الخطر القادم على العالم الإسلامي أجمع ( صيحة تحذير )

الكاتب : المعتز بالإسلام   المشاهدات : 1,483   الردود : 26    ‏2007-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-02
  1. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0

    [​IMG]
    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إخوتنا المسلمين في كل مكان * إن الخطر الحقيقي الذي تواجهه الأمة الإسلامية اليوم

    ليس خطر اليهود والصلييبين * نعم صحيح ان اليهود والصلييبين وباقي الكفار خطر على أمتنا الإسلامية

    لكن هناك خطر أشد خطر إنه خطــــــــــــــــــــر

    (((( السرطان الرافضي الشيعي الذي )))

    أنظر إلى ماذا خرجت مؤتمرات قم الشيطانية في إيران في هذا الإعلان و اقرأه بتمعن

    اقرأ هذه الرسالة التي سقطت في يد المجاهدين عن طريق مترجمة تعمل لصالح القوات الامريكية


    [​IMG]

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وهذا هو النص الذي في الورقة


    المجلس الأعلى للثورة
    الإسلامية في العراق
    الرئاسة

    إلى / قيادات المكاتب والفروع
    م / بيان سري وعاجل


    بتوجيه ورعاية سماحة آية الله العظمى السيد علي خامنئي المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران (دام ظله) وتحت شعار (شيعة علي هم الغالبون) تم عقد المؤتمر التأسيسي الموسع لشيعة العالم في مدينة قم المقدسة حضره كافة قيادات الأحزاب الشيعية والمراجع ورؤساء الحوزات الدينية والأساتذة والمفكرين والباحثين وتم مناقشة عدة جوانب مهمة وخرج بالتوصيات التالية:-
    1. ضرورة تأسيس منظمة عالمية تسمى (منظمة المؤتمر الشيعي العالمي) ويكون مقرها في إيران وفروعها في كافة أنحاء العالم ويتم تحديد هيئات المنظمة وواجباتها ويتم عقد مؤتمر خاص خلال كل شهر.


    2. دراسة وتحليل الوضع الراهن على الساحة الإقليمية والاستفادة من تجربتنا الناجحة في العراق وتعميمها على بقية الدول وأهمها السعودية (قلعة الوهابية الكفرة) والأردن (عميل اليهود) واليمن ومصر والكويت والأمارات والبحرين والهند وباكستان وأفغانستان والتأكيد على الخطة الخمسينية والعشرينية والبدء بتطبيقها فوراً.


    3. بناء قوات عسكرية غير نظامية لكافة الأحزاب والمنظمات الشيعية بالعالم عن طريق زج أفرادها في المؤسسات العسكرية والأجهزة الأمنية والدوائر الحساسة وتخصيص ميزانية خاصة لتجهيزها وتسليحها وتهيئتها لدعم وإسناد إخواننا في السعودية واليمن والأردن.


    4. استثمار كافة الإمكانيات والطاقات النسوية في كافة الجوانب وتوجيها لخدمة الأهداف الستراتيجية للمنظمة والتأكيد على احتلال الوظائف التربوية والتعليمية.


    5. التنسيق الجدي والعملي مع كافة القوميات والأديان الأخرى واستغلالها بشكل تام لدعم المواقف والقضايا المصيرية لأبناء الشيعة بالعالم والابتعاد عن التعصب الذي يصب لمصلحة أبناء العامة.


    6. تصفية الرموز والشخصيات الدينية البارزة لأبناء العامة ودس العناصر الأمنية في صفوفهم للإطلاع على خططهم ونواياهم.


    7. على كافة المرجعيات والحوزات الدينية في العالم تقديم تقارير شهرية وخطة عمل سنوية لرئاسة المؤتمر تتضمن كافة المعوقات والإنجازات في بلدانهم والمقترحات اللازمة لتحسين وتطوير أدائها.


    8. إنشاء صندوق مالي عالمي مرتبط برئاسة المؤتمر ونفتح له فروع في كافة أنحاء العالم وتكون الموارد أحياناً جمع الأموال من الحكومات العرفية وخاصة العراق وتبرعات التجار الأثرياء وزكاة الخمس وكذلك التنسيق مع الجمعيات والمنظمات الخيرية والإنسانية لاستلام المساعدات والمعونات المادية لدعم متطلبات المؤتمر الإدارية والإعلامية والعسكرية.


    9. تشكيل لجنة متابعة مركزية لتنسيق الجهود في كآفة الدول وتقويم أعمالها.


    10. متابعة الدول والسلطات والأحزاب وشن حرب شاملة ضدها في كآفة المجالات وأهمها المجال الاقتصادي من خلال تشجيع الصادرات الإيرانية ومقاطعة البضائع السعودية والأردنية والسورية والصينية.


    المكتب السياسي
    للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق
    بغداد ​
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-02
  3. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-02
  5. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0
    حزب الله اليمني

    كان هناك فرعٌ لهذا الحزب بهذا الاسم[1]، ونظراً لما ارتكبه حزب الله اللبناني وفروع هذا الحزب من جرائم واغتيالات، ورفض الشعب اليمني المسلم لمثل هذا الحزب وعقائده وأجندته الهادفة للاختراق الشيعي الاثني عشري للمجتمع، تمّ إبعاد هذا الاسم، واستبداله باسم آخر، ألا وهو (الشباب المؤمن) وذلك في التسعينات الميلادية[2]، وتمّ تجنيد عدد من الزيدية الذين تحوّلوا إلى (شيعة اثني عشرية) أو بقوا على مذهبهم الزيدي ولكن غُرّر بهم، ليكونوا أداةً وذراعاً للنفوذ الإيراني الاثني عشري في اليمن.

    وعلى رأس هذا الهرم (حسين[3] بدر الدين الحوثي) وأبوه (بدر الدين[4] الحوثي) [5]، إذ إنّهم في الأصل من فِرقة: الجارودية[6] وقد انتقل الحوثي من الزيدية الجارودية إلى الجعفرية الاثني عشرية مبكراً، وأكّد ذلك بذهابه إلى إيران والنهل من معينها الصفوي.

    وبعض من وقعوا تحت تأثير حملته، يؤرخون العام 1997 م كعامٍ للانتقال الفعلي من الهادوية الجارودية إلى الجعفرية الاثني عشرية[7].

    ولذلك قام علماء الزيدية في اليمن بالبراءة من الحوثي وحركته، في بيانٍ أسموه: بيان من علماء الزيدية، وردّوا عليه دعاويه، وحذّروا من ضلالاته التي لا تمتّ لأهل البيت والمذهب الزيدي بصلة[8].

    ويرى الشيعة الإثنا عشرية أن للمهدي ثورات تمهيدية تكون سابقة لخروج المهدي المنتظر عندهم، ويؤكّد الباحث الشيعي الإيراني: علي الكوراني[9] أن قائد هذه الثورة من ذرّية زيد بن علي، وأنّ الروايات تذكر أن اسمه (حسن أو حسين)، ويخرج من اليمن من قرية يُقال لها: كرعة[10]، وهي كما يقول الكوراني قرب صعدة.

    وفي هذا تلميح لثورة الحوثي ونصرتها بزعم تمهيدها لثورة إمامهم المهدي!

    وتدور أفكار الحوثي وأطروحاته على الدعوة إلى الإمامة والترويج لفكرة الوصية والخروج على الحكّام، والبراءة من الصحابة عموماً، ومن الخلفاء الراشدين خصوصاً لأنهم أصل البلاء - كما يزعم! - ويدعو إلى نبذ علوم الشريعة لأنها مأخوذة من علماء أهل السنة[11].

