خسائر الهجوم على ناقلة النفط

الكاتب : ابن الهاشمي   المشاهدات : 368   الردود : 0    ‏2002-11-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-30
  1. ابن الهاشمي

    ابن الهاشمي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-10-20
    المشاركات:
    52
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    في 6 أكتوبر 2002 هاجم إرهابيون ناقلة النفط الفرنسية ليمبرغ قريبا من محطة ضبة التصديرية لتحميل النفط التابعة لشركة نيكسن قريبا من شاطىء المكلا
    وبهذا أمكن تسديد ضربة خطيرة لصناعة الملاحة اليمنية
    ففي أعقاب هذه الضربة شهدت الموانىء اليمنية إرتفاعا حادا في في أسعار التأمين مما أجبر السفن على تجاوز اليمن وتغيير إتجاهها الى موانىْ أخرى منافسة في وعمان وجيبوتي
    وذكرت شركة الحديدة للملاحة والنقل أن شركات التأمين فرضت زيادة قدرها 300 بالمئة على بوليصات تأمين السفن الذاهبة إلى موانىء يمنية. ونتيجة لذلك يقدم أصحاب السفن طلبات للحصول على تأمينات إضافية بسبب أخطار الحرب بكلفة قدرها 250 دولارا على كل صندوق للشحن سعة 20 قدما و 500 دولار لصندوق الشحن سعة 40 قدما متجها إلى اليمن. وهذا يعني كلفة إضافية قدرها في المعدل 150,000 دولار لكل سفينة تدخل ميناء يمنيا.
    وتشير تقارير الموانىء إلى أن حوالي 7,000 صندوق شحن يدخل اليمن كل شهر وحوالي 3400 صندوق شحن تتسلمها مصلحة مرفأ عدن لصناديق الشحن. ومنذ 6 تشرين الأول / أكتوبر، أعلن كل من ميناء عدن للشاحنات وشركة الحديدة للملاحة والنقل انخفاضا بنسبة قدرها 50 بالمئة في نشاط الميناءين. وبسبب ارتفاع أسعار بوليصات التأمين، نتيجة تامينات أخطار الحرب الإضافية، والانخفاض في نشاط الملاحة، تتوقع اليمن أن تخسر حوالي 3.8 مليون دولار شهريا، وهي ضربة صارمة لاقتصاد اليمني
    وقد نتج عن هذا تكثيف الإجراءات الأمنية في الموانىء والسواحل وزيادة الزوارق الدورية والمروحيات مما شكل عبئا إضافيا على الإقتصاد هذا فضلا عن التلوث في البيئة وتأثيره المباشر على الثروة السمكية ومعايش المواطنين اليمنيين الذين يعانون أصلا من شح في الدخل
    فهل نجاهد الكافر بالإضرار بالمسلمين
    إن الخوارج لايقيمون وزنا لما أمر الله به من طاعة ولي الأمر والنصح له والصبر عليه في الله وإن جار
    والخوارج لايجاهدون إلا أهل اقبلة قد علمنا من أخبارهم
    وأحصوا عليهم كم قتلوا كافرا وكم نشروا من الإسلام ورغبوا الناس فيه
    ثم أنظروا كم تسببوا وضع سلاح الكفار فى رقاب المسلمين وكم قتل من المسلمين بسببهم
    وكم قتلوا مسلما بالجزائر وفلسطين وافغانستان
    أخزاهم الله وقطع دابرهم
    أما وإن قتيلهم شر قتيل تحت أديم السماء
     

مشاركة هذه الصفحة