اقرا" التنمية الإدارية 3

الكاتب : أحمد عون   المشاهدات : 904   الردود : 7    ‏2007-10-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-28
  1. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقرا" التنمية الإدارية 3

    ليت أني اجعلها (المشاركة ) شديدة الطل والندى , وليت أنها اذا زادت شدتها كانت حوالينا لا علينا .
    و نهاية ً للمشاركة السابقة و بداية لموضوع التنمية الإدارية التــــــــــــي لا تنفصل عن علم السياسة (تخصصي) بل أنها من صميمها ( الإدارة العامة ) حسب تقسيم علـــــــمـــــاء السياسية لهذا العلم في اليونسكو 1948م.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    "......التدريب والتطوير :- ان عــملية الــتنمية الإدارية نشاط مستمر ومتكامل حيث يتوقف النجاح في أي مرحلة من مراحلها على الأداء الصحيــــح للمراحل السابقة أو يحتل التدريب أهمية قصوى كعنصر رئيسي في عملية التنمية الإدارية , ومـــن ثم يتطلب عناية فائقة في التخطيط والتنفيذ والمتابعة ضماناً لتحقيق الأهداف المحددة.
    (العمل المؤسسي, د . محمد أكرم العدلوني , الطبعة الأولى , 1324 ه -2002- دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع , بيروت - لبنان) .ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التنمية الإدارية:- تطوير منظومة القوة الإدارية ( التنظيم الإداري ).
    1-امتداد هذا التطوير قد يتجه إلى التوسع والتكبير"........... كالتطوير في صناعة الطائرات الــــمدنية التي نراها البوينج مثلاً , او باتجاه التصغير نحو أجهزة الهاتف الخلوي او الحاسوب , وحسب الــهدف من التطوير ( الفــــــكرة للمبدع حقاُ الدكتور نبيل الحمادي " مــــــــــــــصدر مرئي قناة دبي الفضائية) .
    2-التغيير الكيفي والكمي.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التخلف الإداري :- قد يسببه "
    1-التضخم الإداري ( تصميم وهندسة التنظيم الإداري أو تقادمها ) فيـــــــــوهن الهيكل ويعـجز عن أداء وظائفه وتحقيق أهدافه , فتكون اوهن البيوت من أقوى الخيوط).
    2-وقد يكون من الخيوط نفسها ( القوى العاملة* ) فتحتاج الى رفع الســـــمك ( تنمية القــوى العاملة ).
    وعلاج الحالة الأولى بالطبع ( اعادة الهندسة المؤسسية ( الهندرة ) و تعديل التنظيم الإداري ( التفصيل في المشاركة اللاحقة ان شاء الله ) ومن علاج الحالة الثانية ( تنمية القوى العاملة وهــــــــي موضوع المشاركة اليوم ) .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التنمية والتدريب :- " نشاط أو عمل من أنشطة القوى العاملة الذي يعمل على تقريـــر حاجة العاملين في مختلف المســـتويات الإدارية للتطوير والتأهيل ,في ضوء نقاط الضعف المـــــــــــــوجودة في أدائهم وسلوكهم خلال العمل .(1).
    - إدارة شئؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 233, د . يحيى محمدالمطهر ,جامعة صنعاء وقسم العلوم السياسية ,2006-2007.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    يجب علينا ان نعرف و لا ننكر أثر الأداء الإداري الحكومي على التنمية كون الحكومة أقوى مؤســــسة في الدولة والأولوية في التنمية والتدريب ان يكون فيها :-
    "....جاء في تقييم الخطة الخمسية الأولى للهند أن جانباً كبيراً من الفشل الذي صـــــــادفها في تحـــقيق أهدافها كاملة مرجعه نقص كفاية الأجهزة التنفيذية ....حيث رأى العــــلماء بوجوب الـــعناية والاهتمام بتطوير الجهاز الإداري الحكومي الذي عليه تبعة تنفيذ خطط ومشروعات التنمية الطموحة (2) .
    و إذا كان الأداء الحكومي في بعض الدول العربية في المستويات الأدنى بالمــــــــــقارنة مـــــــع الأداء الأوروبي و الماليزي الذي يعد نموذجاً إسلاميا , إلا أن أروع مثل هو ما عليه دولة الإمــــارات العربية المتحدة , وبالأخص إمارة دبي فلقد نالت من منظمة الأمم المــتحدة نالت شهادة أحســـــــــن أداء إداري حكومي في العالم .
    (2)..ص317 , عبد الكريم درويش , ليلى تكلا أصول الإدارة العامة , مكتبة الانجلو المصرية , القاهرة 1977.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
    "…… ان كل وظيفة يلزم لأدائها قدر ومستوى معين من القــــــــــوة لدى الموظــف , " ........ و ان المنظمة [ المؤسسة] تجد صعوبة في إيجاد أفراد قوى عاملة ماهرة , أو مؤهلة لا تحتاج إلــــى تدريب وتنمية بشكل كبير " (3) . إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 173, د . يحــــــــــيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء قسم العلوم السياسية ,2006-2007
    "….الهدف الرئيسي للتدريب والتنمية:- إزالة جوانب الضعف والقصور في أداء وســــــــــــــــــــــلوك الأفراد – سواءً أكانت هذه الجوانب في الأداء والسلوك الحالي أو المتوقع – الناتجة عن عدم مقدرتهم على الأداء والسلوك وفق المستوى المرغوب فيه من قبل إدارة المنظمة.
    و ألتدريب ليس علاجاً لجميع المشاكل, فالمشاكل الناجمة عن سوء عملية الاختيار لا يمكن حـــــــــلها به (4) . - إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 233, د . يحيى محمد المطهر ,جـــــــــامعة صنعاء قسم العلوم السياسية ,2006-2007.فهل يحل التدريب ألخطأ في تعيين موظف قليل الصبر ضيق الخلق في إتمام مـــــعامــلات المواطنين ( والقيام بالإجراءات , شيء يجري بشكل نمطي متكرر , وظيفة مملة), بالــــتأكيد لــــــــن يـــــــــــــــــجد المعامل مواطن كان أو مستثمر و لو الحد الأدنى من الأدب من هذا الموظف , و بدل من التــــسهــــيل سيكون هذا الموظف في هذا المكان اكبر تصعيب .
    أو هل يحل التدريب مشكلة تتطلب تحفيز فحسب .
    و بشكل عام تختلف طبيعة التدريب من منشاة إلى لأخرى حســـــــــــــــــب نوعية العمل فيها كما تختلف هذه الطبيعة من مستوى إداري لآخر, إذ كل مستوى وكل عمل يحتاج إلى معــلومات ومهارات يختلف فيها عن الآخر (5 ).
    إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 234, د . يحي محمدالمطهر ,جامعة صنعاء قسم العلوم السياسية ,2006-2007.

    "......أهم فوائد التدريب والتنمية :-
    1- ارتفاع الإنتاجية النوعية والكمية [ خدمية أو سلعية] ان زيادة وصقل المهارات والقــــــــــــــدرات لدى العاملين , سيؤدي إلى تحسين أدائهم , وزيادة إنتاجيتهم , وبالتالي يستمر نمـــــــو المنشأة وتحقق أهدافها .
    2-رفع الروح المعنوية للعاملين نتيجة زيادة إلمامهم وكفاءتهم في العمل.
    3-إعداد صف ثان مؤهل ومدرب للترقية وشغل الوظائف الأعلى من داخل المنظمة.
    4- تخفيض نفقات العمل من خلال زيادة مهارات الأفراد وقلة الأخطاء التي يقعون بها و تـــــــــــــقليل الهدر في المواد والآلات .
    يساهم التدريب في الإقلال من حجم الإشراف الإداري فالموظف أو العامل ذي الـــــــمهارة العالية ذي المهارة العالية والمدرب جيداً تقل أخطاءه ويمكن ان يمارس الرقابة الذاتية على عــــــــمله (6 ) . إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص 236, د . يحيى محمد المطهر ,جامـــــــعة صـنعاء قسم العلوم السياسية ,2006-2007.
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ".......العوامل المؤثرة في نجاح التدريب والتنمية:-1-ان يكون التدريب قائماً على أساس تغيير أسلوب الأداء والسلوك والتفكير للأفضل وألا حـــــــــــــسن.
    2-ان يكون التدريب قائماً على أساس احتياجات العمل, واحتياجات الفرد من الــــــــــمهارات والقدرات
    3-ان تؤخذ الظروف الواقعية بعين الاعتبار عند وضع المادة التدريبية.
    4-ان يعامل التدريب على انه مسؤولية كل مشرف في أي مستوى إداري عليه مساعد المتدربين فــــي تطبيق ما تدربوا عليه والاستفادة القصوى من هذا التدريب , وان يقوموا أيضا بتدريـــــــب مرؤوسيهم .
    تدريب المشرفين يجب ان يتبلور في النهاية التدريب على حل المشكلات واتخاذ الــــــــــــــقرارات و ان الهدف من وراء تدريب المشرف وخاصة في المستويات الإدارية العليا , لا ينبغي ان ينحصر في تعليمه المعلومات الجديدة [إدارة المعلومات] بل إلى جانب ذلك يجب تدريبه علــــــــى تحليل المـــــــــــــــــشاكل ودراستها واتخاذ القرار المناسب تجاهها (7) .
    إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص253-254, د . يحيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء قسم العلوم السياسية ,2006-2007. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    أساليب التدريب والتنمية:- 1-".... أسلوب تعليمات العمل:- يتم هذا الأسلوب عن طريـــــــق إعداد دليل مكتوب يتضمن كافة التعليـــــمات والإرشادات التي على المتدرب تطبيقها خـــــــــلال تدريبه وأثناء أدائه للعمل و من اجل إكسابه المهارة المطلوبة..........., ويناسب هذا الأسلوب التدريبي العمال ألصناعيين, والموظفين الكتبة والعمال الفنيين. (1) .

