الدجال اليمني يكررها في ابين للمره الثانيه لغرض في نفس يعقوب ...ولكن صحينا !!

الكاتب : ابوالعز الشعيبي   المشاهدات : 1,413   الردود : 21    ‏2007-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-02
  1. ابوالعز الشعيبي

    ابوالعز الشعيبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    لم يكن جديرا برئيس الجمهورية بحكم موقعه وما يفرض عليه من واجبات دستورية أن يلجأ إلى أسلوب تحريض أبناء الجنوب على بعضهم البعض وبث الفتن بينهم باستدعائه لحروب 86 وما قبلها ليستثير أبناء أبين على الضالع والعكس ، على الأقل لان خطاب التحريض وإحياء الأحقاد ليس أسلوبا وحدويا البتة في وقت يدعي فيه الرئيس بأنه محقق الوحدة وحاميها والمدافع عنها إلى جانب الثورة والجمهورية وغيره هم المأزومين والانفصاليين والحاقدين على الوطن ، لكن رب ضارة نافعة فخطاب الثارات الرئاسي جاء في وقته ليكشف الحقائق بصورة أكثر وضوحا لا تدع مجالا للشك حول جوهر نظام ظل يعتمد في بقائه في السلطة وتفرده بالحكم على سياسات إثارة الفتن وبث الصراعات بين فعاليات وقوى المجتمع واللعب على أوتارها وإدارة توازناتها .

    كنا نتوقع من الرئيس بدلا عن اللجوء إلى استدعاء الثارات وأجواء حرب يناير86 بين أهل الجنوب أن يكون أكثر حرصا على الوحدة الوطنية وأن يبادر إلى إقناع 20 شخصا من جنرالاته وأركان حكمه وأفراد أسرته المتورطين في نهب أراضي عدن والجنوب بعد حرب صيف94 إلى أن يتخلوا عنها ويعيدوها إلى أهلها بحسب توصية اللجنة التي شكلها الرئيس بنفسه والتي وضعته بين خيارين لا ثالث لهما : ام أن ينحاز إلى صف الوطن و ملايين الشعب او ان يقف إلى صف ال20 ناهبا .
    المؤمل في أبناء الجنوب في مختلف مناطقهم أن يكونوا أكثر وعيا بمخاطر خطاب الثأرات الذي يسعى إلى احياء الأحقاد بينهم واعادتهم إلى مربع ( الزمرة والطغمة ) التي لم يعد الوقت وقتها غير أن الهدف الحقيقي من وراء التذكير بالدماء والقتلى والحروب هو ابقاء الجنوب منقسما على نفسه ويعيش صراعات وأحقاد مضى عليها عقود وأزمنة من أجل أن يستمر نهب الأراضي والثروات مستمرا وحتى تستكمل سياسات الاستبداد مهامها في الغاء هوية الجنوب ووجوده إلى الأبد .
    مالا يستطيع أحد انكاره أن أبناء الجنوب اليوم يقودون ثورة شعبية ضد الظلم والطغيان والاستبداد الذي أحال الوطن إلى محرقة عظيمة بسبب سياساته الفاشلة التي تسدد ضرباتها القاتلة إلى صدر الوحدة وتقتلها في حياة الناس وتحت ستارها تمارس شتى سياسات النهب والإقصاء والإلغاء للجنوب الأرض والثروة وقبل ذلك الهوية والتأريخ ورصيد النضالات من أجل إلحاقه بأخيه الشمال جغرافية ورعية وإضافته مجرد رقم يقبل بالظلم ويتصالح مع الفساد ويرتضي الاستبداد مصيرا وأمرا واقعا ، وعلى أبناء الجنوب أن يدركوا جيدا ان خطاب التحريض على الكراهية المناطقية فضلا عن كونه جزءا أصيلا من سياسات النظام الحاكم الذي يجد نفسه عاجزا عن معالجة المشاكل والأزمات ويلجأ للهروب من الاستحقاقات عن طريق ترحيل الأزمات الراهنة إلى الأمام عن طريق مواجهتها بصناعة أزمات جديدة فقد استخدم الرئيس أسلوب التحريض وإثارة الأحقاد في هذا الوقت بالتحديدـ بعد فشل أسلوب القتل والقمع والقوة العسكرية في إرهاب الناس ـ من أجل شق الصفوف وضرب القضية الجنوبية وشل حركة المطالب العادلة التي يلتف حولها اليوم أبناء الوطن في الشمال والجنوب على حد سواء وفيما اذا استجاب أبناء الجنوب لخطاب التحريض الرئاسي وانزلقوا إلى مربع الزمرة والطغمة فأنهم يكونوا قد قدموا هدية غالية الثمن لنظام فاسد مستبد تمنحه فرصة لممارسة المزيد من النهب والفساد وسياسات التدمير والإلغاء .


    من هم الانفصاليون ؟

    الوحدة لا تعني أبدا الغاء هوية الجنوب وتدميره وسياسات التهميش والاقصاء والنهب ليست سياسات وحدوية كما أن ناهبو أراضي الجنوب وثرواته ليسوا وحدويون لكن المشكلة أن كل هذا الفساد والسياسات التدميرية هي الانفصال بعينه وهي أيضا في نفس الوقت فلسفة حكم وسياساته التي يعتمدها في حكم البلاد وبها يوجه الضربات القاصمة إلى ظهر الوحدة والأدهى ان هذه الممارسات تلبس ثوب الوحدة وتدعي أنها ضرورات وطنية لترسيخ روابطها .
    الخطر على الوحدة لا يأتي أبدا من جهة الضحايا المكتوون بنار الظلم والفساد والاستبداد الذين هبوا يدافعوا عن حريتهم وحقهم الطبيعي في حياة إنسانية كريمة مهما بلغت درجة غضبهم ومطالبهم ، بل أن الخطر الذي يتهدد الوحدة والوطن بشماله وجنوبه والحياة على وجه هذه الأرض يأتي من جهة سلطة ظالمة فاسدة أوصلت بسياساتها التدميرية الفاشلة وطننا إلى مصاف الدول الفاشلة المهددة بالانهيار والسقوط في الفوضى والاحتراب والعودة إلى عصور ما قبل الدولة فالخطر اليوم تعدى الوحدة إلى خطر أكبر وأعظم يهدد الوجود الإنساني على أرض هذه البلاد التي تعيش اليوم تفككا رهيبا على مستوى انهيار منظومة السلم الاجتماعي وتحولها إلى غابة بفعل سلطة ترى في الفساد والنهب وخلق الفتن وادارة الصراعات سياسات تضمن التفرد في الحكم للأبد وتوريثه .
    الاحتقانات في الجنوب والوطن كله ليست الا حصادا طبيعيا للسياسات الانفصالية التدميرية التي قصمت ظهر الوحدة وخلقت الانفصال قسرا و هي اليوم تواصل عبثا بث الفتن و احياء صراعات الزمرة والطغمة وتقلب في ملفات حروبها وتنبش قبور ضحاياها وتقود البلاد إلى الفوضى ولذلك ينبغي على كل الجهود الوطنية ان تتوجه لتشخيص ومكامن الداء الحقيقية التي تضرب الوحدة الوطنية وتخلق الانفصال وتعيش على استثمار الحروب وإدارة الصراعات وإلغاء الأخر كآليات توفر استمرارية النهب وديمومة مصالح الفساد وتأبيد تسلط الاستبداد .

    الاستبداد والفساد رأس البلاء

    ليس أمام وطننا اليوم من عدو غير هذا الفساد العظيم الذي يكرس الانفصال بالقوة ويقطع الأرحام ويمزق الصلات مصداقا لقول الله تعالى : ( فهل عسيتم ان توليتم ان تفسدوا في الارض و تقطعوا ارحامـكم اولــك الذين لعنهم الله فاصمهم و أعمـى أبصـرهم) .
    ان حل المشكلة اليمنية لا يكون الا بالوقوف على تشخيص موضوعي دقيق يحدد مسبباتها ويمسك بجذورها التي أوصلتنا إلى هذه الحال ، وجذر الأزمة الوطنية وكل مشكلات اليمن هو طغيان الاستبداد الذي لا يمتلك غير مشروع القوة الباطشة و الفساد الذي به يقود وطننا إلى الهاوية أما محاولات الفصل غير الموضوعي بين الانفصال والاستبداد حد إطلاق البعض تصريحات من قبيل أنه لا علاقة بين طغيان الاستبداد والانفصال فهذا المنطق ليس الا كذبا على الله وخداع للشعب ومغالطة للنفس وهروبا من مواجهة حقائق التشخيص الموضوعي لجذر المشكلة الوطنية التي أسها وأساسها الاستبداد وسياسات الفساد التي تدير الوطن والتي أنتجت وتنتج كل الكوارث والمأسي في هذه البلاد وهي المسؤلة عن انهيار وطن وحياة شعب وليس عن الانفصال فحسب الذي يعد أحد مخرجات هذا الاستبداد وسياساته الفاشلة.

    رياح الحرية تهب من الجنوب

    كان على الطرف المنتصر في حرب صيف 94 أن لا يتجه الى الانتقام من الجنوب بما يعنيه من قيم حضارية عن طريق اللجوء إلى تدمير والغاء مؤسسات الدولة والهوية والتأريخ ورصيد النضالات لأنه فقط يرى في هذه المكونات خطرا يهدد استمرارية تسلطه واستبداده ، وكذلك كان يستطيع أن يثبت وحدويته وحرصه على الوطن وأمنه واستقراره بكل بساطة اذا لم يتعامل مع الجنوب كفيد وأرض غنائم يسلط عليها متنفذيه وأدواته لينهبوا الأرض والثروة ويدمروا مؤسسات الدولة ويسرحون موظفيها ويفرضون على حياة الناس نهج الفوضى وقيم التخلف وهمجية الجهل ويحيون فيهم الفتن والصراعات والثأرات التي ولى زمنها.
    ولكن مع مرور 13 عاما على حرب تدميرية متواصلة مفروضة قسرا على الجنوب لإلحاقه كجغرافيا ورعية بالشمال لم يكن حصادها غير نتائج عكسية تماما لما أرادوه أبطال الحرب ، فها هو الجنوب لم يستطيعوا إلغاؤه وهاهم أبناء الجنوب ينتفضون ضد سياسات التهميش والإقصاء والنهب والإلغاء ، وهاهم أهل الجنوب يقودون مسيرة النضال من أجل الحرية لهم ولإخوانهم في الشمال ، وهاهي رياح الحرية بعد 13 سنة من سياسات التدمير والاستبداد تهب من الجنوب لاقتلاع الاستبداد و تحرير الوطن ونيل كرامته ورد اعتباره بين أمم الأرض .
    وهاهو الشمال مدعو اليوم إلى الانضمام للجنوب في المشاركة بمسيرة الحرية والنضال باتجاه الخلاص من حكم فردي صار خنجرا مسموما مغروسا في صدر الوطن وجبين وحدته .
    وأمام إرادة شعب يرنو إلى حريته ويرويها بدماء أبنائه العزل المسالمين لن يكون بمقدور الاستبداد وان طال الزمن غير إعلان فشله وفشل سياساته التدميرية والتسليم لهذا الشعب بحريته كرديف وسياج حصين للوحدة يحميها من نزعات الفردية وحكم الاستبداد الذي صار اليوم هو الانفصال الحقيقي الذي يهدد الوحدة والوطن والحياة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-02
  3. الخط المستقيم

    الخط المستقيم قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-08-07
    المشاركات:
    8,561
    الإعجاب :
    0
    لماذا يريدون تدميرها؟؟ الحاقدون علي عدن بالامس من دمروها يحقدون عليها اليوم



    قتل ابنائها وقطع عنهم المياة والكهرباء وشرد اهلها من دون ذنب) مدينه عدن



    كنا نحن الضحية من حربهم الغاشمة وقتلهم لبعضهم البعض

    كانوا يتناحرون فيما بينهم وتكون مديتنا عدن واهلنا البسطاء هم الضحية

    السفاحين القتلة من ذبحوا شباب مثل الزهور من شباب عدن واهلها

    ماحدث من قتل لابناء عدن في يناير جريمة ضد الانسانية

    ان شلة النائحات من يدعون للفرقة والشتات
    يحاولون اليوم ان يدمروا الوطن وخصوصاً مدينة عدن
    الهادئه الجميلة
    بمؤامراتهم الخبيثة الدنية

    انهم حاقدون ولكن سيبقي الوطن واحداً شامخاً وهم سيموتون بغيضهم



    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد سعيد

    إحقاقا للحق وإنتصارا له فعلى القتله وسفاحي الدماء أن يعتذروا قبلا وأولا لأهالي عدن وضحايا 13 يناير لانهم أشاعوا فيهم الذعر ومنعوا عنهم الماء وقطعوا عنهم الكهرباء وقتلوا منهم الكثير بمدافع البحريه وبالقتل العام بالشوارع كحرب عصابات وبمجاز كثيره تمت... ثم يذهب ويطلب الإعتذار من الأخرين ممن يسميهم طغمه او

    غيرهم ممن أسرفوا في الإنتقام منهم... يسدوا ... بالنسبه لنا أهل عدن وبالذات نحن اهل منطقه التواهي نعتبر من ذاق الأمرين وعانى كثيرا من كلا الطرفين... لا أريد كذبا هنا.. لا أحد يطبل لمآربه ولمصالحه القذره ضد طرف على أخر على حساب الضحايا الأبرياء وعلى حسابنا نحن من عانى...يكفي كذب ودجل وإنتهازيه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-02
  5. ابوالعز الشعيبي

    ابوالعز الشعيبي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-22
    المشاركات:
    542
    الإعجاب :
    0
    شاويشكم ودجالكم هو من اذكى روح الانتقام لدى الشماليين وعلمهم ذلك وتريدونه ان ينشر غسيله اليوم في عدن
    تبآ لكم ولعقولكم الخاليه

    الجنوبيون اليوم اصبحوا اليوم اكثر وعيآ من اي وقت مضى ولن تنطلي عليهم حيل الدجالين وليخسى السافل بما يجد

    وللعلم الشاويش هو راس فتنه 13 يناير ولنتم تعلمون ذلك جيدأ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-02
  7. ابن الكبودي

    ابن الكبودي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2006-10-25
    المشاركات:
    308
    الإعجاب :
    0
    [QUOTE=ابوالعز الشعيبي;3475558]شاويشكم ودجالكم هو من اذكى روح الانتقام لدى الشماليين وعلمهم ذلك وتريدونه ان ينشر غسيله اليوم في عدن
    تبآ لكم ولعقولكم الخاليه
    الجنوبيون اليوم اصبحوا اليوم اكثر وعيآ من اي وقت مضى ولن تنطلي عليهم حيل الدجالين وليخسى السافل بما يجد
    وللعلم الشاويش هو راس فتنه 13 يناير ولنتم تعلمون ذلك جيدأ
    [/QUOTE]


    للعلم أن غباؤكم وقرويتكم ومناطقيتكم وادعائكم الأممية بأسم الشيوعية وانتم عبارة عن بدو رحل لم تحملوا من الأشتراكية سوى اسمها كان هو السبب في مجزرة13يناير 1986م
    عجبي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-02
  9. قرن الدمة

    قرن الدمة عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-12
    المشاركات:
    10
    الإعجاب :
    0
    نطق الرويبظه سبحان الله كان زمان فمك مخيط وملحم بلحديد ايام الرفاق الشيوعيين
    واليوم وصلت بك الدنائه مع احترامي وتقديري لاخواننا ال الشعيب الى انك تتطاول
    على رئيس لاكثر من 20مليون نسمه اماءالعقول الخاويه هي التي كانت تعمل كل
    5 سنوات مجزره في الجنوب والعقول الخاويه هيا التي كانت تسمح للمخربين
    بالعبور من الشعيب الى المناطق الوسطى وهم محملين بالاسلحه الفتاكه والالغام
    ليسفكو دماء الابريا ء في هذه المناطق والعقول الخاويه هيا المليشياء الشعبيه
    الشيوعيه الذي قتلت وشردت ابنى شبوه وابين عام 86م وهذه حقيقه وعند ما جرة
    هذه التصفيات كان الى جانبكم المخربون من المناطق الوسطى الذي كنتم تحتضنوهم
    وتوفرو لهم الماكل والمشرب والسلاح ليقومو بالقتل والتنكيل في المنطقة الوسطى
    وعندما حصلت المجازر في 13يناير وقفو الى جانبكم ليردو لكم الجميل عند ما
    وقفتو معهم وشاركتوهم في قتل ابنى المناطق الوسطى من عام 70م الى عام 82م
    والان تقول لي علي عبدالله هو السبب في احداث 13 يناير 86م سير دور لك بقره
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-02
  11. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
    انا من ابين و والله ان اهل ابين اليوم قد نسوا كل شيء وهم عن بكرة ابيهم في خندق واحد مع اهل الضالع ياخي الكريم بيننا وبين اهل الضالع اخوة وليست وحدة جغرافية فقط صدقني لايمكن لهذا الشخص ان يزرع الشقاق بيننا فكل هذا مضى امرة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-12-02
  13. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    تصرفات تكشف عن كنه نظامه الجاهل والغير سوي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-12-02
  15. بندر عدن 2007

    بندر عدن 2007 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2006-06-06
    المشاركات:
    797
    الإعجاب :
    0
    نعم أخي نحن أبناء الجنوب اليوم أكثر وحدة وتماسك وصحوة أكثرمن أي وقتا مضى مهما حاول المحتل اليمني الزيدي ضرب الجنوبيين ببعضهم البعض لم يستطيعون على الأطلاق بعد اليوم صرنا أكثر تماسك من أجل قضية الجنوب العليا وتناسينا الماضي الأليم للأبد واللي هو من صنع الشماليين أنفسهم ضربوا الأخوة ببعضهم البعض لقد عرفنا حيل ومغالطات هولاء القادمون من بعيد أنهم يزرعون الفتن بيننا من أجل اضعاقنا ونهب أرضنا وثرواتنا وموارد الجنوب النفطية و الزراعية والسمكية والضرائب وعائدات المهاجرين والأستثمارات أننا في صحوة عظيمة هذه الأيام من أمرنا ومشاركين في الثورة السلمية في الجنوب كلنا ابناء أبين وأبناء لحج يدأ بيد وكتفا بكتف من أجل نيل حقوقنا المسلوبة والمنهوبة من قبل المحتل اليمني الشمالي بعد اليوم وبعد كل هذه التضحيات لم ولن نرضى لأنصاف الحلول مهما كلفنا ذلك من تضحيات وأنها ثورة حتى النصر .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-12-02
  17. ناصر الوحدة

    ناصر الوحدة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-08-02
    المشاركات:
    2,846
    الإعجاب :
    0
    طالما والحقد والكراهية في قلوب أمثالك ضد أخوانكم الشماليين لن تنسوا أبداً أحقادكم وكراهيتكم ضد أخوانكم بشطرنا الجنوبي !! فأنتم قد تربيتم على الأحقاد والكراهية وألفتموهما ..
    إنكم تمنوا أنفسكم بعودة أيام التصفيات والقتل والسحل والتعذيب والحروب الشطرية وتحريض منطقة على منطقة أخرى وطائفة على طائفة وحزب على حزب وقبيلة على قبيلة كما كنتم تفعلون قبل الوحدة !!!
    لكنها مجرد أماني وأحلام فقد لفظكم الشعب اليمني في الشمال والجنوب وأصبحتم أصغر وأقل من أن تؤثروا على وحدة اليمن وأمنه وإستقراره ..
    ولو كنتم فعلاً أكثر وحدة وتماسكاً لجعلتم ذالك الشعور لليمن كله شماله وجنوبه فنحن أبناء وطن واحد عبر التاريخ ... لكن الطبع غلب التطبع وما هذا الحقد الذي يتملككم إلا من أثار الصراعات المناطقية الدموية التي كنتم تثيرونها فيما بينكم بين فترة وأخرى في الشطر الجنوبي ومجزرة يناير 1986م خير دليل !!!
    لا زلتم تحاولون نقل عدوى مرضكم إلى الشطر الشمالي إلذي لم يعرف هذه الصراعات والأحقاد المناطقية رغم تعدد المناطق وكثافة سكانها!! وهيهات أن تفلحوا في ذالك لأننا في الأول و الأخير شعب الحكمة والإيمان ...ومن حفر حفرة لأخية أوقعه الله فيها ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-12-02
  19. أصيل

    أصيل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-08
    المشاركات:
    3,500
    الإعجاب :
    289
    إذا فعلا تصالحتهم وتسامحتم وصحيتم كما تقول لماذا تخافون من كلام علي عبدالله صالح عندما يتكلم عن أحداث مرت وأصبحت جزء من تأريخ اليمن السياسي الدموي؟
     

مشاركة هذه الصفحة