اياكم ان يفوتكم الحب الحقيقي

الكاتب : لمياء   المشاهدات : 903   الردود : 16    ‏2002-11-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-30
  1. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين ... اللهم آمين

    الحب ... يتسائل الكثير عن الحب وكيف يكون من منظور اسلامي
    وكيف تعامل الدين مع الحب...هذه الفطرة الطبيعية التي خلقها الله ؟؟

    لم أجد أجمل من محاظرة للاستاذ عمرو خالد صاحب الاسلوب المتميز والذي نال شهرة كبيرة وجذب الشباب قبل الكبار .. جزاه الله خير الجزاء

    وجاء ملخص هذه المحاضرة في كتيب صغير شيق انقله لكم
    لنبدأ على بركة الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-11-30
  3. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    اهداء

    الى من يظلمون هذه الكلمة المقدسة فيدنسونها .. وينتزعون عنها طهرها ونقاءها
    الى من يفهمون الحب على انه " الرغبة"
    الى من يدعونه .... ولم يذوقوه ابدا
    اياكم ان يفوتكم الحب الحقيقي



    موضوعنا هو اهم موضوع يعرفه الاولاد والبنات وبشكل عميق جدا وهو الحب .. ونريد ان نتكلم حوله من القلب فعلا...

    ولنتكلم بشكل واضح عن الصداقة بين الاولاد والبنات ، فلنحاول ان نكون صادقين وان نفتح قلوبنا فعلا...

    وطبعا انا حذر جدا في الدخول لهذا الموضوع مباشرة فبعض الاولاد والبنات سيقولون نحن نعرف ما سيقال في هذا الامر ويرفضون أن يكملوا القراءة ..
    وفي البداية أحب أن اسأل سؤالا هاما :

    هل الحب غريزة فطرية كتبها الله على الانسان؟
    وهل يقدر انسان ان يعيش بغير الحب.

    وطبعا انتم تعرفون اننا نتكلم في الدين وتتوقعون ان نقول ان الحب هو حبك لبابا وماما .. وصحيح ان هذا نوعا من الحب والاصل في الحب هو حب الله طبعا،

    ولكن دعونا نتكلك عن الحب بمعناه الدارج ، وحب الرجل والمرأة هل يستطيع انسان ان يستغني عن الحب ؟ ويعيش دون ان يحب او يحب؟ ... بالطبع لا

    فلا يوجد من يعيش دون الحب فهذه فطرة وغريزة ولولا ان الله خلقها فينا لما كان للبشرية أمل في الاستمرار والتناسل .
    فالغريزة هي أحد الاسباب التي جعلت العالم يستمر ...

    اذا فلا يمكن التفكير في قهر الغريزة ولا يمكن لنا ان نلغيها من حياتنا ، ولا يمكن ان نتجاهل ونحن نتكلم.
    وقد يظن البعض انه بما اننا نتكلم في الدين فلا يوجد شيء اسمه الحب
    وهذا بالطبع منطق خطأ ومدخل فاشل..
    والغريزة بدأت منذ بداية الحياة...منذ خلق آدم عليه السلام
    فالحديث الشريف يذكر ان آدم لما دخل الجنة استوحش أي رغم انه يعيش في الجنة لكنه أحس ان شيئا ينقصه..
    شعر انه محتاج لحواء ، وهذا الكلام ليس من الخيال لكنه حديث النبي عليه الصلاة والسلام :
    فبينما هو نائم اذ خلق الله من ضلعه حواء فاستيقظ فرآها بجواره ، قال من انت .. قالت حواء.. ، قال ولم خلقت ؟ قالت لتسكن الي .. يعني انها رمز الاطمئنان لتسكن الي ، ليس انها أمة له او ملكه ولكن يعني اته يا آدم ويا كل آدم في الارض الى يوم القيامة ..

    لا سكن لك ولا اطمئنان الا بجوار حواء.. هذا هو ديننا واسلامنا وفهمنا له

    وتحكي الآثار وقصص السابقين ان آدم نزل بالهند وحواء بجدة ، وربما من هنا جاء الاسم أي " الجدة" الكبرى لبني آدم .
    ويقال ان آدم ظل يبحث عن حواء حتى التقيا عند جبل عرفات ولو انتبهتم لو جدتم ان عرفات أقرب الى جدة وبعيدة جدا عن الهند ، اذا آدم هو الذي تعب جدا وظل يبحث عن حواء كثيرا حتى وصل اليها.

    وفي حديث خلقت آدم من ضلع آدم ، يقول العلماء خلقت من ضلعه وهو نائم لم يكن مستيقضا .. حتى لا يشعر بألم خلق حواء .. رغم ان المرأة حين تنجب فان عملية الولادة تتم وهي مستيقضة.. يقولون لان عاطفة حواء أقوى كثيرا من عاطفة آدم فهي لا تضيق من هذه العملية ولا تهتم بآلامها بينما آدم لم يكن ليتحمل ان يتم ذلك.

    وانا اطرح أفكار ومعاني حتى نصل الى رؤيةالاسلام للمرأة..
    ومن هذه الافكار أن آدم خلق من تراب بينما حواء خلقت من ضلع أي من شي حي
    لذا نجد آدم حين يتعامل في الدنيا فانه سواء كان تاجر او صانعا او محاربا او مزارعا فانه سيتعامل معالمادة التي خلق منها ..

    سيتعامل مع الارض أما حواء فستتعامل مع الروح مع الانسان فهي ستربي وستكون أما أو اختا او زوجة او ابنة فهي تتعامل مع شيء حي ، لذا سميت حواء لانها خلقت من حياة..
    طبعا هذه هي المرأة وهذا هو دورها وبين ايدينا علاقات جميلة جدا وراقية جدا بين رجل وامرأة..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-11-30
  5. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    فالحب حب ومطلوب وجميل لكن ..أي حب ؟ هذا ما نريد ان نصل اليه...

    واسمعوا حكاية سيدنا عمرو بن العاص لما جاء للنبي صلىالله عليه وسلم في سرية اسمها ذات السلاسل ، والرسول راجع منها منتصر فاراد عمرو بن العاص ان يكون له نصيب في قلب الرسول فقال له ( من احب الناس اليك؟ فقال عائشة) ورد معنى الحديث في سنن الترمذي

    هل صادفت يوما من تسأله عن أحب الناس اليه فيقول زوجتي؟ اتحدى ان نفتح جريدة ونقرأ لاحد العظماء ان اكثر من يحبه في الدنيا هي زوجته .. لكن النبي قالها ببساطةوقالها باسمها كذلك..

    وتعالوا كذلك لحب عمر بن الخطاب لزوجته .. فأحد الصحابة كان يضيق بزوجته جدا .. لان صوتها عال دوما .. وتعرفون ان من النساء من لديها حنجرة دائمة الصياح ..

    فالصحابي من ضيقه ذهب يشتكي الى أمير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب فذهب ليطرق الباب فوجد صوت زوجة عمر يعلو على صوت عمر ويصل الى الشارع فخاب أمله ومضى..

    وبينما هو ينوي المضي اذا بعمر يفتح الباب ويقول له كأنك جئت لي .. قال نعم ، جئت اشتكي صوت زوجتي فوجدت عندك مثل نا عندي.. فانظر الى رد عمر وعاطفته يقول:
    تحملتني .. غسلت ثيابي وبسطت منامي وربت أولادي ونظفت بيتي ، تفعل كل ذلك ولم يأمرها الله بذلك انما تفعله طواعية وتحملت كل ذلك افلا اتحملها ان رفعت صوتها... فهذا هو الحب والعاطفة.
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-11-30
  7. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    وتعالوا لنر نماذج مما هو موجود في واقعنا الآن

    علاقات الصداقة كما يسمونها بين الاولاد والبنات ماذا يترتب عليها وما مشاكلها التي تنتج عنها؟ وهيا نرى هذه العلاقات بعد ان اكدنا ان الحب اساسا لا مشكلة فيه وله رؤية محترمة جدا في ديننا.

    الشباب يتحدثون بأنفسهم :

    الولد والبنت يمكن ان يشعروا ببعض العواطف ثم حين يشعرون انهم اخطأوا فيحاولون تصليح اخطائهم ولكن للاسف الشديد بطريقة خطأ ايضا وهي الزواج العرفي ( اقيمت هذه المحاضرة في مصر حيث يكثر بين الشباب الزواج العرفي خاصة في فترة الجامعة).

    بالطبع هي طريقة عجيبة جدا فالشاب الذي يرى انه اخطأ ويحاول إصلاح الخطأ بخطأ آخر .. فإمكانياته وقدراته وطبيعة المجتمع لا تسمح له بالزواج

    وهو لا يزال في الجامعة .. فيتزوج عرفيا .. لكن ما نتيجة هذا الزواج ؟

    المشكلة انه بعد شهرين أو ثلاثة من هذا الزواج يتركها الشاب ليس لانه " نذل" او خسة منه ..ولكن لانه يشعر انه لن يكن في وضع طبيعي ولن يستطيع مواجهة اهله بما فعل ولا يستطيع ان يقدمها لأهله وهو يشعر انها " رخيصة " وإنها في مستوى اقل.. ولا يتحمل فكرة انها ستكون زوجته ويبدأ في التهرب منها وهذا طبعا ليس حواديت هذا كلام يحدث كل يوم ..

    وتبدأ البنت تجد نفسها في مشكلة كيف ستواجه أهلها وماذا ستفعل وكيف ستعيش وتبدأ تدخل في حالة اكتئاب فقد فرحت أسبوعين ثلاثة ودمر مستقبلها تماما ..

    وحتى في الزواج الطبيعي فان الاستخدام السيء لكلمة الحب يؤدي الى كوارث كثيرة واكيد اننا جميعا رئينا نماذج كثيرة كانت في يوم من الايام محور حديث المجتمع من حولهم.. وكيف انهما احبا بعضهما البعض او كيف انهما مرتبطان من فترة الثانوي وكيف وكيف .. ولكن بعد الزواج ينتهي كل شيء بالطلاق وهذه ليست حالة واحدة وانما كثيرة جدا ..

    واسأل الشاب فيقول لي: اختلفت عن ايام زمان
    وهي تقول اصبح انسانا مختلفا تماما تغير..
    ففي فترة ما قبل الزواج كل واحد كان يخرج افضل ما عنده فلما التقيا رأى كلاهما الاشياء الاخرى التي لم يكن يراها من قبل

    فالامور لم تعد مزينة كما كانت فلو لم نكن نعرف بعض من قبل لبدأنا ننسجم ونرتب ظروفنا على ما نعرف من شريك حياتنا.
    لكن كل واحد تعود على شكل معين صعب ان يتعود على غيره.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-12-01
  9. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    أختي العزيزة لمياء
    موضوعك جيدآ ولابد أن نحب بعضنا
    أيضآ في الله واجمل شئ عندما اقولك أو لأخي
    المسلم أحبك في الله جزاك الله الف خير ياأختي
    وعيد سعيد .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-12-01
  11. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    الحب الحقيقي******* حايعيش ياحبيبي


    أختي الغالية لمياء إختيار موفق ورائع جداً وقد وضعت بين يدينا ملخص لمحضارة الداعية عمرو خالد رعاة الله والذي حوت محاضرتة على إستدلال واضح بحياة خير الأنام صلوات الله وسلامة علية وكذلك الصحابة رضوان الله عليهم .

    هذا هو الحب مثلما ذكر أعلاة .


    تحياتي اختي وكل عام وانت بخير
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-12-01
  13. الشروق

    الشروق عضو

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    ماقصرت اختي لمياء

    موضوع ممتاز ا حيانا العاطفه

    تعمي العقل والتفكير الصحيح

    وربنا يهدينا الي مافيه الخير
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-12-01
  15. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    اخوتي الاعزاء شكرا لكم ..وترى ماخلصنا مازال في المزيد ..وكل عام وانتم بخير
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-12-01
  17. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    اختي شروق .. شكرا والله يهدينا جميعا الى صراطه المستقيم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-12-01
  19. لمياء

    لمياء مشرفة سابقة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-10-08
    المشاركات:
    2,738
    الإعجاب :
    0
    رأي الشباب

    من ضمن عيوب هذه العلاقة ان الانسان يكون قد صاحب أكثر من شخص من الجنس الآخر قبل الزواج فلن يكون عند الشاب رضا تام بزوجته ففي أول خلاف سيقول صاحبتي أفضل كانت تسمعني أو تحن علي أو غير ذلك وكذلك هي .

    فعلا هذا الامر يحدث كثيرا بالذات في عقل الانسان وفكره فالشاب (صاحب ) خمسة أو يت فتيات سيقارن وقد يقول : زوجتي طيبة وممتازة ولكن لما تستيقظ من النوم يكون شعرها منكوش !!!

    طبعا هو كان يرى الآخريات في كامل زينتهن واحتشادهن له وكان يراهن ساعة او اثنتين فتكون البنت على أتم الاستعداد ..

    ولكن زوجته يراها 24 ساعة في اليوم فيبدأ يقارن وتتعب حياته ، والبنت نفس الامر تقول زوجي طيب وكريم ولكن كنت مصاحبة ولد عنده عضلات كذا وكان أكثر وسامة وكان وكان ..

    طبعا هذا الولد كان يأتي يقابلها وهو جاهز ومستعد تماما من تسريحة الشعر وملابس جديدة وغير ذلك.

    ولكن زوجها هي تراه " تعبان" و " شقيان " في العمل من أجل توفير حياة كريمة لها..

