نشرة الحقيقة من النقعة ( صعدة ) !!

الكاتب : علي الحضرمي   المشاهدات : 2,546   الردود : 44    ‏2007-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-01
  1. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    أحياناً أو غالباً يكون الحديث عن قضية صعدة بكل تفاصيلها فيه الكثير من المبالغة والتحريف المتعمد وخاصة فيما يتعلق بتوصيف الخلفية الفكرية و السياسية لأنصار السيد الحوثي ..
    ولأن أتباع الحوثي ليس لديهم قناة فضائية ولا إذاعة ولا حتى صحيفة فإن الكثير يقول أنه لا يعرف شيء عنهم وعن منهجهم وفكرهم وتوجههم السياسي ..
    إسهاماً منا في كشف النقاب وتوضيح الغامض كما يحلوا للبعض تسميته !!
    فإننا هنا نطرح العدد الأخير من نشرة ( الحقيقة ) وهي نشرة شبه أسبوعية يصدرها القسم الإعلامي لأنصار الحوثي .. وهي تنتشر في صعدة وما جاورها وبشكل محدود ..
    فإليكم العدد الأخير منتظر من الجميع آرائهم حول الأفكار والآراء السياسية الواردة فيها والتي توضح المنهجية السياسية للحوثيين كما يسمهم البعض !!

    تفضلوا :





    نشرة الحقيقة عدد جديد اصدر ليلة الخميس 20/ذو القعدة /1428هـ
    في زمن تمر فيه الأمة بمراحل صعبة ، وهي تواجه أخطر مؤامرة على الإسلام والمسلمين من قبل اليهود والنصارى أمريكا وإسرائيل وعملائهم ، والمسلمون يعيشون في صمت وذل رهيب .
    ولأن هذا الزمن هو زمن كشف الحقائق ، هو ذلك الزمن الذي يتغربل فيه الناس إلى صفين فقط مؤمنون صريحون ، ومنافقون صريحون والأحداث هي كفيلة بأن تغربل الناس، وأن تكشف الحقائق.
    فلنتحدث بروحية من يفهم أنه طرف في هذا الصراع ومستهدف فيه شاء أم أبى ، بروحية من يفهم بأنه وإن تنصل عن المسئولية هنا فلا يستطيع أن يتنصل عنها يوم يقف بين يدي الله : نتحدث لنكتشف الكثير من الحقائق داخل أنفسنا وفي الواقع ، وعلى صعيد الواقع الذي نعيشه وتعيشه الأمة الإسلامية كلها ، نتحدث بروح عملية ، بروح مسئولة ، نخرج برؤية واحدة بموقف واحد ، بنظرة واحدة بوعي واحد ، هذا هو ما تفقده الأمة .
    نحن نعرف جميعًا إجمالاً أن كل المسلمين مستهدفون ، وأن الإسلام والمسلمين هم من تدور على رؤوسهم رحى هذه المؤامرات الرهيبة التي تأتي بقيادة أمريكا وإسرائيل ، ولكن كأننا لا ندري من هم المسلمون .
    المسلمون هم أولئك مثلي ومثلك من سكان هذه القرية وتلك القرية وهذه المنطقة وتلك المنطقة أو أننا نتصور المسلمين مجتمعاً وهميًا مجتمعًا لا ندري في أي عالم هو ؟ المسلمون هم نحن أبناء هذه القرى المتناثرة في سفوح الجبال ، أبناء المدن المنتشرة في مختلف بقاع العالم الإسلامي، نحن المسلمون ، نحن المستهدفون .. ومع هذا نبدو وكأننا غير مستعدين أن نفهم غير مستعدين أن نصحوا ، بل يبدوا غريبًا علينا الحديث عن هذه الأحداث ، وكأنها أحداث لا تعنينا ، أو كأنها أحداث جديدة لم تطرق أخبارها مسامعنا ، أو كأنها وليدة يومها .
    ما هي الحقيقة التي نريد أن نكتشفها داخل أنفسنا ؟ هي : هل نحن فعلاً نحس داخل أنفسنا بمسئولية أمام الله وأمام ما يحدث؟ هل نحس بأننا مستهدفون أمام ما يحدث على أيدي اليهود ومن يدور في فلكهم من النصارى وغيرهم.عندما نتحدث عن القضية هذه، وعن ضرورة أن يكون لنا موقف ، هل نحن نحس بخوف في أعماق أنفسنا؟ وخوف ممن ؟ بالطبع قد يكون الكثير يحسون بالخوف عند الحديث عن أمريكا وإسرائيل وعن اليهود والنصارى ، ولكن ممن تخاف؟ هل أحد يخاف من أمريكا؟ لا . هل أحد يخاف من إسرائيل ؟ لا . من هو الذي تشعر بأنك تخاف منه؟ عندما تتحدث عن أمريكا عن إسرائيل عندما تلعن اليهود والنصارى ، إذا شعرنا في أعماق نفوسنا بأننا نخاف الدولة فإننا نشهد في أعماق أنفسنا على أن هؤلاء هم ماذا؟ هم أولياء لليهود والنصارى ، هذه واحدة ، وإلا ما الذي يمكن أن يخيفني من جانبهم إذا ما تحدثت عن أمريكا وإسرائيل وعن اليهود والنصارى؟ .
    ثم لنقل لهم هم من يمكن أن يدخل في نفس أي واحد منا خوف منهم : (ليس من مصلحتكم أن تظهروا للناس أنهم يخافونكم إذا ما تحدثوا عن اليهود والنصارى ، عن أمريكا وإسرائيل ، لأنكم وإن قلتم ما قلتم ، وإن صنعتم ما صنعتم من مبررات فإن القرآن علمنا أنها ليست بشيء أنها ليست واقعية قال تعالى : {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ } [المائدة52] من مصلحتكم أن لا تعززوا تلك الحقيقة في أعماق النفوس من أننا نخاف منكم إذا ما تحدثنا عن اليهود والنصارى،إن أعماق النفوس هو مكمن الحقائق فهناك تكون بذرات السخط،وهناك بذور الحرية، وهناك بذور الصرخات التي تسمعونها في وجوه أوليائكم وفي وجوهكم إذا ما تحركتم لتبرهنوا على أنكم فعلا كلما شعر الناس أمامكم بأنهم يخافون منكم فتعززون في أعماق نفوسهم هذه الحقيقة التي ليس من صالحكم أن تفهموا الناس بأنها حقيقة دعوها وهماً فمن مصلحتكم أن تدعوها وهماً ،وأن تكون وهماً في نفوس الناس ليس من مصلحتكم أن يكون من جانبكم أي تحرك أي حدث لتعززوا هذه الحقيقة في النفوس .





