كل عام وانتي يا فلسطين للحرية وطن!

الكاتب : سد مارب   المشاهدات : 390   الردود : 0    ‏2002-12-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-02
  1. سد مارب

    سد مارب مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-11-29
    المشاركات:
    18,142
    الإعجاب :
    0
    كل عام وانتي يا فلسطين للحرية وطن!!!
    ان الحرية هي اقدس من يمتلكة الانسان الحرية تحت سماء تمتلكها وارض تنام على ثراها احلام مترعة بالارادة ارادة الحياة ارادة البناء وارادة تشحذ الهمم لمواجهه الصعاب حرية امتلاك المصير والغد والمستقبل
    ان التاريخ اذ يغفر لن يغفر لدماء تجري فيها عروبة صلاح الدين وامجاد قحطان وعدنان نسيان جزء غالي من وطن كبير بتاريخة وتراثه وعبق ماضيية لن يغفر لنا لنا ابتسامة ظلت طريقها لثغر عذراء تحلم بالغد المملوء بالاماني وطفل
    يتسلى بالامة المبكرة بالتعاسة وعجوز اقتلع العدو الغاشم ثميرات زيتونها ولم تعد ترى في صباحها غير اصوات جنازير وعربات محملة بالكراهية
    قتلوا صباح مرشوش بالربيع
    اغتالوا الاماني بمهد المسيح
    وجعلوا طرقك الشائكة
    دربا داميا للالـم!
    زرعوا التعاسة بكل حقل
    بكل جبل وسهل.......
    بكل صومعه وكنيسة ....
    لم نعد نسمع من اهازيج الصباح
    سواء موال الشقاء
    في سمائك يا فلسطين
    لا شمس تغرب....
    تراتيل ثكلى من اجل
    حرية ...حتى الموت

    شهداء رحلوا عن عالمنا الزائف بوعودة وامانية وعدالتة ونظال مستمر لا من اجل دولة تتحق على ثرى فلسطين وفقط بل من اجل ان تسطر حرية مكتوبة بلون الدم في سفر التاريخ يستنشق عطرها اجيال وراء اجيال هم يدركوا انهم راحلون سيبفقدون اشياءهم الجميلة ذكرياتهم واحلامهم
    لكن اكثر ادراكا ان ما يدفعونة هو ثمنا لمعنى سامي اجل السمو ومقدس
    من اجل ان يعيشوا باشياءهم وذكرياتهم واحلامهم وامانيهم بحرية
    نعم هي الحرية
    الحرية الغالية التي سقوها بدمائهم لترتفع عاليا عاليا في سماء فلسطين
    بدمائهم الزكية بالالمهم التي تعزف لحن جميل على اوتار الحياة العزيزة المنهزة من كل معاني الذل والهوان اليهم اهدي كل اسمى معاني الاعتزاز والفخر لهولاء الذين سطروا بدمائهم معنى ما تكون الرجولة...........


    من قلب عربي نابض بالمكم وحزنكم من قلب عربي يدرك ان التاريخ لن يغفر ولن يغفر بعدنا عن درب الالمكم وشقائكم يا ابناء الارض التي باركتها السماء ابدا لن يغفر................ولن ينسى لنا ذلك في صفحاتة المطوية

    من قلب عربي يدرك ان الجذور والانتماء والتاريخ والمصير واحد ينطق بشهادة الغفله والتهاون عن الشعور الاليم بالم فلسطين التي تندب للعروبة انينها المتهالك

    كل عام وانتي يا فلسطين حرة عربية تقاوم وتقام حتى تعلن الارض انها حرة ابية كل عام وفلسطين سهل وجبل ارض وانسان واشجار زيتون تنتظر ربيع نسي ان ياتي كل عام وانتي عالية ثابتة كجبل لا تهزة ريحكل عام وشهدائنا ينامون تحت ثرى الفخر والبطولة نومة هادئة لا يقلقها خوف تهاون اجيالك يا فلسطين
    لا اقول لكم في غمرة عيد من اعيادنا الا كل عام وتظللكم سماء وطن
    كل عام والقدس الشريف وكنيسة المهد تعلن صمود شعب يتسلح بارادة متينة كالصلب
    الى رجال" صادقوا ما عاهدو الله علية " الى رجال عاهدوا امسيات الوطن ان تشرق الشمس وتغرد الطيور وتغني باهازيج الصباح صبايا الربيع..........
    كل عام ووطنكم يعود الى سمائة
     

مشاركة هذه الصفحة