اليمن ينفي إطلاق سراح البدوي أحد مدبري الهجوم على كول

الكاتب : ســـــاره   المشاهدات : 327   الردود : 0    ‏2007-10-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-29
  1. ســـــاره

    ســـــاره قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-07-26
    المشاركات:
    7,343
    الإعجاب :
    0
    صنعاء: حسين الجرباني
    قال مصدر أمني بوزارة الداخلية اليمنية، إن جمال أحمد البدوي رهن التحقيق من قبل أجهزة الأمن اليمني، وقال إن هذا الأجراء جاء متوافقا مع القانون الساري في اليمن، في ضوء تسليم البدوي لنفسه للأمن في 16 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، على خلفية تدبيره للهروب الكبير من سجن الأمن السياسي بصنعاء في 15 فبراير (شباط ) من العام الماضي، ضمن هروب 23 قياديا من تنظيم «القاعدة» كان البعض منهم قد حوكم من قبل القضاء اليمني بتهم الانتماء لتنظيم «القاعدة» وارتكاب نشاطات مخلة بالأمن في اليمن، فيما كان البعض من الفارين ينتظر المحاكمة. ويعد البدوي المتهم الثاني في قضية تفجير المدمرة كول الاميركية، التي تعرضت لتفجير بقارب مفخخ قبالة ميناء عدن في 12 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2000، وأودى بحياة 17 بحارا أميركيا من قوات المارينز وجرح 33 آخرين من الطاقم العسكري للمدمرة الاميركية. وكان مصدر أمني، لم يكشف النقاب عن هويته، قد قال لوكالة الأنباء اليمنية سبأ، إن البدوي أفرج عنه من قبل الأمن اليمني. وتعتبر السلطات الأمنية البدوي العقل المدبر لهروب القياديين من تنظيم «القاعدة» خاصة، وله تجربة سابقة نفذها عندما دبر الهروب لـ10 عناصر من رفاقه من سجن المنصورة في مدينة عدن في عام 2003، ثم تمكنت أجهزة الأمن من القبض عليه، حيث نقل مع عدد من التابعين له إلى صنعاء، فجرت محاكمته وعدد من الفارين من سجن الأمن السياسي وحكمت عليه محكمة البدايات المتخصصة بالسجن المؤبد، ثم خففت الشعبة الاستئنافية، وهي محكمة ثاني درجة، ذلك الحكم إلى الحبس 15عاما. وفيما كانت مصادر قد ذكرت استقبال البدوي للمهنئين له في منزله بعدن بمناسبة الإفراج عنه، قالت مصادر آخرى إنه شوهد في محافظة أبين، التي ينتمي إليها. وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة قد حاكمت عبد الرحيم الناشري ضمن قائمة العناصر المتهمة بتفجير المدمرة كول، باعتباره المتهم الرئيسي في الواقعة، وذلك بصورة غيابية، لكون الناشري اعتقل في دولة الإمارات العربية وسلم للأميركيين، باعتباره مسؤول تنظيم «القاعدة» في منطقة الخليج، وقد حكمت المحكمة اليمنية على الناشري بالإعدام، فيما كانت عريضة الاتهام ضد الناشري والبدوي من قبل النيابة الجزائية اليمنية قد ذكرت إن عبد الرحيم الناشري كلف جمال البدوي بالإعداد لعملية الهجوم على المدمرة كول، مشيرة إلى أن البدوي المكنى بأبي حنيفة سافر إلى جازان بالسعودية وابتاع قاربا «فيبرجلاص» بـ9 آلاف ريال سعودي، ثم نقل القارب إلى منزل استأجره الناشري باسم مستعار، يعتقد أنه من الأسماء المستعارة للناشري، باسم عبده حسين محمد، وقالت النيابة العامة إن البدوي اعترف بسفره إلى أفغانستان للتدريب العسكري هناك، حيث التقى بعبد الرحيم الناشري، واتفقا معا على شراء القارب، الذي استخدم في تفجير المدمرة الاميركية، حيث نقل البدوي القارب إلى منزل شخص اسمه طه الأهل في مدينة الحديدة، ومن ثم تم نقله إلى مدينة عدن بسيارة تم شراؤها بـ170 ألف ريال يمني، وكلف الناشري البدوي بتصوير عملية الهجوم الانتحاري على المدمرة الاميركية كول. وتعتقد أوساط سياسية إنه باستسلام البدوي للسلطات قارب ملف الهروب الكبير على الإغلاق، بعد أن عاد اغلب الفارين إلى قبضة الأمن اليمني، بينما قتل خمسة من الفارين في هجمات شنتها فرق مكافحة الإرهاب، كان أشهرها قتل فواز الربيعي القيادي في تنظيم «القاعدة» ورفيقه محمد الديلمي في منطقة بني حشيش شمال شرق العاصمة صنعاء، لكن قياديا آخر ما يزال طليقا ويمثل أحد الهاربين الخطيرين، وهو قاسم الريمي، الذي كانت السلطات قد ذكرت مقتله في عملية عسكرية برية وجوية قامت بها القوات الحكومية في محافظة مأرب، عقب واقعة السياح الإسبان التي وقعت في معبد بلقيس، وذهب من جراء ذلك الهجوم الانتحاري الذي نفذه يمني من محافظة مأرب ثمانية من السياح الإسبان وجرح عدد من الإسبان واليمنيين، لكن السلطات تراجعت عن الإعلان عن مقتل الريمي فقالت انه لم يقتل في تلك العملية.



    نقلاً عن جريدة الشرق الأوســط ..

    أتعجب كيف ينفي .. وجمال البدوي كان يحتفــل بإطلاق سراحه ..

    ويستقبل المهنئين له بالخروج في منزله بالبريقة .. ؟؟

    هل سنجد استفســار منكم ؟؟ :rolleyes:
     

مشاركة هذه الصفحة