مأرب برس.. الإنصاف والتغاضي..!

الكاتب : أبو عزام الشعيبي   المشاهدات : 994   الردود : 19    ‏2007-11-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-21
  1. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0



    مأرب برس .. الإنصاف والتغاضي..!

    بقلم/ إياد محمد الشعيبي
    الطيف - خاص:

    طيلة فترة ثلاثة أيام من لحظة كتابة مقالي أدناه حاولت مراراً القيام بإرسال أصل المقال مرتين للموقع الإخباري المعروف مأرب برس حرصا مني على أن يتم نشره لديهم كونه يتعلق بسياسة الموقع الإعلامية بين الإنصاف والتغاضي بخصوص القضية الجنوبية ، والمساحات غير المرئية في الموقع للكتابات التي تتبنى هذه القضية بشكل منصف ، ورغم أنه سبق وقد نُشرت لي و لبعض الكتاب قليل من هذه المقالات هناك إلا أنه في الآونة الأخيرة لوحظ كثرة الشكاوى والامتعاض لدى بعض الأخوة بخصوص المساحة المنصفة المتروكة في هذا الموقع - كونه يمثل أحد المصادر الإعلامية الحيادية التي يستقي من خلالها الكثير من القراء والمتابعين للشأن اليمني وتطورات الأحداث في الداخل والخارج - لأقلام وكتاب ومشاركين تحاول تبيين حثيثات الوضع الحاصل اليوم في جنوب الوطن مع الأخذ بعين الاعتبار كافة الشبهات التي تحاك وتشاع عن وطنية هذه القضية وعدالتها ..
    ولأني كنت أأمل أن يتم نشر مضمون مقالي أدناه حتى تكتمل لدينا الفكرة الحيادية المنصفة تجاه الموقع ، إلا أني تفاجأت بعدم النشر ، ولا حتى - على الأقل - تبيين أسباب عدم النشر رغم مناشدتي لهم ذلك مرارا بإرسال توضيح إلى بريدي الإلكتروني حيال الأمر.

    نص المقال:

    لا شك أننا والجميع يدرك كم هو الدور المهم والخطير الذي تمارسه الأداة الإعلامية بمختلف تنوعاتها ومشاربها واختلاف الأهداف التي تسعى من أجلها ، والأغراض والوسائل التي تستخدمها لبلوغ الغايات والمقاصد ، والتي تختلف باختلاف هذه الأداة والقائمين عليها أو الداعمين لها ، وهناك تفاوت كبير وواسع ورهيب يذهب بالمتابع حد الإعجاب أو التقزز والغثيان كما هي الأداة الإعلامية الحاكمة وما تمارسه من تضليل وتزوير وكذب وترقيع لكل ممارسات نظام صنعاء ، محاولة قلب الحقائق وذر الرماد على العيون ولو كان الثمن هو الوطن ووحدته ومستقبل شعبه، فضلا عن ذلك كله وجود شلة من ذوي الأقلام الصفراء التي لا تكل ولا تمل من محاولة "ترنيج" قبح أفعال هذا النظام الحاكم وخلق مبررات لا تنطلي على عاقل رغم إتقانهم في فبركتها وصياغتها بالطريقة التي توحي صدقهم المكذوب ونفاقهم المفضوح ، وهم بذلك ارتضوا لأنفسهم وأقلامهم تلك التمادي في حق الوطن والشعب علهم يلقون عند سيدهم مسحة كف ولقمة تلقى إليهم وهم يلهثون.

    ولا تكاد العملية تكون بعيدة عن منظور الإعلام العالمي ، وما تمارسه الأداة الإعلامية الغربية والصهيونية من مس بحقنا وحق أمتنا وديننا وعلمائنا وشرفائنا ، حتى أصبح المجاهد الصابر المرابط الذي يذود عن عرضه وأرضه وكرامته إرهابيا و الحاكم الذليل الخاسئ المرتمي تحت أقدام أسياد الكفر الناهب لوطنه والمستبد لشعبه علما ديمقراطيا ..

