الحكومة اليمنية تتهم المعارضة بالابتزاز السياسي ودعم الارهاب

الكاتب : المهاجر   المشاهدات : 381   الردود : 0    ‏2002-12-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-12-01
  1. المهاجر

    المهاجر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-11
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    اتهمت الحكومة اليمنية أحزاب المعارضة بالابتزاز السياسي على خلفية من العملية التي أدت الى مصرع ستة من أعضاء القاعدة بمشاركة قوات أميركية. وقال المحرر السياسي بوكالة الأنباء الرسمية «سبأ» وافتتاحيات الصحف الحكومية الصادرة أمس ان البيان الذي صدر عن أحزاب اللقاء المشترك «الاصلاح، الاشتراكي، الناصري»، واعتبر فيها قيام طائرات أميركية باغتيال أبو علي الحارثي وخمسة من مساعديه وصمة عار في جبين الحكومة واستمراراً لعملية الابتزاز التي تسعى من خلالها المعارضة الى جعل الحكومة تدفع الموازنات وتتحمل تكاليف انعقاد المؤتمرات والنشاطات الحزبية حتى في اطار ما حدده القانون».

    وأعلن المصدر ان الحكومة ستقدم الى البرلمان قريباً بياناً شاملاً تضع فيه النقاط على الحروف وتقدم كل التفاصيل المرتبطة بما تعرض له الوطن من أعمال ارهابية وتخريبية، وهدد بأن تلك التفاصيل «ستكشف الجهات والقوى التي ظلت تقدم الدعم للارهابيين والمتطرفين وتوفر لهم الحماية والرعاية وتحرضهم على الخروج عن النظام والقانون وعدم الاستجابة لدعوة الرئيس علي عبدالله صالح بتسليم المتهمين في قضايا تخريبية الى السلطات.

    وتساءلت المصادر هل العار هو انخراط الحكومة في الجهود الدولية لمكافحة الارهاب بعد أن صار آفة عالمية خطيرة طالت شرورها كل الشعوب والمجتمعات»، وقالت أليس من العار استخدام التطرف وسيلة لتحقيق المأرب والأهداف الحزبية والذاتية الضيقة حتى لو كان ذلك على حساب الوطن، وكانت أحزاب المعارضة قد أصدرت بياناً «نددت» فيه بالهجمة الأميركية على سيارة تقل ستة مواطنين اتهموا بالانتماء لتنظيم القاعدة وقالت ان ذلك كشف عن اتفاقات سرية في المجالين العسكري والأمني بين صنعاء وواشنطن ودعت الحكومة الى مراجعة سياستها الخاطئة والتي تنذر بنتائج وخيمة.
     

مشاركة هذه الصفحة