    ولذلك فقد قال بدر الدين الحوثي: (أنا عن نفسي أؤمن بتكفيرهم (أي: الصحابة) كونهم خالفوا رسول الله صلى الله عليه وآله)[12].

    بل وقام بدر الدين الحوثي بإعلان وجوب قبض الخُمس وإعطائه له[13]، ومعلومٌ أن هذه الشعيرة إحدى مفردات المذهب الشيعي الاثني عشري.

    كما جلب له من الخارج (التربة الكربلائية) وصار يسجد عليها[14] إمعاناً في الاتباع التام للعقائد الاثني عشرية[15].

    وقد كان هؤلاء - الحوثي وأبناؤه - ينضوون تحت (حزب الحق) وهو حزب سياسي زيدي، ولكن بعد ذلك، انفصل الحوثي عن هذا الحزب وأسّس تنظيم (الشباب المؤمن) وهو الذي كان يقوم بأحداث التمرّد والفتنة في منطقة صعدة شمال اليمن.

    وتقوم إيران بدعم هذا الحوثي مالياً وفكرياً وعسكرياً، وذلك نظير تصدير الثورة الخمينية إلى اليمن[16].

    وقد سبق أن قام الحوثي بالذهاب إلى لبنان لزيارة حزب الله، كما ذهب إلى إيران في التسعينات وأقام فيها حتى عاد إلى اليمن عقب وساطات عام 1997 [17].

    وبلغ الدعم الإيراني عن طريقة السفارة الإيرانية في صنعاء لحركة الحوثي وتنظيم الشباب المؤمن - في إحدى التقارير - إلى 42 مليون ريال يمني، مفرَّقةً بين دعم مباشر لتنظيم الحوثي، ودعم غير مباشر للمراكز التابعة للحوثي في صعدة[18].

    وهذا الدعم غير الدعم الآخر الذي يأتيه من مؤسّسات شيعية، مثل مؤسسة أنصارين في قم الإيرانية، ومؤسسة الخوئي في لندن، ومؤسسة الثقلين في الكويت، ومؤسسات تابعة لحزب الله في لبنان، وغيرها من المؤسسات والجمعيات الشيعية[19].

    وقد أفاد مصدر مقرّب من الحكومة اليمنية بأن هناك شيعة سعوديين قاموا بدعم مالي للحوثي قبل وأثناء الأزمة[20].

    ولذلك يتساءل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عن مصدر هذا الدعم المالي الكبير للحوثي - في خطـاب تلميحي إلى الدور الشيعي والإيراني في الدعم-، لأن مثل هذا الدعم والقوة المالية والعتاد العسكري لا يمكن أن يكون مصدره في اليمن.

    أما بالنسبة للدعم العسكري، فقد كان يحضر أفراد من شيعة العراق ومن الحرس الثوري الإيراني للتدريب والإشراف على المناورات القتالية[21].

    وقد ذكرت صحيفة «أخبار اليوم» في أحد أعدادها أن عدداً من أتباع الحوثي الذين استسلموا أثناء المواجهات أكّدوا قيامهم بالتدرب في معسكرات تابعة للحرس الثوري الإيراني مع عناصر فيلق بدر في العراق[22].

    وقد قامت المحكمة اليمنية بإصدار حكم الإعدام على الجاسوس يحيى حسين الديلمي وذلك على إثر إدانته بتهمة التخابر مع إيران والتواصل بين إيران وتنظيم الحوثي[23] وفي هذا دليل على مدى التغلغل الإيراني الشيعي في اليمن، وهذا يعدُّ إعلاناً رسمياً من اليمن بالتدخل الإيراني في دعم الحوثي وفي تصعيد أحداث صعدة.

    وبدأ يُظهر الحوثي ولاءه لحزب الله اللبناني، وذلك بالثناء عليه، واعتباره المثل الأسنى، ووصل الأمر به إلى أن يرفع أعلام حزب الله اللبناني على بعض المراكز التابعة له، ورفعها أيضاً في المظاهرات[24].