    2- أسلوب دورية العمل (تبادل الأعمال) :- بموجب هذا الأسلوب تنظم حركة تنقلات متنوعة ومــــــؤقتة بين الوظائف, بحيث يحل مكان الآخر لفترة زمنية محدودة, بهذا يكتسب الفرد خبرات ومــــتهارات جديدة من خلال مزاولته لعمل آخــــر ضمن نشاط وظيفي محدد , ويشترط في هذا الأسلوب أن تكــون الوظائف في مستوى إداري واحد حتــــى تتسنى التنقلات بينهم .."( 2 ) .
    جرى هذا التدريب في مصنع الصابون شــــــــــــــركة بركتور و جامبل في اليمن .


    3-".....المحاضرة: - هي الموقف الذي يقوم فيه شخص ما يدعى المحاضر تتوفر لديه صفات مــعينة , وخلفية علمية جيدة عن موضوع المحاضرة , تؤهله لعرض المعلومات المتعلقة بها خلال فترة زمـنية محددة , أمام عدد كبير أو صغير من الأفراد , يكونون بمثابة [ المستهدفين] من المعلومــــــــــات التي يلقيها . (3 ).
    على سبيل المثال :- يقول المحاضر , 1- في الإمارات العربية المشكلة الإدارية هي البقاء في الريادة و المقدمة عـــــــبر تطوير المنظومة الإدارية أولاً بأول, فجسد المنظومة الإدارية غير متشوه كجـــــــــسد مريض الطفل المنغولي , منتفخ الرأس طويل اليدين ووزنـــــــه لا يتناسب مع طول ووزن بقـــــــــــــية أعضاء جسده لذلك نرى أن هذا الجـــــــسد المريض المبتلى عافنا الله, يقصر عن الحـــــركة ناهيك عن عدم أهليته للقيام بــــــــــوظيفة ما إلا ماشاءالله حال عديد من المنظومات الإدارية و طبعاً هذا عــــــكس جــــــــسد التنظيم الإداري المتوازن المرن و الذي يمتد بناءه و يتطور مع المحـــافظة على توازنــه فلا يد أطول من يد و لا رجل لا يناسب طولها بقية اعضاءالجسد (التضخم ألإداري) هذا الـــــــــــتوازن الذي تحكمه مجموعة قوانيــــــــن البناء المؤسسي, ( الهندسة المؤسسية عدد الوزارات ( التشكيل الأنسب الأسرع في تحقيق التنمية والتنظيم الإداري من جهة أخرى ( هناك معاهد متخصصة في فرنــــــسا لهذا العلم ) التفصيل في المشاركة اللاحقة ان شاء الله. .

    4- "......المؤتمر:- هو اجتماع يشترك فيه عدد من الأفراد لدراسة موضوع معين له أهمـــــــــيته من جـــــــــانب كافة أعضاء المؤتمر, بهدف الوصول إلى توصيات بشأن مسائل معينة, ويتم الاستفادة من هذا الأسلوب التدريبي من خلال تبادل الآراء حول المواضيع التي يناقشها المؤتمرون على ضــــــــــوء معرفتهم وخبرتهم , ...و في هذا الأسلوب لا يوجد مدرب كما هو الحال في أسلوب المحاضرة, بل يوجد رئيس للمؤتمر مهمته توجيه المناقشات عندما يلاحظ أن الأعضاء غير قادرين على إدراك العناصــــــر ألأساسية للموضوع أو المشكلة التي يدرسونها.(4) .
    يوجه المدير المناقشة عن الاتصال الإداري وأهميته وأسباب تأخير أو عدم تنفيذ الأوامر بدقة فيــعرض احد المشاركين في المؤتمر ما توصلت إليه الأبحاث عن:-
    الأوامر الإدارية :-
    " ......أثبتت الأبحاث أن إرسال الرسالة عن طريق قناتين يعتبر أكثر فاعلية مثال ذلك إعطاء الموظف المعلومات شــــــفاهاً وإرسالها بعد ذلك مكـــــتوبة, وأما لغويا فإني أرى أن يعتمد المدير وضع تعريف لما قد يجهل واستـــــــخدام المتضادات التي توضح المعنى و تضع حدودا للمعنى (حال ملاحظتي للإعلام السياسي والإداري للرسول صـــــــــــــــــلى الله عليه وسلم و الخـــــــــــلفاءالراشداين والصحابة .

