ومِنَ اليَابَان : جَمِيلة تِصفُ جَمَالَها

الكاتب : مهمة خاصة   المشاهدات : 1,068   الردود : 6    ‏2007-11-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-11-01
  1. مهمة خاصة

    مهمة خاصة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-06-29
    المشاركات:
    3,720
    الإعجاب :
    0
    قبل 3 سنوات او 4 كنت قد قرأت رواية يابانية
    مترجمة للعربية للأديب الياباني ميشيما ولاني
    استعرتها من مكتبة عامة فقد بدأت تلخيص ما ورد
    فيها من اساليب ثم عدلت عن رأيي واعدتها ..
    ويوم امس وجدت صدفة في اغراضي تلك الورقة
    التي نقلتها من تلك الرواية قبل سنوات واحببت
    ان انقلها لكم وقبل ذلك اشير لكونه حوار بين
    بطل الرواية والذي يعمل في الميناء وفتاة تزوره
    من حين لآخر وتقول انها تعاني من جمالها
    ـ فهل حقا تعاني من الجمال او من شيء آخر؟
    أترك الحكم عليها لكم وإليكم المقطع كما هو :


    هي :
    - الأمْرُ الطَّيبُ فيكَ هُو أنكَ الوحيد الذي لا يَحُومُ حَوْلي,
    إنَّكَ بِالطبع رجُل وليس بمقدوري أنْ أكونَ واثقة مِنْ ذَلك بِأكثر مِمَّا يَنْبغي,
    لاَ بُدَّ لي أنْ أحَذرك , لو أنَّكَ حُمْتَ حوْلي فَلَنْ أوَاصِلَ القُدُوم إلى هُنَا لرُؤيتك,
    وستكون هي النهاية, هل تَعِدُني على الأقََل لَنْ تَحُومَ حَوْلي؟

    هو:
    ـ أقْسِمُ على ذلك.

