قريبأ صحيفة فناة الجزيرة الدولييه

الكاتب : مطران   المشاهدات : 448   الردود : 4    ‏2007-10-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-31
  1. مطران

    مطران عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-09-28
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    قريبا .. صحيفة قناة " الجزيرة " الدولية
    [2007-10-29 15:21]


    ليس استباقا للأحداث اذا اعتبرنا أن صدور صحيفة " الجزيرة " الدولية التابعة لشبكة الجزيرة الاعلامية القطرية سيكون له بالغ الأثر على الساحة السياسية والاعلامية العربية والدولية ، تماما كما فعلت قناة الجزيرة في انطلاقتها قبل حوالي 11 عاما فكانت مثالا حيا على قدرة الدول مهما كانت صغيرة في مساحتها على دخول المنافسة والتفوق على امبراطوريات الاعلام في أوروبا والولايات المتحدة .
    لن أتحدث عن الأسباب السياسية التي دفعت قطر لتأسيس شبكة قنوات الجزيرة وقريبا صحيفة "الجزيرة" الدولية فهذا حق الدولة في تقرير ما يخدمها سياسيا من مشاريع اعلامية والفضاء يتسع للجميع ولكن لن يستمر ناجحا الا المبدع والحريص على مهنيته ، وهذا ما يهمني كصحفي " المهنية".
    المشكلة في بعض الدول العربية وخاصة الخليجية هي الثقة المفرطة في غالبية مواطنيها المشتغلين في الاعلام لديها مع تقديري الشديد وأعني هنا أنهم يحملون هؤلاء المواطنين فوق قدراتهم اعتمادا على أن تكنولوجيا الاتصال في العالم هي واحده فماالذي يمنعنا كشعوب خليجية ألا نصل الى ما وصل اليه الغرب ، وهذا اعتقاد خاطئ .. فهمه من يقف خلف " الجزيرة " وجهلته الدول الخليجية الأخرى .
    في التلفزيونات الخليجية الحكومية والخاصة لديهم أحدث التكنولوجيا في مجال الاتصال والاعلام لكن المشكله أنهم " يستخدمونها " ولا " يستثمرونها " ليس اقتصاديا انما فكريا وعلميا فيما عدا تجربة " الجزيرة" ففي العام 1996 وخلال عملية تأسيس قناة الجزيرة أعطت دولة قطر " الخبز لخبازه " دون التدقيق في الجنسيات انما في" الخبرات " التي تقود للابتكار والابداع ولم تضع شرطا في البداية أن يكون غالبية العاملين في القناة من جنسية البلد التي تصرف عليها كما تفعل كل تلفزيونات الخليج ولذلك هي ميته " والضرب في الميت حرام " ، وبعد كل هذه السنوات لا تزال " الجزيرة " تتربع على عرش القنوات العربية الأكثر مشاهدة رغم محاولة قنوات كثيرة منافستها وفشلها في ذلك لأن "الجزيرة" خرجت من نطاق الاقليمية الى العالمية .
    وفي اطار تأسيس صحيفة "الجزيرة" الدولية أيضا بحث القائمون عليها عن "المتخصصين" في هذا المجال مجددين التأكيد على أن الابداع لا جنسية له وجاء الصحفي الكبير الأستاذ عبدالوهاب بدرخان ليتولى مهمة وضع حجر الأساس لهذه الصحيفة التي ستصدر دوليا من الدوحة عاصمة قطر ولكن عن طريق الأقمار الصناعية وهي بهذا تفوقت منذ الآن على صحيفتي "الشرق الأوسط" و "الحياة" اللندنيتين من جهة عدم الخضوع للرقابة والقضاء البريطاني مما يؤكد على أن سقف الحرية لهذه الصحيفه سيكون بلا حدود في اطار خدمة الحقيقة وهذا الذي لن يعجب معظم الساسة والقادة العرب .
    الأمر الهام الذي يجعل كثير من القراء ينتظرون بفارغ الصبر صدور هذه الصحيفة هو الرغبة الملحة في أن نستمع الى نغمة صحفية دولية تختلف عن النغمة المتشابهه التي تعزفها "الحياة" و "الشرق الأوسط" والتي تخضع بالطبع لسياسة الدولة الخليجية الكبرى التي تمولهما.
    باعتقادي أن صحيفة الجزيرة ستصل لما وصلت اليه شقيقتها الكبرى قناة الجزيرة التي كانت أول من كسر احتكار الغرب للاعلام وتسيدهم على أفكارنا وعقولنا فاستطاعت المنافسة في شتى الميادين الاخبارية والتحليلية وباتت المفضلة لدى الأوروبيين أنفسهم ، خاصة أن منطقة الشرق الأوسط هي مركز التحول السياسي وتحظى باهتمام عالمي كبير وهذا ما يجعل كل صحيفة تعمل بمهنية وتحترم رسالتها تحقق النجاحات الواحد تلو الآخر الأمرالذي يجب أن تحرص عليه الصحيفة الجديدة باثارة المزيد من الاهتمام العربي بقضاياه الأصيلة من خلال تسليط الضوء على كل الأحداث وتغطيتها بحيادية جعلت دولا مثل الصين تأخذ تجربة الجرأة والحيادية والرأي والرأي الآخر لقناة الجزيرة مثالا لها في كسر احتكار الغرب للاعلام وتطلق قناتين واحدة باللغة الفرنسية وأخرى بالاسبانية ويعملان بنفس المهنية الاعلامية للجزيرة " هذا ما أكده مسؤولون في هاتين القناتين " .
    كصحفي أتمنى أن أشاهد في صحيفة الجزيرة الدولية أسلوبا صحفيا جديدا يكون مدرسة لغيرهم محافظ على الأسس الصحفية ... متمرد على التقليدية المملة .. تناول وعرض مختلف ومتناغم في الشكل والمضمون .. تحرير أقرب الى " القصة " منه الى النبأ والأهم من ذلك ألا يكون لديهم "دقن ممشطه" بمعنى لا أحد فوق التناول والعرض بالسلب أو الايجاب ، المهم المحافظة على قدسية الحقيقة .. هذه هي الصحافة " الموجعه " - بكسر الجيم – لكل من " على راسه بطحه ".
    بقعة ضوء : أقترح أن يكون "لوغو" أو شعار الصحيفة هو ذاته شعار قناة الجزيرة لأن هذا الشعار اعتبر من أكثر خمس علامات تجارية شهرة في العالم ، الأمر الذي يخدم سرعة انتشار الصحيفة دوليا .
    المصدر:
    http://news.maktoob.com/708697_قريبا_صحيفة_قناة_الجزيرة_الدولية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-31
  3. الجوكر

    الجوكر مشرف الكمبيوتر والجوال مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-01-26
    المشاركات:
    54,688
    الإعجاب :
    8
    بتكون على ورق أو الكترونيه

    الجوكر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-31
  5. The Brother

    The Brother قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-04-18
    المشاركات:
    7,381
    الإعجاب :
    0
    ستكون ناجحه وتضيع الصحف التطبيليه خصوصا الشرق الاوسط والحياه وما شابهها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-31
  7. مطران

    مطران عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-09-28
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    اخي الجوكر اشكرمرورك ؟ والربح يعلم الأنفاق سواء على ورق أوالكترونيه
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-31
  9. مطران

    مطران عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-09-28
    المشاركات:
    275
    الإعجاب :
    0
    ستقا س بعرض الاحداث تحياتي واسعدني مرورك
     

مشاركة هذه الصفحة