    · الشيطان له دخل في الامر .. يعني قبل الزواج العلاقة بينهما كانت حراما فالشيطان يظل يزينها ويحليها ويشعرهم انه وضع لذيذ .. طبعا بعد الزواج الحياة يكون فيها مودة ورحمة وحب وهذا وضع طبيعي فالشيطان " يزعل " ويبدأ يفسد الامر لانه بالطبع يحب " يخرب البيت " فيجعل الشاب يأخذ باله من أشياء لم يكن يهتم بها من قبل وهي كذلك.

    · أعتقد انه بسبب الله تعالى يحب عباده .. فبالتالي لا بد ان يكون قد خلق الحب فيهم ، ولكن ما أحب ان اقوله كفتاة ان خسائر البنت في هذه العلاقة كثيرة جدا ..

    ابسطها ان البنت تحس انها مهانة وستهلكة لم تعد البنت المصانة الجوهرة المدللة في بيت أهلها .. لانها اول ما ( تصاحب) فهي تبتعد تماما عن أهلها وخاصة أبيها .

    كلمة فتاة:
    وعن تجربة شخصية لي انني كنت أحيانا أدعو فأشعر بالقرب من الله ولكن لما بدأت تكون لي علاقات وماشابه أشعر اني بعيدة جدا عن ربنا .. واعتقد لان هذا النوع من الحب يورث في القلب ضيقا وظلمة وسوادا يعني لما كنت اظل اتكلم على التلفون حتى الفجر ثم لا أصلي ..

    · طبعا كان هناك ألم نفسي شديد الحقيقة اريد ان اجمع خسائر البنت من هذه العلاقة في كلمات بسيطة.

    الحقيقة اريد ان اجمع خسائر البنت من هذه العلاقة في كلمات بسيطة
    هل الاسلام حين يمنع هذه العلاقات يريد مجرد التضييق على الناس أم ان هذا فيه مصلحة للجميع.

    · أول ما قلتم ان 95% من علاقات " الصداقة " هذه لا تنتهي بزواج .. اذن ينكسر قلب البنت ويتوجع .. فاذا كان الولد يتوجع ويتألم ويصاب بكتئآب اذا العلاقة انتهت فكيف بالبنت؟

    · وهل في الاسلام ما يقول ان هذه العلاقة حرام ؟ طبعا ففي سورة النساء اية تقول هذا الكلام تتكلم عن النساء فتقول (( ولا متخذات أخدان ))
    · يعني لا يجوز ان يكون للمرأة صاحب أو صديق .. لأن طبيعة البنت ونفسيتها تنكسر حين تفشل العلاقة وانا سعيد جدا بكلمة من قالت ان البنت تشعر انها منكسرة انها مهانة وانها بعيدة عن أهلها.

    والسبب الثاني لرفض هذه الصداقة:
    انهيار البيوت بعد الزواج وهذا وهذا ما تحدثنا عنه منذ قليل.

    رأي الشباب:
    · انا لي قريب من كثرة ما عرف وصاحب من بنات ومن كثرة ما عرف بنات يكذبن على أهلهن فتخيل ان كل البنات بهذه الطريقة فلم يعد يثق بأحد ابدا وكبر سنه وهو لا يستطيع الزواج.

    طبعا فالولد ينبسط سنتين ثلاثة ويحزن بقية عمره والبنت بالمثل ، يقول الله تبارك وتعالى (( وليس البر ان تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من ابوابها وتقوا الله لعلكم تفلحون))

    اذا البنت التي تكذب على أهلها تكون خائنة لابيها وامها لما تعرف شاب دون علمهم .. هذا الاب الذي يكدح ليصرف عليك هل البر به يكون بهذه الطريقة. بان تدخلي أحدا من ظهر البيت من التلفون مثلا..

    وسؤال للبنت .. هل لو سمع ابوك من سماعة أخرى وانت تتحدثين مع شاب حتى الثالثة صباحا في كلام من نوعية حرام .. ماذا سيحدث؟ .. أكيد انهيار .. أكيد لن تقدري على النظر الى عينيه ابدا . فما بالك من الله سبحانه وتعالى وهو المطلع عليك ؟

    متخيلة؟ ؟؟ اين الحياء من الله تبارك وتعالى كيف تشعرين وانت تعلمين ان الله يسمعك الآن وانت تقولين هذا الكلام .. الحقيقة ان المرأةتفقد من حيائها الكثير حين تدخل في علاقات مثل هذه .. وتجد نفسها تقوم بأشياء لم تتخيل ان تعملها.

    وللمحاضرة بقية ...
     

مشاركة هذه الصفحة