علما ءاليمن يحرمون القات

الكاتب : الظاهري قال   المشاهدات : 946   الردود : 7    ‏2007-11-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-20
  1. الظاهري قال

    الظاهري قال قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-12-21
    المشاركات:
    8,903
    الإعجاب :
    0
    خبر نشرته المؤتر نط يقول بان 90 من علماء اليمن بمن فيهم الشيخ الزنداني يحرمون الاستعانة بالخارج على الداخل وكنا سنصدق فتواهم لو كان لديهم ولو القليل من التدين والحس الوطني وحرموا القات جهارا نهارا مثل ما فعل بن باز بالمملكة ، والسؤال الذي يطرح نفسه هل الفتوى تنطبق على الجميع ؟
    يعني الحكومة لما استقوت بامريكا لضرب الحارثي واستعانة بدول كثيرة للأضرار بالمواطنين فهل هذه الفتوى تنطبق على الحكومة ام ان الفتوى تفصيل؟:M16:
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-12
  3. sameer112

    sameer112 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-07-22
    المشاركات:
    1,384
    الإعجاب :
    0
    الظاهري مجتر ... لا يعاتب ...
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-12
  5. يحي الجبر

    يحي الجبر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2006-09-08
    المشاركات:
    22,915
    الإعجاب :
    2
    أخي الكـريم... الظاهري..

    للأسف يا أخي الكـريم.. أن الأخـبار عـندك عـن العـلماء مـنـقـوصـة..
    ثم مسـألة الإفـتاء ليست كالإسـتـفـتاء.... الله يهـدينا جميعـا
    تحتاج إلى الإلمـام بالعـلوم الشرعـية واللغـة والعـربية ومعـرفة بالواقع...

    القات..هـناك عـلماء في اليمن لايبـيـحـونه..... ولكن لاينشر صوتهم...
    وهـنـاك عـلماء متوقـفـين في هـذه المسألة...

    وقضـية الحـارثي... العـلمـاء أسـتنكروا وجـرموا... في خـطـبهم..سواء في جامع المشهد
    أو جامع المطار...أو جامع الإصلاح.... وكـثير من الجـوامع...وصلنا صوتها...ولكن لم يصلك..


    تحـيـتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-12
  7. الايام دول

    الايام دول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    14,302
    الإعجاب :
    1
    لا نعلم عالم رباني يخاف الله ويعمل بما انزل انه يحلل القات وكلهم ضده ولكن صوتهم لا يسمع لانهم ليس علما سلطان انما علما السلطان فتواهم على هو السلطان ومصالحهم الشخصيه وهم الاكثر وفتاواهم جاهزه تحت الفراش بس كم عتدفع ياولدي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-12
  9. عازف الاحزان

    عازف الاحزان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-12-04
    المشاركات:
    11
    الإعجاب :
    0
    العلماء لانختلف معهم مهما كانت تحفظاتنا والاستعانه بالخارج فعلا لايقرها الدين ولا العقل

    واليمن فيها من الشرفاء والرجال مايكفي لتحرير الجزيرة العربيه ولن يكون القات اكثر جرما من الفساد والنهب والمظالم التي لاتعد ولا تحصى والفتوى ليست الا على من يدينون بالاسلام والحكومه مجموعه من المتهبشين وقطاع الطرق وكل النقائص تلصق بهم
    تحياتي لك
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-12-25
  11. AVASH

    AVASH عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-03-19
    المشاركات:
    690
    الإعجاب :
    2
    منذ خمسمائة عام ونيف كتب نيقوللو ميكيافيللي كتابه (الأمير) على هيئة قواعد للسلوك يجب أن يتبعها الأمير أو الحاكم المستبد، حتى يديم سيطرته على البلاد والعباد. وقد أصبح هذا الكتاب مصدرا للإلهام لدى كثير من الحكام حتى في القرن العشرين. ولكن هذا لم يمنع أن يكون لميكيافيللي تلامذة خائبون، سقطوا في المحذور، ففقدوا عروشهم وحتى رءوسهم.
    وفي الكتاب عبر يمكن إسقاطها على الأوضاع الحاضرة في بلادنا. يقول ميكيافيللي :"على الأمير الذي يصل إلى منصبه باختيار الشعب أن يحافظ على صداقة هذا الشعب، وهي في متناول يده، إذ أن كل مايطلبه الشعب لا يعدو الخلاص من الطغيان. أما الأمير الذي يصل إلى منصبه عن طريق النبلاء(المتنفذين)، وضدا على إرادة الشعب، فان عليه ان يتبع كل وسيلة ممكنة لكسب صداقة شعبه، وذلك أمر سهل اذا فرض حمايته عليه. ولما كان من طبيعة الناس أن يشعروا بالدين الكبير لمن يلقاهم بالمعروف، مع أنهم لم يكونوا يتتظرون منه إلا المكروه، فإن الشعب سبصبح أكثر ميلا لهذا الأمير منه للأمير الذي يختاره برضاه".
    "إن من الضروري لكل أمير أن يكسب صداقة شعبه، وإلا فإنه لن يجد لنفسه أي ملجأ في وقت الشدة والضائقة" ويفسر لنا ميكيافيللي ظواهر الانشقاق بين الأعوان كما العواضي والقاضي وميسري، وذلك ان تلامذة ميكيافيللي الخائبين يجمعون حولهم ما يشبه العصابة من الأعوان، ويغدقون عليهم المال والجاه، ويسلطونهم على الشعب، معتبرين أن الشعب(مخلوق ****)، لايمكن الاعتماد عليه في وقت الشدة , وان أفراد عصابة الأعوان هم الذين يمكن الركون إليهم والاعتماد عليهم، ولذلك يطلقون لهم الحبل على الغارب فيعيثون في الأرض فسادا، وينهبون المال العام، ويجمعون الثروات غير المشروعة، بل ويعتدون على أموال الناس وحرماتهم دون رقيب أو حسيب.
    يقول ميكيافيللي: عندما يتحول الأمير إلى وضع الحاكم المستبد الذي يحكم إما مباشرة ، أو عن طريق القضاة (الأعوان الذين يختارهم) ، فإن وضع الأمير في هذه الحالة الأخيرة يضعف ويصبح معرضا للخطر، لأنه يصبح تحت رحمة هؤلاء الذين اختارهم ليحكم بواسطتهم، والذين يستطيعون في أوقات الشدة أن يخلعوا الأمير من منصبه، إما بالعمل ضده أو عن طريق عصيان أوامره.
    وفي مثل هذه الحال ، وعند حلول مثل هذا الخطر لا يكون الأمير في وضع يمكنه من تسلم زمام السلطة بيده، لأن المواطنين والرعايا لا يكونون مستعدين لإطاعة أوامر الأمير، وسيكون دائما مفتقرا في الأوقات الصعبة الى الرجال الذين يستطيع الاعتماد عليهم حقا.
    ومثل هذا الأمير لن تتحقق خططه التي وضعها طبقا لما يراه في أوقات السلم، إذ أن المواطنين المحتاجين الى الدولة في وقت السلم، يغدقون الوعود، ويعربون عن استعدادهم للموت في سبيله عندما يكون الموت بعيدا (بالروح والدم نفديك يا علي). أما عند الشدة ، وعندما يحتاج مثل هذا الأمير إلى مواطنيه، فإنه لن يجد إلا القليلين) . ولقد رأينا جميعا كيف هجر الجنود لعراقيون وحداتهم في أوج الحرب.
    ويختم ميكيافيللي هذا الجزء بالقول : ( ولا ريب أن هذه التجربة بالغة الخطورة، إذ أنها لا تقع للأمير إلا مرة واحدة (يفقد بعدها منصبه وربما رأسه). ولذا فأن الأمير العاقل سيبحث عن السبل التي سيشعر بواسطتها االموطنون ،في كل حين ، وفي جميع الأوضاع الممكنة، بالحاجة إلى قيادة الأمير لهم فيخلصون في الولاء له.
    ولكن وعلى رأي أم كلثوم (فات الميعاد وبقينا بعاد).
    أليس كذلك؟
    ***
    مقال نشر في عدد سابق من صحيفة الثوري
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-12-25
  13. قندهار

    قندهار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2007-04-29
    المشاركات:
    447
    الإعجاب :
    0
    اصبر شوي بيسوو للموضوع قفل ابو جمل او بيحذفوا الموضوع وهذا اسلوبهم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2008-03-29
  15. ابوحطب

    ابوحطب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2008-02-05
    المشاركات:
    457
    الإعجاب :
    0
    هل صحيح ان الرئيس استعان بامريكا لضرب الحارثي؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة