مسلسل باب الحارة .. والبحث عنها

الكاتب : عبدالله جسار   المشاهدات : 1,464   الردود : 9    ‏2007-11-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-24
  1. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    من منا لم يسمع عن مسلسل باب الحارة الذي إحتل أكبر مساحةٍ في رمضاننا المنصرم من حيث المتابعة التفزيونية ..
    من منا لم يسمع عن الإقبال الخرافي عليه والحرص على مشاهدته ..

    هكذا إقبال دفع الكثير للتساؤل عن السبب !!!

    مسلسل كهذا ومن الناحية الفنية .. لا يستحق ربع الإهتمام والإقبال !! فبمراجعة عناصر الدراما وحبكة الأداء وجودة الأسلوب نجد مسلسلاً أضعف من كثيرٍ من المسلسلات السورية التي تشهد رقيا حقيقيا بالعناصر الفنية وتميزا في كتابة القصة وتوجيه مسار الأحداث .. والتنقل فيما بينها .. فالمسلسل تجسيد بسيط وسهل للصراع المستمر بين الخير والشر .. والمسلسل يفتقر للحلول المتميزة بل يمتلأ بالحلول المباشرة لكل إشكالياته ..
    وبرغم هذا كله كان المثقف أحرص من غيره على المتابعة فما هو السبب ..


    برأيي الشخصي والبسيط أرى السبب بسيطا كما هو المسلسل .. ويتضمنه عنوان مقالي : البحث عن الحارة !!
    إذ لم نعد نمتلك أبدا تلك الحارة التي نحن لها جميعا ونشتاق !!
    فمن النادر أن نجد أُسراً كتلك .. أو أُناسا بشهامة أبو عصام وطيبة نفسه وتسامحه الفذ !! أبو بإقدام العقيد وهمته !! ومن النادر أن يعترف المجرم بخطأه ويتحول للخير كما فعل أبو غالب مثلا !! من الصعب أن نجد رجالا يحافظون على نساء جيرانهم كما كان أولئك ..
    نفتقد جميعا لأهم عنصرٍ رأيناه بالمسلسل .. الأمان الإجتماعي ..

    فالجدران المتلاصقة لتلك البيوت والشوارع الضيقة فيما بينها توحي بذاك القدر من الإطمئنان على مصير الأهل في غياب راعيهم ما داموا بين جيرانٍ كأولئك !!
    الأمان الإجتماعي ركنٌ هام .. في إستمرار المجتمع .. ولأني متفاؤلٌ أقول .. بدأنا نفقده !!
    نفتقد أيضا للتكافل الإجتماعي الذي بدأنا بنسيانه ورأيناه واضحا وجليا في المسلسل كما في صندوق الحارة .. أو كما نجد أبو عصام الحريص على القيام به سراً بحق من إستحقوا المعونة من أهلها ..
    لا أعني مطلقا إنعدام هذه المفاهيم .. بل أعني ذوبانها وسط تياراتٍ هائلة تعصف بنا وبأحوالنا .. وتحول مفاهيم الخير والصواب لدينا من واقعٍ معاش إلى أفكارٍ ومثاليات .. ومن السيء تحول الفعل المعاش إلى فكرة .. لا أكثر !!
    تأثرت كثيرا حين رأيت تلك البساطة التي نحن لها كثيرا .. فتلك الأسمار الرمضانية التي يقضيها أهل الحارة في القهوة يستمعون للحكواتي .. ذاك الإجتماع والتواصل الرائع الذي حرمتنا منه مشاغل الحياة وتطوراتها التقنية .. فلماذا القهوة ولدينا التلفاز والكمبيوتر والإنترنت بالبيت .. ولماذا الحكواتي وهناك فوق المئتي مسلسلٍ برمضان أو يزيد !! ومثلها برامج وبلاوٍ أخرى ..
    بدأ الشعور بالإنتماء يتقلص لدينا جميعا .. وبكل مستوياته .. الإنتماء الأُسري .. والإجتماعي .. بل وحتى الوطني !! وبدأنا نحس بغربةٍ داخل الوطن .. بل وداخل البيت !! فتلا تلك الغربة .. غربة النفس !! كتسلسلٍ طبيعي !!

