رسالة إلى الشيخ الدكتور عبدالوهاب الديلمي

الكاتب : ammar909   المشاهدات : 644   الردود : 5    ‏2007-10-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-29
  1. ammar909

    ammar909 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-26
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    بعد قرابة الثلاث سنوات على اندلاع الحرب في صعدة في صيف 2004م, نقول بصراحة, وبدون مناكفه أو مغالطه, لن ينه الحرب في صعده إلا رجل واحد, هذا الرجل كان له سابقة في حرب المصالح الشخصية والسياسية عام 1994م, وكان له دور كبير في انتصار القوات الشمالية الغازية واحتلال الجنوب,

    يومها قدم أحد أعضاء مجلس الرئاسة عن الإصلاح اقتراح في مجلس الحرب, بان يتم توفير غطاء عقائدي للحرب, ووقتها كان المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح صفا واحداً ضد الجنوب, وعندها نهض الأستاذ الدكتور عبدالوهاب الديلمي, وقام بالإفتاء بجواز قتال الاشتراكي باعتباره كافرا, بل ذهب إلى القول أن العلماء (بحسب زعمه) قد أجازوا قتل النساء والأطفال المستضعفين (الجنوبيين) من المسلمين الذين يتمترس بهم الكفار (الاشتراكيين), مبررا الأمر بأن المصلحة التي تعود على المسلمين بالنصر على الكفار أكبر من المضرة التي تتحقق بقتل هؤلاء المستضعفين, وقد حققت الفتوى رواجا كبيراً كان لها النصيب الأعظم في هزيمة الجنوب في 7/7/1994م, ولازالت هذه الفتوى سارية المفعول ومنشبة أظافرها في جسم الجنوب إلى يومنا هذا, تحلل مصادرة الأراضي ونهب ثروة الجنوب باعتبار الجنوب غنيمة حرب, حيث وقد أنهضت هذه الفتوى في ذلك الوقت الكثير من المعارضين لها, وقد قام الأخ عبدالجبار سعد بمحاجة الدكتور الديلمي عبر حلقات نشرت في جريدة الشورى بعد الحرب مباشرة, تحت عنوان ( مشاهد مما جرى يوم الحساب بين سهيل اليماني والديلمي عبدالوهاب ), وفيها استحضار لكل الحجج المفترضة للتكفير ما خطر ولم يخطر على بال الشيخ الديلمي
    فإذا كنا جادين لإنهاء هذه الحرب, ما علينا سوى الاستغاثة بالشيخ عبدالوهاب الديلمي ومناشدته, لأنه لم يعد لنا بعد الله سواه, حيث عجز الجيش وطالت المدة, وتضاعفت أعداد الضحايا, وضاعت الوعود, واحترقت الآليات, وسقطت طائرات الميج.
    يا شيخ عبدالوهاب أنقذنا بفتوى تجيَش الجيوش ضد الحوثيين, فهم يستحقون فتوى منك, كما أفتيت في حرب صيف 1994م, يا شيخ عبدالوهاب أنقذنا بفتوى قبل أن يقوم نظام صنعاء باتهام باقي الدول, بعد اتهام ليبيا وإيران, بالتدخل ودعمها للحوثيين, أفتنا يا شيخ قبل أن تمتلئ سجون نظام صنعاء برموز المعارضة والمواطنين بتهمة التأييد للحوثي, لأننا في حاجة لمثل هكذا فتوى لنستنهض بها الهمم, للقضاء على الحوثيين الذين يمثلون خطر على البلاد والوحدة ويحاولون قلب نظام الحكم حسب ادعاء النظام
    يا شيخ عبدالوهاب أفتنا مما في جعبتكم من علوم بين المصلحة الشخصية والسياسية على غرار ما قاله الإمام ألشاطبي: "حيث تكمن المصلحة للأمير وأسرته فهناك شرع الله", ونقول حيث تكمن مصلحة الرئيس علي عبدالله صالح وقياداته العسكرية بالقضاء على الحوثي أو عدم القضاء عليه فهناك شرع الله.
    أما بالنسبة للرافضين لمثل هكذا فتوى بدعوى أن الحوثي مسلم ولا يجوز أن نقاتله, نقول لهم ماذا عن تكفير الجنوبيين وجواز قتالهم واستباحت دمائهم, ماذا حل بالكفار (حسب الفتوى) عبدالرحمن الجفري (حبيب القائد الرمز حالياً), و سالم صالح محمد (مستشار القائد الرمز حالياً) وغيرهم.
    وإذا قال قائل, أن حرب صيف 1994م بالنسبة لصاحب الفتوى (الديلمي) لم تكن حرب مصالح لا للشيخ ولا لحزبه, بل كانت دفاعاً عن الثوابت الوطنية, حيث أن الشيخ الديلمي كان يعلم علم اليقين بخطورة الجنوبيين وخطرهم على الوطن والدين, بالتالي أصدر الفتوى بجواز قتالهم وإعلان الجهاد ضد الجنوب, حيث أبدى الشيخ الديلمي وحزب الإصلاح استعدادهم لبذل دمائهم دفاعاً عن هذه الثوابت, وكان لهم دور كبير في التأثير على أبناء الشمال (الغيورين) على وحدة الوطن وحثهم على القتال.. فإذا كان القتال دفاعاً عن وحدة الوطن وسلامة أراضيه يجوز شرعاً!! والسؤال الذي يطرح نفسه, هل يعتبر الحوثي خطراً على وحدة الوطن وسلامة أراضية؟ وهل قتال الحوثي جائز أم لا؟ أم كون الصراع الحالي مؤتمري مؤتمري؟ فلا داعي للفتوى, أو ربما لم يأت وقتها بعد.
    وطالما والشيخ الفاضل الديلمي لم يصدر فتواه بهذا الشأن إلى يومنا هذا, فهذا يدل على انه غير راض عن الحرب وعن تشريد وقتل الأبرياء في صعده, وصمته هو احتجاج على المجازر والمذابح والضحايا, وأن الحوثي على حق وصاحب قضية ومفترى عليه من قبل نظام صنعاء, بالتالي لا يستحق الحوثي فتوى ضده, فصمت الشيخ الديلمي وعدم إصدار فتوى تجيز قتال الحوثي دليل على ذلك, وكون الشيخ الديلمي عالم لا يخش من قول الحق, ولديه قناعة وأن كان لديه قناعة أن الحوثيين لا يشكلون خطر على اليمن, لذا وجب عليه إصدار فتوى تناصر الحوثي وأتباع, وخاصة بعد أن ناشدت بعض الشخصيات الدينية من مدينة قم الإيرانية الرئيس علي عبدالله صالح بالإفراج عمن أسموهم في مناشدتهم بعناصر الشيعة الأمامية المعتقلين على ذمة أحداث صعده, وحملت هذه الشخصيات من أسموهم بالعناصر السلفية المندسة في الدولة بأنهم وراء شق الصف وما يحدث بين الأماميين والرئيس من خلاف حول أحداث صعده.
    وفي الختام نهيب بالشيخ الديلمي لتقديم فتواه على أن يأخذ بعين الاعتبار بعض الآراء والمواقف التي تفسر هذه الحرب بأنها حرباً غامضة, والبعض يفسرها بأنها حرب لابتزاز دول الجوار, والبعض يرى فيها حرب لبسط سلطة نظام صنعاء في صعدة ومأرب والجوف بدلاً عن سلطة شيوخ القبائل... أولئك الشيوخ الذين فقدوا مصالحهم بعد اتفاقية الحدود مع المملكة العربية السعودية, حيث توقف المعلوم وجفت منابعه, بينما الحوثي يقول أن سبب هذه الحرب هو الظلم, وكأنه لا يوجد ظلم في اليمن إلا على الحوثي وأنصاره, حيث وأن مطالب الحوثي حسب تصريحاته لوسائل الإعلام مقصورة على تعويض المتضررين في الحرب.. يا بلاشاه !!؟؟
    ومن يقول أو يحاول تصوير الوضع بغير هذا فهو خاطئ, فعندما يتعلق الأمر بتحديد المصالح, فأن المواقف عندئذ تكون منسجمة مع المصالح, وهذا سوف نعرفه عندما يفتي الشيخ الديلمي في هذا الصدد. علماً أن الذين يقاتلون الحوثي هذه الأيام هم أنفسهم أبناء الجنوب الذين كفرهم الشيخ الديلمي في عام 1994م, ولله في خلقه شؤون.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-29
  3. ammar909

