لا تــفــتــحــوا أبــواب جــهــنـــم

الكاتب : مملكة قتبان   المشاهدات : 432   الردود : 6    ‏2007-11-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-20
  1. مملكة قتبان

    مملكة قتبان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-31
    المشاركات:
    50
    الإعجاب :
    0
    --------------------------------------------------------------------------------


    صادق ناشر: يخطئ من يظن أن استخدام ورقة الصراعات الدامية ، سواء في الجنوب أو في الشمال قبل


    الوحدة سيحقق للبلاد بعض المنافع أو بعض المكاسب السياسية ، ففي رأيي أن هذا الأمر لن يفتح سوى أبواب جهنم على الجميع ، ولن يقتصر الأمر على جهة دون غيرها ، بخاصة وأننا وعلى مدار العقود السابقة أثبتنا أننا شعب يحب الثأر والانتقام من بعضه البعض لأتفه الأسباب ، والدليل على ذلك التصفيات التي شهدتها البلاد منذ قيام الثورة وحتى اليوم ، سواء تلك التي شهدها النظام في الجنوب أو في الشمال ، وفتح ملفات هذه التصفيات سيوسع من دائرة الأحقاد وسيدفع بالبعض إلى أخذ ثأره بيده .
    أكتب هذا الكلام من زاوية الحرص على مستقبل هذا البلد ، الذي ينزلق بدون أن يشعر القادة والمعارضون على السواء في البلاد ، إلى مقاصل الثارات القبلية والسياسية التي تنتظرنا جميعاً ، خاصة بعد أن سمعت الرئيس علي عبدالله صالح وهو يطالب أبناء محافظة أبين بعدم نسيان كارثة الثالث عشر من يناير 1986 في عدن وإعدام إبن المحافظة الرئيس سالم ربيع علي عام 1978 ، وما تلا ذلك من أنباء عن تشكيل لجنة تحضيرية لأبناء وأسر ضحايا كارثة يناير وغيرها في الجنوب ، حتى بدا الأمر وكأنه تصفية حساب قديم جديد مع الحزب الإشتراكي الذي يختلف معه اليوم الرئيس صالح وحزب المؤتمر الشعبي ، واللذين كانا معاً يوم أمس شركاء وحلفاء في صنع اليمن الجديد .
    إن هذا الأمر أفزعني ، لأن معالجة محطات الصراع الدامية التي عاشتها اليمن في شمالها وجنوبها لا يجب أن تتم بهذه الطريقة ، خاصة وأن الرئيس صالح طالب اللجنة التي يرأسها مستشاره السياسي سالم صالح محمد بمعالجة كافة القضايا التي شهدتها اليمن في شطري اليمن قبل الوحدة .
    أعلم أن البعض قد يرى أهمية في الاتجاه إلى محاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم التي حصدت عشرات الآلاف من الأبرياء في طول البلاد وعرضها ، إلا أنني أذكر بالأحاديث الجميلة التي حرص قادة شطري اليمن السابقين على ترديدها بعدما أصبحوا قادة في دولة الوحدة العام 1990 إن " الوحدة تجب ما قبلها " ، ولهذا يجب أن يكون مصير هذه الملفات إلى النسيان .
    إن الإصرار على السير في هذا الطريق سيعني الدخول في دوامة من المجهول ، وستتلاحق الأحداث في شكل يصعب السيطرة عليها في المستقبل ، وأعتقد أن الرئيس علي عبدالله صالح هو الأقدر اليوم على إقناع الناس في كل مكان بدفن هذه الصفحات ، وبالأصح إحراقها من كتاب اليمن الجديد ، الذي يجب أن يكتب على تأريخ نظيف خال من الثارات والصراعات .
    دخولنا في هذا الطريق سيعني نبش كل الملفات الثأرية ، السياسية منها والقبلية ، في الشمال والجنوب وحتى في عهد دولة الوحدة من يدري ؟ ، وسيكون لكل شخص الاعتقاد بأن لديه الحق في الاقتصاص من من كان ذات يوم سبباً في أذيته ، وستتحول الشوارع إلى ساحات للمعارك والمنازل إلى حمامات دم ، وستفتح ملفات الصراعات السياسية والحزبية والقبلية وحتى العائلية على مصراعيها ، وسنجد أنفسنا نودع كل يوم أقرباء وأصدقاء وأخوة إلى المقابر التي ستلتهم في جوفها مئات الآلاف من الأبرياء .
    إنني أناشد الرئيس علي عبدالله صالح باعتباره ولي أمر هذه الأمة بالتدخل لإغلاق ملفات الثارات السياسية والقبلية ، والبحث عن حلول لمواجهة آثارها في النفوس التي فقدت أعزاء لها ، سواء في عهد الوحدة أو ما قبلها ، والتوقف عن استخدام هذه الورقة في الخطابات التي يلقيها في المناطق الجنوبية من البلاد هذه الأيام ، خاصة والكل يعرف عن وجود مساحة لديه من التسامح وسعة الصدر مع خصومه قبل أصدقائه .
    ومناشدتي لا تقتصر على الرئيس فقط ، بل والمعارضين أيضاً ، وأقول لهم لا تراكموا الأخطاء في مواقفكم ولا تجمعوا الصفحات السوداء في كتاب اليمن الجديد ، واحرصوا على جعل هذا الكتاب نظيفاً ، لأنني أخشى أن يأتي اليوم الذي لا نعرف لنا فيه تأريخاً يحكى سوى تأريخ الدم الذي نصنعه بأيدينا وبكامل قناعاتنا .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-20
  3. مربط الفرس

