مجلة استخبارية: إمام من أصل يمني على علاقة بالهجوم

الكاتب : المهاجر   المشاهدات : 371   الردود : 0    ‏2002-11-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-30
  1. المهاجر

    المهاجر عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2000-07-11
    المشاركات:
    311
    الإعجاب :
    0
    باريس ـ أ.ف.ب: جاء في مجلة متخصصة في شؤون الاستخبارات (انتليجانس اون لاين) ومقرها في باريس امس ان اماما من اصل يمني هو الشيخ علي الشيعي على علاقة بالهجوم المزدوج الذي وقع في مومباسا (كينيا) ضد الاسرائيليين واسفرت عن مقتل 16 شخصا، بينهم ثلاثة انتحاريين.
    وكتبت المجلة نصف الشهرية تقول «اليوم، من المستحيل على ما يبدو ان يكون تم تخطيط الهجومين المتزامنين في مومباسا ضد اهداف اسرائيلية من دون دعم شبكات علي الشيعي».
    ويتركز نفوذ هذا الامام الذي يرأس مجلس الائمة والدعاة في كينيا في مومباسا حيث الجاليات اليمنية والسودانية والصومالية كبيرة وفي صفوفها اسلاميون متطرفون.
    ويقوم مجلس الائمة والدعاة بتقديم دعم لوجستي لتشكيلات اخرى مثل «الحزب الاسلامي» في كينيا (تشكيل غير معروف من قبل السلطات) و«اصدقاء الاقصى» و«سكينة يوث» في مومباسا التي حظرتها الحكومة رسميا في مارس (آذار) 2002 بسبب انشطتها غير القانونية، بحسب المجلة.
    وقالت المجلة ايضا ان مجلس الائمة والدعاة ساعد، قبل عشرة اعوام، في تأسيس فرع لتنظيم «القاعدة» في كينيا كان بزعامة عبيدة البنشيري حتى وفاته في 1996 في مياه بحيرة فيكتوريا. واليوم يقود الناشط محمد عبيد، المصري الجنسية، عمليات هذا الفرع.
    ومجلس الائمة والدعاة على صلة بحركة الاتحاد الاسلامي الصومالية المتطرفة الموجودة على الحدود الكينية.
    واصبح الشيخ علي الشيعي في اقل من عشرة اعوام، الزعيم المحبب لدى المسلمين المتطرفين في كينيا. وفي 24 اكتوبر (تشرين الاول) 2001 اكد في مقابلة مع التلفزيون الكيني دعمه لحركة طالبان وعارض اي مساعدة للولايات المتحدة في مجال مكافحة الارهاب.
     

مشاركة هذه الصفحة