    إبليس يدعوا الأبالسة في "أنا بوليس"




    هذه وحدها تكفي الناس ليعرفوا أن هذا المؤتمر لايحمل إلا كل شر،إن من دعا إلى هذا المؤتمر هي (الشيطان الأكبر)أمريكا وماذا عسى الشيطان يدعو إليه (إنما يدعوا حزبه ليكونوا من أصحاب السعير) إنه مؤامرة كبرى على الإســـلام والمسلمين والتأمر فيه بحجم الحضور،وكلما زاد توافق الأنظمة مع العدو زادت حالة القهر والإذلال للشعوب وزادت الإنقسامات والفرقة.
    إنه يمثل حلقة من حلقات التأمر ضد ما يمكن أن يبني الأمة ويحفظ لها كرامتها وعزتها، ضــد الأصـوات الحرة التي تصـدع بالحـق وترفـض الهيمـنة والخضـوع والذلة والتبعية لليهـود والنصارى .
    إنها مؤامرة لمواجهة من يقف في وجه أمريكا وإسرائيل ويرفضها،
    كل من يعـمل على أن يدفـع بالناس نحو الوعي الصحيح نحو الشعـور
    بالمسؤولية واستشعار الخطر المحدق بالأمة من قبل أعداءها اليهود
    والنصارى أمريكا وإسرائيل ولهذا فإنه يتطلب من كل الناس وعياً كاملاً لمعرفة كل هذه المؤامرات وفق نظرة صحيحة ورؤية قرآنية فالمتابع لأحداث المؤتمر يجد النتائج واضحة للعيان سواء تمثل ذلك في تحركاتهم أومنطقهم، فوزير الخارجية الإسرائيلية يقول:"إننا نود أن يكون هنالك سلام مع العرب"هكذا يقول،والله يقول(ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم).
    ومن أهم مقاصده إخراج القضية (الولاء لليهود والنصارى) من حالة السر إلى العلن وبغرض ترويض الشعوب على قابلية العدو ويسعى نحو التطبيع مع العدو الإسرائيلي ومد جسور الولاء لأمريكا وإسرائيل، ويهدف الى دعم ما يسمى بالدول المعتدلة ضد الدول المتشددة (إعتدال أمام العدو وتشدد في مواجهة من يناهضون أمريكا وإسرائيل) وهذا يتطلب من الجميع أن يكونوا على درجة عالية من الوعي وأن يبينوا للناس خطورة هذا المؤتمر وما يخفي خلفه من ويلات ومؤامرات وعمالة، وأن يرفضوا هذا المؤتمر ويعلنوا براءتهم من أمريكا وإسرائيل ومن يدور في فلكها ويمدوا جسور الولاء لله (أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين).
    الإسلام الأمريكي ودعاته المستوردين
    من المؤسف والمؤسف جداً مانلحظه في الساحة اليمنية وخصوصاً في محافظة صعدة من استيراد لما يسمونهم بالمرشدين من مصر وأفغانستان وغيرها،يأتون بهم ليتحدثوا معنا في مساجدنا ومناطقنا دون أن نعرف ماذا يريدون ؟ وهل أتوا بأولئك ليحيوا فينا روح الإسلام،روح الجهاد،الغيرة للحق،الإباء والضيم والشهامة والعزة والشرف؟! هل أتى أولئك ليقدموا لهذه الأمة ويذكروها بمسؤوليتها في إقامة الحق؟! هل أتى أولئك المصريون والأفغانيون ليذكرونا بديننا والأمريكيون يرتعون ويسرحون في أفغانستان،ومصر نفسها ساحة للفساد والمنكر بأبشع ما يكون وبها سفارتي أمريكا وإسرائيل وليس سفرائها كأي سفراء آخرين..لا..السفير الأمريكي والسفير الإسرائيلي عندما يتواجد في بلد معين يكون له نفوذ أكثر من رئيس تلك الدولة،ويعمل في ذلك الشعب في كل مجال،وفي كل شأن.
    عندما يأتي المصري من هناك الى اليمن والى محافظة صعدة أو غيرهم من المرشدين المحليين الذين لهم ارتباطات أخرى بعيدة عن روح هذا الدين،عن روح القرآن،عن تعاليم القرآن،يأتون الى الناس لماذا؟ يأتي ليبعدك عن الشعور بواجبك،عن الشعور بمسؤوليتك،ليعلمك الرضوخ للباطل، ليدجنك للطغاة والمجرمين،يأتي ليثقفك ثقافات مغلوطة ثقافات باسم الإسلام باسم الدين هذا هوالمؤسف جداً أن يكون ما يعملونه من ظلم لهذه الأمة وعمل على ترسيخ حالة الإذلال والهوان والتنصل عن المسؤولية،حالة الطاعة العمياء لرجال المنكر وأهل الأباطيل ، وإضعاف النفوس وترسيخ حالة اليأس ، يقدمون كل هذا باسم الإسلام وباسم الدين.
    عندما ينطلقون باسم الإسلام فهم هنا يقدمون إسلاما ًمن نوع آخر إسلاماً أمريكياً. وقد تحدث الرئيس الأمريكي في بعض المناسبات بقوله:"نحن لا نستهدف الإسلام بكله نحن نستهدف الإسلام المتشدد"أي أن هناك إسلاماً أمريكياً يريدون أن يفرضوه على الناس ،الإسلام الأمريكي يختلف عن الإسلام المحمدي ، يختلف عن الإسلام الذي رسوله محمد( صلوات الله عليه وعلى آله)، وتلميذه علي (عليه السلام)، يختلف عن النوعية من الدين التي كان عليها محمد وكان عليها أتباعه ويبقى عليها أتباعه الى يوم القيامة(محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً) هذا هو الإسلام الصحيح، ليس الإسلام الذي يعبدك للطواغيت، يدجنك للظالمين، يجعلك تقبل باليهود والنصارى، تسكت عن أن تنطق بكلمة حق، ولا يكون لك موقف ضد من يشكلون خطورة عليك وعلى دينك ومقدساتك، ويقدم لك رموز لايعطي التمسك بهم أي أثر إيجابي في واقع حياتك، ويقدم لك مبادئ منحرفة. لكن عندما نكون على بصيرة نعرف عن ديننا وأسس ديننا الأشياء المهمة، نعرف ممن نأخذ ديننا؟ ومن يرشدنا ؟أين هي منابع الإسلام الحق؟ حتى لانضلل باسم الإسلام وحتى لا يوصلونا الى قعر جهنم باسم الإسلام ، حتى لايحولونا الى خاضعين للباطل وخانعين للضلال، ومتمسكون بالضلال ويحولونا الى عبيد للمستكبرين والطغاة....




