بيان تاج بمناسبة الذكرى الأربعين للاستقلال الوطني المجيد للجنوب 30 نوفمبر 2007 م

الكاتب : تاج عدن   المشاهدات : 445   الردود : 1    ‏2007-11-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-26
  1. تاج عدن

    تاج عدن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-16
    المشاركات:
    229
    الإعجاب :
    0
    صوت الجنوب نيوز/تاج عدن /25-11-2007



    بيان تاج بمناسبة الذكرى الأربعين للاستقلال الوطني المجيد للجنوب 30 نوفمبر 2007 م

    يتوجه التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" إلى جماهير شعبنا الأبية في الجنوب المحتل بالتحية ويقف بإجلال أمام تضحياتها العظيمة التي تجترحها في سياق نضالها اليومي المتواصل والمتصاعد ويقيم عاليا صمودها الرائع في وجه الطغيان وتصديها الباسل لنظام الاحتلال اليمني القبلي والعسكري المتخلف

    يا جماهير شعبنا في الجنوب المحتل

    تحل علينا الذكرى الأربعين للاستقلال الوطني عن بريطانيا في 30 نوفمبر 1967م وشعبنا العربي في الجنوب يسطر أروع آيات النضال السلمي ويحقق نجاحات كبيرة في مسيرته التحريرية, حيث تمكن من إنجاز أهم شروط انطلاقته الجبارة مؤسسا لبناء وطني جنوبي شامخ عماده التصالح والتسامح والتضامن بين أبناء الجنوب كافة بمختلف مشاربهم السياسية وانتماءاتهم الطبقية الأمر الذي مكنهم من تحقيق نجاحات متواصلة في نضالهم الأسطوري ضد الاحتلال اليمني محطما كل مؤامرات النظام ومتجاوزا كافة الصعوبات.

    وبهذه المناسبة يحي " تاج ّ جماهير شعبنا في الجنوب وفي طليعتهم رواد مسيرة التحرير في حركة التصالح والتسامح والتضامن الجنوبية وحملة مشاعل التحرير من رجال الجيش والأمن والمدنين المتقاعدين قسرا من الجهاز الإداري لدولة الجنوب ومعهم شباب المستقبل من المناضلين في إطار جمعيات الشباب والعاطلين عن العمل وكل القوى والشخصيات السياسية الجنوبية الحية التي تواجه الاحتلال في مسيرة نضالها السلمي المتواصل.

    يحي التجمع الديمقراطي الجنوبي " تاج " كل شهداء الوطن الذين قدموا أرواحهم فداءا للوطن وسطروا أروع ملاحم البطولة والتضحية في مواجهة قوات الاحتلال اليمني. كما يحي أولئك الأبطال الشوامخ القابعون في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم المناضل الوطني الجسور حسن أحمد باعوم والقائد الجنوبي الشجاع العميد ناصر علي النوبة ويجدد العهد والوفاء لهم جميعا على مواصلة مسيرة النضال بلا هوادة حتى تحقيق النصر المؤزر وطرد المحتلين وإنجاز الاستقلال الثاني الكامل الغير مشروط.


    يا جماهير شعبنا الوفية

    لقد أسقطتم كل مراهنات الاحتلال على تحويل نضالاتكم الوطنية الكبيرة إلى مسخ من المطالب الحقوقية الوضيعة وأثبتم لكل القوى في الداخل والخارج أن نضالكم الوطني المتصاعد يستند إلى مشروع وطني كبير يتعلق بمصير شعب ومستقبل أجيال – وأن حريتكم وحرية الوطن لا يمكن أن تصادر أو تلغى بقرار محتل عسكري همجي أرعن.

    إن شعبنا الحر والأبي لهو شعب جبار أستطاع بإرادته الحرة الأبية وبإيمانه المطلق بحتمية انتصار قضيته ضد الاحتلال اليمني المغلف بالوحدة أن يسقط كل دعاوى الزيف والتضليل البائس. كما استطاعت جماهيرنا الباسلة التي خرجت في الاعتصامات السلمية وفي المهرجانات الشعبية الكبرى أن تكنس من أمامها التوصيفات المقيتة التي حاول نظام الاحتلال أن يصبغها على مسيرتنا التحريرية وداست بأقدامها الطاهرة على تخر صات رئيس الاحتلال وأخرسته تماما عندما واصلت تصعيد إعتصاماتها ونضالاتها رغم القتل والاعتقال الذي تعرض له خيرة أبناء الجنوب الأحرار وأثبتت في الميدان أن الشعب الذي خرج بمئات الالآف يحيي ذكرى ثورته الأولى- أكتوبر المجيدة - وصمم على إطلاق ثورته التحريرية الثانية في ردفان من نفس المكان وبنفس تصميم وإرادة رواد ثورته الأوائل.


    يا جماهير شعبنا المناضلة في الجنوب المحتل

    مع اشتداد عود ثورتنا التحريرية الثانية ومع تواصل نجاحاتنا وانتصاراتنا على المحتل تزداد أزمة النظام تعقيدا وتزداد مؤامرات الاحتلال وتتكاثر المشاريع الهادفة إلى خطف ثورتنا ومسيرتنا التحريرية باتجاهات لا تخدم الوطن ولا مستقبل الشعب وأجياله القادمة.

    فتارة نسمع عن تشكيل لجان هنا وهناك لهذا الغرض أو ذاك وتتخذ القرارات الوهمية الكاذبة والمغلفة بإقامة هذا المشروع التنموي الزائف وتكثر سلطات الاحتلال من بيع أوهام وأكاذيب هي تعرف قبل غيرها أن لا وجود لها في الواقع متناسية أن شعبنا وقواه الحية قد شبوا عن الطوق ولم تعد تنطلي عليهم الأكاذيب والأراجيف.