    مربط الفرس عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-22
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    كلام سليم مئة بالمئة بل والمتأمل إلى خطاب الرئيس في أبين يجده وكأنه يريد ان تعود الحروب بين أبناء الجنوب ,,,لأنه من المشاهد عى أرض الواقع ان ابناء الجنوب قد بدأوا بخطوات جيدة بل مراحل نهائية في غلق هذه الملفات وتناسيها إلى الأبد,, فالجميع اصبح مهتم بالملف الحالي اثار حرب 94 هذا مايريد الجميع اصلاحه جنوباً وشمالاً إلا انا الرئيس يريد ان يعيد ابناء الجنوب إلى ملفاتهم الماضية لينشغلوا بينهم البين عن قضيتهم الحقيقية الحالية​

    لا ادري هل هي سياسة فرق تسد او اسوأ من ذلك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-11-20
  5. الايام دول

    الايام دول قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-05-17
    المشاركات:
    14,302
    الإعجاب :
    1
    مع اسفي لاخواني الاعزا هل لا زلتم تعتقدون ان علي عبد الله رئيس دوله والله ان ما يجري في اليمن لا يدل على ان هناك دوله ابدا وانما عصابه تدير كل شي لمصلحتها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-11-20
  7. مملكة قتبان

    مملكة قتبان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-31
    المشاركات:
    50
    الإعجاب :
    0





    كل ماقلته اخي الكريم صحيح فليس عندنا دولة وإنما عصابه تسرق الثروات

    تاره بسم النووي وتاره بمشاريع وهميه اخرى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-11-20
  9. الفلهوي

    الفلهوي عضو

    التسجيل :
    ‏2007-07-06
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0
    بالعكس فتح ملفات انتهاكات الحزب ومجرميه مهم جدا فلا يمكن ان يمرو من دون عقاب هؤلاء يجب ان يدفعو الثمن وثمن غالي هم انتهكوا الاعراض وسحلو الناس واذاقو الناس ويلات لم يكن احد يسمعها الا في عهد الحزب
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-11-20
  11. كاتب العدل

    كاتب العدل عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-30
    المشاركات:
    620
    الإعجاب :
    0
    أعتقد أنه بالنسبة للجنوبيين قد حددوا موقفهم من صراعات الماضي من خلال لقاءات التصالح والتسامح وأجمعوا على ضرورة فتح صفحة جديدة من تاريخ الجنوب ، ولا يجوز الغرق في الماضي بل الواجب الانطلاق نحو ترميم الجراحات ، هذه المفاهيم التي ترسخت بين الجنوبيين من شبوة الى عدن الى الضالع الى ابين وكل مناطق الجنوب صارت أكثر رسوخا بتكوين الجمعيات المختلفة وهي كثيرة تحت قيادات موحدة في كافة المحافظات ، وتعمل على وتيرة واحدة من التنسيق والتفاهم والوعي الكامل أن المرحلة الماضية تجاوزها الجنوبيين وأن اللحظة هي لحظة إعادة الحرية والكرامة ،
    ولذلك لا تقلق يا أخي على ماضي الجنوب ، خاصة أن الثارات ليست من ثقافتنا باعتبار أننا خضنا تجارب إجتماعية حضارية أقتربت كثيرا من الدول المتقدمة ، لولا أن عادت علينا للاسف في زمن الوحدة ، الزمن الذي استنسخ القانون والنظام بنظام القبيلة المتخلف ، حيث يقتل بني آدم ويذبح لاولاده ثور أو رأسين من الاغنام وكفى !!!
    ثم أن تعرضك للموضوع من حيث ظاهرة جيد ، إلا أنك سقطت سقطة مميته باقتراحك أن يتولى سيادة الرئيس وضع حلول لنسيان الماضي وصراعاته !!! ماذا تقول يا رجل وهو الذي يتبنى إثارة الفتنة وفي وضح النهار ، هو من يدعو أبناء هذه المنطقة ضد أبناء منطقة أخرى ، يقوم بالتحريض المعلن والصريح الذي لا لبس فيه ولا غموض ، حاميها حراميها ، ما لكم كيف تحكمون ؟؟؟؟
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-11-20
  13. مملكة قتبان

    مملكة قتبان عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-31
    المشاركات:
    50
    الإعجاب :
    0




    يجب ان يعم التصالح والتسامح كل فئات الشعب وليس الجنوب فقط حتى يتم تكاتف الجميع للخلاص من النظام الفاسد
     

مشاركة هذه الصفحة