ورشة عمل الإعلاميين العرب لحماية الأطفال من العنف

الكاتب : azizf3f3   المشاهدات : 476   الردود : 0    ‏2007-11-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-26
  1. azizf3f3

    azizf3f3 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-05-02
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    0
    في جميع مناطق العالم يتعرض الأطفال للعنف المفرط في كل جانب تقريباً من جوانب حياتهم، والذي يمارس عليهم في أغلب الأحيان من قبل أفراد مسئولين عن حمايتهم والحفاظ على سلامتهم، ولقد برزت عدة تعريفات للعنف منها الوارد في المادة (19) من اتفاقية حقوق الطفل بأنه "كافة أشكال العنف أو الضرر أو الإساءة البدنية أو العقلية والإهمال أو المعاملة المنطوية على إهمال أو إساءة المعاملة أو الاستغلال بما في ذلك الإساءة الجنسية"، كما عرفته منظمة الصحة العالمية في تقريرها العالمي عن العنف والصحة (2002) بأنه "الاستخدام المتعمد للقوة أو الطاقة البدنية، المهدد بها أو الفعلية، ضد أي طفل من قبل أي فرد أو جماعة تؤدي إلى أو من المرجح للغاية أن تؤدي إلى ضرر فعلي أو محتمل لصحة الطفل أو بقاؤه على قيد الحياة أو نموه أو كرامته".

    وفي مطلع هذا القرن ناقشت لجنة حقوق الطفل بالأمم المتحدة موضوع العنف ضد الأطفال، وأوصت بضرورة إجراء دراسة دولية حول هذا الموضوع، وفي العام 2001 م أصدر الأمين العام للأمم المتحدة القرار رقم (138 / 56) بإعداد دراسة دولية معمقة حول قضية العنف ضد الأطفال مسترشدة في ذلك بالاتفاقيات والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان وبشكل خاص اتفاقية حقوق الطفل.

    وقد سعت هذه الدراسة- التي تم الانتهاء منها في ديسمبر/ كانون الثاني 2006- إلى تقديم صورة إجمالية ومعمقة عن العنف ضد الأطفال من كافة أشكاله في المنزل والأسرة، والعنف في المدرسة، والعنف في مؤسسات رعاية الطفل، والعنف في المجتمع، كما ربطت الدراسة بين قضية العنف وقضايا أخرى مثل الفقر والتنمية والحروب والتمييز العنصري.

    وتوضح الدراسة أن العنف لا يزال مستمراً ضد الأطفال بسبب السكوت عنه والتقاعس عن اتخاذ إجراء حياله، حيث تشير الدراسة - التي شملت 131 دولة - على مستوى العالم إلى أن العنف قد تسبب في قتل 53 ألف طفل خلال العام 2002، وأن 80-98% من الأطفال يعاقبوا بدنيا في منازلهم مع معاناة أكثر من الثلث من العقوبة البدنية مع استخدام أدوات، وبما يتراوح ما بين 133 - 275 مليون طفل تعرضوا لعنف أسري، و150 مليون فتاة و73 مليون صبي عانوا من أشكال عنف جنسي خلال العام 2002، ومليون طفل حرموا من حريتهم عام 1999 بسبب ارتباكهم جرائم صغيرة أو جنح أو كانوا في انتظار محاكمة، وأن 218 مليون طفل دخلوا سوق العمل عام 2004 منعهم 126 مليون طفل يعملون في الأعمال الخطرة.

    وقد اقترحت الدراسة توصيات محددة تؤدي إلى تطوير إستراتيجيات تهدف إلى وقاية ومحاربة كل أشكال العنف ضد الأطفال وتحدد الخطوات التي يجب أن تتخذ على المستوى الدولي والوطني لتوفر وقاية وحماية وتدخل وعلاج وشفاء ودمج للأطفال.

    وتواصلا مع جهود المجلس العربي للطفولة والتنمية خلال الفترة الأخيرة وأثناء وبعد انعقاد اللقاءين الإقليميين حول العنف ضد الأطفال بالقاهرة في إطار التحضير والمتابعة للدراسة الدولية، وكذا اللقاء الإقليمي المقرر انعقاده في يونيو/ حزيران 2007، وذلك لإطلاق النسخة العربية من الدراسة... يأتي تبنيه لهذا المشروع بدعم من برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية (أجفند).