    5""....- الندوة: - بموجب هذا الأسلوب تجتمع مجموعة من المتخصصين في مجال معين, لطـــــــرق موضوع محدد من جوانب مختلفة أمام مجموعة من الأفراد, الذين يسمح لهم في مشاركة الـتخصصين في النقاش ومعالجة الأفكـــار التي تطرح داخل الندوة, و يتميز هذا الأسلوب ببساطته وسهولته , وقلة تكاليفه بالإضافة إلى انه يتيح للفرد التعـرف على أراء متعددة حول موضوع واحد و يصـــــلح استخدام هـــــــذا الأسلوب في تدريب مختلف مستويات المشرفين في المنــــــــشأة . (5)

    6-"........دراسة الحالة :- بموجب هذا الأسلوب يتم إشراك المتدربين إشراكاً فعالاً , إذ تــــــــقدم لهم مشكلة أو فكرة , ويطلب منهم دراستها وتحليلها والوصول إلى حل لها وقد تضاف بعض المـــــعلومات غـــــــير المرتبطة بالموضوع و ذلك بهدف اختبار قدرة المتدربين على الكشف عن المعلومات المفيدة , والهدف الأساسي من أسلوب دراسة الحالة هو :-
    زيادة القدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات, عن طريق التحليل والتفـــــــــــــكير المنظم و ودراسة المشكلة من كافة جوانبها, ووضع الحلول البديلة واختيار انسبها, وذلك بالاعتـــــــــــماد على معلومات وخبرات المتدرب. (6) .
    فيكون موضوع الدراسة :- ألمؤسسة س , بأي هذه الثلاثة يمر التنظيم الإداري فيــــــــــــــها , بالتنمية ألإدارية , بالتنمية المعوجة , بالتخلف الإداري .
    أو هل قرارات ألمؤسسة إستراتيجية أو.........؟
    -السياسة السليمة أو القرار الاستراتيجي و هو بالتأكيد أطول مدى من غيره و يأخذ بالأولويـــــــــــــات.
    فهناك سياسة قصيرة ألأجل كبيرة التكلفة لا تحقق التخلف فحسب و ترسخ أصول الفساد وتـــــحوله إلى فكر و هي مثل سياسة الشوارع المرقعة فالشارع لا يــــــــعبد مرة واحدة ( فالجهة المسئولة عن تعبيد الطريق ) تعبد الطريق فتاتي الجهة المسئولة عن توصيل خدمات شبكة الهاتف ( لتهدم ما بني و تحول الشارع كلباس قد امتلاء بالرقع و الـــتشوه فهل هو من فرط الفساد (غياب التنسيق – تنازع العمل) أم الزهد , و تأتي مؤسسة الكهرباء فتعمل مثل ما تعمل الأخرى , فهل هذه حكومة متجانسة , إن مثل هذا البناء المؤسسي لهادم إن وجد و يجب أن يصلح .
    ولكن ماذا عن السياسة السليمة ؟ وكيف يعملون ؟

    -3-الــــــكـــتابة ( 7 ) :- التدوين المنظم للمشاهدات في العمل و لا باس من حـــــــث الموظفين على الكتابة ومحاولة نقدها علمياً أو عرضها على العلم.

