في صف مصطفى بهران

الكاتب : مهدي الهجر   المشاهدات : 872   الردود : 7    ‏2007-11-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-20
  1. مهدي الهجر

    مهدي الهجر كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-12-13
    المشاركات:
    2,471
    الإعجاب :
    0





    ربما يكون الدكتور مصطفى بهران هو من أوحى لفخامة الأخ الرئيس بفكرة توليد الكهرباء بالطاقة النووية باعتباره كان مستشاره العلمي ، والفكرة بحد ذاتها ممتازة وطموحة وتستحق الإشادة ، وهي مطلب الشعوب الضعيفة اليوم في مواجهة تحديات التنمية التي أثقلتها الكلفة الباهضة للتقنية التقليدية .


    غير أن هذه الفكرة من يوم الدعاية الانتخابية وساعة الإعلان عنها ووجهت بحملة كبيرة من الاستخفاف وموجات من التندر والنكتة اللاذعة التقى فيها رجل الشارع مع رجل النخبة على كلمة سواء ظاهرها النكتة وباطنها الضجر والاحتقان .هذا الموقف أو رد الفعل لا يحتاج إلى حنكة في التفسير وسبر الأغوار ، فالمواطن ببساطة فقد الثقة تماما في قصة ومواعيد المشاريع البسيطة والهيكلية للحكومة التي مآلها دائما التعثر بعد خطوات من نقطة البداية أو خط المنتصف ، وان قدر لها أن تكتمل بقدرة قادر فهي سفري تنتهي صلاحيتها بعد أسابيع كنموذج منجزات عيد الوحدة في اب ، أو مخرمة ومخزوقة ككثير من السدود المعطلة من يوم ميلادها .


    فإذا كانت هذه هي الصورة والتكرار مع مشروعات بحجم المدرسة أو المستوصف أو قصة طريق ذمار الحسينية وحس المواطن معها ألف لا شي له ،فكيف يستقيم الحال لذائقة وتعبيرات الشارع والنخبة مع مسميات لمشاريع يعلن عنها بعبارات ضخمة وفي مؤخرتها كلمة نووي.


    ثم إن التخلف الضارب جذوره في كل حياتنا العامة والخاصة ، والفساد الذي غشينا ما غشينا ،وسوء الإدارة والإساءة في التشغيل جميعها سببا في انبعاث الدهشة والحيرة في حالة القول بالقفزة النوعية للمنجز على هذا النحو الذي لم تسبقه الأرضية المهيأة في الميدان المادي والسلوكي..


    فلما وصل الناس الخبر على الكيف الذي جاء به الماوري ، وان تكلفة المشروع سيلتقمها الحوت وأنا وقعنا في مصيدة المافيا والعصابات الدولية ، ضجت الصحافة ولحقها الرأي العام بصرخة وخطاب غلب على الكثير منه العاطفة والانفعال .


    وبدفع من العقل الباطن للجمعي العام في لحظة احتقان تداخلت فيها المشاعر والبرامج حسب القوم فيها وكأنهم في الموقف الحسم مع عصابات الفساد في الداخل .


    هجم الجميع وبلا هوادة على مصطفى بهران على انه المجسم العام للحالة .


    رغم أن الموقف أثبت حيوية الرأي العام والدور القوي والمؤثر للإعلام كسلطة رابعة فرضت وجودها و دورها فعلا وعلى الواقع ، إلا أن العدل وحتى الممكن ينبغي هو الآخر أن يتحسس دوره فكثيرا ما يغيب بين العجلة والزحام ،فكما نبغيه من الحاكم للمحكوم ، فانه واجب في الوقت نفسه من الفرد لأخيه الفرد ، ومن المجموع للفرد ، ومن الرعية تجاه الحاكم ، وأقله هنا التثبت والبحث بين الثنايا عن مؤشرات ايجابية أو ما يدفع في مواجهة تلك ، أو ما يسمونه لصالح المتهم .


    اختلف مع بهران الوزير ولكن بنسبته ، في الوقت الذي أنتصب بالتحية لبهران البروفيسور في جوانب ومعاني كبيرة.


    نعم هناك أخطاء ناتجة عن قصور وغفلة وعجالة كانت حاصلة في المقدمات الأولية للعقد أولا ، لم تصل بفضل الله إلى الخطأ الفادح ومن ثم فلا حصول للمادي أو الجسامة ، والشكر موصول للدور الوطني لمنير الماوري الذي تعاطى بمهنية وموضوعية .


    تلك الأخطاء تتقاسمها جهات ومؤسسات ذات تداخل في الدور والمسئولية ،وهي قضية فعلا تستحق أن يسأل عنها جميع المعنين ،لكن القول أنها ذات فساد مادي مبيت محله بهران أمر لا يستقيم أو يقبل .