    • نسمع حديثًا عن حروف القلقلة والصفير والإخفاء في الإعلام العربي ولم نسمع موقفًا واحدًا عن قلقلة الدبابات الأمريكية والإسرائيلية في فلسطين والعراق وأفغانستان وصعدة، ودوي صفارات الإنذار وإخفاء الآلاف من أبناء الأمة في سجون أعدائها وعملائهم .
    • نسمع كثيرًا عن أن هناك من يريد الإمامة ولا نسمع حديثًا عن خطر الإمامة الجديدة من النوع الآخر إمامة اليهود والنصارى ، والإمام القادم (بدون سروال) يهودي الأصل والمنشأ مكشوف الرأس عاري الفخذين تدعى (كوندليزا رايس) يتكلم الإنجليزي ، يجيد تبادل القبلات مع الزعماء العرب .
    • نسمع... ونسمع... ونسمع عن التنمية والرقي والتطور ولم نجد في الواقع سوى الحكام من نمت بطونهم ، ونمت أرصدتهم ، ونمت قصورهم ، وفي المقابل نمى عند الشعب الفقر والقتل والفساد .
    • نسمع حديثًا واسعًا عن حرية التعبير وبلد الديمقراطية ونشاهد السجون مليئة ، والبيوت مدمرة ، وآلاف القتلى ونشاهد كيف ضاقت ديمقراطيتهم الأمريكية بخمس عبارات (الله أكبر-الموت لأمريكا-الموت لإسرائيل-اللعنة على اليهود- النصر للإسلام) لم تتسع لها !! وهي أبسط ما يقال عن حرية التعبير وأدنى شيء في سلم الديمقراطية .
    • سمعنا عن برامج وخطط مكافحة الفقر ورأينا (الخبرة) قرروا القضاء على الفقراء .
    • سمعنا عن الحملة الصحية لمكافحة الأمراض الستة القاتلة فوجدناها دشنت بمختلفة أنواع الأسلحة وقد شملت هذه الحملة القضاء على المرضى والأصحاء من الأطفال والرجال والنساء..._ ولا تنسى ما كتب لهم من أجر_ بضم الحيوانات الأخرى والمزارع إلى برامجهم العلاجية (القتل طبعًا) .
    • سمعنا عن يمن جديد.. مستقبل أفضل ، وعايشنا حروبًا جديدة .. وسجون أكبر .
    • سمعنا عن الإساءات المتكررة للرسول (صلوات الله عليه وعلى آله) من قبل اليهود وشاهدنا الجيش اليمني والبشمرجة يقاتلون ويطاردون من **** اليهود .
    • نسمع هجومًا شديد اللهجة ضد من يقولون بعدم رؤية الله وأنه ليس له نظير ولا نسمع هجومًا على أمريكا وإسرائيل التي نرى جرائمهم وفسادهم كل يوم بشكل ليس له نظير .
    • نسمع في هذه الأيام دعوات لإخراج الشيعة ¬¬(من يرفضون الهيمنة الأمريكية والإسرائيلية) من اليمن ولم نسمع منهم دعوة واحدة لإخراج القوات الأمريكية والإسرائيلية ، وأساطيلها وبارجاتها من المنطقة ؟
    • نسمع بأنه لا يجوز الدعاء لحزب الله وهو يقاتل اليهود وسمعنا بعدها فتاوى وقوانين تحظر الدعاء على أمريكا وإسرائيل في خطب الجمعة .
    • رأينا جنود يمنيين تتوسطهم نساء عاريات من اليهود والنصارى وشاهدنا دبابات وطائرات وأنواع الأسلحة تضرب وتقتل وتطارد وتشرد وتنهب من يذكر الناس بالقرآن ويهتف بهذا الشعار (الله أكبر-الموت لأمريكا-الموت لإسرائيل-اللعنة على اليهود-النصر للإسلام) .
    • نسمع ونرى مجازر يومية لأبناء الإسلام وعن آلاف من الفتيات المسلمات الحوامل اللاتي يغتصبهن اليهود والنصارى وهن يصرخن أين أنتم أيها المسلمون؟! ونسمع الإجابة من علماء ومثقفين ينادون بالمقابل بالاعتدال واللين والوسطية والعفو والصفح والقبول بالآخر (اليهود والنصارى) .