    كما يجتهد مرتزقة النظام ومنظريه في ابتداع المشاريع السياسية الهادفة إلى تزييف وعي الناس وإلى خداع الجماهير عبر إعلانها عن تبني إصلاحات سياسية وإدارية هي في الأساس تشرّع للاحتلال وتهدف إلى وأد قضية شعبنا ووطننا إلى الأبد.

    إن التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" وهو يحيي هذه الذكرى الجليلة, ذكرى الاستقلال الأول يؤكد هنا على جملة من المبادئ هي:

    أولا: - نحن في التجمع الديمقراطي الجنوبي ( تاج ) نعتبر أن وطننا الجنوب يقع تحت الاحتلال الكامل لنظام الجمهورية العربية اليمنية منذ 7 يوليو 1994م وان نتائج حرب صيف ذلك العام قد ألغت مشروع الوحدة الذي تم الإعلان عنه في 22 مايو 1990 م بين الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وبالتالي فان المهمة المباشرة التي تقف أمام أبناء الجنوب تتمثل في العمل بكل أشكال وأساليب النضال السلمي لتخليص وطننا من هذا الاحتلال وتحرير شعبنا منه واستعادة السيادة وإقامة الدولة الحرة المستقلة على ارض الجنوب وفقا لوثائق الاستقلال الأول عن بريطانيا في 30 نوفمبر 1967م.
    ثانيا: - يؤمن ( تاج ) إيمانا مطلقا ويترجم ذلك بالموقف الملموس أن الجنوب ملك لكل أبنائه بمختلف شرائحهم وانتماءاتهم السياسية والاجتماعية ويعود لهم الحق الكامل في تقرير نوع النظام السياسي الذي يرتضونه لأنفسهم والطرق المثلى لاستثمار ثروات بلادهم ويعود لهم اتخاذ ما يرونه ضروريا لتامين مستقبل أجيالهم...
    ثالثا: - يعتبر ( تاج ) أن التجربة المرة والمآسي والكوارث التي حلت بوطننا وآخرها ما نحن فيه اليوم من احتلال عسكري قبلي شديد التخلف ومن قهر واضطهاد للشعب العربي في الجنوب ومن نهب لثرواتنا الوطنية قد كان نتاجا مباشرا لاحتكار القرار والاستئثار بالسلطة والتفرد بالحكم من قبل حزب واحد واختزال إرادة الشعب في مجموعة سياسية قيادية صغيرة ( اللجنة التنفيذية, المكتب السياسي, اللجنة المركزية ) ولكي لا نكرر المآسي والكوارث فان التجمع الديمقراطي الجنوبي ( تاج ) لا يقبل بأي حال من الأحوال أن يضع نفسه ممثلا وحيدا للشعب كما يرفض قطعيا أن ينبري شخص أو مجموعة من الأشخاص لتقرر نيابة عن الشعب مصير ومستقبل الوطن وأجياله المقبلة..
    رابعا: - يعتبر ( تاج ) أن الجنوب وطن نهائي لأبنائه ويتعاطى مع أي مشاريع مقدمة من أي فصيل جنوبي طالما حافظ على استقلال الجنوب وهويته, ويعتبر " تاج " أن المشاريع المطروحة حاليا أو في المستقبل كالفيدرالية وفيدرالية المحافظات أو القبول بالحكم المحلي في إطار الجمهورية اليمنية هي تفريط بالوطن وبحقوق شعبنا وحريته واستقلالنا وجريمة لا تغتفر. ويطالب "تاج " كل القوى والشخصيات الجنوبية إلى التحلي بالشفافية الكاملة في عرض وتقديم وجهات نظرها المختلفة إلى الشعب ليقول رأيه فيها بعيدا عن الوصاية والبابوية المقيتة والإقلاع عن العادات السيئة الموروثة في التعاطي مع المشاريع السياسية التي تتعلق بقضايا الوطن ومصير أجياله القادمة من داخل الغرف المظلمة وباستخدام الجمل الفضفاضة والكلمات المبهمة أو من وراء الكواليس.
    خامسا: يجدد تاج الدعوة إلى عقد مؤتمر وطني لكل الفصائل والأطراف والشخصيات الوطنية الجنوبية والذي يعد السبيل الأمثال للخروج برؤية سياسية مشتركة تعالج قضية الجنوب وتحدد آفاق مستقبله.
    سادسا: يرى " تاج " إن أي مفاوضات تتم مع نظام الاحتلال لابد أن تكون تحت إشراف دولي وأن تضمن الحقوق الشرعية لشعبنا في الحرية والسيادة والاستقلال وفقا لمواثيق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

    يا جماهير شعبنا المناضلة الأبية

    إن التجمع الديمقراطي الجنوبي " تاج " يعتبر أن الثلاثين من نوفمبر 2007م هو منعطف تاريخي نوعي في مسيرة شعبنا الجنوبي التحريرية ويدعو كل أحرار الجنوب للمشاركة الفاعلة في الزحف المقدس نحو عدن عاصمة بلادنا الأبدية لنعلن من هناك تدشين مرحلة نضالية جديدة تستهدف إنجاز الاستقلال الوطني الثاني بمضامينه الديمقراطية الواعدة لوطن حر مزدهر وشعب سعيد.


    صادر عن:
    التجمع الديمقراطي الجنوبي " تاج "
    25 نوفمبر 2007م
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-26
  3. thoyezen

    thoyezen قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2006-05-06
    المشاركات:
    26,715
    الإعجاب :
    1
    بالهناء والعافيه !




    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة