أيا اْسماعيلُ أرشدني

الكاتب : عبداللطيف محمد   المشاهدات : 367   الردود : 0    ‏2007-12-06
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-06
  1. عبداللطيف محمد

    عبداللطيف محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    136
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    " ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما "
    إنه في يوم الثلاثاء الساعة التاسعة والنصف مساءً بتاريخ 19شوال 1428هــ الموافق 30/ 10/2007م . ولد ابني الذي أسميتهُ إسماعيل ، حفظه الله ورعاه وأنبتهُ نباتاً حسناً ووفقني ووالدته إلى كل خير وصلاح . آمين اللهم آمين
    من هنا ابتدأتُ قصيدتي التي يحاورني فيها إسماعيل عن الشعر ومفهومه وعلى أن الشاعر هو ... لا أود أن أكمل وإلى القصيدة :

    [poem=font="Simplified Arabic,5,,bold,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,1," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,"]
    بُـنـي ألـســتُ بالـشـاعـرْ=بلـى أبــتِ أنــا الشـاعـرْ؟


    بــــلا أدبٍ تُـجـاذبـنــي=وتـأخـذُ رقـــةَ الـخـاطـرْ


    وتحسبـنـي بـــلا صـفــةٍ=وقــد أودعـتُـهـا الـنـاظـرْ


    أبــي يـــا روحَ وجـدانــي=وحـاشـا منطـقـي الـعـاثـرْ


    فـأنـتَ الــذوقُ والإحـسـا=سُ والتـشـويـقُ والـظـافــرْ


    وأنــت الغـيـثُ تشـويـقـاً=تُسـقـي منـبـعـيْ الآســـرْ


    وأنــت حبـيـبُ أحـلامــي=وأنــت حديثُـهـا الـسـاحـرْ


    بُـنـيَّ أرحــتَ إحـسـاسـي=وكـنـتَ طبيبَـهـا الـمـاهـرْ


    لعـلـكَ يــا أبــي شـغـفٌ=لعـلـكَ مـرهــقٌ سـاهــرْ


    وأمـــي يـــا لـرقـتِـهـا=أراحتـنـي عـلــى الآخـــرْ


    شـهـوراً مـأكـلـي دمـهــا=وروحــي روحـهـا العـاطـرْ


    تغـذيـتُ الـــرؤى حـبــاً=وكــان حديثُـهـا الـفـاخـرْ


    تلاعبـنـي وتضـحـكُ لـــي=وينـطـقُ وجـدهـا الـزاهــرْ


    ســوى الخـيـراتِ لا تسـعـى=وكـنْ فـي قصـدهـا الـذاكـرْ


    وكــنْ سبـاقـهـا الأسـمــى=فنـعـمَ الحـامـدُ الـشـاكـرْ


    بُـنـي ألـســتَ تسمـعـنـي=ألا فانـطـقْ بـهـا حـاضــرْ؟


    نطـقـتُ بـهـا بــلا شـفـةٍ=يـرانـي الـخـالـقُ الـقــادرْ


    فسبـحـان الــذي أســـرى=بــه مــن مسـجـدٍ عـامـرْ


    رســولُ الله يـــا أبـــتِ=ويــا أمــي هــو الطـاهـرْ


    أيشـتـمُ فـــي جـرائـدهـم=ولـيـس لحـرمـةٍ نـاصــرْ؟


    حـزنـتُ أبــي لـمـا يـجـري\=وكـيـف لـذلــةٍ صـابــرْ!


    لقد صــرنا بلا معنى = وكــــلُ حــديثنـــــا عــــــابرْ


    إذاً ما قيمةُ الأشعا= رِ إنْ لمْ تُظـــــــــهرِ النـــــــاكرْ


    وتـرصـدهُ عـلــى كـلــمٍ =ليـعـرفَ أنَّـــهُ الـخـاسـرْ


    ألـيـسَ الشـعـرُ إحـسـاسـاً=رقيـقـاً بـوحــهُ الـثـائـرْ؟


    ولـيـسَ قصـائـداً تـــروى=إلــى ديـوانـهـا الـزاخــرْ


    ولـيـس تهـكـمـاً يـبــدو=إلــى إخـراجــه الـجـائـرْ


    ولـيـسَ بمـنـطـقٍ أعـمــى=وفـكـرٍ نـاقــصٍ قـاصــرْ


    أيــا اْسمـاعـيـلُ أرشـدنــي=لأنـــي مـنـهـكٌ حـائــرْ


    هــو الإنـسـانُ والإحـســا=نُ يـا أبــتِ هــو الشـاعـرْ



    دمتم بخير وصحة وعافية

    خالص التحايا والتقدير




    أبو إسماعيل / عبداللطيف محمد حسين الشبامي

    31/ 10/ 2007م
     

مشاركة هذه الصفحة