    ammar909 عضو

    التسجيل :
    ‏2007-01-26
    المشاركات:
    45
    الإعجاب :
    0
    لانجد اي عالم ينتقد وضع اليمن المخزي ولا نجد عالم يفتي و يحث الناس على التخلص من رومز لفساد ولكن حين يتعلق الامر بتكفير شعب او قبيلة نجد علمئنا الافاضل يتسارعون على فعل هذا بل يحثون عن ادلة حتة تكتمل فتواهم قبحت تلك الوجوة التي لا ترى الافي الشر
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-29
  5. الحلم الجميل

    الحلم الجميل عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-18
    المشاركات:
    118
    الإعجاب :
    0
    ===============cut================
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-29
  7. نصر اسد

    نصر اسد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    3,503
    الإعجاب :
    0
    مثل هولاء مستعدون لنثر فتاويهم من اجل كل ما يحقق لهم
    مصلحة دنيوية
    سياسية كانت او مادية
    يسمونهم علماء السلطان وهم بالاصح محللي السلطان
    عليهم من الله غضبه الاعظم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-29
  9. جراح الرياشي

    جراح الرياشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-09
    المشاركات:
    4,316
    الإعجاب :
    0
    ليه هو الديلمي دكتوووووووووووووووووور

    لم ياتيه الامر للفتوى بعد اخي الكريم نحن سننتظر للفتوى الديلمية حتى نغزو جمهورية صعده ونحررها - اقسى الجرائم جرائم من نحسبهم في مرتبة الملائكة في الارض

    الله يهدي الجميع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-29
  11. ابويحي2007

    ابويحي2007 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2007-04-07
    المشاركات:
    583
    الإعجاب :
    0
    الله يرضى على والديك قد عملوا المستحيل بس حصلوا ناس يقلوا لهم خلونا في حالنا بس على مايبدوا ان على عفاش قد كره نفسه ولازال الجيش ابوكدمه يتابع المساكين في حيدان
    الحرب الرابعه كانت حرب دفاع عن النفس مع اعلام السلطه انه بالامكان نقل الحرب الى اي مكان يريدوا هم وذلك من خلال السيطره على اغلب مديريات المحافظه
    لذلك اذا لم يتم توقيف الشهاري عند حده فسوف يحدث مالايحمد عقباه هذا والمدعوا لن يجرؤ لى ايذاءاي فردمن انصار السيد وانما على الضعفاء من المواطنين المسالمين .
     

مشاركة هذه الصفحة