الهجره تنم عن ظلم وهروب من المسؤليه

الكاتب : كعكي   المشاهدات : 440   الردود : 7    ‏2007-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-22
  1. كعكي

    كعكي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-17
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    اليوم هناك جيل يطالب بتحسين وضعه وينظر ويقارن بين وضعه وواقعه الذي يعيشه وإمكاناته : بتروله وغازه وزكاته وضرائبه وجماركه وزراعته وموارده كلها ينظر إلى واقعه الذي يملك كل هذه الخيرات ويقارن بين وضعه وبين المواطن العربي والمواطن المسلم والمواطن الذي يعيش في أي بلد كان اليوم , هل يعيش المواطن اليمني مثلما يعيش غيره؟ أبداً .



    إن هذا المواطن اليمني لا يزال يعبر عن سوء هذه الأوضاع باستمرار هجرته إلى الخارج خاصة دول الجوار, وهذه خصلة أريد أن أقف عندها وقفة خفيفة وهذه خصلة غير طيبة كل من ساء وضعه الاقتصادي كل من ظلم أراد الفرار بنفسه إلى دول الجوار أو إلى أي دولة أوروبية أخرى هذا أمر غير سليم .



    هذه الهجرة تنم عن ظلم في هذه البلاد الحل ليس في الهجرة , الحل في مقاومة هذا الظلم واجتثاث هذا الظلم وتغيير هذا الواقع السيئ الهجرة هروب , وعليه يجب أن تتوقف هذه الهجرة ويجب أن تنمو في صفوفنا جميعاً ثقافة مقاومة هذا الظلم المستشري في هذه البلاد , الحل ليس في الهجرة أبداً , الحل في مقاومة الظلم , مقاومة الفساد والمفسدين , رفض هذا الواقع السيئ من خلال التعبير من القنوات المشروعة , الهجرة ليست حلاً , ولذا نجد كثير من المسئولين أو بعض المسئولين يقول ويطالب الناس بأن يتعلموا وأن يدرسوا خاصة القضايا الحرفية لماذا؟ قالوا حتى إذا هاجروا يكون عندهم حرفة ما يقولوا يدرسوا ويتعلموا ويرتقوا في وعيهم وقدراتهم العلمية ليخدموا بلدهم .



    تعلم وادرس وهاجر لكي يبقى الظالم في كرسي الحكم ولكي يبقى الفاسد يدير هذه البلاد لا يصح أن نهاجر أبداً , هذه بلادنا وهذه خيراتنا وهذا شعبنا نقف صفاً واحداً في مواجهة هذا الظلم , وإذا كان لدينا خيرات وإذا كان لدينا قدرات وإذا كان لدينا إمكانات علمية وذهنية علينا أن نوظف ذلك في خدمة شعبنا وبلادنا وسينعكس إيجابا بإذن الله على من حولنا وعلى أمتنا الإسلامية جميعاً نهاجر بعد أن قامت الوحدة اليمنية , وبعد أن توحد شعبنا؟ قدراتنا وإمكاناتنا نستخدمها في بلادنا فإذا فاضت هذه القدرات وهذه الإمكانات في محافظة ما ننتقل إلى محافظة أخرى لننهض بها لكن أن نخرج ! لا .

    مقتطفات من محاضرة لمحمد اليدومي نائب رئيس الاصلاح
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-22
  3. الخيل والليل

    الخيل والليل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-14
    المشاركات:
    513
    الإعجاب :
    0
    وهذه مقتطفات تهديد بالحرب من محاضره لليدومي ايضا
    وأكد نائب رئيس الهيئة العليا للإصلاح بإن ظلم السلطة يجب أن لايدفعنا للتفريط بالوحدة ، بل إلى مزيد من مقاومة فساد النظام ، قائلاً بإننا سنحمي الحقوق بشتى الطرق السلمية ونحافظ على الوحدة ، معتبراً تلك الأصوات النشاز التي تنادي بالانفصال لاتمثل الا نفسها وليست حلا لمقاومة الظلم والطغيان, مضيفاً لا يصح أن نجعل هذا النظام وفساده في موازة الوحدة .

    وقال نائب رئيس الهيئة العليا التجمع اليمني للإصلاح إن قيادة الإصلاح قصرت في النزول إلى الشارع من وقت مبكر ، واعدا بأنها "ستكون في الأيام المقبلة في مقدمة صفوف الإعتصامات التي ينظمها حزبه جهادا في سبيل الله ونضالا سلميا لنيل الحقوق

    وأضاف "نسمع في هذه الأيام أصوات نشاز من قلة ليس لها من مصلحة إلا تنفيذ المخطط الصليبي والصهيوني، هناك فساد مالي وإداري، هناك جوع يحس به أغلب الشعب اليمني، وهناك غلاء وظلم في كل الجمهورية اليمنية، لكن ليس الحل أن ترتفع الأصوات النشاز لتنادي بالانفصال، يقول المثل العربي: (تموت الحرة ولا تأكل بثدييها) .. فلنجوع ولنشبع جوعاً .. فلنحافظ على وحدتنا .. لا يمكن التفريط بها على الإطلاق".

