هجوم لكتائب الأقصى على مركز الليكود في بيسان

الكاتب : كتائب شهداء الاقصى   المشاهدات : 506   الردود : 0    ‏2002-11-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-11-29
  1. كتائب شهداء الاقصى

    كتائب شهداء الاقصى عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-11-28
    المشاركات:
    272
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    ما لا يقل عن 6 إسرائيليين وجرح العشرات من بينهم أبناء ديفيد ليفي في هجوم لكتائب الأقصى على مركز الليكود في بيسان

    قتل ما لا يقل عن 6 اسرائيليين وجرح 25 آخرون في هجوم مسلح شنه مقاومون فلسطينيون بعد ظهر امس على مقر الليكود في بلدة بيسان في غور الاردن شمال شرق اسرائيل، القريبة من مدينة جنين شمال الضفة الغربية. وحسب المعلومات الاولية فان 17 من الجرحى حالاتهم خطرة. ويذكر ايضا ان 3 من المصابين هم من ابناء ديفيد ليفي وزير الخارجية الاسرائيلي الاسبق وهم شيمعون واصابته خطرة واوري واصابته متوسطة وجاكي اصابته خفيفة.
    ووقع الهجوم في الساعة الثالثة والثلث حسب التوقيت المحلي بينما كان اعضاء الليكود يدلون باصواتهم لانتخاب زعيم جديد للحزب وهو منصب يتنافس عليه رئيس الوزراء الحالي ارييل شارون ووزير خارجيته بنيامين نتنياهو. وهاجم 3 مسلحين احدهما كان يرتدي زي الجيش الاسرائيلي، المقر القريب من محطة الحافلات وسط المدينة بالاسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية ومن ثم انتقلوا الى محطة الحافلات حيث باشروا باطلاق النار في كل تجاه واستمر اطلاق النار لمدة 20 دقيقة قبل ان يتمكن نشطاء الليكود من قتل اثنين منهم بينما اختفى الثالث. وحسب المصادر الاسرائيلية فان احد المقاومين كان يرتدي حزاما ناسفا.
    وهدد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بالرد بقسوة على عملية بيسان وعلى المسؤولين عنها، التي اعتبرها تدخلا في انتخابات الليكود. والمح بانها جاءت لتخدم منافسه نتنياهو الذي يرفض اقامة دولة فلسطينية ويطالب بطرد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وتشديد القبضة اكثر على الفلسطينيين.
    واعلنت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح في اتصالات هاتفية مع مراسلي وكالات الانباء المحليين في جنين مسؤوليتها عن تنفيذ العملية امس. ولم يتوفر اي مسؤول في الكتائب لكي يؤكد ذلك، كما لم يصدر حتى مساء امس بيان باسم الكتائب يؤكد ذلك.
    وكانت كتائب شهداء الأقصى قد هددت اول من امس بالانتقام لمقتل قائدها في منطقة جنين علاء صباغ، في منزل في مخيم جنين مع قائد كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس. كذلك حذرت كتائب الأقصى امس اسرائيل من إلحاق اي اذى بمنصور صالح شريم قائدها في طولكرم الذي اعتقلته في مدينة رام الله مساء يوم الاحد الماضي. وحملت الكتائب «حكومة العدو وجيشها المسؤولية عن حياة وسلامة قائدها في طولكرم». وقالت الكتائب في بيان تلقت «الشرق الأوسط» نسخة عنه «إننا في كتائب شهداء الأقصى نحمل حكومة شارون وجيشها ومخابراتها المسؤولية عن حياة قائدها البطل منصور صالح شريم الذي اعتقلته القوات الخاصة الصهيونية مساء 25 نوفمبر (تشرين الثاني) الجاري في مدينة رام الله واثنان من مساعديه «واضافت» وعليه فإننا في كتائب شهداء الأقصى نعتبر حكومة العدو مسؤولة عن أي مكروه يمس بحياة القائد منصور وإنها تتحمل النتائج والردود اذا حدث أي مكروه له».
    وشرعت قوات الاحتلال بفرض إجراءات وتدابير عسكرية وأمنية جديدة على مداخل مدينة القدس المحتلة عشية الجمعة اليتيمة من شهر رمضان وذلك لمنع آلاف المواطنين الفلسطينيين من أداء الصلاة في المسجد الأقصى. نشرت قوات وشرطة الاحتلال حسب المركز الفلسطيني للاعلام، المزيد من أفرادها على محاور الطرق والشوارع الرئيسة والفرعية، وعلى بوابات البلدة القديمة، والشوارع المؤدية إلى الحرم القدسي الشريف وعلى اسوار البلدة القديمة بينما أعلنت الشرطة عزمها على إغلاق بعض الطرق الرئيسة أمام وسائل النقل.