    وبسبب هذه العمالة للنظام الشيعي الإيراني، قامت الحوزة العلمية في النجف والحوزة العلمية في قم، بإصدار بيانين يتضمّنان الوقوف في صف حركة الحوثي والدفاع عنه، ويعترضون على أعمال الحكومة اليمنية التي تقوم بوقف هذا التمرد والتصدّي له، ويُطالبون بوجوب حرية حركة الشيعة الاثني عشرية في اليمن، وهذا يدل على التعاون الوثيق بين الحوزة العلمية والحركة الحوثية، خصوصاً وأنّنا لم نجد منهم بياناً في التصدّي لحملات التطهير العرقي والطائفي للسنة العرب في العراق، ولم نجد منهم بياناً حازماً في إيقاف حمّامات الدم التي يقوم بها جيش المهدي وفيلق بدر ضد أهل السنة في العراق[25].


    1) الزهر والحجر، ص 130.

    2) تجد تفاصيل نشأة الحزب في كتاب: الحرب في صعدة، ص 26، الزهر والحجر 129.

    3) قُتل في 10/9/2004 ، عن 46 عاماً.

    4) لا يزال على قيد الحياة، وعمره الآن 85 سنة.

    5) الشيعي القطيفي: حسن الصفار، يُعتبر أحد تلامذته، وقد نالَ منه إجازة وشهادة، وهذا الأمر مُثبت في السيرة الذاتية لحسن الصفار في موقعه على الانترنت (وتمّ حذفها لاحقاً تقيَّة بعد تطوّر الأحداث).

    6) وهي إحدى فِرق الزيدية، وفرقة الجارودية أقرب فرق الزيدية إلى الاثني عشرية؛ بل إن شيخ الشيعة: المفيد لم يدخل في التشيّع إلا الإمامية والجارودية «أوائل المقالات ص 39»، وهي ترفض الترضّي عن أبي بكرٍ وعمر، وتقول أن الرسول صلى الله عليه وسلم نصَّ على عليّ بالإشارة والوصف، وأن الأمة ضلّت وكفرت بصرفها الأمر إلى غيره، وترفض الصحيحين والسنة النبوية التي نقلها الصحابة الكرام.

    انظر: أصول مذهب الشيعة الاثني عشرية للقفاري 1/51، محمد عيظة شبيبة، مقال: الحوثي ومستقبل الفتنة المجهول، صحيفة الرشد، عدد 33، 25/4/2005 م.

    7) الزهر والحجر «التمرد الشيعي في اليمن» لعادل الأحمدي، ص 138.

    8) انظر هذا البيان في: الزهر والحجر «التمرد الشيعي في اليمن» عادل الأحمدي، ص 253، 349 . ومن هؤلاء الموقّعين: القاضي أحمد الشامي، الأمين العام لحزب الحق، الذي كان الحوثي منضوياً تحته.

    9) في كتابه: عصر الظهور، ص 115 -120.

    10) انظر بحار الأنوار، للمجلسي، 52/380.

    11) كتاب الحرب في صعدة، للصنعاني، ص 16 - 17.

    12) كما نقل عنه ذلك أبو جعفر المبخوت (المتشيّع) في لقاء معه على الموقع الشيعي المسمَّى: المعصومين الأربعة عشر.

    13) الحرب في صعدة، ص 25.

    14) الحرب في صعدة، ص 39.

    15) وللمزيد حول عقيدة الحوثي ومقولاته في كتبه، انظر: الحرب في صعدة، ص 65، و 133 وما بعدها، وأيضاً مقال: النبأ اليقين في كشف حقيقة حسين بدر الدين، موقع مفكرة الإسلام.

    16) الزهر والحجر «التمرد الشيعي في اليمن» لعادل الأحمدي، ص 134.

    17) الزهر والحجر «التمرد الشيعي في اليمن» لعادل الأحمدي، ص 135، الحرب في صعدة ص 10، ص 18.

