اليمـن .. الإنسـان والأرض

الكاتب : حنان محمد   المشاهدات : 1,281   الردود : 22    ‏2007-11-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-22
  1. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0




    اليمـن .. الإنسـان والأرض


    http://www.algomhoriah.net/atach.php?id=8938

    حنان محمد فارع​



    مراحل الضعف والانكماش دائماً ما تكون مرتبطة بالذل والهوان واليأس ، دوماً نسأل لماذا يكون الضعيف صيداً سهلاً للآخرين ؟! فلا أعتقد أن الإجابة على مثل هذا التساؤل يغيب عن ذهن الكثيرين ، فالضعيف تزداد حوله المطامع بسبب حالات الصراع وانتشار الفوضى والخصومة فتسود حالة من الجمود الفكري والعلمي والتعصب بكافة أنواعه ، بالتالي تستطيع أي قوى خارجية طامعة توجه أنظارها نحو المجتمع الضعيف أن تنتصر بسهولة بحرب ثقافية فكرية فإغراق البلد بالأفكار الهدامة والمبتذلة تغذي حدة الصراعات لتصل إلى مرحلة يعجز عقل الإنسان عن إيقافها .


    عندما يقف المرء في الشارع محدقاً بالمارة أمامه يلفت انتباهه البعض ممن يسيرون برأس منحنية ، عينية لا تفارق الأرض فتلتصق كل نظرة منها بذرة التراب وكأنها جزء منه لا يمكنه أن يستغني عنها فمنها الحياة وإليها الممات .
    تلك الخصوصية بين الإنسان والأرض تجعلنا نفكر بجمالية العطاء المتبادل بينهما ، فسعادة الإنسان في الحياة مرهونة بالتفاعل الذي ينشأ بين الإنسان والأرض ، الإنسان بما يحمله من وعي للانطلاق نحو آفاق واسعة أكثر غنى و ارتقاء والأرض بعطائها الوافر وإمكانياتها المادية التي تخدم الإنسان واستمرارية الحياة .
    التفكير الواعي والعقلاني يجعل الإنسان يتجه نحو الأرض لتصبح شغله الشاغل بعيداً عن الاهتمام بصغائر الحياة .. وقتها يدرك أن قوته ومكانته مستمدة من قوة الأرض ومدى اهتمامه بها لتبدأ مرحلة عطاء متبادل فتزدهر الحياة وتتطور ، هذا ما حدث بالفعل في العصور القديمة، اتجاه الإنسان اليمني نحو الأرض والاهتمام بالزراعة ونجاح نظام الري وبناء السدود جعلت المجتمع يشهد انتعاشاً وأسهمت بقسط عظيم في صياغة الحياة العامة للناس وفتحت آفاقاً أخرى للنجاح والازدهار فجاءت التجارة لتكمل ذلك النجاح والتفاعل بين اليمني والأرض ، لكن مع طغيان التفكير الأناني للإنسان وانشغاله بصغائر الأمور يحل الخراب على الأرض .. الرخاء التجاري الذي شهدته اليمن في العصور القديمة والتقليل من أهمية الأرض وعطائها أضعفها كثيراً بعد أن تحولت طرق التجارة وماتت الأرض عطشاً بغياب الإنسان وانشغاله عنها ، فلم يتبق لليمني ما يربطه بتلك الأرض القاحلة بعد أن تخلى عنها وأرتأى الرحيل منها .
    الهجرة عن الأرض نتاج طبيعي بعد فقدان الخصوصية التي تجمع الإنسان بأرضه ، أتذكر في إحدى المرات قرأت أن حالة الحب بين الإنسان والأرض تبرز معالمها على وجه الإنسان وتترك آثارها على يديه ورجليه ويتحول لونه إلى لونها وكأنه هو الأرض والأرض هي الإنسان .
    دخول اليمن إلى العصور الوسطى ( الإسلامية ) أصبح الإسلام هو القوة التي قدمت نفسها ، تبلور هذا العصر بالانتماء إلى بقعة من الأرض شاسعة الاتساع ، فالإنسان اليمني بات جزءاً من الديانة الإسلامية يؤدي رسالة مقدسة في كل بقاع الأرض فلم يبخل بعطائه والتضحية بدمه لأجل قضيته ( الإيمان يمان والحكمة يمانية ) .
    عظمة الإنسان اليمني وتفاعله مع الأرض تتجلى بوضوح في العصر الحديث ، سمات ذلك العصر منقوشة بدماء الشهداء الأبرار من قدموا أرواحهم فداء للأرض وتحريرها من الطغاة والمستعمرين قضت الظروف في تلك المرحلة أن يبقى الإنسان مشغولاً بتحرير الأرض .. نضال طويل تشربت الأرض الدماء في سبيل حريتها واستقلالها .
    عودة لمَا طرح في المقدمة ، كيف نكوّن عناصر بشرية فاعلة قادرة على الاستيعاب الجيد للمعطيات الحضارية للعصر وتساهم في بناء أرضها ؟!
    طبعا الحديث هنا حول عصرنا الراهن .. ما الذي يشغل الإنسان عن الأرض وبأي سمة ممكن نصف هذا العصر وسط المتغيرات الحضارية والتقدم الفكري ؟! بناء الإنسان قبل الأرض ضرورة ملحة فتحرر العقول من تراكمات الماضي والأفكار التي تكبل الإرادة وتجعل الإنسان يتخبط في دوامة القدر البائس هو ما يحقق بناءً جاداً داخل المجتمع .
    الأرض بحاجة إلى عقول مرنة متحررة من القيود ومشدودة نحو الأصول والثوابت التي تمنحها الاتزان العام والموضوعية لتبدع في كافة شؤون الحياة .
    سلبيات هذا العصر من استغفال الوعي الديني وسيطرة الأعراف الاجتماعية والقبلية وتقييد العقل بالممنوعات المصطنعة وسيطرة الخرافات والهوى والظلم الاجتماعي والتقوقع في بقعة جغرافية معينة ورفض الانفتاح على التيارات الحضارية المختلفة حرمت الإنسان اليمني من خصوصية ارتباطه وتفاعله مع الأرض ، كلما كان مستوى الفكر في تدن كلما شعر الإنسان بعدم الانتماء إلى الأرض فيزداد شعوره بعدم الاستقرار ( النفسي ) و لا يمكن تحقيق العمران .
    إن الإنسان والأرض هما مظهران لجوهر واحد يتحقق بالتفاعل ويتمايز بالنزعة الثقافية الفكرية ، وهذا التفاعل لا ينتهي إلا بانتهاء ( الإنسان أو الأرض ) وزوال احدهما ينذر بنهاية الآخر .









    تحياتي



     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-22
  3. أروى العوبثاني

    أروى العوبثاني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-06-20
    المشاركات:
    7,709
    الإعجاب :
    0
    جننتوني يا بنات مواضيعكم رائعه :M12::M12::M12:

    وإسمحولي بحطها في المجلة المرتقبة للمجلس إن شاء الله

    بارك الله فيكم وعساك بخير يا أختي حنان

    موضوعك رائع إنتي وأسير وبحطه ظمن مواضيع المجلة

    دمتم بصحة وعافيه

    جل الشكر والتقدير لكما

    تحيه طيبه ..

    و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-11-22
  5. ذات إنسان !

    ذات إنسان ! قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-26
    المشاركات:
    9,039
    الإعجاب :
    1
    لا يشغله شيءٌ أكبر من لقمة العيش .. والدفاع عن حقوقه .. ثُمَّ إنَّ الإنسـان المُعاصر هنا .. ضاعت حقوقه .. وتاهت آماله .. وغادرته أمنياته .. كل شيء له سعر يرتفع حوله إلاّ هـو .. بل ربما ينقص أحياناً .. وأخرى يذهب إلى ما تحت الصفر .. فأيّ علاقة للإنسان بالأرض أكبـر مما هـو موجـود ؟!
    إنساننا الحالي .. لا يبحث إلاّ عن تأمين لقمـة العيش .. والأمان ..
    ..... لكن ..
    عظمـة الإنسان اليمني .. الّذي يذهب في الآفاق .. ولكنـه .. من أكثر البشر ارتباطاً بأرضه .. مهما كانت الظروف والتغيرات .. فهو يعود إليها ويستقر فيها ويعمر فيها .. وإن ذهب إلى مكان غربته مرّة أخرى وعاد .. فهـو في نصف غربـة وهجرة .. !ّ
    ويتشكل الوعي لدى الإنسان .. عبر مراجعات وسنوات .. حتى تصبح لديه قيمـة فكريـة .. حول الشيء الّذي يفكر فيه أو يعاصره حياتيَّاً .. ومن ذلك الأرض .. وموضع قدمه الأوّل ..!ّ

    شُكراً لهذا الموضوع الاجتمـاعي .. السيكلوجي .. وأعتذر عن فهمي القاصر له ..!ّ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-11-22
  7. صناجة العرب

    صناجة العرب قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-10-28
    المشاركات:
    9,064
    الإعجاب :
    0
    أها

    قدنا أقووووووول
    حنان محمد هل هي نفسها ... وأحدث نفسي بأنه نفس أسلوب الكتابة
    ثم أعود وأجزم بما لا يدع مجالاً للشك أنها هي:)

    تحياتي لقلمك الجدلي
    وما أوصيك على شعرة معاوية;)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-11-22
  9. ذات إنسان !

    ذات إنسان ! قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-26
    المشاركات:
    9,039
    الإعجاب :
    1
    حصل هذا أيضاً معي يا صنـاجـة ..
    وكان الموضوع الّذي قرأته هناك في صحيفة الورق الصيني .. يتحدث عن الشباب والإنترنت .. والفراغ والوهـم .. وكلام من تلك الشـاكلـة ..
    وما أن أتيتُ هنـا .. حتّى رأيتُ عضواً .. له أكثر من عشرة آلاف مُشاركة .. مما يعني أنّه أنفق ما يُقارب أكثر من عشرة آلاف ساعـة أمام النت .. وهو نفس الكلام .. الّتي وصفت به الكاتبةُ الشباب هُناك ! ​
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-11-22
  11. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    هي حنان محمد فراع انتِ؟؟
    تهنئة على جزالة الالفاظ ورقي اختيار الكلمات...
    اعطيك هذه الطرفة:
    كان امير الشعراء احمد شوقي معجب جدا بالموسيقار محمد عبد الوهاب وكان يثير ذلك الاعجاب غيض وحسد العقاد والمازني من العمالقة حينها حيث كانواى يرون ان اعجاب شوقي بهذا الفنان الشاب لا يستحقه من عملاق بحجم شوقي...
    ذات يوم حضر العقاد ومحمد عبد الوهاب والمازني مجلس شوقي وراح يغني ويغني حتى اذا ما انتهى السمرقال المازني مداعب العقاد : مارايك بصوت عبد الوهاب يا عقاد فرد عليه العقاد صوت جميييييييل بس مشكلة عبد الوهاب ان شوقي معجب به!
    وانا اقول لك موضوع جميييل هذا الذي كتبتيه بس مشكلتك انك كتبتيه بصحيفة رسمية ما تعجبنيش ههههههههههههههههه .!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-11-22
  13. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0

    عدد مشاركاتي بلغت 13 الف مشاركة على مدار ثلاثة سنوات ونصف
    اقسمها على اربعين شهر وأعرف الفرق الشاسع بيني وبين يمتلك عشرين الف مشاركة ومدة تسجيلة لا تتجاوز الستة أشهر فقط ..
    وأخيراً لا أعرف عن أي ورق صيني تتكلم ؟!
    فأني لا أجيد الصينية


    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-11-23
  15. خالد بن سعيد

    خالد بن سعيد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-23
    المشاركات:
    1,965
    الإعجاب :
    0
    ليس لي إلاّ أن أقول ما شاء الله

    مقال يحمل رؤية واسعة وبعيدة المدى :M30:

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-11-24
  17. بنت الحمداني

    بنت الحمداني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-10-11
    المشاركات:
    31,719
    الإعجاب :
    4
    مقال رائع يحاكي الانسان اليمني وارضه
    بارك الله فيك على مقالتك وفخر لنا بك اختي الغاليه :):M4:
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-11-24
  19. حنان محمد

    حنان محمد كاتبة صحفية مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-08-28
    المشاركات:
    15,384
    الإعجاب :
    0


    اهلا فيك أختي أروى العوبثاني
    الموضوع تحت أمرك ويشرفني أن موضوعي من ضمن المواضيع التي حازت على اعجابك
    كل الامتنان على تواجدك هنا
    دمتِ بخير


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


     

مشاركة هذه الصفحة