    ولجأ المجلس البلدي اليهودي في القدس المحتلة في الليالي الماضية إلى إطفاء أنوار البلدة القديمة في ساعات بعد الإفطار، الأمر الذي أدّى إلى إثارة البلبلة والتوتر في شوارعها وعطّل الحركة التجارية في أسواقها التي تعتمد كثيراً على هذا الموسم وذكر شهود عيان أن السواد كان يلفّ البلدة القديمة في الأيام الماضية ويسودها الظلام الحالك نتيجة انطفاء الأنوار ، خاصة لأن طبيعة أسواقها مكونة من قناطر مسقوفة. الى ذلك اصيب فجر امس جنديان اسرائيليين بجراح بالغة في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية اثر اشتباكات مسلحة بين قوات الاحتلال والمقاومين الفلسطينيين كما أصيبت دبابة اسرائيلية بأضرار جسيمة إثر انفجار عبوة ناسفة في المدينة. وذكرت مصادر فلسطينية ان عدداًً من المقاومين نصبوا كمينا لجيب اسرائيلي كان يقوم بدورية في حي رأس العين جنوب المدينة. ووقعت الليلة قبل الماضية اشتباكات متفرقة في عدة أحياء من المدينة استمرت فترة طويلة سمعت خلالها إطلاق النار المكثف والقنابل والقذائف شاركت فيها طائرة هليكوبتر.
    يذكر أن مدينة نابلس تخضع لحظر مشدّد وحملة عسكرية للأسبوع الثالث على التوالي، يمنع المواطنين من الخروج من منازلهم ومن أداء الصلوات في شهر رمضان المبارك في المساجد خاصة صلاة التراويح والفجر. وفي شمال الضفة الغربية اقتحمت قوات الاحتلال مجددا مدينة جنين الليلة قبل الماضية. وادعت قيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال ان عملية الاقتحام جاءت بعد ورود معلومات استخبارية عن وجود سيارة مفخخة في المدينة، كان من المقرّر أن ينفّذ بها عملية تفجير فدائية في قلب اسرائيل. وزعم جيش الاحتلال انه تم العثور على السيارة المفخخة بالفعل. وقامت قوات الاحتلال باعتقال عشرة من طلاب الجامعة الاميركية في المدينة بعد مداهمة منازلهم في بلدة الزبابدة شرق جنين. وذكرت مصادر فلسطينية ان عناصر لواء المظليين الذين شاركوا في اقتحام البلدة عاثوا فسادا في منازل المعتقلين الخمسة.
    وفي منطقة بيت لحم واصلت قوات الاحتلال حملتها غير المسبوقة ضد ما تعتبره «البنية التنظيمية» للمقاومة الفلسطينية. ففي قرية «الشواورة» شرق المدينة اعتقلت قوات الاحتلال فجر امس خمسة اشقاء واقتادتهم الى جهة مجهولة.
    وتوفي احد مواطني بلدة علار شمال مدينة طولكرم متأثرا بجروح اصيب بها الاسبوع الماضي اثر انفجار في منزله. وذكرت مصادر طبية فلسطينية ان رفيق احمد طقاطقة (60 عاما) توفي الليلة قبل الماضية متأثرا بالجروح التي أصيب بها إثر انفجار غامض في بيته. وكان احد اقارب طقاطقة قد قتل في الانفجار.
    وفي قطاع غزة اغرق سلاح البحرية الاسرائيلية عددا من مراكب الصيد الفلسطينية قبالة شاطئ دير البلح، وسط قطاع غزة. وذكرت مصادر فلسطينية ان السفن الحربية الاسرائيلية اغرقت سبع قوارب صيد كانت على مسافة عشرات الامتار في البحر. ونفت المصادر الفلسطينية ما ادعته قيادة المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال من ان سلاح البحرية الاسرائيلية رفع الحصار المفروض على شاطئ غزة. واشارت المصادر الى ان سفن البحرية الاسرائيلية تطلق النار بدون تمييز على كل قارب فلسطيني. وتعرضت الاحياء السكنية في مدينة دير البلح للقصف من المواقع العسكرية الاسرائيلية في مستوطنة كفار دروم الواقعة الى الشرق من المدينة. وأكدت مصادر فلسطينية ان القصف ألحق اضرارا كبيرة بالمنازل. كذلك تعرضت بلدة بيت لاهيا شمال القطاع لقصف بالرشاشات الثقيلة من مواقع قوات الاحتلال المتمركزة في مستوطنة دوغيت التي تحدها من الغرب. واقتحمت قوات الاحتلال فجر امس قرية القرارة في جنوب القطاع وشنت حملة اعتقالات واسعة فيها.
     

مشاركة هذه الصفحة