    -الرئيس الإداري و القائد الإداري :-
    ثمة منشاْة سجل احد الموظفين فيها الاتي لقد كان في هذه المنشاة مدير و قائد (مسيطر) انظر نظريــــة القيادة د . طارق الســـــــويدان) ( على قدر كبير من التشابه و التجانس في العمر والتخصص....الخ .
    المدير (الرئيس) :- الذي لديه سلطة و صلاحيات لم يكن يحترمه أو يهابه احد حتى أن صلاحياته لم تعد تخيف المرؤوسين و صوته المرتفع الذي يكاد أن يخرق طبلة أذنك لم يكن أحدا يسمعه و لا يكفي لــــهز شعرة من راسك , فلا خصميات أفادت و لا رفع الصوت كان ذات جدوى في سبيل فرض هذا الــــــمدير سيطرته على إدارة المنـــــشاة و لفرض طاعة المرؤوسين له كما يجب .
    القائد الإداري:-وكنت أرى القائد الإداري الآخر ذو هيبة , و إن المرؤوسين من عمال و موظفين , ليخافون الخــطأ أو التقصير في العمل في غيبته من مهابته و مما القي فيهم , وكان هذا سبب في تغيير رأته العين فــــــي كفاية الإدارة أو الإنتاج .
    و لكن لماذا حصل هذا:- كان هذا السؤال يشغلني لماذا هذا , و جاوبني على هذا احد الــــمشرفــــــين القادة في المنشاة مع إضــــــــافة على كلامه و قال أما المدير الأول فكان إذا رأى أثناء مراقبته للعمــل خطأ ذهب و ضحك مع الذي اخطأ فيدنوا في نــــــــظر المرؤوس فلا يهابه لأنه موقف ينبغي أن ينـــــــكر بالرغم من العقاب أو الخصمية المباشرة التي يفرضها ,عليه و إن رأى هــــــــــــــــــذا الموظف يخطـــأ ثانية فإن صوته يعلو بما يعلن عن كبر لا يقبله العامل فيكره هذا المدير .
    وأما القائد الثاني :- فإنه كان إن رأى احد من المرؤوسين قد اخطأ لأول مرة فإنه يوحي للمــــــــرؤوس بأنه قد رأى الخطأ و أنه غض الطرف عنه, و يـــــعاود هذا القائد الذهاب لرؤية هذا العامل في نفـــــس المـــــكان من دون التصريح بهذا, وان رآه ثالثة عاقبه بما لم يكن في حساب الموظف, بهذا فان هــــذا المدير لم يدنوا ليذهب مهابته و لم يتكبر فيذهب محبته ( مع تصنيف الخطايا والأخطاء فهناك ما لا يجب غض الطرف عنه ولو كان لأول مرة .
    فمن ضمن قوة القائد , سماته الشخصية التي تورثه هذه الهيبة .
    متى تكون الرقابة و قياس تقييم الأداء طريقة لزيادة الكفاءة و التشغيل ( البحث عن ألتطابق (بيـــــــــــن الخطة والواقع ) :-
    هناك عدة طرق لقياس الأداء والرقابة و لكن منها ما هو فعال و أكثر جـــــدوى من غيره و مناســـــــب واولوي جداً "كان رجلا ما يعمل في مجال العمارة, وكان يلاحظ أمور:-
    -1 أن بعض ألبنائين ينتجون إنتاجية غير عادية بالكم و النوع (ثمة تفاوت في ألإنتاجية بين بنـــــــــــاء وآخر) والبعــــــــــــــــــــــــض الآخر يحقق الحد الأدنى من مستوى العمل المقبول كماً و نــــــــــــــوعاً .
    -2 أن بعض البنائين فعلياً إنتاجيتهم دون الحد الأدنى و لأسباب عديدة منها الكسل و التهرب من العمل و الركون إلى الغير من البنائين المخلصين بحيث يظهر العمل جماعي و يحسب بالجملة (أي أن هــــــذا التقصير لا يظهر) (كلفة هذا المــــــــستوى الوظيفي (حرفة البناء) في مجال المقاولات مكلفة بالمقارنة مع بقية المستويات .
    وكان هذا التفاوت يشعر المخلصين بالظلم لعدم عدالته لأن الأساليب الرقابية المتبعة لا تكشف هــــــــذه المشكلة أو لا توضحها كما يجب.التفاوت في المعاملة من عيوب سوء التنسيق .
    فعمد المدير إلى نوع جديد من الرقابة موجود علمياً و مذكور في كتب الإدارة, يقوم ألمشرف بقياس ( 8 ) الأداء وإنتاجية البناء ألواحد بمفرده و مقارنتها بغيره ويقدمها للمدير الأعلى منه دون التلويــــــــــح أو التهديد بالخصم و الشكوى الفصل , (هناك أساليب أيضا لقياس الإنتاجية الخدمية و كم معامـــــــــــلة أنجزت أو ...) و عندما بدء هذا النظام لا تتصورا كيف تغير الــــــحال من زيادة الإنتاجية و تقليل مـــــــن تكلفة العمل فالذين كانوا لا يعملون عملوا , والذين كانت إنتاجيتهم عند الــحد الأدنى بالنظر الظــــــــاهر زادت و المخلصين رضوا والحقيقة أنهم كانوا يشكلون فيما بعد قادة التنظيم غير الرسمي ( الجماعة ) في العمل و وكان هذا ايجابي جداً و لقد كانت رقابة نفسية أكثر منها ...... .
    . جرى مثل هذا النشاط في اليمن وعلى مستوى الوزراء والادارة العامة ( الادارة الاستراتيجيـة ) , ويجرى دورياً للكادر التعليمي ( المدرسي ) على ما احسب .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    -(1) إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص239., د . يحيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء قسم العلوم السياسية ,2006-2007.
    (2) - Harlod koontz, Cyril odonnel , principlesof management seconed ed , mc graw _ hill book ,co , new york,1959p374 .
    (3) -إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص241, د . يحيى محمد المطهر ,جامعة صنعاء قسم العلوم السياسية ,2006-2007.
    -(4) إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص242 ., د . يحيى محمد المطهر, جامعة صنعاء قسم العلوم السياسية, 2006-2007.
    -(5) إدارة شؤون موظفي الدولة ,مدرس المادة ص242 ., د . يحيى محمد المطهر, جامعة صنعاء قسم العلوم السياسية, 2006-2007.
    -(6) إدارة شؤون موظفي الدولة, مدرس المادة يحيى محمد المطهر, جامعة صنعاء قــــــــــــسم العلوم السياسية, 2006-2007.
    -(7) رأيت عمل مشابه لهذا لدى الأستاذ احمد جابر عفيف في توثيقه لما كان في فترة وزارته ,ناهيك عن احتمال إصدار مثل هذا كمؤلف في يوماً ما يستفيد منه الوزير الجديد والعلم .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وهو اختصاص سياسي ايضاً حدده الدستور :-
    اختصاص الوزارة :- رسم وتنفيذ السياسة الهادفة الى تنمية الكوادر الفنية وتاهيل القوى البشرية وفقاً لإحتياجات البلاد (135)مادة ص189 , القانون الدستوري ,ا.د احمد عبد الملك حميد الدين – الطبعة الاولى -2002م – 1423 – الجامعة اليمنية صنعاء .
    الهندسة المؤسسية ( الهندرة) :- هي عملية اعادة التفكير المبدئي والأساسي , واعادة تصميــــــــــــــم العلميات ألأدارية بصفة جذرية ,بهدف تحقيق تحسينات جوهرية فائقة , وليست هامشية في معايــــــــير الاداء الحاسمة مثل :- التكلفة , الجودة و الخدمة , والسرعة .
    "... الهندرة تهدف الى تحقيق طفرات هائلة وفائقة في معدلات الاداء .ص116, (العمل المؤسسي, د . محمد أكــــــرم العدلوني , الطبعة الأولى , 1324 ه -2002- دار ابن حزم للطباعة والنشر والتوزيع , بيروت - لبنان) .
    الكاتب المجيد , بول كيندي يشير في كتابه القوى العظمى ( الاقتصادية والعسكرية ) الى ان الدول تنتقل من حالة الضعف الى القوة في [ المحيط الاقليمي والدولي ] حين تستطيع تحقيق طفرات [ في مجالات القوة ٍ] , ( مجلس التعاون لدول الخليج العربي ) و ( الجمهورية اليمنية ) .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-12-04
  3. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    رابط مهم للمختص

