جاك الموت ياتارك الصلاة

الكاتب : Shipami   المشاهدات : 359   الردود : 0    ‏2007-10-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-28
  1. Shipami

    Shipami عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-24
    المشاركات:
    903
    الإعجاب :
    1
    السلطات اليمنية تطلق سراح أحد مدبري الهجوم على كول

    واشنطن تعبر عن سخطها واستيائها البالغ

    واشنطن: طلحة جبريل
    عبرت واشنطن عن «استيائها العميق وانزعاجها وسخطها البالغ» من اقدام السلطات اليمنية على اطلاق سراح جمال البدوي، احد مدبري الهجوم على المدمرة كول قبالة ميناء عدن في عام 2000. وكان ذلك الحادث قد أسفر عن مقتل 17 بحاراً اميركياً، واتهم وقتها تنظيم «القاعدة» بتدبيره. في حين علم من مصادر مطلعة ان قرار السلطات اليمنية له علاقة باوضاع داخلية في جنوب اليمن. وقال غوردون جوهندر المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي: «قرار الحكومة اليمنية يتناقض مع التعاون بين البلدين في مكافحة الارهاب... عبرنا صراحة عن عدم ارتياحنا للمسؤولين اليمنيين وسنعمل مع الحكومة اليمنية للتأكيد على ان البدوي سيعاقب على افعاله الارهابية». وكانت مسؤولة في مجلس الأمن القومي قد زارت قبل الاعلان عن اطلاق سراح البدوي صنعاء، ولا يعرف ما اذا كان هذا الامر تم التطرق اليه اثناء تلك الزيارة. في حين قال شين ماكورماك الناطق الصحافي باسم الخارجية الاميركية إن سفارة بلاده في العاصمة اليمنية تتابع الامر مع السلطات اليمنية، وقال «الامر مزعج للغاية».
    يذكر أن البدوي كان قد فر من سجنه في عدن عام 2003، لكن أجهزة الأمن اليمنية اعادت اعتقاله ومحاكمته، حيث حكمت عليه بالسجن المؤبد، خففته محكمة الاستئناف إلى 15 سنة. وقاد البدوي في 15 فبراير ( شباط) من العام الماضي عملية فرار جماعي ضمت 22 من عناصر تنظيم «القاعدة» وظل فاراً منذ تلك الفترة حتى بادر اخيراً الى تسليم نفسه قبل أسبوعين. وتناول اثنان من المرشحين للانتخابات الرئاسية موضوع اطلاق سراح البدوي، إذ انتقدته المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وهي تمثل نيويورك في مجلس الشيوخ، حيث يطالب الادعاء العام في المدينة بتسليم البدوي بعد ان كانت محكمة في نيويورك قد ادانته في وقت سابق، كما يعتبره مكتب التحقيقات الفيدرالية (اف بي آي) على رأس قائمة المطلوبين. ومن جانبه دعا المرشح الجمهوري رودي جولياني عمدة مدينة نيويورك السابق، الادارة الاميركية إلى معاقبة الحكومة اليمنية وإلغاء المساعدات الاميركية. ووصف القائد السابق للمدمرة كول، الأدميرال كيرك ليبولد، خطوة حكومة اليمن بانها «مخيبة للآمال».

    وكانت مسألة فرار البدوي من سجن شديد الحراسة تابع للمخابرات في صنعاء في فبراير (شباط) من العام الماضي سلطت الاضواء على قضية الهجوم على المدمرة كول من جديد. وفي هذا السياق كان قاضي في محكمة في فرجينيا قد اصدر الصيف الماضي حكماً ضد الحكومة السودانية بدفع تعويضات للضحايا بعد ان اتهمت السلطات السودانية توفير اموال ووثائق للمهاجمين. وكان البدوي ومن معه قد حفروا نفقا يوصل بين زنزانتهم ومسجد يقع على شارع قريب من مبنى المخابرات للهروب من السجن في هروب جماعي أحرج الحكومة اليمنية، ومثل صفعة كبيرة لجهودها لتعقب أنصار شبكة القاعدة. وسلم البدوي بعد أسبوعين من توسط زعماء القبائل في اتفاق مع السلطات يقضي بإطلاق سراحه بعد وقت قصير من تسليم نفسه. وحوكم المشتبه في أنه الرأس المدبر الرئيسي في الهجوم عبد الرحيم الناشري غيابيا، وصدر ضده حكم بالاعدام.

    http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&issue=10561&article=443148
     

مشاركة هذه الصفحة