    ذاك الإحترام الكبير للأكبر سنا .. وتلك الطاعة المتميزة لولي الأمر .. للأب أو الأم .. للأخ الكبير .. نحتاجها فعلا .. وقد أعجبني كثيرا تصوير المسلسل للإفراط في الطاعة .. فقد أشاروا بذات الوقت للجانبين السيئين بالأمر .. فالإفراط فيها خللٌ .. وإنعدامها أيضا مصيبة ..
    لم يعد عليةُ القومِ فيما بيننا كأبو شهاب الوطني الغيور .. المقدام .. الباذل نفسه للقضية .. فحين ترى رأس القومِ أمامك في البذل والفداء .. فسيتضاعف إيمانك بعدالة القضية وأحقيتها دونما شك ..
    بل تمثلوا بقول إبن خلدونٍ فيهم .. ((يترهل الأمراء بتخمة العز .. وحفاظا على هذه التخمة يبدأ هذا العز بالتواضع .. وفقدان الإرادة .. !! وتواضع الأمير حين يقترن بفقدان إرادته .. يصبح شيئا آخر غير ذك التواضع الذي نعرفه ونُسَرُ به ... ))
    الأب الحازم الحنون .. والمعادلة الصعبة .. والتوسط بين القوة والضعف .. والأم المتفانية الصابرة .. ليست حتما صوراً مثالية .. ففي من يعيشون بيننا شيئا من ذلك حتما .. لكن الأمور تتراجع للوراء بخطىً ثابته .. ويا للأسف !!

    الدفء الحقيقي داخل محيط البيت ومحيط الحارة .. هو حقا ما نشتاق له .. رغم أننا تركناه .. وأحيانا بملء إرادتنا ...

    ولهذا لم نترك جميعا باب الحارة !!
    بعد أن فقدنا حارتنا ..:)

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-25
  3. ALHAKIMI

    ALHAKIMI عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-17
    المشاركات:
    243
    الإعجاب :
    0


    تحليل موفق، وقد اجبت على تسأول داخلي

    لماذا استمتع بمشاهدة المسلسل مع اني لا اهتم ولا احب متابعة المسلسلات والافلام

    لان بلاويها اكثر من فائدتها

    لكني وجدت المسلسل يحض على معاني خيره ، كعمل الخير وطاعة الوالدين

    يكفي انك تسمع الاذان في المسلسل وترى الناس يخرجون من صلاة الفجر

    الجزء الاول من المسلسل كان هادف - واللي بيحلف يمين كاذب ياويله من الله-
    أكثر من الجزء الثاني الذي اصبح قصص مطلقات وحكاوي نسوان

    وحسب ما ود مما سيحصل في الجزء الثالث فالمسلسل يركز اكثر على مشاكل النسوان

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-11-25
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    أخي القدير / عبدالله
    فعلا ً نحن بحاجة إلى التعلم من الحياة القديمة حيث كانت تحمل الكثير من القيم والتلاحم بين المجتمع وخاصة ً في ظل غياب الدولة في أي قطر ما ... تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-11-25
  7. ذات إنسان !

    ذات إنسان ! قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-26
    المشاركات:
    9,039
    الإعجاب :
    1
    كـلامك هذا ليس صحيحاً تماماً ....
    فمن النّـاحية الفنية كان قوياً .. وتجسيـد الشخصيّات كان أقـوى ..
    لكـن سرّ تميزه كمـا ذكرت .. كان من النـاحية المثالية التي وُضِعَ فيها المُسلسل .. وبهـا تميّز .. وجذب أنظار الجماهير لأنَّه أتى بشيءٍ جديد .. بل ويبحث عنه المشـاهـد .. أمّا المسلسلات الأخرى التي تقول عنها بأنها قويَّـة فنيـاً .. ما هي المـادة التي تخـدم وتفيـد وتجذب بهـا المشـاهـد .. ؟!
    نفس الإسطـوانات والكـلام المكرر .. لم تعـد تجذب المشـاهـد بشيء .. سوى عرض الكلام العـادي .. وعرض أجساد الممثلين إضافة إلى ذلك ... !ّ
    لكنّّ الجزء الأوّل كان عالميَّـاً .. خصوصاً .. مع وجـود الإيد عشري .. ( العفيط .. الشنب .. ابن الشنب ) !ّ

    لي عـودة .. أصلي مُخزن ذلحين .. وما افتهمش لي .. أيش الموضوع !ّ
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-11-25
  9. Mensch

    Mensch عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-24
    المشاركات:
    40
    الإعجاب :
    0
    url=http://www.y1y1.com/u/][​IMG][/url]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-11-25
  11. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    أهلا بأخي الحكيمي .. :)

    التركيز في الجزء 2 على المشاكل الإجتماعية أمر جيد برأيي !!

    ويهمني في الموضوع وفي الحديث عنه الحارة التي فقدناها أكثر من المسلسل الذي شاهدناه ..


    فائق الود :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-11-25
  13. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    عزيزي .. مسلسل باب الحارة كان مجرد إيماءة لما يهمني .. الحارة التي أبحث عنها .. ونبحث عنها جميعا .. الترابط الإجتماعي الذي يشكل حجر الزاوية في حياتنا الإجتماعية والأُسرية ..

    وكما قلت لك .. المسلسل كان مجرد مدخل لحديثي ..


    فائق الود :)
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-11-25
  15. عبدالله جسار

    عبدالله جسار أسير الشوق مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-02-09
    المشاركات:
    33,818
    الإعجاب :
    202
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2006
    بالفعل أستاذي .. الغياب الواضح جدا لدور النظام في أغلب دولنا .. في ظل الفشل الذريع لها ..
    نحتاج إلى القيم الإجتماعية التي تمكننا من القيام بدور مكافىء وبديل أحيانا للدور الغائب و المنشود !!


    فائق الود لجميل حضوركم :)
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-11-26
  17. مشتاق ياصنعاء

    مشتاق ياصنعاء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    22,338
    الإعجاب :
    766
    أخي عبدالله حالياً

    الأسير سابقاً ..


    بالنسبة لي إستمعت بعرض المسلسل جداً ..قبل مايفصلوا الدش هنا في الصين ..بس بارجع اركبه ..
    وخصوصاً الجزء الأول من المسلسل ..بكل مافيه من مشاكل إجتماعية وتكافل أهل الحاره ..
    حتى السارق كان في تلك الأيام إذا سرق لايستطيع النوم ..
    تأنيب الضمير يلاحقه دائماً ..ودور بسام كوسا كان له أكبر الأثر في شهرة المسلسل من جزئه الأول مع عباس النوري وعبدالرحمن آل رشي ..
    بالطبع بسام الملا أجاد الحبكة والإخراج ..

    نحن بحاجة فقط للتمسك بمبادئنا وقيمنا ..كما كانت زمان ..
    رغم مافيها من بعض عادات سيئة ..
    إلا أنها تأتي من واقعنا الإجتماعي ..وهو كما قلت الأمن الإجتماعي أو التكافل الإجتماعي ..
    مشاكلهم كانت تحل من الزعيم وبمساعدة الجميع دون اللجوء للشرطة وغيرها ..




    الشيء بالشيء يذكر ..هناك مسلسل إسمه وصمة عار يحكي عن إستهداف المؤامرات الأجنبية للرموز الوطنية الشريفة وتشويه سمعتها ..
    بدأ عرضه من قناة قطر قبل عشرة أيام تقريبا ..ولكنهم فصلوا الدش ..ولم أكل متابعته ..
    ولكن الواضح أن المسلسل رائع جداً ..ويحكي شيئاً ملموساً ..​
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-11-26
  19. FREEYEMEN

    FREEYEMEN عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-22
    المشاركات:
    131
    الإعجاب :
    0
    :M16: :M16: :M16:

    أما سرق بلادنا عادهم يبهرروا كمان، والمشكلة انهم فرحين انهم ينتموا لفئة المسؤولين، ولو علموا ماذا تعني كلمة مسؤول لفروا من المنصب الى المريخ

    مسؤول أمام الله والشعب والتاريخ

    اذا سلموا من شعبنا المسكين ، لن يسلموا من رب المساكين

     

مشاركة هذه الصفحة