    هي:
    ـ لقد بلغتُ قدرا منْ سوء الحَظ يُمكنُ أنْ ألْقَى حَتْفي مَعَه
    ويُسَاورني شَكّ فِي أنَّ بمقدوري
    أنْ أتَوَقَّعّ أنْ يَتفهَّم رَجُل مَا الذي يَعنيهِ الأمر بالنسبة إلى المرأة حِينما
    تَكُون رائعة الجمال, فالرِّجال لا يحترِمونَ الجَمَال, وكُلّ رَجُل يَنْظُر
    إلَيَّ تَدْفَعُه أكْثَرُ الدّوافع جَدَارَة بالإزدِراء,
    فالرِّجال وُحُوش, ولَرُبَّما احْترَمْتُهم بِشكل أكبر لَوْ أنَّنِي لَمْ أولَد
    على هذا القدْر الكبير من الجَمَال , فَفِي اللحْظَة التِّي يَنظُر فيها رَجُلٌ
    إلَيَّ يَتَحوَّل إلى وحْش.
    كيْفَ يسَعُني أنْ أحْترمَ رَجُلا؟
    إنَّ جمالَ المَرْأة مُرْتبطٌ على نَحْو مُبَاشِر بِأقْبَحِ الأمُور, وليسَتْ هُناكَ بالنِّسبة
    إلَى المَرْأة إهَانَة أسْوَأ مِنْ تِلْك. وَلَمْ أعُدْ أحِبُّ التَّوَجُّه إلى قلْب المدِينة فَكُلّ
    رَجُل أمُرُّ بِه, الكُلّ عَنْ بكرة أبِيهِم
    يَنْظُرُ إليَّ وَكَأنَّه كَلْبٌ سَائِلُ اللُّعَاب.
    هناكَ أسِيرُ بِهدوء فِي الشّارع , كلّ رَجُل أصَادِفُه تَرْتَسِمُ فِي عَيْنَيْه
    نَظْرة تَقُول: إني أريدُها,أريدُها,أريدُهَا.
    تلتَهِمُ فِي عَيْنَيْهِ نَظْرة لا يُمْكنُ الإفصَاحُ عَنْها إلاَّ بهذه الكلمات والمَعنَى
    عَبرَ هذا الأمْرِ بأسْرِه
    يُثيرُ ضِيقِي البَالِغ.
    وأحْيَانا يَتَحَرَّشُ بِي أحَدُهُم فَلاَ أرُدُّ عَلَيْه بِكلمات جَارِحة فَأكُونُ
    الطّرفَ الوَحِيد الذي جُرِحَتْ مَشاعِرُهُ وبمَقْدُوري تهْنِئة نَفْسِي
    على عدمِ إلْحَاقِ الأذَى بِأحَد..ذلكَ هُوَ قَدَرُ الشَّخْص الذّي يَتَمَتَّع بِالجَمَال,
    أنْ يَتَقَبَّلّّ كُلَّ قُبْحِ العَالََم ويُخْفي الجرْح ويَمُوتَ دُونَ أنْ يَكْشِفَ
    السِّرّ.
    ألاَ تَعْتَقِد أنْ فَتَاة جَمِيلَة رَائِعة التّكْوينِ أمَامَها أفْضَلُ الفُرَصِ لِكَيْ تَكُونَ مَلاَكا؟
    إنَّ المَرْأة الجَمِيلَة هِيَ التّي تُبْعِد الجَحِيم , إنَّهَا تَتَلَقَّى هَاتِه الأشْيَاء
    الكَرِيهَة مِنَ الجِنْسِ الآخَر وَعلى الرّغْم مِنْ ذَاتِها فَإنَّهَا تَبْتَسِم
    وتَصِفُ ذلكَ بِأنّهُ قَدَر , هذا هُوَ جَوْهَرُ المَرأة الجَميلَة..إنَّهُ لَعَارٌ حَقّا.
    وَلَيَسَ هُنَاكَ شَخْصٌ وَاحِد يُمْكِنُه أنْ يَتَعَاطفَ مَعها على نَحْو حَقِيقي.
    إنَّ جِلْدِي لَيَقْشَعِرّ حِينَمَا تقُولُ امْرَأة أخْرَى أنَّهَا تَتَمَنَّى أنْ تَكُونَ فِي مِثْلِ جَمَالِي.
    لَنْ يُقَدَّرَ لِمثْل هَؤلاء النّاس أبَدا فَهْم ضُرُوبِ تَعَاسَتِنا وَلَوْ أنَّ النّاسَ
    عَرَفُواْ حَقَّ المَعْرِفَة مَا الذِي يَعْنِيه أنْ يَكُونَ المَرْءُ جَمِيلا
    لأفْلَسَتْ كُلُّ صَالُوناتِ التّجْمِيل.
    لقَدْ مَضيتُ فِي نُزْهَة عَلَى شَاطِيء كُومَاجْوِي هَذَا الصَّبَاح ثُمَّ انْحَدَرْتُ
    إلى المَاء ورُحْتُ أحَدِّقُ فِي البَحْرِ دُونَ أنْ يَدُورَ فِي خُلْدِي الكَثِير.
    لَيْسَ هُنَاكَ الكَثِيرُونَ عَلَى شَاطِيء كُومَاجُوي وَقَدْ سَئِمْتُ مِنْ تَحْدِيقِ النّاس فِيَّ.
    إنَّنِي أحِبُّ التَّطَّلُعَ إلى البَحْر وَأشْعُرُ مِنْ جَرَّاءِ ذَلِك بالاسْتِرْخَاء البَالِغ
    وفِي بَعْضِ الأحيَان أعْتَقِدُ أنَّنِي إذَا وَضَعْتُ جَمَالِي فِي كَفَّة وَالبَحْرَ
    فِي كَفَّة أخْرَى تَعَادَلَتِ الكَفتَّان تَمَاما وهكذا فَإنَّ الأمْرَ يَبْدُو كَمَا لَوْ أنَّني
    أسلَمْتُ جَمَالِي لِلْبَحْر وَلَمْ يَعُدْ لَدَيَّ مَا يُثِيرُ القَلَق.
    لَمْ يَكُنْ هُنَاكَ أحَدٌ مُجَرّد ثلاثَة أشْخَاص يَصِيدُونَ السّمَكَ وَرُبَّمَا
    لأنَّ أحَدَهُمْ لَمْ يُوَفَّقْ فِي صَيْدِ شَيء , ظَلَّ يُحَدِّقُ فِيًّ فتَظَاهَرْتُ
    بِعَدَم مُلاحَظَة ذلكَ وَلَكِنْ تِلْكَ النَّظْرَة المُحَدِّقة اسْتَقَرَّتْ عَلَى وَجْنَتَي وَكَأنَّها ذُبَابَة.
    أشُكُّ في قُدْرَتِكَ على فَهْمِ مَدَى فَضَاعَة الشُّعُور الذِي يُثِيرُهُ ذلكَ فِيَّ,
    أقُولُ لنَفْسِي هُوَ ذَا الأمْرُ يَحْدُثُ مَرَّة أخْرَى ,يَنْطلِقُ جمَالِي مُحَلِّقا
    بِذَاتِه, مُجَرِّدا إيَّايَ مِنْ حُرِّيَتِي , وَيَبْدُو وَكَأنَّهُ شَيْء مُنْفَصِل عَنِّي يتجَاوَزُ سَيْطَرَتِي.
    هَا أنَا هُنَاكَ لا أضَايِقُ أحَدا , وَكُلّ مَا أرِيدُه أنْ أُتْرَكَ وَشَأنِي
    وهُوَ ذَا جَمَالِي يَنْطَلِقُ لِيَخلُقَ المَتاعِب , إنَّنِي أعْرِفُ أنَّ تِلْكَ إحْدَى
    عَلاَمَاتِ الجَمَال الحَقّ وَلَكِنْ الجَمَال يَغْدُو أسْوَأ مَصَادِرِ الضِّيْق
    عِنْدَمَا يَنْطَلِقُ بَعِيدا مُعْتَمِدا عَلَى ذَاتِه.
    كُنْتُ أغَنِّي حِينهَا وَلسْتُ أذكُرُ مَا كُنْتُ أغَنّيه.
    أليْسَ الأمْرُ غريبا , حِينَمَا يَحْدُثُ ذلكَ والوَاقعة لَمْ يَبْعُدْ بِها العَهْد!.
    وَلَكِنِّي أعْتَقِد أنَّها كَانَتْ حتْما أغْنِيَّة نَائِيَة, حَزِينَة , مِنَ ذلكَ النّوْعِ
    المُنَاسِب لِصَوْتي الجمِيل , إنَّه لأمْر مُضْجِرٌ للغَايَة!
    فأسْخَفُ الأغَانِي فِي أرْجَاءِ الدُّنْيا تُْصْبِح جمِيلَة عِنْدَمَا أغَنِّيهَا.

