طلاب اليمن في ألمانيا.. جنس وضياع وردة عن الدين

الكاتب : ابن بلادي   المشاهدات : 1,905   الردود : 21    ‏2007-10-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-26
  1. ابن بلادي

    ابن بلادي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2006-11-15
    المشاركات:
    6,952
    الإعجاب :
    2
    طلاب اليمن في ألمانيا.. جنس وضياع وردة عن الدين

    محمد الخامري من صنعاء: السيرة التي يتمتع بها طلاب اليمن في ألمانيا لا تسر أهاليهم ولا تشرف وطنهم، هكذا بدأ الطالب اليمني الذي يدرس الطب في ألمانيا الاتحادية رشاد سعيد الصلوي حديثه عن الطلاب اليمنيين الدارسين هناك، معيداً اغلب الأوضاع التي تحدث للطلاب هناك إلى قصر اهتمام الجهات الرسمية بالدولة ممثلة

    بالسفارة اليمنية في برلين التي قال أنها لا تعيرهم أي اهتمام ولا تسال عنهم ولا تتابعهم وكأن أمرهم لا يعنيها.
    قال رشاد انه فوجئ كثيراً باوضاع اليمنيين هناك حيث الفساد المعشعش في اوساطهم والجري وراء الشهوات والملذات المحرمة التي تاباها تقالينا اليمنية وعاداتنا القبلية وينهانا عنها ديننا الاسلامي الحنيف.
    وحول وجود قصص معينة لاسماء واشخاص موجودون حالياً في المانيا قال رشاد ان الشكل العام للجالية اليمنية هناك وخصوصاً شريحة الطلاب التي يتراوح عددها في المانيا الى 500 طالب الانحراف الذي سببته الاوضاع التي يعيشونها بسبب تقاعس الدولة عن متابعتهم والسؤال عنهم واعطاءهم المستحقات الكافية اسوة بغيرهم من الطلاب العرب حيث يلجأ اغلب الطلاب اليمنيين بسبب مشاكلهم المادية الى تعاطي الخمور والمسكرات وحبوب الهلوسة لنسيان وضعهم، اضافة الى قيامهم باخذ مبالغ كبيرة من البنوك وبالتالي لايستطيعون سدادها.

    ارتداد عن الدين الاسلامي وشهود يهوا

    "م.ر.س" طالب يمني يدرس في السنة الاولى التمهيدية "اللغة" وصل الى المانيا قبل عام ونصف تقريباً واستقر في مدينة ايرلانجن "erlangen" وبسبب عدم متابعة السفارة اليمنية هناك وعدم التواصل مع اهله وذويه في اليمن قام بالانضمام الى شلة مسيحية عن طريق المبشرين الذين وصلوا الى منزله واقنعوه بالديانة المسيحية بمبرر الصرف عليه واعطاءه الاموال الكفيلة باكمال دراسته ودعمه في الجامعة وترتيب وضعه هناك وتحسن دخله المادي ففوجئنا باعلانه انه ارتد عن الدين الاسلامي واعتنق المسيحية والانضمام الى "شهود ياهوه" التي تبشر بديانة مسيحية وهي في الاصل يهودية وتتبع الحركة وتنشط كثيراً في اوساط العرب والمسلمين، وقد جاءني احدهم وهو الماني يدرس اللغة العربية ويجيدها بطلاقة عندما كنت في السنة التحضيرية بمدينة لايبزج "Leipzig" وحاول اقناعي بهذه الديانة وبذل معي جهدا كبيراً معتمداً على الترغيب في تحسين اوضاعي المادية والاجتماعية ومساعدتي في الدراسة والجامعة، والحمدلله وجدت من الاخوة السعوديين واليمنيين المغتربين بالمملكة من ينصحني وبالتالي لم يستطيعوا استقطابي الى تلك الجماعة المنحرفة.

    اوضاع مادية سيئة

    اعتبر رشاد الصلوي ان الاوضاع المادية السيئة للطلاب اليمنيين الدارسين في المانيا على نفقة الحكومة هي وراء الاوضاع المتردية التي وصلوا اليها سواء كانت الانحراف الاخلاقي او الديني او اي شئ اخر، مشيراً الى ان الحكومة ترصد 400 دولار شهرياً اي مايعادل 280 يوروا وهي العملة المتداولة في المانيا وهو المبلغ الذي لايفي بادنى متطلبات الحياة هناك حيث ان ايجار السكن الجامعي لمن ساعده الحظ واستطاع السكن هناك 200 يوروا وهو تابع للجامعة وقد يزيد الى 230 يورو تقريباً، فضلاً عن الطلاب الذين يسكنون خارج الجامعة وباسعار خيالية جدا حيث يتراوح ايجار السكن للطالب الواحد "خارج الجامعة" 350 يورو، وهناك تامين صحي بما لايقل 60 يورو، اضافة الى الماكل والملبس والمواصلات وغيرها من متطلبات الحياة كالهاتف وغيره.

    جنس مقابل المادة

    والادهى من ذلك كما يقول الصلوي ان هناك عدد كبير من الطلاب الذين ياتون الى المانيا باعتبار انهم موفدون من قبل الدولة وبمنح رسمية ويفاجأون بان الحكومة ممثلة بالسفارة اليمنية هناك ووزارة التعليم العالي والمالية في اليمن لاتعيرهم اي اهتمام ولاتصرف لهم اي مرتبات او منح مالية وبالتالي يبحثون عن اي عمل او جماعة تتبناهم وتصرف عليهم وفعلاً يجدون الكثير من الجماعات المنحرفة التي ترحب بهم وتدعوهم الى اجتماعاتها ومحافلها وتصرف عليهم مقابل الانضمام اليها والتبشير بعقيدتها في اوساط البقية، كما يجدون العديد من النساء اللائي يصرفن عليهم ببذخ مقابل العيش معهن في سكن واحد واشباع شهواتهن الجنسية.
    الحسنة تخص!
    واكد الصلوي ان هناك العديد من القصص التي تبكي على اوضاع اليمنيين الدارسين في المانيا لكنه يكتفي بالاشارة الى ماذكره كيلا يسيء علاقته بالطلاب هناك وهي اشارة "حد تعبيره" وتنبيه الى الحكومة اليمنية وخصوصا الاخ الرئيس علي عبدالله صالح الذي يعتبر الاب الروحي لنا جميعا ان يتنبه الى هذه الاوضاع ويحاول تحسين مستوى معيشة الطلاب ومتابعتهم من قبل السفارة التي اعتبر ان دورها مغيب تماما في هذا الجانب رغم مانسمعه عن نشاط السفير يحي الابيض عندما كان وزيرا في اليمن لكننا لم نلمس نشاطه في المانيا ولاندري مالسبب.
    وقال رشاد سعيد الصلوي ان حديثه هذا لايعني ان جميع الطلاب اليمنيين في المانيا منحرفين بل ان هناك طلاب يمثلون اليمن اجمل تمثيل ويعتبرون قدوة لغيرهم من الطلاب العرب والمسلمين خصوصاً في مدينة لايبزج "Leipzig" "شرق المانيا".

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-26
  3. Cheer Up

    Cheer Up عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-08
    المشاركات:
    91
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير اخي ابن بلادي على اطلاعنا عن اوضاع اخواننا الطلبة في المانيا وانا لنحزن والله على ما صولوا اليه من حال ان صدق الخبر..

    ونشهد الله ان المسؤول عن هؤلاء هي حكومتنا اولا واخيرا ...

    فكيف شعري بمن يرتحل من وطنه ليدرس في الخارج وليس عليه رقيب او حسيب.. والشيطان غلاب

    وكيف شعري بمن يسافر لطلب العلم فيتفاجأ ان الاموال المصروفة له شهريا لا تكفي لسداد قيمة السكن فكيف بالاكل والشرب وشراء المراجع وغيرها من الاولويات المهمة..

    فلست ابكي على من قد يسر الله حاله فله عائلة تصرف عليه وتدعمه ..

    ولكني ابكي على من ليس في حيلته الا دعوة امه المسكينة وابيه المتقاعد او المقعد..

    ( ولعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن الله سقف التعليم العالي)

    لا اقصد سقف الوزارة ولكني اقصد سقف الرسوم فلقد ابكى الرجال دما ..

    فاذا لم تكن الدولة تطيق حمل موفديها فلم توفد؟

    واذا لم تكن تطيق عبء ارسالهم فلم ترسل؟

    انظروا الى طلبة دول الجوار كيف هم مرتاحين في منحهم ومستقرين .. نحسدهم والله..

    الى هنا اقف.....................

    وتحياتي:)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2007-10-26
  5. الكربيتر

    الكربيتر عضو

    التسجيل :
    ‏2006-03-30
    المشاركات:
    12
    الإعجاب :
    0
    لا إله إلا الله ... ايش هذا الي يحصل ..

    الله يقوي الطلاب اليمنيين من الإنحراف والضلال ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2007-10-26
  7. عزتي اسلامي

    عزتي اسلامي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2007-09-25
    المشاركات:
    22,946
    الإعجاب :
    0
    اولا اعتب على كاتب المقاله هذه لانه لم يحدد لنا من هو رشاد الصلوي هذا
    هل يعمل في السفاره مثلا ام هو رئيس اتحاد الطلبه اليمنيين بالمانيا ام ماذا بالضبط

    ثم كتبت الحسنه تخص

    وهل ابقيت بعد كلامك هذا اي حسنه لاي شخص لقد قذفتهم كلهم باشنع العبارات وكلنا نعلم ان اغلب من يذهب الى المانيا يذهب اما لدراسه الطب او الهندسه
    فهل تريد ان تخبرنا بان دكاتره اليمن في المستقبل سيكونون اما مدمني مخدرات او مبشرين للنصرانيه ام ماذا تريد من مقالك هذا بالضبط

    هناك وسائل افضل بكثير لطرح مثل هذا الموضوع على الجهات المتخصصه بشكل يليق بسمعه الطلبه اليمنيين المبتعثين للخارج وبصفتنا يمنيين نحافظ على سمعة بلادنا
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2007-10-26
  9. aljabli

    aljabli عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2007-04-12
    المشاركات:
    1,060
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا
    :mad:
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2007-10-27
  11. aboaymen

    aboaymen عضو

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    88
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خير يا اخي على هذا التنبيه ولا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل

    اخي الكريم السفير قريبي واريد المساعدة فما هو اقتراحك وكيف نطرح الموضوع على السفير لانه الان موجود في صنعاء بسبب موت والده الله يرحمه
    والله من وراء القسط
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2007-10-27
  13. احمد حنبات

    احمد حنبات عضو

    التسجيل :
    ‏2007-03-20
    المشاركات:
    215
    الإعجاب :
    0
    يشهد الله ان هذا الموضوع كذب في كذب

    وان الامثلة التي ذكرت هي لاتمثل حتي 1 بالمئة من الطلاب اليمنيين بالمانيا
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2007-10-27
  15. أبو وليد

    أبو وليد قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2006-03-14
    المشاركات:
    3,334
    الإعجاب :
    0
    كلام كبير


    :eek:
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2007-10-27
  17. abofares

    abofares قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2007-01-18
    المشاركات:
    5,374
    الإعجاب :
    1
    فشلتونا وفشلتوا الدولة- الله يسامحكم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2007-10-27
  19. yemeni in Germa

    yemeni in Germa عضو

    التسجيل :
    ‏2007-09-05
    المشاركات:
    51
    الإعجاب :
    0
    اولا يا صاحب الموضوع من الامانة العلمية ان ان تقول ان الموضوع ليس موضوعك و انت اخذت الموضوع القديم من هذا النكرة المسمى بالصلوي الذي لا يعرفه احد انا ادرس هنا في المانيا من سبع سنوات و لم اسمع عن اي حادثة مما تقول ولي اصحاب في ارلنجن من حيرة الآخوة منهم حفاظ كتاب الله الموضوع قديم و سخيف مع احترامي لك و اذكرك بحديث النبي صلى الله عليه و سلم كفى بالمرى كذبا ان يحدث بكل ما سمع و قد تقرر في علم الحيث ان الرواية عن مستور الحال مردودة فما بالك ان كان مستور الحال و الشخصية ة السلام
     

مشاركة هذه الصفحة