حكم القوافي ( في شكوى إلى الله )

الكاتب : عبدة المنصوب   المشاهدات : 663   الردود : 1    ‏2007-10-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2007-10-25
  1. عبدة المنصوب

    عبدة المنصوب عضو

    التسجيل :
    ‏2007-10-23
    المشاركات:
    1
    الإعجاب :
    0
    الشاعر / عبده أحمد علي المنصوب

    [poem=font="Times New Roman,4,#000000,bold,normal" bkcolor="#fff2f7" bkimage="" border="double,4,#000000" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,"]يامن أراد قتلي ولا يتورع = سفك الدماء والقتل منك مروع
    دعني أعيش ففي السماء أرزاقنا= ولست ممن في رغيفك يطمع
    دعني أعيش صائماً أتمتع= بالجوع وأرضى بالقليل وأقنع
    مالم شكوتك للإله وأفزع= بالقلب مفتاح السماء وأقرع
    ولأعرجن بالدعاء وأسرع= بالروح إليه ساجداً أتضرع
    وأمام نور جلاله ستدمع= عيني وأكتب بالدموع وأرفع
    شكوى بظلمك والجراح وأنزع= عنها الغطاء لله يرى ما تصنع
    ولأذكرن كم مرار قتلتني= من غير ذنبٍ وكم مراراً تشرع
    ولأذكرن سموم نفثك في الحشاء= ولكم صبرت على لسانك يلسع
    ولأظهرن كل أمر قد جرى= بيني وبينك عنده وأنازع
    ولأظهرن جور ظلمك للملاء= جرعتني المر المهين الموجع
    ولأذكرن يوم جئت بهيكل= وعلى العصاء بالفقر ثوب مدقع
    ولا أذكرن طيب عيشي والوفاء= عمري لك حتى غدوت مضيع
    ومنحتك البدر المنير بقومه= وعليه يبكي الساجدين الركع
    ورفعت قدرك فوق قدر ارفع= منك ولا موني عليك واجمعوا
    ووهبتك النفس التي لو اشرقت=لذوي العقول أو الملوك تواضعوا
    ولك زرعت الصدر بستان الهوى=تنعم وتمرح بالحلال وترتع
    وجعلت حضني لك فراش ومن يدي=فيه الوسادة ليتها لو تقطع
    ولك بسطت الروح فوق بساطها =من غير مال وتبسط لو أدفع
    وجعلتك الحب الذي يتربع =في القلب تأمرني أطيع وأسمع
    نفسي ومالي والحلال حلالك=كانت وان تعطي تمن وتمنع
    وفطمت نفسي عن سواك حينما=كنت بفضل الله طفلاً يرضع
    وصنعت من حلل الزمان لك البهاء =ولبست من أصلي عليك الأنصع
    عند الشدائد في الإمور وجدتني=جنبك وجنبي خالياً يتصرع
    ما خاب ضنك بي وانت خذلتني =في كل موقف مضرح ومشنع
    وانا اشتريتك للحياة بما معي=فبعتني في سوق من يتبايعوا
    نفسٌ هدفها المال تبيع وتبلع=ويلاقي الحب الشريف المصرع
    والشهد يسألني لما دمرتني =اسقيتني السم المميت المفجع
    والورد يابس والشموع تبكي على =ذاك الوفاء والقهر منك مسبع
    تكذب وتحلف لي فجور اُصدقك =وإذا صدقتك أو أبرك تجزع
    الصدق عندي في الحياة سفينة =والكذب عندك به تروغ وتخدع
    كل العهود والوعود أفي بها =وبذمتك بيومها تتفرقع
    لك ألف وجه ما عرفت بواحدٍ=ربك وعندي للإله ودائع
    ورداءة الأخلاق فيك فضاضة =وبشاشتي لك مقبلاً ومودع
    عند الصديق أو القريب هجوتني =وأنا بظهر الغيب عنك ادافع
    لا أسمع عنك ولا أتكلم =ولا ترى عيني ولا تتبع
    ثقتي بنفسي لا حدود لمثلها =وشعورك بالنقص امرا واقع
    عشت معك كل يوم بتهمة =وبراءتي نورُ يشع ويسطع
    تخشى الخيانة وأنت في أسواقها =وحيثما وليت فيها تبرع
    والناس تعرفني بسيد نفسه=لا عبدها مثلك تطيع وتخضع
    حب الطهارة أو عفاف نفوسنا =تبنى على الإيمان ومنه تنبع
    شهواتنا تحت النعال نكبها =وأنت تحت نعالها تتذرع
    أنت الأسير وفي هواك مكبل =في سجن شهوتك الحقيرة مولع
    تأتي الخطايا من جميع أبوابها =وتضن نفسك في الصواب الألمع
    تلبس لباس الصالحين وأنت من =زمر الفساد وبالثياب مقنع
    متقمص الأدوار دوماً كلما =هبت إليك لك شيء تتنوع
    وتمثل بالحب كي تبتزني =وأوهمُ نفسي كما تتصنع
    تتودد بالمكر لأجل دراهمي=وإذا اقتضى الأمر نبحت وتقلع
    والله لو أنك صدقت بحبك =لوجدتني والمال لك نتطوع
    لكن مثلك لا يُحِبُّ ولا يُحَبُّ =للحب نور في الوجوه يشعشع
    والحب كالإيمان في القلب به =صدق التعامل في الحياة مشرع
    والحب أجمل ما عرفت وأفضل =من مال قارون أو جواهر تبع
    والحب يرفض كل أنواع الأذى=وترفض النفس المحبة توجع
    لا يعرف الحب البغاة وإنما =من نفسه عن الحرام تترفع
    فالطيبون لهم نفوس تحيى بها=حباً تمد وتستمد دوافع
    والحب رحمة في القلوب فمن به=رحمة به بحر المودة واسع
    والنفس تعطي الحب إن اعطيتها =حباً وترضى بالعطاء وتبدع
    والحب في المحروم منه سعادة =تبكي من الحب العيون وتدمع
    والحب اشبه بالجبال أثقالها =فوق النفوس فمن لمثلي يشفع
    والحب عندي أنت لي وأنا لك =وبالعهود على العقود نوقع
    والحب عندك في الحياة تجارة =ومصالحُ إذا انتهت يتصدع
    فالحب منك اكذوبة أعلنتها =ما أنت إلا محارباً متقطع
    ضيعت حبك للإله وحبه =وبحب أبليس اللعين تزوبع
    حتى الإله عصيته وجحدت من=نعم عليك ولا تخاف ولا تع ِ
    لا تحسبن الله عنك بغافلٍ =يمهل ولا يهمل ولا يتسرع
    فالجهل فيك مصيبة وغرورك=تنحر وتنتحر به أو تقصع
    متجاهلُ بل جاهل ومغفلُ =واتجاهل جهلك يموت ويوضع
    جهلك وحلمي في صراع ولا شفاء =فحماقتك بكل حي تتوزع
    الله يرمي من جعلك مصيبتي =بمصيبة أكبر وأنت بمدفع
    لو تسمح الأيام تعود حيث أبتدى=المشوار ستضرب من يدي وتصفع
    ما أنت إلا أبليس كل همومه =حرب أبن أدم في المهالك توقع
    نارا ومن تحت الرماد جحيمها =من يقتربها يكتوي أو يلذع
    أم الفتن تلد فتن من جنسها =وكل فتنة تولد تتوسع
    تتأفف نفسي وأجبرها على =ما فيك واسحبها تبيت وتضجع
    أتظاهر بالحب بعد رحيله =وحمم براكين النفور تتدافع
    والله ما صبري عليك محبة =مني لك أو منك لي أتوقع
    أصبر عليك الصبر مفتاح الفرج=وأمد أسباب النجاح وتقطع
    حب النجاح والصبر أهون عندنا =من أن يقال الفاشل المتقوقع
    صبرت صبراً مر فوق كرامتي =نهب الشباب والتاج فيه مرصع
    كل الحياة بحلوها وبمرها =وأنت فيها أحزان عندي تقبع
    ولكم تمنيت تكون بجانبي =متهجداً ندعو الإله ونخشع
    أني وجدت في الصلاة سعادتي =وسعادتك لدى الفنون متبضع
    ولكم زرعت فيك كل فضيلة =ماتت ووحلك حولها مستنقع
    تشكوا من الشيخ السديس وصوته =وأنا أشتكي المزمار منه مصدع
    لا صوت يعلو فوق صوت مصيبتي =ومصيبتي بالصمت أقوى وأفضع
    دار القضاء في كل يوم بدارنا =وأنا أمام القاضي المترافع
    ومحاضر التحقيق تفتح دائماً =وطبول حرب المدعي العام تقرع
    تهمٌ وأحكامُ بغير أدلةٍ =في عش بؤسٍ تنفذ أو تطبع
    دارت رحاها وأنتهت أوزارها =في جلسة القدر الحكيم وترفع
    واليوم أعلنها عليك صراحة =القلب يرفضك ونفسي تخلع
    في الترك راحة من نكاح تعاسة=ومصيبة تردي العليل وتنفع
    وسنجد عند الإله أمامنا =عوضاً على أشكالنا تترعرع
    إن كان في عقد النكاح سعادة =قاسمتها الجيل الأصيل الأروع
    يا عين لا تبكي عليه وإنما=صبي الندم فوق السنين الأربع
    اعطيت من لا يستحق وما معي =إلا الأنين من الجراح أتوجع
    إني أراك بالذنوب محاصرا=وعقوبة العدل الإلهي تتبع
    فلأطلبن قصاص قتل مشاعري =منك بسيف الله حقاً رادع
    ولا أقبضن جدار بيته محرماً =وإليه بالبيت العتيق أتطلع
    حتى أرى جبروته يرميك من =برق السحاب وأنت أشلا تجمع
    ولعله يشفي الجراح بلطفه =ويجبر العظم الكسير ويرقع
    ولعله يخلف علي برحمةٍ =منه بها رحمة ودود ويجمع
    ولأدعون عليك كل فريضة =وفي ساحة الحشر الكبير الأوسع
    ولأشكونك للحبيب محمداٍ =يوم العبور على الصراط فيمنع
    وعسى أجد بين الورى من دونك =من فيه قوى الإيمان لا يتزعزع
    يا منتقم إني ظلمت وحبك =قيد يديا بغير قيدٍ ينزع
    خذ يا شديد البطش منه وانتصر =إني على بابك أصيح مشيع
    يا عالم الغيب الخفي وعنده =أم الكتاب عندك أستودع
    نفسي وديني أنت خيرٌ حافظاً =يا من إليه أمر الخلائق يرجع
    أشكوا إليك بثي وحزني حاضري =ومستقبلي الآتي وأنت الموسع
    كتبت رحمتك عليك ورحمة =بها وسعت لكل شيء وتصنع
    أنت القريب والمجيب وعدتنا =وأمرتنا ندعوك وأنت الأرفع
    يا من إذا دعي أستجاب ويسأل =في كل يوم ولا يمل إذا دعوا
    يا مالك الملك الذي من ملكه =يعطي ويمنع من يشاء وينزع
    تمحي وتثبت ما تشاء ولا على =مفاتح الغيب لديك تطلع
    يامن أراد شيئاً يكون يقل له =( كن ) يستجيب لأمرك إذ يصدع
    يا حي يا قيوم تفتح لي بها =أبواب رحمتك وأنت الموسع
    ثم الصلاة على النبي وآله =ما لاح برق في المدينة يلمع

    التعليق على القصيدة :
    بكل حب واحترام وتقدير أهديتكم هذه القصيدة من الشعر الحميني الذي يكون وسطاً بين العامية والفصحى ولا يخضع لقانون الشعر الفصحى من حيث الأعراب وقد يكون هناك مشكلة في أختلاف اللهجات من منطقة إلى منطقة .. والفاهم لقانون الشعر يفهم أين يكون التنوين ولا يجد أي صعوبة أو مشكلة في وزن القصيدة .
    لم تبكيني أي قصيدة من القصائد التي كتبتها بقدر ما أبكتني هذه القصيدة لسببين أثنين صدق التعبير فيها وتطابقها مع الواقع الذي عشته لذلك فإن رأي المطلع عليها يهمني كثيراً وأقبل بأي نقد أو اقتراح على القصيدة بشطب أو إضافة أو اختصار أو تقديم أو تأخير وهناك أبيات منها سبق نشره في الانترنت ولم أطلع على ردود الأخوة وإنما سمعت من بعض الأخوة أن الردود عليها كانت ممتازة وقد شجعني ذلك على استكمال القصيدة وإخراجها بهذه الصورة التي رأيتها وإنشاء الله أتابع أراكم هذه المرة لأنني انشغلت في المرة السابقة بالعمرة والتحضير لها والحمد لله على توفيقه . وأمنيتي لو أن القصة المذكورة في القصيدة تكون مسلسلاً والمشكلة لو تعبت وكتبتها فمن سيخرجها إلى حيز الوجود .
    أخوكم / عبده أحمد علي المنصوب – اليمن .
    معلومات عن الشاعر :
    الاسم : كما ذكر من أبناء عتمه ذمار اليمن
    العمر : 35
    المهنة : موظف حكومي .
    البداية في الشعر منذ عشرون عام . لي مشاركات سابقة ولاحقه إنشاء الله وكثير من القصايد في الإدراج لم ترى النور مشاركتي القادمة ستكون بعنوان أنواع النساء فمن يريد الرد بأنواع الرجال يتفضل أو العكس ويختار قافيه وبحر سهل وكلمات واضحة المعاني وصراحة بادب من أديب واعي .
    كما أطلب من كل الشعراء والأدباء والمختصين والقائمين على المنتديات والفعاليات تسخير الأدب والشعر لخدمة قضايا الأمة والعمل على وحدتها وتضميد جراحها ورفع معنوية أبنائها ، والأبتعاد عن القبلية والعشائرية والطائفية وليكن لمادة الشعر عين ثاقبه ووسيلة للإصلاح والتنبيه . ولا يستطيع يسلك هذه الطريق إلا شاعر واعي ومثقف وسياسي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2007-10-25
  3. بن غُرامة البكري

    بن غُرامة البكري شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2006-05-07
    المشاركات:
    2,004
    الإعجاب :
    0
    أولاَ نرحب فيك أحر الترحيب أخي عبده منصوب
    ضيف شرف نورت المجلس بقومك وبتواجد قلمك المتألق

    ونتمنا لك اوقات سعيدة وتفيد وتستفيد

    وكذلك يشرفني بأن اكون اول المعقبين على هذه الدرر المتناثرة
    قصيدة وبلاشك بأنها قمه من الابداع والجمال
    من شاعر متمكن ومبدع نلتمس فيها السلاسه وبلاغه والفصاحه
    رغم طول القصيدة ولاكن لامانع فهي تستحق قارءتها وتكرارها مرات

    ولك مني خالص الود والتقدير
     

مشاركة هذه الصفحة