    وواصل حديثه "بسبب سياسة الحزب الحاكم .. نختلف مع الرئيس فلنختلف .. ما دخل الوحدة .. عجزنا عن مقاومة الظلم والطغيان والفساد .. وجبُنا في مواجهته فلنبحث عن سبب أضعف منه ونقف على جدار الوحدة".

    وأكد على أن الوحدة خيار لا يمكن المساس به، مضيفا "الوحدة اليمنية أمر تم بفضل الله عز وجل ثم برغبة هذا الشعب وأرغم النظامين في صنعاء وعدن على إقامة الوحدة
    لا يصلح أن نجعل هذا النظام وفساده المستشري في موازاة الوحدة".

    متسائلا "لماذا من يريد أن يعادي هذا النظام يريد تمزيق الوحدة اليمنية؟ هل سمعتم في لبنان -رغم كل الاختلافات السياسية- هل سمعتم بمن يريد تمزيق لبنان وكذلك مصر؟ هل سمعتم في تلفزيون أو قرأتم في صحيفة أن هناك معارض في أي بلد، كان يطالب تمزيق بلاده؟

    وحدد اليدومي موقف الإصلاح من قضية الوحدة الوطنية "نحن في التجمع اليمني للإصلاح سنواجه أي محاولة انفصال، وسنقاوم الظلم ونواجهه وسنسعى لتغير الواقع السيء".

    وأضاف "نحافظ على وحدتنا لأن ديننا ووطنيتنا تفرض علينا ذلك .. هذا الوطن اليمني كله يئن من الظلم وعلينا أن نواجه هذا الظلم ومخطط تمزيق البلاد".

    مستطردا " الوحدة اليمنية التي تمت بفضل الله عز وجل جاءت بالنهج الديمقراطي والتعددية السياسية وحرية التعبير في بلادنا، وكأن هذه الديمقراطية والحرية والتعددية كانت في خيالات بعض المسئولين مجرد منحة لهذا الشعب، لكن هذه المنحة مع مرور الأيام والسنين تحولت إلى حق من الصعب انتزاعه من الشعب"

    مجددا تأكيده على خطر المساس بالوحدة الوطنية من خلال الكتابات والشعارات مواصلا: "قضية من القضايا التي يجب أن نقف ضدها بلا استثناء أن بعض الأقلام والكتابات الصحفية يشتم منها نتن أحبار أقلامها, وهي تتمرغ في أوحال الكتابات الطائفية والمناطقية والقبلية والمذهبية، وأنصح هذه الأقلام أن تترفع عن ذلك مهما كانت مبرراتها أو أسباب معاناتها للأسف الشديد أن بعض الأقلام يقرأ الواحد لها ويتقزز, إما توغر الصدور وتجافي الحقيقة وتدعوا للفتنة هذه الأقلام علينا جميعاً أن ننصحها ونرفضها لا مجال لأي صوت يدعوا إلى تمزيق هذا الوطن مهما كانت الاختلافات بيننا وبين الآخرين".
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-11-23
  5. كعكي

    كعكي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-17
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    اين الخلاف اتفق مع كل ماقاله الاستاذ حفظه الله وزاد الوطن من امثاله ..........نحارب من يسعى لتمزيقنا ونناضل سلميا لاسترداد الحقوق
    ويجب ان لا نخلط ونساوي بين الدعوه لرفض الظلم والاستبداد والدعوه للاءنفصال فالفرق بين اخي وفي نفس الوقت الحذر ممن يعبثون بمقدرات الوطن ارضا وانسانا ويسيئون للوحده ويدعون انهم حماتها فهم مخربون كما اولئك الانفصاليون خونه ومتامرين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-11-23
  7. البيان الاول

    البيان الاول قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-10-30
    المشاركات:
    9,200
    الإعجاب :
    0
    هل تظن ان هذا الطرح عقلاني . هل سيطبق على ارض الواقع . هل ينتظر اي شخص 5 اعوام يناضل من اجل البحث عن وظيفه . ام يسلك دروب اخرى لتحسين وضعه المادي . ان كان الاغتراب ليس حلا . فاين يكمن الحل
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-11-23
  9. كعكي

