد كسبهم في صفه ؟!
    أم هل هناك مخطط جديد للرئيس ... لاستغلال المجاهدين في كبح المظاهرات وإثارة الخوف والرعب
    في قلوب المواطنين لردعهم عن الخروج في المظاهرات ؟!
    لتحليلاتكم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-06
  3. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    اشك ان تكون أطلقته.. فهي ربما تكون سربت الخبر لغرض ابتزاز لأمريكا .. الجميع يعرف ان السلطة هذه هي دمية بأيد الامريكان ولا يمكن تعمل شي يغضب الممول لها بالدولار..!!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-06
  5. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0

    شكراً على المرور أخي صلاح
    هذه هي المره الثانيه وليست الأولى التي يتناقل فيها خبر إطلاق سراحه
    فهل النظام اليمني قادر على الابتزار الامريكي في ورقة مكافحة الإرهاب ؟!

    خبر هامشي


    قرر صندوق تحدي الألفية تأجيل منح اليمن المساعدة المالية البالغ قدرها (20.6) مليون دولار إلى موعد غير محدد.​




    السياسه الخارجيه اليمنية تعتمد على المساعدات والقروض والمنح ... التي تجهز لها التغطية الإعلاميه المنافقه وتحشد لها المؤتمرات والمشاريع الوهميــــــه
    ثم تتبخر هذه المشاريع وتذهب إلى جيوب المسؤولين لذلك يبدو أن جيوب المسؤولين متلهفه و تعاني من موجة جفاف ... ويبحثون عن مشروع للكسب السريع دون
    إدراك بخطورته خاصة بعد وعي الدول المانحه للسياسة اليمنيه في الاستغلال السيء لهذه المساعدات التي لا تظهر بوادرها على التنميه أضف إلى ذلك تباطؤ التزامات
    الدول المانحه لليمن .



    ألا تعتقد بأن هذه مجازفه خطيره من النظام اليمني حيث أنه هذه المره يتعامل مع السياسه الأمريكيه
    التي يمكن أن تقلب عليه الطاولة خاصة في مثل هذه الظروف التي يعاني منها البلاد من عدم الاستقرار
    وخروج أصوات كثيره تنادي بتنحي الرئيس " صالح " عن الحكم وجماهير تنادي باستقلال الجنوب - وأنا منهم - .

    إذاً جميع الاحتمالات وارده؟!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-06
  7. 14 اكتوبر

    14 اكتوبر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-24
    المشاركات:
    18
    الإعجاب :
    0
    تحليلك صائب اخي رعين اليافعي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-07
  9. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    شكراً أخي 14 أكتوبر على المرور
    ما زالت جميع الإحتمالات وارده وتحتمل الصواب !!

    فعند الحديث عن انفصال الجنوب
    فيبدو أن السلطه تحاول مقايضة السياسه الإمريكيه بإسكات الأصوات الخارجية التي تطالب باستقلال الجنوب مقابل جدية النظام اليمني في الحرب على الإرهاب

    أما عند الحديث عن استقطاب قادة القاعده
    فيبدو أن هناك انشقاقات وخلافات بدأت تظهر على الجماعات الجهادية متبادلة الاتهمات بالولاء للسلطه والتطرف .

     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-16
  11. رعين اليافعي

    رعين اليافعي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-12-22
    المشاركات:
    1,098
    الإعجاب :
    0
    هل نستطيع القول بأن الرئيس قد بدأ باستغلال المجاهدين والزج بهم إلى معركة الصراع السياسي
    هل المجاهدين مخطط قديم جديد للرئيس ... لاستغلالهم في كبح المظاهرات وإثارة الخوف والرعب في قلوب المواطنين لردعهم عن الخروج في المظاهرات بعد أن نرى بأن القضيه الجنوبيه
    بدأت تأخذ موقعها الحقيقي وأن الأمور بدأت تخرج عن سيطرته!!
     

مشاركة هذه الصفحة