قمة الجرئة ولكن...!

الكاتب : خطاب الكوكباني   المشاهدات : 445   الردود : 0    ‏2007-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-01
  1. خطاب الكوكباني

    خطاب الكوكباني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-03-05
    المشاركات:
    395
    الإعجاب :
    0
    قمة الجرئة ولكن,,!


    ليس كل مايقال يطبق , وليس كل مايطبق يطبق بإقتناع .
    معظم الامور نقتنع بها شكلياً لكنها تفقد التطبيق اما لعدم القدرة او لأن الدين والاعتقادات ترفضها فنتناقش بها نقاشاً محضياً فقط لتبين رضا الذات بها
    ونتوقف اذا قيل لنا هيا لنطبق .

    قبل ثلاثة سنوات كنت في رحلةٍ مع مجموعةٍ من الشباب الملتزمين وكنا في الساحل الذهبي في محافظة عدن
    واذا بأحد زملائنا يهرع الينا مسرعاً
    منبهنا بأنه قد شاهد عقربا كبير الحجم فلم اتجهنا الى مقصدة وجدناه ملتفأً على ورقةٍ خظراء , كان العقرب بحجم نصف
    الكف الطبيعية , احضرنا علبةً زجاجية ووضعناه بها كان العقرب مخيفاً عن قرب حاولنا اثارته فلم يفهم العقرب مقصدنا ضاناً اننا سوف نقتله فقام العقرب بحني ذيلة ولدغ نفسه لدغة الموت كائنة بفعلته يقول (بيدي لا بيدِ عمرو)
    غريب انت ايه العقرب تخاف الموت ومن ثم تبحث عنة , لكنك ادهشتني بجراءتك !!
    من منا يستطيع تحديد وقتٍ لموته , ومن منا يستطيع الإقدام او مجرد التفكير بهذا ..؟
    هنالك اناس قد اتجهوا الى هذه الخطة لتهرب من اخطائهم وعيوبهم فلم يجدوا سوا الانتحار ملجأً يختبؤنا فيه .
    العقرب جريء بفعلة لكنه ليس حميداً بها لأنه استسلم في اخر موقف له .
    قراءت قبل سبعة اشهر تحقيقاً في احدا المجلة الطبية العدد لدكتور محمد المهدي في (الانتحار بين المرض والاختيار)
    واوضح فيه انواع واسباب الانتحار .
    كان من بين هذه الانواع نوع يسمى بالإنتحار الوجودي وصاحب هذا النوع نجد بأنه متحكم بكيانة ماسكاً بزمام الامور
    مطلقاً ارادته كيفما شاء فإن احس بعجزة عن شيء يفضل ان يموت على ان يرى نفسه عاجزاً عن تحقيقة , هذا الشخص تعتبره مدارس الفكر الوجودي نبيلاً للأنه انسحب في الوقت المناسب .كُثر من ابنا وطننا العربي واللإسلامي لديهم هذه المميزات لكنهم لم يلجؤوا الى هذا الفكر العقيم .
    قصص كثيرةٌ نسمع بها لكنها ليست مبرره , فمهما توالت الصدمات على الانسان فإن مجرد قوتة في التفكير بالإنتحار كفيل بأن تجعله يجتاز هذه المحنة .
    سؤالي الوحيد هل هناك تعويض لكل من عانى ومن ثم انتحر , ديننا الاسلامي اجابنا بالخلوده في النار .
    قال الرسول صلى لله علية وسلم عن المجاهد الذي باسل حتى طعن نفسه من شدة الألم : (...هو في النار ). اوكما قال
    قال أُريد إنسان :
    ياراحِلاً عني قُلي ما حدَث هل جِئتَ قصدَك ام فُوجئت بالسَددِ
    اما ذاك نجمٌ يُنِيرُ الفَلا وما خَرَ مِن نَجمٍ يُقلُ العَدَدِ

    في 26-مارس 1997 حدثة ضجةٌ في سان ديجو في كالفورنيا بالولايات المتحدة , حيث قام مارشال هيرف قائد الجماعة الدينية المسماة ( بوابة السماء) (Heaven's Gate) بالإنتحار بواسطة تعاطي حبوب فينوباربيتال ؛ وقد تبعه في الانتحار38 شخصاً ليموتوا خلف قائدهم الروحي الذي اطلق شائعة بأنه سوف يصعد الى السماء بواسطة سفينة فضاء تقوده الى الجنة , ففضل اتباعة الانتحار للأنهم اعتقدو بأن الحياة ليس لها معنى بدون قائدهم الروحي الصاعد الى الجنة كما يضن .
    ان مايفعله اصحاب هذه الافكار من انهاء لروح ليست ملكاً لهم ما هو الا بحث عن الراحة فهم بحد ذاتهم ايجابيين ؛ولكنهم
    لم يستطيعوا ترجمة ايجابيتهم لموقفٍ يدعم معنوياتهم وهل عندما ينتحر الشخص سوف يلاقي تعويضاً عما عناه في حياته الاولى.افكارٌ كثيرة تغزو بلاد الشرك فلا عجب ان تكون تلك حال من اعرض عن ذكر الله قال تعالى ( ومن اعرض عن ذكري فإن له معيشتاً ضنكا*ونحشره يوم القيامةِ اعمى ) .
    ليس غريب ان تسوء حياة هؤلاء بل الغريب ان تجد حياتهم مثالاً في الكمال , والغريب ايضاً ان معضم المنتحرين من اصحاب الدراسات العليا تجد انهم من يساعدون من لديهم هذه الافكار.
    .
    الارقام تحكي :-
    98 % منهم كانوا مصابين بأمراض نفسية اوعضويه في حين ان 2 % كانوا اسوياء (غير مرضى)
    98 % كانوامجبرين فاقدين لتحكم و 2 % كانوا مختارين
    تلك هي الاحصائية اثنان بالمئة ؛ من اقنعهم بالإنتحار من اعطاهم هذه القوة للإقدام على ذالك .
    حكمتي في موضوعي هذا:
    ((رجل لديه القوة على قتل نفسة اليس لدية القوة لتخطي هذه العقبات ؟؟))


    اتمنى ان يكون موضوعي قد اعجبكم , وعذراً عن الأخطاء الإملائية ,,,,
    تحياتي​
     

مشاركة هذه الصفحة