    كعكي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-17
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    ماحيلة المضطر الا السفر صحيح واليدومي عندما قال ذالك يقصد اننا كمغتربين لم نترك الوطن الا للواقع السيء وظلم الظلمه الذين لم ينهضو بالوطن بل نهضو ونمو ارصدتهم الخاصه ولو اننا وقفنا ولم ننافق واخذنا على ايدي المفسدين لما وصل الحال الى ماهو عليه اليوم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-11-23
  11. كعكي

    كعكي عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-17
    المشاركات:
    148
    الإعجاب :
    0
    ماحيلة المضطر الا السفر صحيح واليدومي عندما قال ذالك يقصد اننا كمغتربين لم نترك الوطن الا للواقع السيء وظلم الظلمه الذين لم ينهضو بالوطن بل نهضو ونمو ارصدتهم الخاصه ولو اننا وقفنا ولم ننافق واخذنا على ايدي المفسدين لما وصل الحال الى ماهو عليه اليوم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-11-23
  13. الخيل والليل

    الخيل والليل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-14
    المشاركات:
    513
    الإعجاب :
    0

    إلى الأستاذ محمد عبد الله اليدومي..نشبع مع الوحدة؟!
    الإثنين 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2007 القراءات: 817
    ( طباعة)
    بقلم/ رداد السلامي

    مأرب برس - خاص

    دعني في البداية أقترف خطيئة نقدك لأن نقد أمثالك مازال في ثقافة بعض العقليات الإصلاحية خطيئة دين الله منها برئ .

    كإصلاحي أود أن ألفت نظرك إلى مجانبة خطابك الذي ألقيته الثلاثاء الماضي ،لصواب واجتزت بدون شعور تحت صياحات التكبير والتهليل منطقة الحذق السياسي إلى دائرة الإنفعال المعبر عن مكنون التوجه .. وأريد أن أقول لك أن خطابك لن يمر مرور الكرام من قبل السلطة وإن كان بعضاً منه يعاضد إدعاءاتها الخائفة على الوحدة الوطنية التي لم تخف عليها يوماً بدليل تشهوات ما يحدث وإرتجاجات ماينبئ عن شرخ عميق في النفوس قبل الأرض .
    إن تهديدك بالمواجهة خطأ كبير لأنك واهم أن ظننت أن من يدعوا إلى الإنفصال قلة وأن الوحدة ثابت فثوابتنا يا أستاذ محمد نسفت منذ ان تحايلنا على دين الله والغينا الحق حكما واحتكمنا إلى العرف القبلي وفهوة البندقية ونبذنا دين الله وراءنا ظهريا .. ولا أدري كيف انساق مثلك سياسي متأمل.. إلى خطاب المواجهة بعد صمتك الطويل كنا نظن أن الحكمة غارت فيك حتى خرجت برؤى وتأملات قادرة على إستلهام فكر متوازن يسمو فوق لغة القديم الذي كان من نتائجه ماترى لا ما تسمع ، في السابق حارب الناس بوعي او بدون وعي لأنه كانت هناك أيدلوجيا مقابل أيدلوجيا ..أما اليوم فمن سنواجههم يحملون ذات الدين الذي نحمله وإلى القبلة وجوههم تتجه.. وإن كانوا قبل ذلك كذلك، إلا أن عمى الفتاوي أعمانا وأحالنا إلى هائجين لا نرعوي ولم نستطع الإتيان بفكر متوازن يحول دون تقطيع أوداج الـدماء وشرايين تدفقها .

    قلت يا أستاذ محمد أننا "نجوع مع الوحدة "و أرد عليك أن الجوع كفر وخطيئة تدفع إلى ماهو أكبر من تقطيع جسد البلاد .. وأننا مع الوحدة يجب أن نشبع إذ لا يجوز أن نجوع موحدين يحكمنا قطيع الموت وعصابات الدمار والمحن وآكلات العقول والقلوب ويستأثرون بالثروات كان عليك أن لا تحاضر وأن تمسك عليك لسانك وليسعك بيتك ودعنا نصارع هذا النظام المستبد الذي أفسد العقول والقلوب وألجم الحناجر .. فنحن أحرص على الوحدة من محاضرات في صالات مغلقة ومعزولة عن واقع الأمة وأقدر على تضميد جراحاتنا ولم شملنا وإن كان هناك ما يحدق بوحدتنا من خطر فحضورنا في قلب الحراك سيبددها ويؤطرها بإطار وطني وحدوي يتجاوز طموح التمزيع إلى آفاق الوحدة الرحبة الروحية والنفسية في بوتقة النضال والهم الواحد .

