ما هي أسباب فشل المعارضه اليمنيه في إقناع الشعب اليمني بأنها البديل الصالح لنظام الحكم في اليمن ..

الكاتب : سامي محمد   المشاهدات : 314   الردود : 1    ‏2007-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-12-01
  1. سامي محمد

    سامي محمد عضو

    التسجيل :
    ‏2006-11-20
    المشاركات:
    221
    الإعجاب :
    0
    رغم كل سلبيات وأخطاء النظام الحاكم في اليمن والتي عملت أحزاب المعارضه مجتمعه على إستغلالها والإستفاده منها في كسب الجماهير وتوجيههم نحو تغيير النظام الحاكم ( حكم الرئيس صالح )
    من خلال إبراز هذه العيوب والمثالب الموجوده فعلاَ في النظام القائم وذلك عن طريق الحملات الدعائيه في الإنتخابات سواء البرلمانيه أو الرئاسيه أو المحليه وأيضاَ من خلال إستغلال الهامش المتاح من حرية الصحافه وحرية التعبير , إلا أنها رغم كل ذلك عجزت بل ويمكن القول فشلت في إقناع الشارع اليمني بأنها هي البديل الأفضل لإدارة الحكم وقيادة الدوله وذلك قد يكون لأسباب كثيره قد يكون منها ترسخ الإعتقاد لدى الشعب بأنه لا فائده من النشاط السياسي المعارض حيث لا أمل في نظر البعض في التغيير وقد يكون من ضمن أسباب فشل المعارضه عدم القناعه بأهلية هذه المعارضه لإدارة نظام الحكم بطريقه أفضل من النظام القائم حالياَ خاصة إذا أخذنا بعين الإعتبار الخلافات الداخليه فيما بين أحزاب المعارضه وفي داخل هذه الأحزاب نفسها وأيضاَ غياب الممارسه الديمقراطيه في داخل هذه الأحزاب ..
    هذه بعض الأفكار التي جالت في فكري وأنا اتأمل في الواقع السياسي اليمني وأرجوا من الأخوه الأعضاء إثراء الموضوع بالنقاش الواعي والمسئول بعيداَ عن المناكفات السياسيه والشطط والتعصب الفكري والحزبي !!

    مع خالص الود
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-01
  3. ايمن الصلاحي

    ايمن الصلاحي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-05-20
    المشاركات:
    4,675
    الإعجاب :
    2
    في البداية أشكر الأخ سامي على كتابة هذا الموضوع .
    ولكن هنا ما أود قوله أن المعارضة اليمنية ضعفت بسبب استخدام الحاكم للأساليب منها: استخدام الاعلام ... استخدام الجيش ... استخدام النفوذ والسلطة .. أما المعارضة فلا تملك أي شيء .. ثم أن شعبنا طحنته الجرع والويلات فإذا قلت له نحن معك لم يصدقك لأن السياسة التي قامت عليها السلطة هي سياسة التنكيل حتى لا يستطيع أحد ان تقوم له قائمة .. وهو بذلك قد نجح في سياسته تلك لأن الشعب جاهل وأغلبيته من الطبقة الجاهلية ودعنا نقول الطبقة الأمية التي ترى أن لا مفر من هذه السلطة ... وحسب اعتقادي هم يتوقعون معجزة تنزل من السماء تغير النظام بيوم وليلة .. ولكن يوجد أمام المعارضة مشوار طويل كي توقض الشعب ... حتى نصير ونصبح كالأمم المتقدمة الحضارية المتعلمة ... ولا يمكن ان تقوم لهذا الشعب قائمة دام الجهل مستشري ومتفشي فيه...
    لكن نقول نسأل الله أن يخرج بلادنا من الظلمات إلى النور وعلى المعارضة أن تستعين بالله بكل أمورها حتى تخرج بالبلاد إلى أحسن حال ...
    تحياتــــــي
     

مشاركة هذه الصفحة