    الهدف العام للمشروع:

    كسر حاجز الصمت في العالم العربي وإثارة الانتباه حول قضية العنف الممارس ضد الأطفال بكافة أشكاله لمناهضته والحد منه.
    الأهداف الخاصة للمشروع:

    تكوين شبكة عربية من الإعلاميين لمناهضة العنف ضد الأطفال.
    إعداد وبث برامج إعلامية بمشاركة الأطفال ومنظمات المجتمع المدني لإيقاف العنف ضد الأطفال.
    أهداف الورشة:

    الهدف العام للورشة:

    إثارة وتنمية الوعي الاجتماعي لدى الإعلاميين لإكسابهم خلفية معرفية ومهارية بشأن حماية الأطفال من العنف، وتمكينهم من تضمين حقوق الطفل في رسالتهم الإعلامية.

    الأهداف الخاصة للورشة:

    تزويد الإعلاميين بخلفية معرفية للتوعية بضرورة مواجهة قضية العنف الممارس ضد الأطفال.
    استثمار التقنيات الحديثة لوسائل الإعلام في تعريف الرأي العام بالعنف الموجه ضد الأطفال.
    بناء شبكة من الإعلاميين العرب المهتمين بالموضوع وتوحيد الرؤية الإعلامية العربية في مناهضة العنف ضد الأطفال.
    البرنامج التدريبي

    فيما يلي الموضوعات والقضايا التي سيتم التركيز عليها:

    تعريفات ومفاهيم أساسية عن العنف والإساءة والإهمال للأطفال في ضوء وثائق الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وجهات أخرى معنية.
    أشكال العنف ضد الأطفال وأساليبه، واختلافه حسب البيئات والطبقات.
    الأسباب والعوامل المتعلقة بظاهرة العنف ضد الأطفال.
    الأطفال ضحايا العنف: الأعراض والمشكلات.
    واقع الخدمات الموجهة لحماية الأطفال من العنف.
    الأبعاد القانونية والتشريعية لحماية الأطفال من العنف.
    التصدي لظاهرة العنف ضد الأطفال على جبهات متعددة:
    جبهة الأسرة: العنف الأسري، وحماية الأطفال من مشاهدة مواقف وأحداث العنف الأسري أو التعرض لها.
    جبهة التعليم: حماية الأطفال من العنف في المدارس.
    جبهة الإعلام: حماية الأطفال من العنف المتلفز وخلافه.
    جبهة البيئة: أطفال الشوارع والأطفال في المناطق والأحياء ذات الخطر المرتفع، دور العادات والتقاليد في ممارسة العنف – العنف والنوع الاجتماعي.
    جبهة المؤسسات المعنية بالطفولة: العنف الممارس من قبل مؤسسات الدولة خاصة المؤسسات الرعائية مثل الملاجئ ومؤسسات رعاية الأحداث الجانحين ودور المعاقين.
    جبهة القوانين والتشريعات لحماية الأطفال من العنف.
    الأطفال والنزاعات المسلحة، والكوارث الطبيعية والأزمات.
    طرائق وفنيات يستخدمها الإعلاميون فى عملهم الإعلامي من أجل حماية الأطفال من العنف.
    معايير المشاركة:

    ألا يتجاوز السن 40 سنة.
    أن تتم مراعاة التنوع النوعي (ذكور وإناث).
    أن يكون عاملا في مجال الإعداد أو الإخراج التليفزيوني.
    أن تكون له خبرة في مجال البرامج التي تهتم بمعالجة القضايا المجتمعية مع التركيز على برامج الأسرة والطفولة.
    لديه القدرة على الاستفادة من برنامج التدريب واستثماره في عمله المستقبلي.
    مراعاة أن يساهم المشارك في تقديم مادة إعلامية من واقع خبرته أو مما يتيسر له، وبما يتفق مع أهداف الورشة.
    الالتزام بالحضور طوال فترة التدريب شرط أساسي للحصول على شهادة إتمام الورشة.
    مدة الورشة:

    9 – 14 يونيو/ حزيران 2007 - القاهرة
    برنامج العمل:

    جلسات عامة/ مناقشات جماعية.
    تدوين مذكرات.
    لعب الدور.
    العصف الذهني.
    التدريب على إعداد أنشطة إعلامية.
    إعداد مواقف إعلامية.
    كتابة مادة إعلامية/إخراج مادة إعلامية.
    استعراض تجارب ومشروعات.
    ورشة عمل.
     

مشاركة هذه الصفحة