    سترى معنى أن يكون الموقف ذكيا يحاول أن لا ينساق الى تهديدات مستفزة لها مردود لا يعود إلا بما يعرقل ويكدس ركام الزيف أمامنا وستعرف لاحقا كيف سيوظف الخطاب المنفعل تحت صيحات التهليل الذي لا يرضاه الله في مثل هذه الأيام..!! لأنه سيؤدي إلى ما تعلم ..وأبشرك أن هذا الخطاب سيؤرشف في أدراج العقل القديم الذي مازال " يحكم " على نبش جثث الموتى وإشعال الحرائق والمتناقضات وإن غدا لناظريه قريب
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-11-23
  15. الخيل والليل

    الخيل والليل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-09-14
    المشاركات:
    513
    الإعجاب :
    0

    إلى الأستاذ محمد عبد الله اليدومي..نشبع مع الوحدة؟!
    الإثنين 12 نوفمبر-تشرين الثاني 2007 القراءات: 817
    ( طباعة)
    بقلم/ رداد السلامي

    مأرب برس - خاص

    دعني في البداية أقترف خطيئة نقدك لأن نقد أمثالك مازال في ثقافة بعض العقليات الإصلاحية خطيئة دين الله منها برئ .

    كإصلاحي أود أن ألفت نظرك إلى مجانبة خطابك الذي ألقيته الثلاثاء الماضي ،لصواب واجتزت بدون شعور تحت صياحات التكبير والتهليل منطقة الحذق السياسي إلى دائرة الإنفعال المعبر عن مكنون التوجه .. وأريد أن أقول لك أن خطابك لن يمر مرور الكرام من قبل السلطة وإن كان بعضاً منه يعاضد إدعاءاتها الخائفة على الوحدة الوطنية التي لم تخف عليها يوماً بدليل تشهوات ما يحدث وإرتجاجات ماينبئ عن شرخ عميق في النفوس قبل الأرض .
    إن تهديدك بالمواجهة خطأ كبير لأنك واهم أن ظننت أن من يدعوا إلى الإنفصال قلة وأن الوحدة ثابت فثوابتنا يا أستاذ محمد نسفت منذ ان تحايلنا على دين الله والغينا الحق حكما واحتكمنا إلى العرف القبلي وفهوة البندقية ونبذنا دين الله وراءنا ظهريا .. ولا أدري كيف انساق مثلك سياسي متأمل.. إلى خطاب المواجهة بعد صمتك الطويل كنا نظن أن الحكمة غارت فيك حتى خرجت برؤى وتأملات قادرة على إستلهام فكر متوازن يسمو فوق لغة القديم الذي كان من نتائجه ماترى لا ما تسمع ، في السابق حارب الناس بوعي او بدون وعي لأنه كانت هناك أيدلوجيا مقابل أيدلوجيا ..أما اليوم فمن سنواجههم يحملون ذات الدين الذي نحمله وإلى القبلة وجوههم تتجه.. وإن كانوا قبل ذلك كذلك، إلا أن عمى الفتاوي أعمانا وأحالنا إلى هائجين لا نرعوي ولم نستطع الإتيان بفكر متوازن يحول دون تقطيع أوداج الـدماء وشرايين تدفقها .

    قلت يا أستاذ محمد أننا "نجوع مع الوحدة "و أرد عليك أن الجوع كفر وخطيئة تدفع إلى ماهو أكبر من تقطيع جسد البلاد .. وأننا مع الوحدة يجب أن نشبع إذ لا يجوز أن نجوع موحدين يحكمنا قطيع الموت وعصابات الدمار والمحن وآكلات العقول والقلوب ويستأثرون بالثروات كان عليك أن لا تحاضر وأن تمسك عليك لسانك وليسعك بيتك ودعنا نصارع هذا النظام المستبد الذي أفسد العقول والقلوب وألجم الحناجر .. فنحن أحرص على الوحدة من محاضرات في صالات مغلقة ومعزولة عن واقع الأمة وأقدر على تضميد جراحاتنا ولم شملنا وإن كان هناك ما يحدق بوحدتنا من خطر فحضورنا في قلب الحراك سيبددها ويؤطرها بإطار وطني وحدوي يتجاوز طموح التمزيع إلى آفاق الوحدة الرحبة الروحية والنفسية في بوتقة النضال والهم الواحد .

    سترى معنى أن يكون الموقف ذكيا يحاول أن لا ينساق الى تهديدات مستفزة لها مردود لا يعود إلا بما يعرقل ويكدس ركام الزيف أمامنا وستعرف لاحقا كيف سيوظف الخطاب المنفعل تحت صيحات التهليل الذي لا يرضاه الله في مثل هذه الأيام..!! لأنه سيؤدي إلى ما تعلم ..وأبشرك أن هذا الخطاب سيؤرشف في أدراج العقل القديم الذي مازال " يحكم " على نبش جثث الموتى وإشعال الحرائق والمتناقضات وإن غدا لناظريه قريب
     

مشاركة هذه الصفحة