    أعلام على حقائق
    (آيات الله أعلام على حقائق) هكذا نطق سيد المسيرة حسين بدر الدين (عليه السلام) وهكذا تجلت تلك التوجيهات القرآنية التي كانت تتساقط من فمه كالدرر فما إن تمر مرحلة من الزمن إلا وتظهر للعيان صورة واضحة عما تحدث به وقد انطبقت في الواقع أشياء كثيرة منها :
    أولا: في إطار حديثه عن ارتفاع الأسعار قال: (إن الغلاء منتشر في العالم وأن الناس أصبحوا يصيحون من الغلاء ولكنهم للأسف لم يعرفوا ما أسبابه ، إذا لم يفهم الناس أسبابه فقد تصل الوضعية بالناس إلى شراء الدقيق مثلا بالكيلو ؛ لأنه أصبح يفرض على الناس شراء الكيس ثم النصف ثم الربع ثم وصل إلى شراء كل وجبة قبالها ..) هكذا يقول .
    ثانيا: قال: (إذا لم ينطلق الناس استجابة للحق وعمل به فسوف يصل الناس إلى مرحلة سيساقون فيها إلى الباطل سوقًا) وهذه حقيقة تجلت هذه الأيام فكل من ابتعد عن الحق سيساق إلى الباطل رغما عنه وكل سيساق على قدره لأن هذا زمن السوق .
    ثالثا: قال: (إن أمريكا ستقوم بزرع هؤلاء الوهابيون وما يسمون بتنظيم القاعدة في كل محافظة بل ومديرية وقرية وهدفهم من ذلك زرع حجج لها في المستقبل ليكون لديها المبرر الكافي لضرب تلك المنطقة أو المحافظة أو البلد في المستقبل بحجة مكافحة الإرهاب) وهذه تجلت من خلال ما نشاهده من تسهيلات للوهابيين ومن يأتون بهم من أفغانستان ومصر والذين نلحظ لهم حركة كبيرة وواسعة في كل المحافظات والمديريات وحتى في القرى النائية في اليمن وتمكينهم من المساجد واستبدال لأئمة وخطباء المساجد والتحرك بكل حرية والتي تشغلهم أمريكا ليصنعوا لها المبرر الكافي لضرب المناطق والبقاء فيها كما يجري في العراق وغيره. وقال السيد إن أمريكا ستعمل على ترميز شخصيات وإظهارها أمام الرأي العام أنها تمثل خطورة بالغة على أمريكا للفت أنظار الناس إليهم وهم إنما هم صنيعة أمريكا وهذا واضح فيما نراه في قضية البدوي وأمثاله وطالبا ن، وأسامة وأبي حمزة وحتى بأسماء وهمية كأبي مصعب وغيره .
    ومن الحقائق التي تجلت أيضًا حينما وجه السيد (عليه السلام) رسالة إلى أولئك الذين تحركوا بفاعلية لإيقاف الشعار قال لهم (اكفونا شر أنفسكم فقط أما أولئك فدعوهم ، وإذا كنتم لا يزال لديكم ذرة من الشرف فلا تتحركوا أنتم كجنود لهم تضربون هنا وتضربون هنا وتأخذون هذا وتأخذون ذلك تحت اسم إرهابي أو إرهابيين) وهذه حقيقة تجلت حينما رأينا عملاء أمريكا وإسرائيل يتحركون بفاعلية لضرب الناس وإهلاك وتدمير المساكن والمزارع فكانوا فعلا كما قال السيد جنود أوفياء..
    وقال أيضا : إن أمريكا ستتجه لسحب الأسلحة الصغيرة من أيدي الناس ونحن اليوم نرى الحملات الواسعة والمحاولة الجادة لمنع السلاح ومحاولة سحبه من الأسواق في الوقت الذي نرى فيه توافد القطع والأساطيل الأمريكية إلى مياهنا الإقليمية ، فأمريكا كما قال السيد لا تركز على السلاح الكبير لأنها تعرف أن الناس لا يجيدون استخدام الأسلحة الكبيرة .