    :D نقلته لكم من رواية سبق لي ان قرأتها
    ولكني ايضا سبق لي نشر هذا الموضوع
    في منتدى آخر واتمنى ان يعجبكم :D
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-11-01
  3. عليــــــــــان

    عليــــــــــان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2006-02-12
    المشاركات:
    1,168
    الإعجاب :
    0
    رووووعه
    بحرت في كلامها وانا من عشاق الكلام الجميل

    من اروع ماقرأت ياعزيزي اشكرك جزيل الشكر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2008-06-09
  5. مهمة خاصة

    مهمة خاصة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-06-29
    المشاركات:
    3,720
    الإعجاب :
    0
    المعذرة أخي عليان على التأخر في الرد
    إلا بعد شهور طويلة ههههه

    فقد نسيت تماما هذا الموضوع ولم أتذكره
    إلا قبل دقائق بسبب موضوع آخر ..

    شكرا لك على مرورك الكريم :)

    ويرفع للأميرات
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2008-06-12
  7. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    قرأت بعض السطور

    لأني مشغوووووووووووووووووووول...

    لكن اعتقد يجب أن يُنقل للقسم الادبي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2008-06-19
  9. اليمن لمحبيه

    اليمن لمحبيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2007-05-07
    المشاركات:
    28,626
    الإعجاب :
    25
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2008
    فعلا استطاعت ان تصف معاناتها بدقة فيا له من كاتب

    لقد ادركت هذه الفتاه في وقت مبكر جدا (وهذا شئ غريب) انها لن تجد نفسها في جمالها ولكن في انسانيتها. لقد راينا كثير من جميلات العالم تنتهي حياتهن بانتحار وذلك جزء مما صورته هذه الكلمات


    شكرا لك. فعلا كانت قصة خاصة من مهمة خاصة :)
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2008-06-25
  11. مهمة خاصة

    مهمة خاصة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-06-29
    المشاركات:
    3,720
    الإعجاب :
    0
    سهل الله أمورك أخي نقار

    ومرحبا بك في أي وقت..

    أما عن النقل فالقرار لهم.

    سلامي لك
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2008-06-25
  13. مهمة خاصة

    مهمة خاصة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-06-29
    المشاركات:
    3,720
    الإعجاب :
    0
    لقد أبدع الروائي الياباني ميشيما فعلا
    ولكن إبداع المترجم العربي لا يقل عنه !

    فقد استطاع أن ينقل لنا الفكرة بلغة رائعة..
    وأشعر بالأسف لأنني يومها لم أنقل فقرات
    أخرى من تلك الرواية .. بل لم أعد أذكر
    اسمها جيدا أيضا .. !!!

    تشرفت بمرورك أخي اليمن لمحبيه
     

مشاركة هذه الصفحة