    18) الزهر والحجر «التمرد الشيعي في اليمن» لعادل الأحمدي، ص 173.

    19) الزهر والحجر «التمرد الشيعي في اليمن» لعادل الأحمدي، ص 172.

    20) صحيفة الوطن القطرية 17/9/2004.

    21) الزهر والحجر «التمرد الشيعي في اليمن» لعادل الأحمدي، ص 176.

    22) مقال: تمرد الحوثي في اليمن، أنور قاسم الخضري - رئيس مركز الجزيرة العربية للدراسات والبحوث، ورئيس تحرير صحيفة الرشد اليمنية -، التقرير الارتيادي الاستراتيجي الصادر عن مجلة البيان - الإصدار الثالث 1427 هـ - ص 391 - 419.

    23) جريدة الحياة اللندنية 30/ مايو /2005 م، وكذلك جريدة الوطن السعودية، عدد 1704 بتاريخ 30/ مايو/ 2005 م، وتمَّ العفو عنه وتخفيف الحكم الصادر عليه لاحقاً.

    24) مقال: تمرد الحوثي في اليمن، أنور قاسم الخضري، التقرير الارتيادي الاستراتيجي الصادر عن مجلة البيان الإصدار الثالث 1427 هـ ص 391 419.

    وكذلك كتاب: الزهر والحجر، ص 138، 175، وكتاب: الحرب في صعدة، ص 12.

    ومن تابع الإعلام المرئي حول أحداث صعدة، رآى هذه الأعلام مرفوعة.

    25) انظر بيان حوزة النجف وقم في كتاب الحرب في صعدة، ص 107 - 111، وكذلك في ملاحق كتاب: الزهر والحجر، ص 281، وانظر في نفس الكتاب أيضاً بيان علماء اليمن في الرد على بيانات النجف وقم، ص 305، وكذلك في كتاب الحرب في صعدة، 111 - 114.


    المصدر : رابط مهم جداً


    http://www.d-sunnah.net/hizballah/
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-02
  7. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0
    وللعلم إليكم بعض المخططات الشيعية والأنشطة في اليمن لتكونوا منها على حذر :أولاً: الأنشطة التعليمية والدينية

    1-تقريب الزيدية إلى الإمامية, والترويج للفكر الإمامي.
    2-إدارة عدد من المساجد والمراكز العلمية ومدارس تحفيظ القرآن, مثل الجامع الكبير, ودار العلوم العليا, ومركز بدر العلمي, ومركز ومسجد النهرين في صنعاء, ومركز الإمام القاسم بن محمد في مدينة عمران, ومركز الهادي في صعدة.

    ثانياً: الأنشطة الإعلامية والثقافية1-طباعة الكتب والنشرات وتوزيعها بالمجان أحياناً مثل كتاب "الوهابية في اليمن" لبدر الدين الحوثي, أو "ثم اهتديت" للتيجاني.
    2-إصدار بعض الصحف والمجلات خاصة في ظل أجواء الانفتاح التي عاشها اليمن بعد تحقيق الوحدة اليمنية سنة 1990م ومنها صحيقة الشورى الناطقة باسم اتحاد القوى الشعبية, وصحيفة الأمة الناطقة باسم حزب الحق, وحصيفة البلاغ التي يصدرها إبراهيم بن محمد الوزير.
    3-الترويج لعدد من وسائل الإعلام الشيعية التي تصدر خارج اليمن مثل مجلة النور التي تصدرها مؤسسة الخوئي في لندن, ومجلة العالم التي تصدرها إيران.

    ثالثاً: الأنشطة السياسية:

    بادر الزيدية في اليمن إلى دخول المعترك السياسي بعد السماح بإنشاء الأحزاب سنة 1990م, ومن أحزابهم:
    1-حزب الحق, ويرأسه أحمد محمد الشامي, وهو من علمائهم المعاصرين.
    2-اتحاد القوى الشعبية, ويرأسه إبراهيم علي الوزير, وهذان الحزبان ليس لهما وزن يذكر على الساحة اليمنية.