    فلا يصح في الفهم وبهران صاحب الفكرة ، ...والمشروع النووي للكهرباء أهم مفردات الخطاب الرئاسي أثناء التحريك الانتخابي ، والشارع من يومها يسائل عنه ويتندر ، والمعارضة المنظمة تنتظر لتواجه..أن يقع –بهران-في هذا الخطأ الجسيم بسوء نية وسبق إصرار.


    كما لا يخفى أن المافيا الدولية التي كانت ستبتلع مقدراتنا هي اليوم فوق القيود والكوابح وذات تقنية ومهارات وتقفز فوق كثير من الدول بل وتجوب القارات .


    كان العبد لله في ساعة غضب ينوي كتابة مقال يطالب فيه بهران بالتنحي عن وزارته ، لكني أحمد المولى الذي لم ييسر لي ذلك إذ لكنت عدت على نفسي بالتقريع والتوبيخ فكم من عجالة وانفعال أذهبت عن صاحبها صواب الفكرة والقول بل وسواء العمل.


    أما لماذا أنا هنا اليوم في موقف قد يستريب منه آخرون ويشنع علي فيه من طبعه العجل ، هو أني قرأت بعض عبارات لبهران من رسالة وجهها إلى لجنة الفساد يرد فيها عنه من ضمن ما جاء فيها انه كان يسكن شقة بالإيجار يوم كان يشغل مستشارا للرئيس في الوقت الذي يصول فيه ويجول غيره من المستشارين ، وانه الآن يشغل فيللة كونه وزيرا لكنها إيجار أيضا ، وانه وهب عمره أو أمضى حياته لعلميته وتخصصه ، وان مشروع الطاقة بالنووي إنما أراد منه خدمة أمته ، فأين الأنظار عنه إلى مؤسسات هي خزانات فساد وآخرين مغموسين فيه هم أمه وأبيه.


    الواقع أني أحسست عقب قراءتي لبعض السطور بتسامح واحترام كبيرين ،وبت أتأمل في شخصه العلمي وبعض تلك المورقة عندي ، فهذه والله تكفي في هذه الصحراء الجافة ، ولو جاء من يتقول عنها .


    نفس طيب ولبنة يمكن البناء عليها ولو كان هناك قصور فسيسوى ، زد على علمية الرجل وتخصصه ونيته الايجابية .


    ما آخذه على بهران وأحسبه في الوقت له ، انه من جهة به حدة وعجالة وقليل ريث ، وهذا لا يحسن بمن في مقامه ومسئوليته ، لكنها تشفع له من جهة أن من كان في سبق مع الإبداع ونهم في العلم فتلك سجاياه .


    احترم الأكاديمي ولو كان سقفه بكالريوس فكيف إن كان بسقف مرتفع ، إن تقدير هؤلاء وتوفير الامكانات والدفيء لهم واجب الأمة بمجموعها .


    بهران لا تثريب عليك يغفر الله لنا ولك ، فهل لك أن ترد على من تحسب أنهم بهتوك ، وذلك بتجفيف الفساد في وزارتك ، واستفادة الدروس من الواقع ، وان تبني مؤسسية ، وأن تتجرد للمهنية فحسب وتخلع عنك معطف الانتماء الحزبي ، فان كنت كما تقول عالما أو مشروع عالم ، فلا يقمقمك حزب بل كن مشروع امة


    وبشان النووي بالطاقة فليس ذلك محالا ، وفخامة الرئيس الصالح إن جد ونوى فليس ذلك عنه بكبير ، وبهران إن صمم وعزم واستعد بنية ودراسات فما يقهر اليمن مستحيل .


    من ذا الذي لا يقبل هامة عبد القدير خان وكل من أمضى لقومه بحسبه ومنتهاه ..


    لا أحد لا أحد


    alhager@gawab.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-20
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    من ذا الذي لا يقبل هامة عبد القدير خان وكل من أمضى لقومه بحسبه ومنتهاه
    ---------------------

    عبد القوي خان تم إحتوائه كونه لمس ذيل الأسد " التقنية " وعندما يتمعن الإنسان بصراعنا مع الغرب يجد أن الموضوع يكرر نفسه منذ تكتل الغرب رغم تفرقه ضد محمد علي باشا وترسانته وقبلها ضد العثمانيين ثم ضد " قاهر وظافر " عبد الناصر وأخيرا صدام ... مرورا بالإنتعاش الإقتصادي المحتمل لأندونيسيا بأيام سوكارنو وقبلها إرهاص أو إجهاض قوة المسلمين الهنود بغرس روح الإستقلالية لديهم حتى يفوتوا قيادة قارة هي الهند ويكتفوا بجزئين شرقها تغمره المياه معظم أيام العام وغربها صحراء يشتكي الضماء ... وحاليا السيناريو مع إيران .. والكل يصفق فاغرا مغمض العينين شارد الفكر ..
    الطاقة النووية هي ضرورة ملحة لشعب اليمن حيث لاثلوج تسقط ولا أنهار تجري والزراعة مشروع لايمكن الركون إليه لإفتقاده الثبات والديمومة دون مياه .... لاغاز ولانفط يكفيان ... نحتاج تحلية مياه البحر ، ونحتاج ترشيد الطرقات التقليدية التي تجرف التربة وتولد التخمة لدى نخبة تعد على أصابع اليد الواحدة ... نحتاج مواصلات شعبية عمادها القطارات وبالمدن المترو وكل ذلك يسير بالطاقة .. الطاقة النووية ضرورة لشرب الماء وضرورة لمعالجته وضرورة لتسيير المواصلات ،،، وتشغيل المصانع والمرافق والمنازل ... على المسؤل والمثقف والمواطن العادي الدفع نحو هذا الحل الجذري والذي لايمكن تخيلة مالم تكن هناك تعبئة وطنية يصبح معها المواطن مستعدا للتنازل عن حزمة القات وتوابعها في سبيل مستقبل أفضل لأبنائه وأحفاده وبالتالي يمكن شد الأحزمة على البطون ،،، ومن علية القوم كقدوة إلى الفرد العادي ... لايمكننا أمر مواطن أن يترك مشترياته الغير مجدية بينما هو يرى علية القوم يسيرون مواكب بها مئات العربات الفارهة كأكبر مواكب تسير لمسؤلين على مستوى الكون ،،، فهذه المواكب والنثريات لايمكن تصورها بأي مجتمع بأوروبا أو أميريكا ناهيك بالعالم الثالث ، ولكنها حقيقة ملموسة باليمن الميمون أو بلاد واق الواق ..
    أخيرا قلناها مرارا وتكرارا أن نسج معجزة النهظة اليمنية وإخراج اليمن من الدهليز المصطنع يحتاج للتالي :
    طاقة نووية ، لتشغيل المواصلات والصناعة وتحلية المياه
    شبكة مواصلات بالقطارات لخدمة فعالة وإقتصادية وموفرة وتربط كافة مناطق الإقليم اليمني قبل أن يتم الكلام عن شرقستان أو غربستان ... وضرورة ربطنا بشرق أفريقيا عبر جسر المندب
    نفق أو جسر على باب المندب يربطنا بالجانب الأفريقي لندخل معه بسوق به مئات الملايين من البشر المرحب بنا على الدوام ..
    مع خالص التحيات وأزكى الإحترام لكاتبنا الكبير مهدي الهجر .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-11-20
  5. المطرقه

    المطرقه قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-02
    المشاركات:
    18,247
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2009
    الطاقه النوويه,لقمه كبيره وساخنه جداً,كان يحسن بصانع القرار اليمني عدم الإقتراب منها بتعجل.

    فالقفز لا يحسن إلا لمن يملك بصيره نافذه وأطراف دافعه وأطراف تقبض على الهدف.

    قفزه في الظلام,لا هي واقعيه,ولا هي قريبه من ملامسه الحلم.

    رأيي أنها ألعوبه سياسيه,مع شديد إحترامي وتقديري للبروفسور بهران.

    تحيتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-11-20
  7. المقنع الكندي

    المقنع الكندي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-09
    المشاركات:
    181
    الإعجاب :
    0
    اعتذاري لنور الشريف وباقي ممثلي فيلم...زمن حاتم زهران!!

    لكن نحن اليوم امام ابداع جديد من طراز يمني فريد!!
    اسمه زمن مصطفى بهران!!!!
    ومن ابداعاته:

    * واحد كتب يدافع عن مصطفى بهران..عنون موضوعه بــ في صف مصطفى بهران!!
    هكذا بكل بجاحة..وسرد ادلته وبراهينه..المضحكة!!
    وختمها بان الرمز بمقدوره ان اراد ان ينتج الكهرباء عبر النووي!!
    هنا..اقترح ان يتم تعديل العنوان الى: في صحن مصطفى بهران!!
    ولقمة نووية تكفي مية!!
    واقتراح لنقابة الصحفيين بان يشترطوا عند طلب احدهم الالتحاق بعضويتها ان يحدد..طلبه..سفري..ام محلي!!
    حقا زمن مصطفى بهران!!!!!!!

    * الرمز خطب في ابين..يا ابناء ابين لا تنسوا ثاراتكم لا تنسوا عليكم بمقاتلة ابناء الضالع وردفان ويافع!!!
    لا تصدقوا عندما نقول اغلاق ملفات الماضي!!!
    اننا اقصد ملفاتي انا...من قتل وارهاب في المناطق الوسطى مرورا بمارب والجوف وصعده!!!!
    هذا نريدكم ان تنسوه ونغلق ملفاته!!
    لكن انتم لا عليكم الا تنسوا عليكم بمقاتلة اخوانكم!!!
    ولاننا في زمن مصطفى بهران..فقد قال قليل البقاء والرجاء ان المواطن طيلة 13 سنة يعيش امن واستقرار فهل ابناء صعده ليسوا مواطنين حتى لايذكر دمهم!!
    وهل المتوكل وابوشوارب وجارالله عمر والسقاف ليسوا مواطنين!!!
    حقا زمن مصطفى بهران!!

    *الفندم محمد اليدومي ...يبدوا ان تهديد الرمز بفتح الملفات جعله يضيع كلمة ولقب الاستاذ الذي يناديه به الكثيرون!!
    فاطل علينا بمحاضرة اكحلية..لا لها راس ولا لها رجل!!!
    فبينما كان واضحا في موقفة ضد خطر وعدو وهمي وغير موجود حتى الان !!!
    تاه وضاع عن عدو موجود ينحر الوطن يوميا!!
    ولان الفندم محمد اليدومي!!
    له تاريخ نظيف ومستوى علمي راقي!!!
    فقد استشهد بمصر ولبنان عندما اراد ان يبرهن على موقفه ضد دعاة الانفصال!!
    يافندم محمد اهجع وابرد!!
    ونقطنا بسكاتك!!
    وحقا انه زمن مصطفى بهران!!!!

    * احتكمت الدولة لابناء شبوة بحادثة الشركة النفطية!!!
    ههههههه...بعد مقتل الضعف من العسكر !!!
    وفي ردفان جلسة ورى جلسة!!
    واذا غريمك القاضي من تشارع!!
    انها دولة مصطفى بهران!!!

    * عارف الزوكا اعلن عن رفع مخصصات مارب من نفطها...ياسلام!!!
    من كم!!!

    من 85000 دولار الى كم!!!
    مليون ونصف دولار!!!!

    85 الف طوال السنوات الماضية قاتلكم الله!!!
    وحقا زمن مصطفى بهران!!!!

    للكاتب : مرفد
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-11-21
  9. أسمرعبر

    أسمرعبر عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-06
    المشاركات:
    58
    الإعجاب :
    0
    بالله عليكم أي متابع للموضوع هل الكلام هذا منطقي على شان رسالة كتبها بهران ننفي عنه الفضيحة كلها. طالما ان هذا هو منطق صحفيينا ومثقفينا الأجلاء اذا قل على الدنيا السلام. يأأخي ابحثوا في الحقائق. الماوري قدم لكم أدلة وبيانات موثقة ومعلومات لاغبار عليها وصاحبنا يتكلم من منطق الرسالة البكائية لبهران. حاول تبحث في الحقائق ولو شوية وكلف نفسك عناء المشوار الى اللجنة اليمنية للطاقة الذرية وستدرك يقيناً بأن تسرعت في سبقك الصحفي هذا.في نقطة معينة رجاءأً لاتقارن بهران بالعالم الكبير عبدالقادر خان لأن خان رجل عملي أما بهران فهو ليس الا رجل كلام فقط لاغير ومصاب بمرض اسمه نحن معاشر العلماء (طبعاً أنت لاتعرفه لكن اسأل ولو واحد من طلاب بهران عن شخصية بهران المغرور حتى الهوس).حسبي الله ونعم الوكيل في الصحفيين العرطات من أمثالك.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-11-21
  11. ابو رائد

    ابو رائد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-01-22
    المشاركات:
    3,595
    الإعجاب :
    0
    نكتة جديدة منتشرة بالشارع

    عندما تطفىء الكهرباء ..

    يروح الموطن للبقالة ويقول..اعطيني لو سمحت ب 20 ريال طاقة نووية


    قصدة يشتي شمع

    فهذة الطاقة النووية التي ب 20 ريال مكتوب عليها وارد بهران
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-11-21
  13. حسين الرشيدي

    حسين الرشيدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-08
    المشاركات:
    673
    الإعجاب :
    0
    هذا القضية هي الامتحان الحقيقي لهيئة مكافحة الفساد وهي اما ان تثبت مصداقيتها في التحقيق ....؟
    اونقول عليها السلام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-11-21
  15. الملك حسين

    الملك حسين عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-25
    المشاركات:
    66
    الإعجاب :
    0
    بهرانييوم اراد تبرير كذبة الرئيس عندما قال سيولد الكهربه بالنووي
    فهذا كان مبرر (اقصد تغطيه لخبر الرئيس لان الناس كانو منتظرين وعد الرئيس )
    بس هذه خلص معد تخلي احد يقول اين الكهرباء النووي)
    لماذا اتجه بهرانييوم نحو الرياح.لماذا لم يشوفو شركه اخرى نووي. شركه روسيه او غيرها
     

مشاركة هذه الصفحة