    ما أنسب آية يمكن أن تنطبق على الصورة ؟
    ‌أ- {يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ}.
    ‌ب- {وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} .
    ‌ج- {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ}
    ‌د- {إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفّاً }
    ‌ه- {وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ}





    حلول جذرية ​

    عبر إذاعة (صوت العرب) أطل علينا أحد الدعاة وهو يرسم خطة للخطباء يزودهم فيها بالتوجيهات الهامة، وبكل شجاعة وبكل جرأة غير مبال بالنتائج وغير مكترث بما قد يحصل عليه جراء هذا الكلام ... شق جدار الصمت... كسر حاجز الخوف... وضع النقاط على الحروف ... سرد الحلول الجذرية لإخراج هذه الأمة من المعاناة وحالة الإذلال والقهر والخنوع تحت أقدام اليهود والنصارى أمريكا وإسرائيل قائلا: (ركز بإمعان لكي لا تخسر هذه الفرصة) قال: إن دور المسجد عظيم ، ومهمة الخطيب يجب أن تتوجه نحو تعريف الناس بواجباتهم ومسئوليتهم والمتمثلة في نتف الإبط وحلق العانة وكيفية الوضوء ، والدعاء لليهود والنصارى بالهداية بدلاً من الدعاء عليهم وذلك حتى لا نعطي صورة سيئة عن الإسلام ونحرضهم ضدنا؟! ترى هل سيستجيب الخطباء وأبناء الأمة لهذا النداء ويسارعوا في نتف الإبط وحلق العانة حتى يتحقق لنا النصر المؤزر والذي لا يوجد بيننا وبينه سوى بضع شعرات هنا وهناك يرتبط بها كل ما نعاني منه ... فانتفوهن واحلقوهن حتى لا تكون فتنة .. وشردوا بهن من خلفهن .

    وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر
    البصيرة والوعي

    من أهم ما تتطلبه مراحل الصراع لمن يتحركون في سبيل الله كما هو الحال بالنسبة لواقعنا والأمة في مواجهة صريحة مع اليهود والنصارى مع أمريكا وإسرائيل ونحن في زمن التضليل فيه بلغ ذروته في أساليبه الماكرة ، في وسائله الخبيثة في خداعه الشديد ، فإن المواجهة تتطلب جندًا يكونون على مستوى عالٍ من الوعي والبصيرة أكثر من أي مرحلة مضت لأن ضعف البصيرة في مجال العمل لله ، قلة الوعي ، ضعف الإيمان في مجال العمل لله قد يجعلك تترك أثرًا سيئًا يتحمل فيه أوزار الأمة وأوزار الأجيال من بعدك .
    ضعف وعي من ينطلقون للعمل وإن كانوا تحت راية الإمام علي (عليه السلام) ويحملون اسم جند الله وأنصار الله لكن وعيهم القاصر لكن إيمانهم الناقص وضعف بصيرتهم أدى إلى أن يرتكبوا جناية على الأمة فضيعة .. أولئك الخوارج، الخوارج مجموعة من جند الإمام علي (عليه السلام) انشقوا عنه في أيام صفين بعد أن رفع معاوية وأصحابه المصاحف عندما أحسوا بالهزيمة وقالوا بيننا وبينكم كتاب الله .. فأولئك المتعبدون على جهل ، الجنود الذين هم غير واعين تأثروا بتلك الدعاية ، وهكذا سيحصل في كل عصر لأي فئة وإن انطلقوا تحت اسم أنهم جنود لله وأنصار الله إذا ما كان إيمانهم ناقص، ووعيهم ضعيف سيجنون على العمل الذي انطلقوا فيه سيجنون على الأمة التي يتحركون في أوساطها سيجنون على الأجيال من بعدهم ، وهم من انطلقوا باسم أنهم يريدون أن ينصروا لله وأن يكونوا من جنده لكن إيمانهم ناقص ووعيهم ناقص لكنهم تنقصهم البصيرة .
    ومن أهم الأمور التي يحتاجها الإنسان ليتحقق له البصيرة ويأمن من الزيغ والضلال والانحراف :
    ‌أ- أن تعرف من توالي ومع من تتحرك ولمن تطيع ولمن تنقاد .. أن تعرف ممن تأخذ توجيهاتك، وتحت أي راية تقاتل، وأن تكون رؤيتك للأحداث وللواقع وللعدو وللمسيرة وللأشخاص ومن توالي ، ومع من تتحرك من خلال القرآن ، أن تكون مقاييسك قرآنية (كتاب الله تبصرون به وتسمعون به وتنطقون به ) كما قال الإمام علي (عليه السلام) وأن تعرف أن الله هو من يضع المنهج، ويرسم الطريقة ويختا ر هو القيادة التي يجب أن تكون بحجم سبيل الله .
    ‌ب- الابتعاد عن النظرة الشخصية والأنانية والكبر لأنه عندما ينطلق الإنسان ويكون لديه كبر سيفقد البصيرة ، وإذا ما انطلق الإنسان على بصيرة فإنه من يزداد وعيًا وفلاحًا ورشادًا ، يزداد نورًا ، يزداد هدىً .
    ومع الانطلاقة الجادة والاستماع لهدى الله بنفس سليمة سيستفيد وينجح ويحصل على وعي لا يتزعزع ولا يتراجع ولا يزيغ،فأنت يا من أنت جندي تريد أن تكون من أنصارالله وأنصاردينه في عصر بلغ فيه النفاق ذروته بلغ فيه الضلال والإضلال قمته يجب أن تطور إيمانك ، أن تعمل على الرفع من مستوى وعيك ، فإذا لم يكن الناس إلى مستوى أن يتبخر النفاق أمامهم ، أن يتبخر التضليل أمامهم ، فإنهم هم قبل أعدائهم من سيجنون على أنفسهم على الدين وعلى الأمة كما فعل السابقون، كما فعل أولئك الذين كانوا في ظل راية الإمام علي (عليه السلام) وفي ظل راية الحسن (عليه السلام) وفي ظل راية الحسين (عليه السلام) وفي ظل راية الإمام زيد (عليه السلام) .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-01
  3. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    النظام

    مستغل كل وسائل الاعلام لاظهار وجهة نظرة لاي قضية سوى في صعدة او في الجنوب

    ولكن ثق ان الحقيقة لن تظل مخفية مثلما يريد النظام سوف يعلم العالم كله اكاذيب

    صنم صنعاء .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-01
  5. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0

    بالفعل سيدي الكريم لم ولن يستطيع هذا النظام إخفاء الحقيقة فقد أصبح العالم بيت واحد وليس فقط قرية واحدة ....
    تحية خالصة لكم أخي الكريم الشيخ الحضرمي
    وهي للجميع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-01
  7. روبن هود صنعاء

    روبن هود صنعاء قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-10-13
    المشاركات:
    25,541
    الإعجاب :
    11
    طيــب
    ....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-01
  9. فتحي بن لزرق

    فتحي بن لزرق كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-02-04
    المشاركات:
    464
    الإعجاب :
    0
    اهلا بالمجاهد الصابر

    لطالما قرأت لك اخي الكريم لطالما سمعت وشاهدت الكثير عن حرب صعدة....

    ايها الفاضل قبل ايام التقيت باحد الاخوة من صعدة وقسماً انة حكى لي عما فعلة النظام بكم فتذكرت مافعلة علي كيماوي في حلبجة.... وماحدث في صعدة ليس اشد مما حدث هناك

    لتعلم ايها الفاضل ان الناس تدرك عدالة القضية من اشياء كثيرة وقضية صعدة عدالة ولاشك فيها حينما يهب الكل للقتال حينما يهب الصغار للدفاع والنساء وكل شي يجب ان ندرك ان هذة القضية عادلة كل العدالة.....
    وقضيتكم عادلة ولاشك فيها
    ثقوا اخي الكريم ان من معة الله لايضرة شيء وان دولة الحق الظلم ساعة ودولة الحق الى قيام الساعة

    اخيراً دعني اعتذر لك عما يمكن ان يكون الجنوبيون قد شاركوا فية من المكم الكبير

    لكن صدقني ان كل الجنود الجنوبييون سيقوا الى معركة لاناقة لهم فيها ولاجمل

    لا بوركت يد هدمت منزل

    لا بوركت يد نزعت غرساً

    لا بوركت يداً قتلت نفساً طاهرة
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-01
  11. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    طيب وبعدين ؟!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-12-01
  13. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    لله أنتم ولله كلماتكم الصادقة والنابعة من قلب مخلص كبير
    ومن عقل واعي حكيم

    سيدي أي والله أن قضية صعدة هي من أعدل القضايا على وجه الأرض والمعمورة إن لم تكن أعدلها على الإطلاق ....
    وأصحابها لم أرى مظلومية في العالم مثل مظلوميتهم ..
    تحياتي لكم أيهه الحر الأبي
    وتحياتي لكل أبناء الجنوب الأحرار منهم والأباة فقط !
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-12-01
  15. نصير الحق

    نصير الحق قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-11-25
    المشاركات:
    9,066
    الإعجاب :
    0
    لله انتم يا اهل صعده الشرفاء اين سيذهب من ربه من صب على رؤوسكم ورؤوس ابناءكم ملايين الدولارات على شكل قنابل وصواريخ يدك بها بيوتكم ومزارعكم ومصالحكم في غمضه عين والتي استغرقتم سنين طويله لبناءها واعمارها
    يا جماعه لو طلب اهل صعده مليون دولار من الحكومه لتسحين اوضاعهم او بناء مدراس اوووو لاستغرق الموضوع سنين طوال من المناقشات لياتي الجواب الميزيانيه لا تسمح لكن الميزانيه سمحت عندما انفقت مئات الملايين على شكل قنابل وقذائف وذخيره حيه توجه الى صدور الابرياء لترمل النساء وتثكل الامهات وتفجعهم باولادهم وتدك ممتلكاتهم
    ما وقع على صعده كان كارثيا بمعنلا الكلمه وتحت تعتيم اعلامي غير مسبوق
    وتشويه مهول لصوره وحقيقه الوضع في صعده
    يجيك يوم يا شاويش فقد اقتربت ساعتك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-12-02
  17. الخيل والليل

    الخيل والليل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-14
    المشاركات:
    513
    الإعجاب :
    0
    هناك ملاحظات كثيره ولكني اقف عند هذه الفقره
    (((وقال السيد إن أمريكا ستعمل على ترميز شخصيات وإظهارها أمام الرأي العام أنها تمثل خطورة بالغة على أمريكا للفت أنظار الناس إليهم وهم إنما هم صنيعة أمريكا وهذا واضح فيما نراه في قضية البدوي وأمثاله وطالبا ن، وأسامة وأبي حمزة وحتى بأسماء وهمية كأبي مصعب وغيره .)))

    1-هناك بارجه امريكيه ضربت في ميناء عدن وقتل فيها 17 بحارا امريكيا وجرح اكثر من 30 من ضربها انتم وشعاراتكم ؟؟؟
    2-طالبان صنيعه امريكيه ...من الذي يقاتل الامريكان والغربيين في افغانستان وجعلهم يتسولون الدعم العسكري ؟؟؟ هل هم صنيعه امريما؟؟؟ واين يقاتل شيعه افغانستان ؟؟؟
    3-اسامه ابن لادن الذي ترك خلفه مئات الملايين من الدولارات وذهب الى افغانستان هل هو صنيعه امريكا ؟؟؟ ولماذا؟؟؟ وما الذي ينقصه حتى يكون صنيعه امريكا؟؟؟
    4-اب حمزه ومن معه اذلوا امريكا واذاقوها الويل في العراق هي وعملاءها ولول شيعه العراق لكان ابو حمزه ورجاله قد اخرجوا امريكا صاغره ذليله ...
    اخبرني من الذي يقاتل امريكا في العراق ؟؟؟ ومن الذي يقف الى جانب امريكا ويقاتل معها ؟؟؟
    هل هناك فرق بين امريكا العراق وامريكا لبنان ؟؟؟ وهل يوجد امريكان في صعده حتى يرفع ضدهم الشعار ؟؟؟
    5-ابو مصعب الزرقاوي ليسى اسما وهميا والعالم كله عرف من هو وعرف كيف قتلته الطائرات الامريكيه

    6-متى قاتل الشيعه اليهود والنصارى ؟؟؟ -حرب لبنان حسابات خاصه- مع العلم ان شيعه لبنان لايسمحون للاخرين بالقيام باي عمليات ضد اسرائيل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-12-02
  19. علي الحضرمي

    علي الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-10-21
    المشاركات:
    3,539
    الإعجاب :
    0
    شكراً لمروركم أخي الكريم
    وصدقاً وحقاً ما نطقتم به
    ألف تحية لكم
    أيه الأخ الكريم
     

مشاركة هذه الصفحة