    عموما لكي لا نتشعب في الحديث ، فما وددت هنا أن أشير إليه ضمن دور الإعلام المنصف على الساحة اليمنية وأنا أقول المنصف لأن هناك بالمقابل إعلام معارض ربما قد تتخلله بعض الشوائب والمزايدات ولو كان ذلك من باب ردات الفعل ليس إلا ، لكني هنا أحببت أن أشير إلى دور الموقع الإلكتروني الإخباري (مأرب برس) ، وخصوصا وبالتحديد دوره تجاه الحراكات الأخيرة والمستمرة القائمة في المحافظات الجنوبية وما تتبناه من قضية جنوبية أصبحت قضية سياسية على المستوى المحلي والدولي والإعلامي لم يعد بالإمكان إغفالها أو التغاضي عنها ، ويأتي خروجها إلى حيز الواقع بفعل جهود الشرفاء والمناضلين والأحرار والمنصفين من أبناء المحافظات الجنوبية ومن يساندهم ويقف إلى صفهم من بقية محافظات الوطن ، ولو أنهم لا زالوا يمثلون قلة ربما لم تبلغ النصاب الذي يجعلها أكثر فاعلية ، ويرجع ذلك نتيجة لتأثير الزيف الإعلامي السلطوي وقصور الأداء الإعلامي المحايد في توضيح أبجديات قضيتنا ومطالبنا للرأي المحلي والعالمي.

    وأنا أثمن تثمين كبير وعالي الدور الإعلامي المتميز الذي يقوم به موقع مأرب برس في الوسط الإعلامي تجاه مجمل القضايا الوطنية ، وسعيه الحثيث لتغطية الفعاليات والحراكات والمهرجانات والمستجدات اليمنية المتنوعة ، لكني بالمقابل ومن باب حرصي على ديمومة هذا المنبر الإعلامي وتوجهه نحو الرقي الدائم والتميز بإنصاف وبأمانة تجعله أحد أدوات البناء الإعلامي الذي يضع المشكلات والقضايا ويطرح الحلول بصورة أكثر منطقية وإنصاف دون تحيزا لفئة أو خشية من أي هربجات ربما مارسها أو سيمارسها أزلام النظام الحاكم وعصابات ال" الترنيج " والتطبيل من ذوي العقليات والأقلام البائسة، أود أن ألفت نظر إدارة هذا الموقع إلى أن القضية الجنوبية كقضية أساسية وذات أولولية في هذه المرحلة وما تمثله من نقطة تحول ومحك يجب ألا يتم تجاهلها والتغاضي عنها بحجج ليس لها من المنطق ولا المنطلق الوطني بشيء ، وألا تنزل مثل هذه المنابر - وربما دون قصد - وما تمثله من نوافذ نور ومساحات حرية وشموخ عند رغبة الحاكم وإعلامه المقيت الذي يمارس دور التضليل والإساءة لهذه القضية ولعدالتها وإشاعة سيل من التهم والأقاويل والأكاذيب الباطلة ولصق الافتراءات الظالمة بها مدعيا أنها تمثل انقلابا على الوحدة والجمهورية وأنها دعوة مناطقية لحق يراد بها باطل ، مكرسا بمثل هذه الأساليب سياسة الإقصاء والعنصرية والمناطقية التي أصبحت إحدى الأوراق التي يستخدمها لإسكات كل من يطالب بحقه الدستوري والقانوني بالعيش بحرية وكرامة ومساواة وعدل وإنصاف على أرض هذا الوطن..

    أرجو أن يُترك مجال للأقلام التي تتبنى القضية الجنوبية من منطلق وطني يشعرنا ككتاب "يمنيين" ننتمي لمحافظات الجنوب أن هناك واحدية للمعاناة والهم الذي لا يخرج عن دائرة الوطن ، وذلك خشية أن تخلق مثل هذه السياسة وإدراة الظهر من ردود فعل غير محمودة على المستوى الشعبي والوطني وتفعيل لأي نظرة قاصرة ربما قد يقرأها البعض على أنها تنصل عن قضية أخوانكم في الجنوب ، وتكرير لنفس الخطأ الذي مارسه الرئيس صالح ونظامه الاستبدادي وكثير من الموالين له منذ حرب 94 الظالمة ، وما عكسته هذه السياسة من ردات فعل باتت تمثل قلقا كبيرا يجب أن يكون هناك جدية في التعامل معها وإنصافها..

    ونحن ندرك حجم المضايقات التي تمارسها السلطة على وسائل الإعلام المنصفة من قنوات وصحف ومواقع إخبارية ومنتديات ، وكذلك ما تمارسه بحق الصحفيين والكتاب والنشطاء السياسين من ذوي الأقلام الشامخة والمواقف الإنسانية العادلة، إلا أن الاستسلام لمثل هذه الممارسات هو الفشل بعينه ، ولا يعني سوى الرضوخ لمزيد من القهر والجبروت والاستبداد الذي سيمارس بحقنا كإعلاميين في اليمن ، وتهميش لكل القضايا الوطنية والبقاء عقودا قادمة على ظهور الشعب تزامنا مع بوادر فشل المنظومة المؤسسية للدولة وبشتى الجوانب أبرزها الاقتصاد المتهاوي كل يوم إلى المجهول وانهيار أبجديات النظام الجمهوري والديمقراطية والشورى.


    ---------------------


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-21
  3. إبن الجنوب

    إبن الجنوب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-09-06
    المشاركات:
    1,861
    الإعجاب :
    176
    المواقع الأخبارية اليمنية نسخة طبق الاصل
    وتعتمد بالاساس على النسخ واللصق من مواقع اخرى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-11-21
  5. حلاب الحديد

    حلاب الحديد شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-03-30
    المشاركات:
    3,473
    الإعجاب :
    0
    ان اللحظات الأشد خطرا على الحكم الجائر هي تلك

    التي ترغم الصحف والمجلات والمواقع على تكميم الافواه

    وكانها قد امنت مكر الشعب .. وماتخدع الا انفسها


    ورسالتك الاخيره صفعه اخرى لمن مازال متمسك بالحوار معهم

    بينما لايقبلون ((لا اقول الرأي المعاكس )) بل اصحاب الرأي الوسط

    والسبب (( االهويه ))

    وكأننا في سربينيتسا ((البانيا)) عندما كان يتم القتل عن طريق الهويه والختانه

    وهاهي قد اغلقت ابواب الحوار من قبلهم .. لانهم بدأوء يفقدوا مصداقيتهم

    ويتلقون الاوامر من اسيادهم .

    ولكن ثق , فالضيم الذي يصبر عليه الشعب حين يبدو

    التخلص منه مستحيلا ً، يغدو امرا لا يطاق متى لاح

    في الأفق إمكان ازالته . حينها تنطلق الشرارة التي

    تقدح زناد المقاومة المكبوته فتتشكل كرة

    ثلج متدحرجة تتعاظم وتكتسب الزخم الذاتي

    والتراكمي حيث تكتسح أعتى الدكتاتوريات
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-11-21
  7. صلاح السقلدي

    صلاح السقلدي كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2006-06-01
    المشاركات:
    4,183
    الإعجاب :
    1
    شمس الحقيقة الساعة يستحيل ان تحجب فحتما ستسلل شعاع الحق الى بين حنايا الخيرين....
    ثق يا بو عزام ان حجب الشي يزيده غلاوة ورغبة للسبر اواره...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-11-21
  9. الأطلال

    الأطلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-06-11
    المشاركات:
    52,297
    الإعجاب :
    1
    إنصاف الوطن والإنحياز له أسمى وأقدس من مجرد التفكير بــأنصاف العقولــ والمازوخيينـ

    تحية لمأرب برس موقعا وإدارة وهيئة تحرير

    فمثل كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء

    ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة " أجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-11-21
  11. ســـــاره

    ســـــاره قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-07-26
    المشاركات:
    7,343
    الإعجاب :
    0


    حتــى لو تغاضت .. القضيــة الجنوبيــة اليــوم حديث الساعــة .. !!

    فهيهات هيهات لطمسها ولو بمجــرد الرفض لها ولأقلامهــا الشريــفة ..

    لا بأس عليــك .. لن ينتهــي العالم عند مأرب برس ومثيلاتــها ..

    كل التقديـــــر ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-11-21
  13. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    نتمنى أن ترتقي بارتقاء الرسالة التي تحملها وبحجم قضايا وأهميتها التي نعاصرها اليوم على الواقع اليمني

    دمت باحترام أخي ابن الجنوب..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-11-21
  15. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    مرحبا أخي بسام..

    على أدوات الإعلام التي لا تمثل نظام صنعاء ، أن تكون أكثر مصداقية ووضوح خصوصا وأننا نمر في مرحلة المواقف فيها تغربل وتحسب بالدقة ، وسيسجل لكل موقفه تجاه القضايا الوطنية ، ومن هذا المنطلق كان حرصي هو إيصال رسالة مفادها أننا جميعا لا نكاد نخلو من ضيم وظلم وقهر أنتجته سياسة هذا النظام على مدى عقود ، ولم تكن تفاصيل قضيتنا الجنوبية التي نحملها اليوم سوى نتاج لهذه السياسة ، ولذلك من المفترض من منطلق وطني وصادق أن تحرص الأدوات الإعلامية المحايدة على نشر الحقائق كما هي دون تضليل أو شطب أو انتقاء وذلك لكي تكون الصورة أوضح واشمل لدى الجميع ، ولكي لا تولد إلى السطح مآخذ تبقى عواقبها مؤلمة ربما في مرحلة كالتي نعيش مخاضها اليوم..

    ورغم كل ذلك ، فالذي يصنع النصر هو إرادة الشعب وعزمه وإصراره على الانتصار لحقه وكرامته ، مهما كبرت الأبواق أو صغرت..

    احترام وتقدير..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-11-21
  17. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    إنصاف الوطن ليس بتجاهل قضايا الوطن وعدم إعطائها حقها من النقد والتحليل والطرح والتنقيح وفتح آفاق للحوار الشامل ..

    إنصاف الوطن بالوقوف إلى صف المظلومين والمهجرين وضحايا هذا النظام العابث

    إنصاف الوطن بإزالة نظام ديكتاتوري فاسد يؤجج الفتن ويزرع الفرقة ويمارس الانفصال بكل وسيلة قذرة ممكنة..

    إنصاف الوطن بالانتصار للشعب والوطن وكل ما يحفظ عوامل توحده وتماسكه وأخوته..

    إنصاف الوطن بعدم ترك مجال للمنافقين والمزينيين والمزايدين باسم الوحدة والجمهورية والاستقرار من حملة الاقلام الصفراء..

    إنصاف الوطن بإعطاء كل ذي حقٍ حقه..

    إنصاف الوطن بترسيخ مبادئ المواطنة الحقه التي تكفل للجميع حرياتهم وكرامتهم ومستقبل أبنائهم..


    الأطلال..

    أنصاف العقول هي التي تبيع وتشتري حريتها وحرية الشعب بثمن بخس دراهم معدودة..

    تحية لكل الشرفاء..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-11-21
  19. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    هذا ما نؤمن به أخي الحر صلاح وكل الشرفاء من أبناء وطننا جنوبا وشمالا

    ولن تزيدنا هذه الممارسات إلا قوة وصلابة وإصرار

    فلنا حق يجب أن نأخذه بالقوة التي ارتضيناها استراتيجية لانتزاعه

    وعلى الباغي تدور الدوائر !!


    لك احترامي بعبير نصر.
     

مشاركة هذه الصفحة