    إستراتيجية التنمية السياسية

    على صعيد التنظيم الوزاري و التنظيم الإداري للوزارة , لتجربة رائدة (وزارة التــــــــــــنمية السياسية ) المملكة الاردنية , والنظر للخطة الاستراتيجية لها ادخل على :-
    /www.mopd.gov.jo
    وسياتي ان شاء الله دور التنمية السياسية في مشاركاتي و فقط اكمل نصاب قرائتي وأدخل في بحث جاد لإخراج الموضوع بصورة شيقة وبمشكلة اصيلة , و بتجديد جدي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-12-04
  5. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    التنظيم او الهيكل الوزاري , التنظيم الاداري , الهيكل الادراي , موضــــــــــــــــــــــــــــــوعات شيقة .
    علامات التنظيم الاداري المتين , القوي او الضعيف .
    ــــــــــــــــــــ

    ان شاء الله وكما وعدت سأعرض هذا الموضوع , وبالتركيز على جانب سياسة التـــــصنيع والاهتمام بهذه العملية وظهور هذا الاهتمام على شكل التنظيم الاداري وعلامات المتانة , وبالــــتركيز ايضا على وضع البلاد ومقارنتها من خلال تجربتين :-
    بداية مشوار عملية التصنيع :-
    من الاهتمام بهذا العملية في مصر 1920 الى الاشتراكية المصرية منذ 52 و التصنيع المخطط له وظهور الاهتمام على شكل وهيكل التنظيم .
    www.ad.gov.eg (وزارة التنمية الادراية المصرية ).
    الى تجربة ماليزيا الحبيبة (الراسمالية الماليزية ) و في مستوى متطور زمنياً و عــــــــلميا وعمليا في ماليزيا .

    http://www.kiat.net/malaysia/links-gov.html (ملاحظ من الممكن اســـــــــتخدام , ايقونة الترجمة لمحرك البحث جوجل لمن لا يجيد الانجليزية ) .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    طبعاً في الجمهورية اليمنية يفترض ان تكون وزارة الخدمة المدنية والتأمينات اقوى الوزارات لأنه عهد اليها بمهام التنمية الادارية , ومهام تنمية القوى العاملة التي لها وزارة متخصصة في ماليزيا ومهام تنمية الموارد البشرية التي لها ايضا وزارة خاصة بها في ماليزيا ومهام التقاعد . ومــــــــهام قضائية ايضا من تفسير القوانين الوظيفية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-12-17
  7. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وانا اتابع الجزيرة الوثائقية , اذا بي اسمع ان خيط عنكبوت بسمك دبوس , يوقف ســـــيارة مربوطة به عن التحرك , بدايةً لم استوعب هذا الامر لكني صدقته لأنه حــــــصيلة تجارب وحـــــــتــى ان العلماء بداوا يفكروا في استخدام تركيبة هذه الخيوط كبديل لكابلات الحديد الصلب في الجسور المعلقة لخــــفتها من جهة ولقوتها وتحملها الذي يفوق قوة خيط مماثل من الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــحديد .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    وان اوهن البيوت لبيت العنكبوت :-أحد العلماء عقل هذا المثل وقال (على زيادة مـــــني على قوله :-
    ان الوهن يكمن في الاتي , العنكبوت وحيد في بيته , ياكل زوجه مباشرة بعد عملية الــتزاوج و اذا ما فقست البيوض بدات الام تاكل صغارها , واذا ما كبر الصغار بدا الصغار ياكلون امهــــــم فامـرالبيت أكل في اكل ,فلا تراحم بل تنازع و لا مودة . الشيخ(محمد حسين يعقوب ).
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-12-17
  9. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    اخي احمد عون
    شكرا لهذه الثروة المعلوماتية
    ولك سلامي واحترامي
    [​IMG]
    ظلام العالم كله لن يطفئ شعلة
    [​IMG]
    [​IMG]
    و
    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار
    [​IMG]
    freeyemennow*yahoo.com



     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2008-02-21
  11. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    القوة و ( التنظيم الاداري) .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
    التنظيم او الهيكل الوزاري , التنظيم الاداري , الهيكل الادراي , موضــــــــــــــــــــــــــــــوعات شيقة .
    علامات التنظيم الاداري المتين , القوي او الضعيف .ــــــــــــــــــــ
    ان شاء الله وكما وعدت سأعرض هذا الموضوع , وبالتركيز على جانب سياسة التـــــصنيع والاهتمام بهذه العملية وظهور هذا الاهتمام على شكل التنظيم الاداري وعلامات المتانة , وبالــــتركيز ايضا على وضع البلاد ومقارنتها من خلال تجربتين :-
    بداية مشوار عملية التصنيع :-
    من الاهتمام بهذا العملية في مصر 1920 الى الاشتراكية المصرية منذ 52 و التصنيع المخطط له وظهور الاهتمام على شكل وهيكل التنظيم .

    www.ad.gov.eg (وزارة التنمية الادراية المصرية ).
    الى تجربة ماليزيا الحبيبة (الراسمالية الماليزية ) و في مستوى متطور زمنياً و عــــــــلميا وعمليا في ماليزيا .
    http://www.kiat.net/malaysia/links-gov.html (ملاحظ من الممكن اســـــــــتخدام , ايقونة الترجمة لمحرك البحث جوجل لمن لا يجيد الانجليزية ) .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    طبعاً في الجمهورية اليمنية يفترض ان تكون وزارة الخدمة المدنية والتأمينات اقوى الوزارات لأنه عهد اليها بمهام التنمية الادارية , ومهام تنمية القوى العاملة التي لها وزارة متخصصة في ماليزيا ومهام تنمية الموارد البشرية التي لها ايضا وزارة خاصة بها في ماليزيا ومهام التقاعد . ومــــــــهام قضائية ايضا من تفسير القوانين الوظيفية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2008-03-19
  13. أحمد عون

    أحمد عون عضو

    التسجيل :
    ‏2007-05-05
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    المقاييس

    العلم مرئي الحق :- رؤية استدلالية بواسطة المقاييس الكيفية او التي تعالج البيانات الاحصائية ( وتقيس العلاقة بين متغيرين وعلاقة وقوة الارتباط في السياسة والاجتماع ) 2- و رؤية مباشرة بالحواس وهي قابلة للقياس بوحدات دقيقة جدا .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    المقياس الكيفي ( الرؤية الكيفية):-ان البحث الاستطلاعي والكشفي و متابعة اثر الظاهر بالملاحظة ولقد كان جل نظر النبي صلى الله عليه وسلم الملاحظة كما قال الصحابة (كاحدى مصادر المشكلة) , يهدف الى الوصول الى المشكلة وحلها اثر حالة عجز .
    ( العلم العسكري) المشكلة :- بطىء الطوربيد يؤدي الى عجزه عن اللحاق بهدفه واصابته , نظراً لشدة احتكاكه بالماء ( معامل الاحتكاك) فطرحت الاسئلة التي تهدف لايجاد حل يزيد من سرعته ويقلل من معامل احتكاكه بالماء .
    كتاب الكون :- وبالملاحظة المنظمة , والنظر في الامثلة المشابهة بصر الباحث العكسري بالدلفين ليريه كيف يحل مشكلته , هذا الذي ادى به الى طلاء جسم الطوربيد بذات المادة التي على جسم الدلفين فتضاعفت سرعة الطوربيد و بدا فاعلاً قدير على اصابة هدفه .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    - العلوم السياسة :- نسمع عن عجز اداري , اعلام اداري , (قوة , ضعف) البث واثره على الضبط الاجتماعي , بين المتغير المستقل والتابع والمتغير التحكمي يتمثل بعدد ( المواطنين والسكان الذين يغطيهم البث في المؤسسة او الدولة ) وعن كيف الرسالة الاعلامية وعن فصل اثر كل متغير عن الاخر , يقوم العلماء بدراسة وبحث الظواهر الجليدية ( حركة الجبال الجليدية ) باستخدام حوض زجاجي مملوء بالماء يوضع بداخله جبل ثلج صغير عبارة عن مكعب , ليرى الباحث هذه الحركة في مجتمع البحث المصغر ويخرج بتعميماته هذا الذي يصعب طرحه للملاحظة الباشرة الحية وما يصدق على مكعب الثلج يصدق على جبل الثلج , و بالمثل تعتبر خلية النمل والنحل مجتمع بحثي مصغر بملاحظته تمكن العلماء من الخروج بقوانين علم الاجتماع او الاعلام او السياسة .
    ملكة النحل الام ( آية في كتاب الكون) :-تعمل هذه الام على تطبيق معادلة التوازن بين قوة البث ( اعلامها الاداري , رسائل اعلامية بصيغة كيميائية ) وعدد سكان خليتها وحالما تلاحظ ان ثمة اضطراب في استقرار الخلية ناتج عن ضعف البث عن تغطية كل لاسكان الخلية بالاوامر والتوجيهات و.....فان ذلك يحفزها لانتاج بيض ملكي لتفقس الملكة البنت وتخرج مكونة خلية جديدة ومعها من سكان الخلية الام ما يكفي ليجعل من قوة بث الملكة الام فاعلاً مرة اخرى , وهذا طبعاً مع عدم قدرتها على تنمية اعلامها وقوة بثها انها تفضل خلية قليلة العدد منضبطة على خلية كبيرة العدد تعمها الفوضى و لو لم تعط هذا البيض الملكي لعجز اعلام الملكة الام عن ضبط الخلية , ولا عجب وقد سميت سورتين من القران باسم النحل والنمل .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الهندسة :-وهاهم يفكرون باستبدال الكابلات الحديدة الحاملة للجسور المعلقة باقوى منها خيوط العنكبوت كونها اخف وزنا واقوى تحملاً .
    ضهور خنافس الصحراء المكثفة للماء تستخدم وطريقة تشكيلتها في امداد خيام اللاجئين بالمياه و امثلة كثيرة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    و في الكتاب المنزل ( القران) :- عمه قابيل عن حل مشكلته :- " فبعث الله غراباً يبحث في الارض ليريه كيف يواري سوءة اخيه و قال اعجزت ان اكون مثل هذا الغراب فاواري سوءة اخي فاصبح من النادمين " 31 المائدة .
    ولما دفن الملائكة آدم قالوا لذريته هذه سنتكم في موتاكم .
    ــــــ
    واذا كان علاج الناظر المحزون و رؤية ما اصفر فاقع لونه يسر الناظرين , فإن علاجه من ايات كتاب الكون , باقة ورد جميلة , ان من الورد ما يحمل لونين ومنها ما يحمل ثلاثة و بنسيق عجيب قد يستخدمه المتخصص لعمل خلفية الشاشة او المذيع او الغرفة و ان كثير من القنوات تفتقر لهذا الفن الجميل .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الرؤية المباشرة :-وسائط الرؤية :-العين و قوتها معلومة تحدد بين ابعد من كذا واقرب من كذا , وبمجال كذا , فيقال لنا ان قوة بصرنا 6 × 6.
    ومع وسائط الرؤية , الميكرسكوب لتكبير الصغير القريب و التلسكوب لتكبير الصغير البعيد و بمقاييس غاية في الدقة , فهذا مكبر الف مرة وهذا كذا .
    2- السمع " ومجال سمع الانسان محدود بين ذبذبتين و ان زادت او نقصت لم يسمع لكن ثمة اجهزة (آذان اليكترونية) تستطيع سماع ما لم نسمعه و تحديد قوة الصوزت المسموع و ذبذبته , مجال سمع الكائنات البحرية وغيره .
    "...................................وفي فرع من فروع علم الكيمياء يتم التحسس بانوف اليكترونية اضعف الروائح ويتم التذوق بالسن اليكترونية اذق المذقات ويكتشف اندر العناصر في المواد والاجسام الحية ....(26) العربي العلمي – العدد (16) –سبتمبر (2006) www.alarabimag.net[ (الحقوق محفوظة)...ــــــــــــــــــــــــــــــ[/COLOR][/SIZE]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2008-03-19
  15. تمباك حمي

    تمباك حمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2007-10-16
    المشاركات:
    2,640
    الإعجاب :
    0
    معلومات رائعة

    اشكرك
     

مشاركة هذه الصفحة