    رابعاً: الاحتفالات:

    ازدادت في الآونة الأخيرة الاحتفالات التي لم تكن مألوفة عند الزيدية في اليمن مثل:
    إحياء ذكرى استشهاد الحسين, وإقامة المجالس الحسينية, وإحياء وفاة بعض الأئمة مثل جعفر الصادق ومحمد الباقر وعلي زين العابدين, واتخاذ بعضهم جبلاً في مدينة صعدة أسموه (معاوية) يخرجون إليه في يوم عاشوراء ويطلقون عليه نيران أسلحتهم, والاحتفال بيوم الغدير.

    خامساً: الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية
    إنشاء "جمعية الإيمان الخيرية", ومما يجدر ذكره أن الجمهورية الإيرانية تقدم مساعدات مالية للشيعة في اليمن مثل تقديم المنح الدراسية للطلاب اليمنيين لدراسة العلوم الدينية في إيران, وإنشاء المركز الطبي الإيراني في صنعاء.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-02
  9. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0
    كلمة أخيرة


    لا دخل للروافض والشيعة في إصلاح الفساد في بلادنا

    ولنحرص جميعاً على القضاء على المد الرافضي في اليمن

    ثم بعد ذلك نبدأ بعلاج قضايانا

    المهم : لا يستغل الروافض الفساد من أجل كسب قلوب الناس معهم

    أرجوا ان تكون الفكرة قد وصلت

    فلنتحلص منهم أولاً لأن خطرهم يفوق خطر الفساد جداً

    اللهم هل بلغت اللهم فاشهد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-02
  11. لاجئ سياسي

    لاجئ سياسي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-01
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    لعبة حلو ياولد
    ملعووووووووووووووووووووبة
    شكل جديد من الضحك على الدقون ، تريدون ألهاء الناس عن مشاكلهم الحقيقة وإدخالهم في آتون الصراع الطائفي والمذهبي
    بعيييييييييييييييييييييييييييييييييييد عليكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-12-02
  13. القيري اليماني

    القيري اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-11-17
    المشاركات:
    2,972
    الإعجاب :
    0
    أخي المعتز بالإسلام بارك الله فيك وفي جهوك هذه وجزاك الله خير الجزاء
    بالفعل الروافض هم الخطر القادم ليس على اليمن فحسب وإنما على جميع البلدان الإسلامية
    فالروافض والدولة الفارسية ليسوا إلا وجهين لعملة واحدة فقد عجز الفرس في منع المد الإسلامي العربي إلى بلادهم فلجأوا الى الحيلة وساعدهم في ذلك اليهود ومنافقي العرب وهاهم الآن يحققون أهدافهم المشبوهه بفضل دينهم الرافضي المجوسي المنسوب زوراً إلى آل البيت
    فآل البيت عليهم السلام ليسوا إلا وسيلة يتخذها الفرس لتحقيق أهدافهم الخبيثة وطموحاتهم المعروفة في إعادة الإمبراطورية الفارسية البائدة وللأسف هناك من العرب السذج من أنطلت عليه الحيلة وصدقهم واصبح ذيلاً لهم يقودوه كما تقاد الحمير - اعزكم الله - .
    واليمن يواجه ثالثوث أخطبوطي خطير ألا وهو المد الرافضي والإنتهازيون والفاسدون وكلاً له برنامجه وخططه فكان الله في عون اليمن وأهله .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-12-02
  15. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0

    هل أنت شيعي ؟؟؟؟؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-12-02
  17. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0

    جزاك الله خيراً أخي الكريم

    كلام من القلب ويصل إلى القلب .

     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-12-02
  19. المعتز بالإسلام

    المعتز بالإسلام عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-11-21
    المشاركات:
    956
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة