هل ممكن ان تكون هذه هي الحقيقة!!

الكاتب : خطاب الكوكباني   المشاهدات : 425   الردود : 0    ‏2007-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-02
  1. خطاب الكوكباني

    خطاب الكوكباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    395
    الإعجاب :
    0
    هذه مقاله لاحد الاصدقاء السعودين المطلعين على المجلس
    طلب مني ان انقلها لكم
    ونشوف من خلال الحوار والاراى
    مدى حقيقة الامر
    وهل ممكن ان يكون هذا جزاء من المستقبل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخوتي و أخواتي في الإسلام أعضاء المجلس اليمني الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا أعرف كيف ابدأ بكتابة هذه المقالة التي أرهقت قلبي وأدمعت العين , والله يا جماعة الخير شيء محزن جداً.
    لا أخفيكم بأن لحظات تمر بي أكره فيها الدول العربية بشعوبها , وتمنيت لو كنت من أي دولة لا ترتبط بالعرب نهائياً , بل تمنيت بأني لم أعرف التلفاز ولا الأنترنت , تمنيت أن أرجع بدوياً يعيش لقوت يومه فقط , ولا يعرف شيئاً عن هذه الحياه الأليمة التي فقدت فيها الكرامة العربية , فقدت فيها العزة العربية , فقدت فيها السعادة الحقيقية كوني مسلماً يشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله . . .
    عن يميني مسلمة تغتصب ومسلم يهان ويقتل بهوان , وعن يساري يشتم رسولي وحبيبي محمد صلى الله عليه وسلم.
    حاولت أن أفعل شيئاً في حياتي ولكن يد واحدة لا تصفق , كيف وإن كان جاري لا يهتم بمن يقتل من أخوته على أيدي الأعداء ولا يهتم أيضاً عندما يذهب للسوبرماركت ويشتري المنتجات التي تشتم نبينا , ماذا تفعل مع هذه المخلوقات التي لا تحمل من الإسلام إلا إسماً , بل تصلي وتصوم وتزكي وبذلك يكون أنتهى الإسلام وأكتمل بنظرهم . . . وبعضهم لا يصلي ويقول أنا مسلم . . .
    والله إن هذا هو الإسلام بنظر الملايين من المسلمين على كوكب الأرض , والله يشهد على ذلك.
    المسيحيين واليهود يحاربونا يومياً في الإعلام ويظهرون بأن الإسلام ليس ديناً بل يصفون نبينا بأنه شاذ جنسياً ونحن مثله شواذ ونتبعه ولا يستطيع أي عربي أن ينكر ذلك , فأنا سافرت عدة دول وقابلت العديد من الجنسيات ونظرتهم للعربي أنه مهووس بالجنس , بل حاورت بعض قساوسة وبعض الأشخاص من عدة أيدان وخاصة في دولة الهند بلد العجائب الذين يكرهون العرب كرهاً والعرب يعلمون جيداً سبب هذا الكره , وهو كما تدين تدان.
    عندما يتحدثون عن أخبار القتل في الدول التي بها مسلمين يسألونني :
    لماذا لا تدافعون عن أنفسكم , هل دمائكم رخيصة ؟
    لماذا أنتم مسلمون وعندكم من الفساد الذي يغطي على الدول الغربية ؟
    لماذا أنتم متكبرون , لماذا أنتم تركضون خلف امريكا ؟
    لماذا أنتم دول مستعمرة إلى الآن ؟

    طبعاً الرجل الهندي يسكن كل الدول العربية وبذلك يعرف طبيعة أهلها ويعرف كل ما يدور في جعبة العرب.
    تعلمون بماذا أجيبهم ؟
    أجيبه بكلمة لأن معظمنا جبناء والقليل فينا شجعان , ولا يستطيع الشجعان التغلب على الجبناء , الجبناء فقط أقوياء عليكم عندما تأتون بلادنا بل اقوياء على كل عربي من دولة عربية , لكن إذا أتى أوروبي أو أمريكي إلى ديارنا , نقدسه ونحرسه ونهتم بأمره حتى عودته إلى بلاده سالماً غانماً . . .
    هذا هو حالنا الدول العربية.
    أما العربي المسلم لا حول ولا قوة له يهان ويستعبد حتى في دولة عربية.
    ألا يحق للعربي الآن أن يكره العرب ؟
    أكره العرب وأكره الغرب ولكن إلى متى . . ؟!؟!؟

    غالبية العرب يكرهون بعض وجعلوا حبهم فقط للغرب حتى وإن كان الغربي يسيئ إلى دينهم ونبيهم.
    حياتهم لا بمعنى يعيشون بنقص وسط من يهين نبيهم يومياً وتسقط عمداً حقوقهم يومياً من حجاب وأذان وغيره.
    لا أعرف كيف لك أن تحب الغربي وتفضله على العربي سياسةً وشعباً وهم أعدائك . . .؟
    هل فضلت العدو على دينك أم أنك لا تملك كرامة ولا عزة نفس وتكون مثل ال*** الذي يطعمه سيده كل يوم حتى وإن ضربه . . .!!!

    بالأمس كانت فلسطين , وأيامها الشعب العراقي يعيش في نعيم وأمن وآمان , فقط وبقدرة قادر وبدون مقدمات اصبح حال العراق مثل حال فلسطين بل أضعاف مضاعفة , لأن القتل في العراق عشوائي من قبل المنظمات وقد شاهدة ذلك في برنامج وثائقي عبر قناة الجزيرة , والله يا جماعة الخير كأنهم يتصيدون طيور وحيوانات أصبح قتل العراقي وهو يمشي في الشارع مسألة تحدي بين قناصان , لو تعيش بأدغال بتشعر بالآمان كيف وانت في بلد به ملايين البشر.
    والعرب في سبات عميق , و والله كل الذي يحصل في رقبة الشعب وليس الحاكم لأن الشعب هو الأساس وليس الحاكم.
    لو فكر العربي أن يجاهد فقط بمقاطعة الشركات التي تدعم الحرب على العراق وإسرائيل والله سوف تتوقف الحرب كلياً وترجع العراق إلى سابق عهدها . . . لا تقول كيف ذلك , لأن الله قادر على كل شي.

    البعض يضع أعذار عند المقاطعة ويقول كيف اقاطع الحليب كيف أطعم أطفالي والجبنة والكواكولا والكعكة وغيرها , كيف اقاطعها تبغاني أموت جوع ؟!؟!؟
    سبحان الله يبحث فقط عن عذر عشان يبرر موقف ما يدري أن الله عالم ما في قلبه وعالم بالحياه وكيف تستطيع إستبادل شيء بشيء . . .
    والله أني أعرف ليه كل فلسطيني بيكره العرب , معه حق , نعم معه حق , لأنه لقي العرب بعيدين عنه ولا يفكرون فيه كأن المسجد الأقصى للفلسطينيين فقط وليس للمسلمين . . .
    والله أني أعرف أن العراقي الذي في قلب المعركة يكره العرب كرهاً ومجبور على حبه لأمريكا لأنه لم يجد من العرب سوى الدعاء فقط وكأن السماء مفتوحه للإجابة لكل مسلم يدعي للنصر في المعركة , كان العرب تحرروا من أول دعاء في المسجد الحرام بمكة المكرمة . . .
    من يعيش الآن في نعيم ويغض بصره عن ما يجري في العراق وفلسطين , أقول له والله أنه سوف ييك الدور وسوف تشعر بما شعروا هم , وسوف تبحث عن الكعكة التي لم تستطع الإستغناء عنها لأنه ربما تموت جوعاً , سوف تتمنى أن ترجع الأيام للوراء لمقاطعة العدو وإضعافهم حتى لا يأتي يوماً ويقاتلونك , والله سوف تتمنى أمنيات ولن تتحقق.

    اليوم أمريكا تريد ضرب ايران بعذر او بدون عذر وتريد اسرائيل ضرب سوريا بعذر او بدون عذر . . .
    العالم يعلم بأن ايران لم تصنع قنبلة نووية بعد , بل تريد حقاً من حقوقها مثل بقية الدول النووية , وقد أعترف بذلك البرادعي بأن إيران ليست دولة نووية , ولكن إسرائيل تضغط على امريكا وامريكا سوف ترضخ وتحارب ايران . . .

    اليوم الخليج يفكر في عقد تصالح مع إيران وإنشاء قوة نووية مشتركة , ولكن هيهات هيهات أمريكا في الجوار.
    الخليج يدفع المليارات لأمريكا حالياً من أجل إيقاف هذه الحرب التي سوف تندلع في الأيام القادمة , ولكن البطن لا تشبع وتريد المزيد , ومع إفلاس الخليج بسبب الدولار الذي ما زال يهوي إلى القاع وقد أفرغت الخزينة الأمريكية وبدأت الريالات الخليجية تملؤها من الخزائن البنكية , سوف يأتي يوماً وتعلن البنوك إفلاسها مثل بعض البنوك الأوروبية وعندها سوف يبدأ موسم الجوع والبطالة الخارقة , وحينها لا تنفع المقاطعة لأنك حينها أنت مجبر على عدم الشراء لأنك لا تملك المال , وهذه دراسة يهودية قائمة من سنوات لإفقار الخليج وجعله مثل باقي الدول العربية , والأيام بيننا . . .
    !! ولكن !!
    قبل أن يأتي هذا اليوم علينا أن نسبقة بالمقاطعة وننصر أخواننا في كل بقاع العالم , ونري العالم بأننا المسلمون عدنا من جديد بعهد جديد و وعد أكيد بأن تكون رايتنا هذ لا إله إلا الله محمد رسول الله . . .
    وإلا والله سوف نصبح مثل العراق وفلسطين والله على ما أقول شهيد.


    خالد القحطاني
    الرياض 25\11\2007
     

مشاركة هذه الصفحة